الهولندي أدفوكات مدرباً للمنتخب العراقي

        

أ. ف. ب.بغداد: تعاقدت الهيئة الموقتة لادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم رسمياً مع الهولندي ديك ادفوكات السبت لتدريب منتخب "أسود الرافدين" خلفاً للسلوفيني ستريشكو كاتانيتش الذي ينتهي عقده في آب/اغسطس المقبل.

وذكرت الهيئة الموقتة "تم التعاقد والاتفاق رسمياً مع المدرب الهولندي ديك أدفوكات لتدريب المنتخب الوطني خلفاً للسلوفيني ستريشكو كاتانيتش".


وأضافت "تم الاتفاق الرسمي بعد مفاوضات جرت في العاصمة الاسبانية مدريد بين المدرب ورئيس الهيئة الموقتة إياد بنيان، وسيباشر (أدفوكات) عمله خلال الايام القليلة المقبلة".

ولم يتم ذكر أي تفاصيل أخرى تتعلق بالجانب المالي لهذا التعاقد وفترته الزمنية.

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد العراقي لكرة القدم صورة يظهر فيها رئيس الهيئة وهو يقدم قميص المنتخب العراقي الى المدرب الجديد وخلفهما يقف وزير الشباب والرياضة عدنان درجال.

وكان الاتحاد المحلي للعبة تعاقد في آب/أغسطس عام 2018 مع السلوفيني كاتانيتش لقيادة المنتخب الوطني في صفقة لفترة ثلاثة أعوام.

ونجح كاتانيتش في ايصال المنتخب العراقي الى التصفيات الحاسمة المؤهلة لمونديال قطر 2022، لكن العلاقة بينه وبين الهيئة الموقتة وكذلك وزير الشباب والرياضة شهدت توترا بعد خسارة العراق أمام ايران بهدف دون رد في آخر مواجهات التصفيات التمهيدية للمجموعة الأسيوية الثالثة التي اقيمت في البحرين في وقت سابق.

ظروف قاسية

واشار كاتانيتش بعد انتهاء التصفيات التمهيدية الى انه يمر بظروف قاسية مع المنتخب العراقي، وقدّم بعد ذلك شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم لعدم صرف رواتبه للاشهر الستة الاخيرة من فترة عمله.

وكان الوزير درجال الذي وصف كاتانيتش في وقت سابق بالمتمرد وبعدم الاستماع له ولرئيس الهيئة الموقتة، قال "المدرب السلوفيني اصبح جزءا من الماضي".



من جهته، ذكر رئيس الهيئة الموقتة بنيان بعد التوقيع الرسمي مع أدفوكات في مدريد "يعرف المدرب الجديد أهدافنا وخططنا التي ستبدأ مع التصفيات الحاسمة المؤهلة الى مونديال قطر ومشاركة المنتخب في كأسي العرب والخليج".

وأوقعت القرعة المنتخب العراقي في المجموعة الاولى الى جانب منتخبات ايران وكوريا الجنوبية والامارات وسوريا ولبنان.

ويفتتح العراق مشواره في التصفيات النهائية بمواجهة كوريا الجنوبية في الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل.

مسيرة حافلة

ويتمتع الهولندي أدفوكات (73 عاماً) بمسيرة تدريبية طويلة وحافلة بالخبرة سواء مع منتخب بلاده عندما قاده في ثلاث مناسبات مختلفة، أو مع كوريا الجنوبية وصربيا والامارات فضلاً عن المنتخب الروسي.

وعلى صعيد الاندية درّب أدفوكات العديد منها واحرز عدة ألقاب، أبرزها أيندهوفن وفينورد وغلاسكو رينجرز الاسكتلندي وزينيت سان بطرسبورغ الروسي وفنربغشه التركي وسندرلاند الانكليزي.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

446 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع