في رحيل صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم

      

                     

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم

          

بشديد الحزن والأسى تلقيت نبأ رحيل صاحب السمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نسأل الله العزيز القدير ان يغفر له ويرحمه برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان.

لقد تعرفت على سموه عندما كانت كلية الجراحين الملكية البريطانيه في زيارة لدبي
لمنحة شهادة الزماله الفخرية تكريماً لجهوده العظيمة في تطويرالمعلم والتعليم والطب

وبعد الاحتفالية التي جرت في دبي زار كلية الجراحين في لندن ووجدته انسان لطيف المعشر وذكي ومؤدب ومتواضع نال اعجاب رئيس الكلية ونائباه واعضاء المجلس. وانا لله وانا اليه راجعون

البرفسور منذر الدوري
٦ نيسان ٢٠٢١

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

357 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع