قصة دللول يا الولد يابني

دللول يا الولد اشهر ترنيمة لتهدئة طفل المهد تغنيها الام في العراق ...

دللول هي ترنيمة سومرية وجدت على لوح من الالواح الطينية الاثرية السومرية هذا ما ذكره الكاتب - جيليان ادمز - بدراسة تاريخية بعنوان - ادب الاطفال في سومر - وكلمة دللول سومرية الاصل وهي اختصار لكلمة - ديلي - للول - وتعني عزيزي الوحيد ورد ذكر هذه الترنيمة لاول مرة في عصر الملك السومري - شولكي - حاكم سلالة اور الثالثة عام 2093 - 2046 قبل الميلاد وهي قصيدة من ادب الاطفال السومري كانت ترددها وتتغنى بها الملكة - شولكي سمتي - زوجة الملك السومري - شولكي - حاكم سلالة اور الثالثة لتهدئة ابنها العليل ... وجاء في دراسة - جیلیان ادمز - بان هذه الترنيمة او الاغنية او الانشودة صممت لتهدئة الاطفال الرضع والصغار وتنويهم وتواجدت منذ الاف السنيين عند السومريين وهي قبل التهويدة والترنيمة - الرومانية - للا .. للا - وهناك الكثير من الكلمات والعبارات التي ترددها الام لطفلها غير كلمة - دللول - لكن تبقى ترنيمة - دللول - هي الاشهر على الاطلاق عندنا في العراق فقد رددتها الام العربية والكردية والمسيحية والصابئية والتركمانية والايزيدية وغيرها من مكونات الشعب العراقي فهي ذات لحن مميز من - الشجن السومري - كانت ترضعه الام مع حليبها لمولدوها الصغير او لطفلها... الكلمات التي في الترنيمة وعلى اختلافها تدور حول الالم والخوف من المستقبل وتهيئة للصغير انه سيواجه الاهوال وبانه سيكون قوي وان عدوه سيكون - ذليل وساكن الجول - وظلت مفردة - دللول - ترددها الالسن في التاريخ والتراث العراق لمدة 4111 عام والى اليوم.

https://www.youtube.com/watch?v=SWT49PRoHj8

الگاردينيا:كل الشكر والتقدير للأخت الدكتورة منى الخالدي على هذه المادة الجميلة والرائعة.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1237 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع