بعد أنباء قدومه من تكريت.. الإعلام الأمني: انتحاري ذي قار من سكنة المحافظة

            

رووداو ديجيتال:أكدت خلية الإعلام الأمني اليوم الجمعة، (7 آب 2020)، أن الشخص الذي كان يقود السيارة المفخخة لغرض إدخالها إلى ذي قار، هو من "سكنة المحافظة"، تأتي هذه الأنباء بعد انتشار أخبار مفادها بأن سائق السيارة قد قدم من محافظة تكريت ليفجرها في ساحة الحبوبة وسط الناصرية.

مصادر أمنية رفضت الكشف عن اسمها أكدت لرووداو أن الإرهابي الذي كان يقود السيارة هو من حركة أنصار الله الأوفياء، المنضوية للفصائل المسلحة المقربة من إيران.

وأضافت أن الرجل منتسب في لواء-19 حشد شعبي.

وتداولت وكالات أنباء خبراً مفاده بأن سائق السيارة المفخخة، هو من أهالي محافظة تكريت.

في حين ردت خلية الإعلام الأمني في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه على هذه الأنباء، بالقول: إن بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تداولت قصصا متعددة بشأن موضوع العجلة التي ضبطت والقي القبض على سائقها في ناحية البطحاء بمحافظة ذي قار.

وبينت أنه من اجل احاطة الراي العام بالموقف الرسمي الدقيق ، ففي تمام الساعة الحادية عشر والنصف من مساء يوم 6 اب 2020 ضبطت مفارز من مديرية شؤون السيطرات الخارجية / مركز الشهيد نزار على الطريق السريع الدولي قرب نزلة عباس الكوردي عجلة نوع مارك صفراء اللون تحمل لوحة التسجيل (28215/ نجف أجرة).

فيما أكدت أن سائقها مِن مواليد 1973 يسكن محافظة ذي قار، مضيفة أنه واثناء التفتيش الدقيق عثرت في صندوق العجلة على عبوتين محلية الصنع ومواد متفجرة واجهزة تفجير.

وحسب البيان أن مفارز مكافحة المتفجرات عملت على تأمين السيارة وقد جرى تسليم العجلة والسائق والمبرزات الجرمية الى مركز شرطة "الشهيد نزار" لإكمال التحقيق، مشيرة إلى أن المتهم الملقى القبض عليه على ذمة التحقيق حاليا.

وفي وقت سابق صرح المتحدث باسم شرطة ذي قار فؤاد كريم عبد الله لشبكة رووداو الإعلامية أن مفاز مديرية شرطة المحافظة في الطرق الخارجية وردتها معلومات حول نوايا سائق عجلة يروم إدخالها إلى مركز المدينة عن طريق سلوكه طرقاً نيسمية.

فيما أكد أن العجلة محملة بمادة C4 شديدة الانفجار.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

820 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع