الگاردينيا تتجول في أقدم أسواق أربيل - سوق القيصرية


الگاردينيا تتجول في أقدم أسواق أربيل - سوق القيصرية

روائح البهارات والبخورالممتزج مع روائح الالبان والاجبان المحليه الصنع وبريق الذهب والنحاس القديم مع حلي الكريستالات الحديثه وتلك الالوان الزاهيه للاقمشه التي يصنع منها الزي الكردي الفلكلوري معً جمال السجادالمنسوج يدويا والمنحوتات الخشبيه والفخاريه والفوانيس القديمه..

كل ذلك واكثر تجده في سوق القيصريه القديم الكائن في وسط اربيل عاصمه كوردستان وهو مجاور للقلعه الاثريه الاقدم في العالم..


يقولون ان اسم القيصريه يعود الى العهدالروماني كلما كانوا يبنون سوقا يسمونه القيصري..

بعد بحث طويل في تاريخ بناء هذا البازار وجدنا عده اراء مختلفه حوله
الراي الاول يعيد تاريخ بناءه الى زمن السلطان مظفرالدين وبامره تم بناءه في سنه ١٩١٨
الراي الثاني يعيد تاريخ بنائه الى زمن العثمانيين وتحديدا في عهد السطان مدحت قبل اكثر من مئتي سنه

الرأي الثالث وبحسب حديث احد وجهاء المدينه وهو الدكتور عبدالرزاق شهاب الدين دباغ انه تم بناء هذا البازار من قبل اجداده التجار الكبار شراكه مع ال الچلبي وذلك في ١٩٠٩-١٩١٠
واضاف الدكتور عبدالرزاق انه بالاضافه الى اجداده كان هناك عده تجار مشهورين يزاولون التجاره في هذا البازار وابرزهم كان هناك الحاج سعيد خله والحاج كريم والسيد صادق والعم قادر ابن عمر

وبالاضافه الى هؤلاء كان هناك عدد من التجار اليهود ابرزهم موشى واسحاق يمارسون تجارتهم في البازار الى حين تم طرد اليهود في ١٩٤٨

كان هذاالبازار مبنيا من الطين والحصير وكان يتكون من طابقين وله ٦ ابواب خشبيه نصف مقوسه..

بمرور الزمن تعرض البازار الى بعض الحرائق والهدم فجرى تعميره عده مرات
مره من قبل متصرف اربيل في ذلك الوقت السيد احمد بگ الذي سمي باسمه الشارع الذي يصعد من خلاله الى القلعه بشارع الاحمديه..
ومرةاخرى جرى تعميره في زمن الرئيس العراقي السابق صدام حسين حيث تمت تغطيه الاسقف بالجملون


وفي سنه ٢٠١٤ تم تجديد السوق من قبل محافظ اربيل السابق السيد نوزاد هادي


اليوم اصبح منظر السوق جميلا جدا حيث بنيت الجدران والاسقف على شكل اقواس بالطابوق الاثري فاصبح يعطي للناظر انطباعا اثريا جميلا

هذا البازار ولاهميته التاريخيه اصبح يؤومه اليوم الكثير من الزوار الاجانب والاخوه العرب وايضا تم فيه تصوير معظم مشاهد مسلسلين كرديين وهما
تاپو حه قى چيه !! ( مالها علاقه دائره الطابو ) ودراما گه ره كه كه مان ( محلتنا )..


واخيرا ارتاينا ان نلتقي ببعض التجار الكبار والشباب من اهل البازار،بدايه التقينا ببائع السجاد المنسوج يدويا الحاج ( گيلان اوتراخچى ) الذي يعتبر من اكبر التجار المعمرين في السوق حيث يبلغ من العمر ٩٢ عاما:
- السلام عليكم حجي كيف الاحوال ؟
- وعليكم السلا م ورحمه الله الحمدلله على كل حال
- من اين تاتيك هذه المنسوجات التراثيه ؟
- انها تصنع لنا خصيصا يدويا وتاتينا من القرى والارياف البعيده
- وهل مازال هناك من يشتري هذه البضاعه الجميله من اهل المدينه ام السياح ؟
- كلا فقط السياح الاجانب يميلون الى شراء بضاعتنا وهم كثر والحمدلله
- نشكرك حجي على حديثك الجميل واسلوبك الراقي ونتمنى لك الصحه والعمر المديد
- شكرا لكم

وفي زقاق اخر التقينا بالسيد يوسف تاجر المقتنيات القديمه مثل الدفوف والفوانيس والفخاريات والمصنوعات الخشبيه القديمه
- السلام عليكم مرحبا سيد يوسف
- وعليكم السلام
- منذ متى تمارس هذه التجاره ام ورثتها عن اجدادك ؟
- لقد ورثتها عن اجدادي
- وهل مازال هناك طلب على بضاعتكم ؟
- نعم والحمدلله فالكثير من الاخوه العرب يرغبون في شراءها والامور بخير
- نتمنى لكم دوام الموفقيه والازدهار
-شكرا لكم

ثم التقينا في محل القصابين الوحيد المتبقي داخل السوق بالاخ رزگار الذي ورث المهنه عن ابيه واجداده وهويعمل مع اثنين من اخوانه ثوره وشمال
- مرحبا اخي
- مرحبا بكم
- كيف تجري الامور معكم وهل الوالد مازال يشرف على المحل بنفسه ؟
- والدي لم يعد ياتي الى المحل الا قليلا جدا بعدما بلغ منتصف الثمانينات ونحن اليوم ندير المحل والامور بخير الحمدلله
- ارى انك تصنع الباسطرمه اللذيذه ايضا ؟
- نعم فانا خبير في تحضيرها
- يبدو ان عليها طلبا كثيرا
- نعم فالباسطرمه التي اصنعها لها نكهه خاصه وقد اصبحت مطلوبه جدا حتى اننا اصبحنا نصدرها الى دول خارجيه وخاصه دبي ومصر وبعض البلدان الاوروپيه
- نتمنى لكم الموفقيه
- شكرا لكم على اللقاء الجميل

واخر المطاف احببنا ان نلتقي بالتاجر الشاب صاحب محل الكريستالات والمجوهرات التقليديه الاخ تحسين

- مرحبا اخ تحسين كيف الحال ؟
- مرحبا بكم الحمدلله
- منذ متى تزاول هذه المهنه ؟
- منذ بدايه الثمانينات
- ومن اين تستوردون بضاعتكم ؟
- نستوردها من دبي وتركيا
- ماشاءالله ارى ان الاقبال كبير على محلكم !!
- نعم الحمدلله فالفتيات والنساء ومن مختلف الطبقات اصبحوا يميلون لاقتناءها لان فيها تنويعا من حيث الشكل والالوان واسعارها مناسبه في ظل الظروف الاقتصاديه
- شكرا ونتمنى لكم دوام الموفقيه
- شكرا لكم ايضا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

483 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع