جوزفين حداد أول إمرأة عراقية تقود طائرة ١٩٤٩

     

      أول إمرأة عراقية تقود طائرة 1949

"جوزفين حداد" أول إمرأة عراقية برتبة "كابتن طيار" عام 1949، في تلك الحقبة من الزمن يوم كان العالم منشغلا بمحو آثار الحرب العالمية الثانية التي دمرت معظم اوربا، وكانت المرأة تعيش حالة الاستعباد في كثير من دول العالم، أي قبل 67 عاماً كانت إمرأة عراقية تقود طائرة مدنية، متقدمة على سائر الأقطار العربية ودول أخرى في العالم.

يوم كان العراق حاضرا بقوة في صياغة وتوقيع ميثاق سان فرانسيسكو لانشاء الأمم المتحدة، وكان العراق صوت مدوي في المحافل العالمية، ليثبت أنه مهد الإبداع والتحضر والرقي والتطور، ومحط رحال العلوم والآداب والثقافة والفنون.

       

"جوزفين سمعان ابراهيم حداد" أول إمرأة عراقية تقود طائرة،  أجرت معها جريدة "الثورة" البغدادية حديثا صحفيا قالت فيه أنها في 1949/12/17  منحت الإجازة المرقمة 23 والتي تسمح لها بقيادة طائرة التي كانت تستعملها جمعية الطيران العراقية بعد أن أنهت 72 ساعة طيران تخولها الحصول على الرخصة.
هذا إنموذج واحد من المرأة العراقية التي أبدعت وتقدمت واثبتت شخصيتها وحضورها في كل الميادين منذ وقت مبكر من القرن العشرين طبيبة، وقاضية، ومفكرة، وأديبة، وشاعرة، ومهندسة، و و و و ... في وقت مازالت المرأة في العديد من البلدان العربية تعامل معاملة من الدرجة الثانية.. وللأسف الشديد اليوم تتراجع عموم الأمور في بلدنا الى الخلف بفضل سياسات الأحزاب المتخلفة المتسلطة في البلاد..

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

498 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع