"الحبسة" تجبر بروس ويليس على اعتزال التمثيل

       

                 ويليس وزوجته إيما (رويترز)

الجزيرة/محمد عادل:نشرت عائلة بروس ويليس بيانا أكدت فيه اعتزال النجم العالمي التمثيل بسبب إصابته بمرض "الحبسة".

وقالت زوجته إيما ويليس -عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستغرام- "إلى محبي بروس ويليس، أردنا -نحن عائلته- أن نعلمكم بأن نجمكم المحبوب يعاني بعض المشكلات الصحية".

وأضافت أنه "تم تشخيص بروس ويليس مؤخرا بمرض الحبسة الكلامية، وهو مرض يؤثر على قدراته المعرفية والإدراكية". وأكدت أنه نتيجة لهذا المرض، فإن ويليس اعتزل مهنة التمثيل التي يحبها كثيرا.

وفي السياق نفسه، أوضحت إيما "هذا وقت مليء بالتحديات لعائلتنا، ونحن نقدّر بشدة استمرار حبكم وتعاطفكم ودعمكم".

وأشارت إلى تعامل أسرة الفنان الهوليودي مع مرضه بقولها "نحن نتعامل مع هذا الأمر كعائلة متحدة قوية، وأردنا أن نخبر معجبيه ومحبيه؛ لأننا نعلم مكانته عندكم، كما نعلم مكانتكم عنده". وختمت رسالتها بما كان يقوله بروس دوما "عش حياتك"، وعقبت قائلة "ونحن نخطط معا للقيام بذلك".

وطبقا لموقع مايو كلينيك، فإن مرض الحبسة هو مرض يمنع من القدرة على التواصل، ويمكن أن يؤثر في القدرة على التحدث والكتابة وفهم اللغة، شفهيا وكتابيا، وهذه الحالة "تحدث عادة بشكل مفاجئ بعد السكتة الدماغية أو إصابة في الرأس، ولكن يمكن أيضا أن تأتي تدريجيا من ورم دماغي بطيء النمو أو مرض يسبب ضررا تدريجيا ودائما (تنكسيا)".

اشتهر بروس ويليس بمسيرة طويلة في هوليود، حيث أدى أدوار البطولة المطلقة في العديد من الأفلام مثل "موت قاسي" (Die Hard)، و"أرماغودن" (Armageddon)، كما ظهر في العديد من الأفلام الأخرى مشاركا رئيسيا في البطولة مثل "بلب فيكشين" (Pulp Fiction)، و"العنصر الخامس" (The Fifth Element) و"الحاسة السادسة" (The Sixth Sense) و"12 قردا" (12 Monkeys)، و"مدينة الخطيئة" (Sin City)، ولعب الآونة الأخيرة دور البطولة في فيلم الإثارة "أمنية الموت" (Death Wish) إنتاج عام 2018 الذي أخرجه إيلي روث.

حصل ويليس على العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة غولدن غلوب وجائزتي إيمي، ولديه العديد من المشاريع التي من المفترض أن تصدر العام الجاري 2022.

ولدى بروس ويلس 3 أبناء من زوجته الأولى النجمة ديمي مور، وهم رومر (33 عاما) وسكاوت (30 عاما)، وتالولة (28 عاما)، ولديه طفلتان من زوجته الحالية إيما هيمينغ، وهما مايبل (9 أعوام) وإيفيلين (7 أعوام).

وكان ويليس وديمي مور يحرصان على أن تكون علاقتهما جيدة، خاصة أمام أبنائهما، وهو الأمر الذي تجلى في اجتماع العائلة بأكملها خلال العزل مع بداية انتشار جائحة كورونا، حسب تعبير نجلتهما الكبرى رومر.

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

746 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع