اشرب الساخن أثناء الحر.. ٨ حقائق صحية ستذهلك!

         

المشروبات الساخنة وليست الباردة تناسب الطقس الحار.. والموز والتفاؤل يساعدان على مكافحة الأمراض وتحسين الحالة المزاجية

العربية.نت - جمال نازي:نشر موقع Things You Must Know تقريرًا يتضمن 10 حقائق متعلقة بالصحة ربما لم يعرف البعض عنها من قبل. ذكر التقرير أنه مع إصدار نتائج الدراسات والأبحاث العلمية الجديدة بشكل يومي، بات من الصعب تتبع كل ما هو جديد في مجال الصحة والعافية. لهذا تم جمع عدد من المعلومات الجديدة والمثيرة للاهتمام والدهشة في نفس الوقت فيما يلي:

    

1- المشروب الساخن أثناء الطقس الحار
ربما يعتقد البعض أنه يمكن تناول مشروب بارد لتقليل الشعور بالطقس الحار. ولكن أظهرت الأبحاث أنه في يوم حار، يمكن أن يساعد تناول مشروب ساخن في الحفاظ على برودة الجسم، لأنه عند تناول مشروب ساخن، فإن الجسم يفرز العرق لتهدئة درجة حرارته. إن زيادة التعرق هي المفتاح لتهدئة الشعور بالطقس الحار، لذا فإن تناول مشروب ساخن سيحقق تلك النتيجة المرجوة.

2- أقوى عضلة في جسم الإنسان
يمكننا قياس قوة العضلات بطرق مختلفة. والمثير للدهشة أن أقوى عضلة في جسم الإنسان ليست في الذراع والساقين وإنما هي عضلة الفك، التي يمكن أن تمارس أكبر قدر من الضغط. تشير الدراسات إلى أن الفك البشري يمكن أن يغلق الأسنان بقوة تصل إلى حوالي 91 كيلو غرام أو 890 نيوتن!

3- عظام اليدين والساقين
يحمل جسم الإنسان عند الولادة ما يقرب من 300 عظمة وغضروف، والتي تندمج في النهاية بحلول الوقت الذي يبلغ فيه سن الرشد. يتكون جسم الإنسان البالغ من 206 عظمات، يتركز 106 منها في اليدين والساقين والأقدام. وتعد عظام الذراعين من أكثر العظام التي تتعرض للكسور بشكل شائع وتمثل ما يقرب من نصف إصابات عظام البالغين.

4- أضرار الخالي من الكوليسترول
تشير الملصقات على عبوات بعض المنتجات الغذائية إلى أنها خالية من الكوليسترول، ولكن لا تعني تلك العبارة أن الطعام جيد لمستويات الكوليسترول في جسم الإنسان. إن الدهون المتحولة، التي تؤدي إلى رفع نسب الكوليسترول في الدم، لا تحتوي بطبيعة الحال على الكوليسترول ولكنها يمكن أن تكون ضارة بمستويات الكوليسترول في الدم.

وتمثل الأطعمة المقلية والمخبوزات الجانب الأكبر من الوجبات التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المتحولة، مثل الزيوت النباتية المهدرجة جزئيًا والدهون المشبعة، والتي يجب تجنبها قدر الإمكان لأنها ضارة وتؤدي لرفع مستويات الكوليسترول في الدم.

5- المجهود للقضاء على الإرهاق
أفادت نتائج دراسة علمية أنه إذا كان الشخص متعبًا أو يعاني من الإرهاق فإن ممارسة التمرينات الرياضية يمكن أن تمنحه مزيدًا من الطاقة التي يتغلب بها على الإرهاق، وليس الجلوس للراحة والاسترخاء. توصلت الدراسة إلى أن تدفق الدم والأكسجين عبر الجسم سوف يمنح المزيد من الطاقة ويحسن المزاجية كما يمكن أن يساهم في زيادة مستويات الإندورفين، وهو الهرمون الذي يعطي الشعور بالراحة.

6- الطقس البارد مفيد للصحة
تساعد درجات الحرارة الباردة في تقليل الحساسية والالتهابات، حيث أظهرت الأبحاث أن الطقس البارد يمكن أن يساعد على التفكير بشكل أكثر وضوحًا وأداء المهام اليومية بشكل أفضل. يمكن أن يساعد الطقس البارد أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض؛ حيث لا يتواجد البعوض، الذي يمكن أن ينقل العدوى بأمراض مثل زيكا وفيروس غرب النيل والملاريا خلال فصل الشتاء.

7- الموز لتحسين المزاج
يحتوي الموز على 30% من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين B6. يساعد فيتامين B6 الدماغ على إنتاج السيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن استقرار الحالة المزاجية.

ويؤثر السيروتونين على المهارات الحركية والعواطف، إلى جانب المساعدة على الخلود للنوم بعمق وهضم الطعام. يمكن أن يساعد تناول الموز في تخفيف أعراض الاكتئاب والتوتر عن طريق تحفيز مستويات السيروتونين في الجسم.

    

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

398 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع