أخاف زحمة - مذكرة احتجاج .. العراق "مستاء" من دخول وزير الدفاع التركي أراضيه من دون موافقة مسبقة

   

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار دخل الأراضي العراقية لتفقد قوات تركية تعمل خلف الحدود

الحرة:استدعت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين، القائم بأعمال السفارة التركية لدى بغداد لتسليمه "مذكرة احتجاج" عبرت فيها الحكومة العراقية "عن استيائها الشديد وإدانتها" لقيام وزير الدفاع التركي بالتواجد داخل الأراضي العراقية "بصورة غير مشروعة"، بحسب بيان منشور على موقع الوزارة".

وقالت الخارجية العراقية إن "الحكومة العراقية أدانت تصريحات وزير الداخلية التركي بشأن نية تركيا إنشاء قاعدة عسكرية دائمة في شمال العراق" خلال اجتماع وكيل الوزارة بالقائم بالأعمال التركي.

وشملت مذكرة الاحتجاج "إدانة لقاء وزير الدفاع التركي بقوات تركية تتواجد داخل الأراضي (العراقية) بصورة غير مشروعة".

وقال الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية نزار الخير الله إن "الحكومة العراقية ترفض بشكل قاطع الخروقات المتواصلة لسيادة العراق وحرمة الأراضي والأجواء العراقية من قبل القوات العسكرية التركية وأن الاستمرار بمثل هذا النهج لا ينسجم مع علاقات الصداقة وحسن الجوار والقوانين والأعراف الدولية ذات الصلة".

وشدّد خير الله، بحسب موقع الوزارة، على "ضرورة تذكير الجارة تركيا أن الركون إلى الحلول العسكرية أحادية الجانب لا يمكن أن يكون السبيل الناجع لتسوية التحديات الأمنية المشتركة."

وأجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأحد، زيارة تفقدية لإحدى قواعد بلاده في إقليم كردستان العراق، برفقة رئيس الأركان العامة، وقائد القوات البرية، حسبما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت أن وزير الداخلية سليمان صويلو قال خلال اجتماع مغلق لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الجمعة الماضية، إن أنقرة ستمضي قدما في عملياتها العسكرية بالقرب من حدودها في إقليم كردستان العراق.

وعبر حدودها مع شمال العراق، نفذت تركيا عدة عمليات مستهدفة حزب العمال الكردستاني (PKK) الذي يشن منذ عام 1984 تمردا في جنوب شرق تركيا، حيث تعيش أغلبية كردية.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

627 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع