انصار الشريعة وجه من اوجه تنظيم القاعدة

                                        

ظهراسم انصار الشريعة اول مرة عبر تاسيس السلفي  البريطاني الجنسية المصري الاصل ابو حمزة المصري تنظيم (انصار الشريعة ).

لكن الاسم اكتسب جاذبية متزايدة   اثناء مرحلة الربيع العربي , حيث اتاح الفرصة للعمل من اجل تطبيق العقيدة السلفية  خصوصا الجانب ( الجهادي) منها حسب ظروف كل بلد , فتسمية انصار الشريعة يعطي بعدا واسعا من حيث الالتزام بالشريعة والحرص على تطبيقها ومتابعة تنفيذها  .
كان من نتائج الربيع العربي  ان عمل تنظيم القاعدة على تاسيس تنظيم انصار الشريعة ليحقق بذلك عدة غايات واهمها:
1. طرح شكل تنظيمي يتناسب مع المرحلة دون ان يثير  الرعب والخوف.
2. يمكنه ان يحقق اهدافه الشرعية من خلال طرحه مفهوم انصار الشريعة .  ويعنى به التطبيق وفق المنهج السلفي.
3. يمكنه من خوض العملية السياسية ( الانتخابات) في الدول التي تاسس فيها.
4. يمكنه من حمل السلاح ان تطلب ذلك ( نصرة وحماية) للشريعة الاسلامية.
ان تنظيم انصار الشريعة  يعتبر اليد الناعمه لتنظيم القاعدة ما دام يتبع نفس المنهج العقائدي بالرغم من رفض بعض تنظيمات  انصار الشريعة الاعلات عن العلاقة  مع تنظيم القاعدة (اعلاميا )  عدا اليمن .   
يطرح انصار الشريعة انفسهم كتنظيم اسلامي ثوري اوجده الحراك الشعبي في دول الربيع العربي بالرغم من ذهاب بعض الباحثين باعتباره البديل لتنظيم القاعدة  , ولكن الباحث يرى عكس ذلك فان تنظيم القاعدة باقي وباسمه الذي اصبح رمزا فكر ( السلفية الجهادية )  .
ساهم تنظيم القاعدة في تاسيس  تنظيم انصار الشريعة ليكون يده السياسية ان توجب الامر ذلك حيث يعد ذلك تطورا نوعيا في فكر وممارسة الجماعات (السلفية الجهادية ) في قبولها الانخراط  في العمل السياسي بعد الربيع العربي.
ظهرت تنظيمات متعددة في دول الربيع العربي , تونس , ليبيا , مصر ,اليمن وسوريا تطلق على نفسها تسمية انصار الشريعة بالرغم من الخصوصية القطرية لكل منهما لكن الباحث يرى انهما متفقين  من حيث العقيدة والسياسة الشرعية الا في بعض المسائل والتي تتصرف بها هذه الجماعات وفق االظروف الخاصة لكل بلد عكس تنظيم القاعدة التي تتساوى لديه الظروف اينما حل ورحل  دون الولوج في خصوصيات كل مجتمع مما اثر سلبا على عمله  وبذلك يمكنها من تحقيق بعض الانجازات السياسية الكبيرة التي عجز تنظيم القاعدة للوصول اليها كما قد تحقق لهم الانجازات العسكرية ان تطلب الموقف ذلك.
لقد كان من ثمار الربيع العربي ان عمل تنظيم القاعدة  على اعطاء الشرعية لقيام تنظيمات انصار الشريعة بالرغم من كتابة الكثير من الباحثين في شان تنظيم القاعدة بان الربيع العربي سيؤدي الى انحسار تنظيم القاعدة لانه  وجد بديلا سلميا للتغير بدل العنف المفرط وبذلك سيغادر الكثير منهج القاعدة ( السلفية الجهادية) لكن سرعان ما تعامل تنظيم القاعدة مع هذا المتغير( الربيع العربي)  فاوجد انصار الشريعة.
بعد نجاح الربيع العربي في عدد من الدول العربية, اعلنت تنظيمات اسلامية سلفية عن تاسيس انصار الشريعة في البلدان التالية:
1. انصار الشريعة في اليمن.
2. انصار الشريعة في تونس.
3. انصار الشريعة في ليبيا.
4. انصار الشريعة في مصر.
5. انصار الشريعة في المغرب.
6. انصار الشريعة في لبنان.
7. انصار الشريعة في سوريا.
هل ستظهر تنظيمات في بلدان اخرى تحت مسمى انصار الشريعة:
سيعمل التيار السلفي في الدول العربية التي يتواجد بها هذا التيار بشقيه العلمي والجهادي على تاسيس تنظيمات انصار الشريعة لما لهذا الاسم من شمولية تمكنهم من العمل السياسي  والعسكري اذا تطلب الامر, كما سيسعى انصار الشريعة لتوحيد جهودهم وتنظيماتهم تحت تنظيم موحد على الساحة الاسلامية لينافس بذلك تنظيم الاخوان المسلمين العالمي.
  من هذه الدول , الاردن , فلسطين , الجزائر , موريتانيا ,السودان وبعض دول الخليج العربي , كما ستعمم هذه التجربة (الناجحة) في العديد من الدول الاسلامية مثلما ظهر في مالي سيظهر في تركيا وايران والباكستان .
الدكتور وليد الراوي

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

562 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع