أخبار يوم ٩ حزيران

   

                  أخبار يوم ٩ حزيران

١-السومريه …… مجلس الوزراء يوافق على إقرار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ……أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، موافقة مجلس الوزراء على إقرار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد. وقالت الأمانة في بيان ورد للسومرية نيوز، إنه "قرر مجلس الوزراء، الموافقة على إقرار الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد (2021 – 2024) التي أعدتها هيئة النزاهة الاتحادية، للإسهام في مكافحة الفساد والحد منه".

٢-ار تي …… القوات الأمريكية "قلقة" من استخدام جماعات مسلحة عراقية للطائرات المسيرة… أعرب قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي، عن "قلقه" من لجوء جماعات مسلحة إلى استخدام الطائرات المسيرة الصغيرة في هجمات ضد قواعد عسكرية بالعراق. وقال في تصريحات لمجموعة صحفيين عبر الهاتف، يوم الاثنين، إن "هجمات الجماعات المسلحة تهدف إلى الضغط على القوات الأمريكية وإخراجها من البلاد، لكن قواتنا ستتخذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها".وأضاف، أن "القوات الأمريكية موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية". وتتعرض القواعد العسكرية التي تتواجد فيها قوات أمريكية أو قوات التحالف الدولي في العراق، إلى استهداف مستمر بالصواريخ، وفي الأسابيع الأخيرة لجأت "الجماعات المسلحة" إلى استخدام الطائرات المسيرة.وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، الأحد الماضي، إسقاط طائرتين مسيرتين حاولتا استهداف قاعدة "عين الأسد" التي تتواجد فيها قوات أمريكية.
٣-ار تي …… "أكبر من استعراض الجيش وبطائرات مسيرة".. RT تكشف تفاصيل استعراض الحشد الشعبي المرتقب…… كشف مصدر عراقي، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل الاستعراض المرتقب لقوات الحشد الشعبي في العراق، بمناسبة الذكرى السنوية السابعة على تأسيسه. ومن المتوقع أن يدخل الحشد بقوة في الاستعراض المقبل وفقا للمصدر، في محاولة منه لإرسال رسائل وإثبات قوته على الأرض.وقال المصدر لـRT، إن "الحشد سيقيم حفلا رسميا في الثالث عشر من الشهر الحالي بحضور القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وهو يوم ذكرى إصدار فتوى الجهاد الكفائي من قبل المرجع الديني الأعلى علي السيستاني التي تشكل على إثرها الحشد".وأضاف، أن "الاستعراض سيكون نهاية الشهر الحالي، ولن تحضره أطراف أو مؤسسات غير الحشد، حيث سيذهب من بغداد إلى محافظة ديالى شرقي البلاد لتقديم أعداد قواته، وآلياته، ومعداته، وأسلحته الجديدة، في معسكر أشرف".ومعسكر أشرف، هو مخيم كانت تقيم فيه جماعة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة منذ ثمانينيات القرن الماضي بدعم من نظام صدام حسين، قبل أن يغادره آخر فرد في عام 2013.وأشار المصدر، إلى أن "أكثر من 20 ألف مقاتل سيشتركون في استعراض الحشد، بالإضافة إلى آليات مدرعة جديدة أضيفت إلى آلياته، وطائرات مسيرة".وفي الأيام الأخيرة، دخل الحشد الشعبي في توتر مع الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، على خلفية اعتقال القيادي فيه قاسم مصلحيذكر أن الحشد الشعبي تأسس في يونيو 2014 بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، ولعب (الحشد) دورا كبيرا في مساعدة القوات العراقية النظامية في عمليات التحرير، قبل أن يتحول إلى هيئة لديها قانون مصوت عليه في مجلس النواب.
٤-شفق نيوز/…… عدت لجنة النزاهة النيابية، يوم الثلاثاء، تهديد وزير المالية عبد الامير علاوي بعدم حضور جلسة الاستجواب في البرلمان تمرداً على السلطة التشريعية، فيما اتهمت بعض الكتل السياسية بتعطيل الجلسات.وقالت عضو اللجنة النائبة عالية نصيف لـوكالة شفق نيوز، إن "وزير المالية عبد الامير علاوي هدد بعدم الحضور إلى جلسة الاستجواب"، مبينة أن "هذا احدث نوع من التمرد الوزاري على السلطة الرقابية لمجلس النواب".وأضافت أن "هناك تعاوناً من بعض الجهات السياسية والوزراء لتعطيل الجلسات من خلال عدم اكتمال النصاب وتعطيل استجواب الوزراء".وبينت نصيف، أن "تشكيل الحكومة جاء وفق المحاصصة الحزبية"، مشيرة إلى أن "جميع وزراء الحكومة متحزبين ولا يوجد مستقل بينهم".وحددت رئاسة مجلس النواب يوم الاثنين الموافق 31 آيار الماضي، موعداً لاستجواب وزير المالية علي علاو، إلا أنها فشلت في عقد الجلسة لعدم اكتمال النصاب.وذكر عدد من النواب في تصريحات سابقة، أن علاوي هدد بالاستقالة في حال الاصرار على استجوابه في البرلمان.يشار إلى أن عدداً من الكتل السياسية وأعضاء مجلس النواب، طالبوا باستجواب وزير المالية علي علاوي، وإقالته من منصبه بسبب سياسته التي وصفها البعض منهم بـ"الفاشلة".
٥-شفق نيوز/……… أجرى وفد من لجنة الأمن والدفاع البرلمانية في مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء زيارة إلى المناطق الحدودية في محافظة دهوك التي تشهد توتراً جراء القتال بين حزب العمال الكوردستاني، والقوات التركية.وزار الوفد برفقة رئيس الحكومة المحلية علي تتر جبل "متين" في قضاء العمادية والذي هاجم فيه مسلحو العمال قوات البيشمركة ليسقط على اثرها ضحايا وجرحى بين صفوف البيشمركة.وعقد تتر مع رئيس اللجنة ورئيس الوفد النائب الفريق محمد رضا آل حيدر مؤتمرا صحفيا أشار فيه إلى سقوط ضحية من قوات البيشمركة اليوم بقناص حزب العمال، قائلا إن: تواجد الحزب غير شرعي وغير قانوني وينبغي لهم مغادرة أراضي الإقليم، مؤكدا أن أي اعتداء يطال قوات البيشمركة أو القوات الامنية كافة بما فيها الإتحادية يُعد عملاً إرهابيا لأنه استهداف لقوات نظامية.وأكد أن الحرب القائمة بين حزب العمال والجيش التركي تسبب بنزوح وهجرة العديد من سكان القرى والمناطق الحدودية.وعن مسألة قطع الاشجار قال المحافظ: إن هذه المسألة سيادة عراقية وهذا العمل غير صحيح ونحن نتواصل مع الحكومة التركية وسيتم زيارة تلك المناطق لإنهاء هذه الأعمال.من جهته قال آل حيدر خلال المؤتمر: بسبب الظروف الصعبة التي تواجه المناطق الحدودية والقتال بين حزب العمال وتركيا أستشهد عدد من قوات البيشمركة ومن المواطنين المدنيين، مردفا بالقول إن هذه الإعتداءات مستمرة من قبل القوات التركية وهي تقوم بإنشاء معسكرات ومواضع في العراق وهذا خرق للسيادة واحتلال للأراضي العراقية وينبغي ان تنسحب تلك القوات.وأشار إلى أنه: نعمل على وقف اطلاق النار لكيلا يذهب المواطنون العراقيون في إقليم كوردستان ضحية القتال بين الحزب وتركيا.وتابع رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية بالقول: يتعين زيادة عدد قوات حرس الحدود في المناطق الحدودية، وإرسال المزيد من القوات الاتحادية إلى تلك المناطق لإنهاء القتال وحفظ أرواح وممتلكات المواطنين العراقيين.
٦-الحدث……واشنطن: وجود قواتنا بالمنطقة لمنع أنشطة إيران الخبيثة
ماكينزي: إيران لا تزال تشكل التهديد الأبرز لاستقرار الشرق الأوسط
٧-أنقرة – (د ب أ)- أكد المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا عمر جليك أن العلاقات بين بلاده ومصر “متجذرة”.وأوضح أن استخبارات البلدين واصلت محادثاتها حول المسائل الأمنية، رغم انقطاع العلاقات بين البلدين.ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عنه القول إن “المحادثات التي بدأت بين أجهزتنا الاستخباراتية انتقلت إلى إطار وزارة الخارجية”.وأضاف :”من الآن فصاعدا، سيتم اتخاذ خطوات تمكننا من التركيز على قضايا ملموسة من خلال المحادثات المتبادلة والمشاورات”.
٧-القدس- وكالات- ……اعترف رئيس الموساد المنتهية ولايته، يوسي كوهين ، أن الاعتماد على الأموال القطرية لتحقيق الهدوء في قطاع غزة كان خطأ.وقال في محاضرة ألقاها في جامعة بار إيلان: “حتى عملية حرس الجدار ، كنا نأمل أن يؤدي التدخل القطري والمال القطري إلى تسوية مع حماس لكنها خرجت عن السيطرة قليلاً”.وجاءت أقوال كوهين خلال محاضرة ألقاها أمام جمعية أصدقاء جامعة بار إيلان، أمس، حسبما ذكر موقع “واللا” الإلكتروني اليوم، الثلاثاء.وأشار الموقع إلى أن كوهين كان مسؤولا عن العلاقات مع قطر وأدار الاتصالات معها حول تحويل المنحة المالية إلى غزة، ودفع خلال السنة الأخيرة إلى تعزيز دور قطر في قطاع غزة ليتجاوز المنحة المالية، وقال إنه اعتقد أن على قطر أن تكون جهة رائدة في جهود التوصل إلى التهدئة بين إسرائيل وحماس.
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

422 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع