زواج جينيفر فلافين وسيلفستر ستالون قد ينتهي.. ما السبب؟

           

         وثائق المحكمة تشير إلى إضرار بالملكية الزوجية

سكاي نيوز عربية:بعد 25 عاما من الزواج، تقدمت جينيفر فلافين، بطلب الطلاق من النجم الأميركي، سيلفستر ستالون، بتهمة إخفاء الأصول الزوجية.

وبحسب "إنسايدر"، تقول وثائق المحكمة: "بناء على المعلومات، تورط ستالون في الاستنفاذ المتعمد للأصول الزوجية، مما كان له تأثير اقتصادي سلبي على ملكية الزوجية".

وقال ستالون: "أنا أحب عائلتي، نحن نتعامل بشكل ودي وخاص مع هذه القضايا الشخصية".


ومن جانبها، قالت فلافين: "على الرغم من أننا لن نتزوج بعد الآن، إلا أنني سأعتز دائما بعلاقة استمرت أكثر من 30 عاما بيننا، وأنا أعلم أننا ملتزمان تجاه بناتنا الجميلات، أطلب الخصوصية لعائلتنا ونحن نمضي قدما بشكل ودي".

والتقت فلافين، 54 عاما، بستالون، 76 عاما، عام 1988، وجمعتهما علاقة حب استمرت لست سنوات قبل أن ينفصلا بسبب الخيانة، ليعودا بعدها عام 1995 وينجبا طفلتهما الأولى، صوفيا ستالون، ثم سيستين، 24 عاما، وسكارليت، 20 عاما.

وفي مايو، احتفل الزوجان بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لزواجهما.

وفي منشور على إنستغرام ، قال ستالون حينها: إنه "لا توجد كلمات كافية لوصف ما تعنيه هذه المرأة المتفانية والصابرة بشكل لا يصدق في حياتنا"، وكتب أنه تمنى 25 أخرى معها.

وبرزت بعض التلميحات من المشاكل في علاقتهما خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث نشرت فلافين صورة لها مع بناتها، كتب عليها "لا شيء آخر يهم، ونحن الأربعة إلى الأبد".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1093 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع