الاستاذ الدكتور سلمان داؤد الواسطي اكاديميا ومترجما عراقيا فذا

                                                                        

                            ا.د. ابراهيم خليل العلاف
               استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل

           

الاستاذ الدكتور سلمان داؤد الواسطي اكاديميا ومترجما عراقيا فذا 1935-2007

في يوم 15 كانون الاول - ديسمبر سنة 2007 ، أي في مثل هذا اليوم وقبل ( 15) سنة ، توفي الاكاديمي والكاتب والمترجم الاخ والصديق الاستاذ الدكتور سلمان داؤد سلمان الواسطي .. وللأسف لم اجد على شبكة المعلومات العالمية - الانترنت ترجمة له كما لم اجد صورته .وقد ابتسمتُ عندما قرأت سنة 2014 خبر تكريم جمعية المترجمين العراقيين للمترجمين الرواد وهو منهم ، وقرأت في الخبر عبارة احزنتني وهي ( لانعرف له عنوان !! ) .

وهذه الصورة التي ترونها الى جانب هذه السطور له ، هي مصورة من الجزء الثاني من (موسوعة اعلام العراق في القرن العشرين ) للمرحوم الاخ الاستاذ حميد المطبعي الذي وقف في موسوعته عند الاستاذ الدكتور سلمان داؤد الواسطي ، وقال انه من مواليد مدينة الحي - محافظة واسط ( الكوت) سنة 1935 وقد اكمل دراسته الثانوية ببغداد ودخل قسم اللغة الانكليزية بدار المعلمين العالية (كلية التربية منذ سنة 1958) ببغداد سنة 1959 ، وقد عين بعد تخرجه مدرسا ثم ارسلته وزارة التربية في بعثة علمية الى الولايات المتحدة الامريكية ، فدخل (جامعة ايوا ) وحصل على الماجستير سنة 1966 ، وعاد الى بلده ليعين مدرسا في كلية الآداب بجامعة بغداد حتى سنة 1973 ، حين سافر الى بريطانيا وانتسب الى (جامعة لستر) ، وحصل على الدكتوراه سنة 1976 ، وعاد ليعين استاذا للشعر الانكليزي بكلية الآداب - الجامعة المستنصرية ببغداد .
كان عضوا في المجلس المركزي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق في الثمانينات من القرن الماضي ، وله بحوث ودراسات وعدد كبير من الكتب في الترجمة العلمية والترجمة الادبية لوحده او بالاشتراك مع عدد من زملاءه.. ومعظم ما ترجمه قرر لطلبة اقسام اللغة الانكليزية في الجامعات العراقية وبعض الجامعات العربية ومن كتبه التي ترجمها كتاب الاستاذ دولف رايس الموسوم : (بين الفن والعلم) 1986 ، واول كتاب ترجمه هو كتاب بعنوان : (باستور) 1956 .كان مترجما مقتدرا ، وبارزا ترجم من اللغة الانكليزية وله آراء بخصوص التفاعل بين الانسان والآلة في الترجمة .. كما ترجم كتبا تتناول العلاقة بيم اللغة والعقل ومن الكتب التي الفها (الواسطي) وله كتب مشتركة مع الدكتور يوئيل يوسف عزيز والاستاذ عبد الوهاب نجم وهي (دراسات في الادب والنقد والترجمة) وكتاب عن (الترجمة العلمية) وكتاب عن (الترجمة الادبية) وكتاب عن (الترجمة التحريرية ) .
من الامور الجميلة التي ترجمها ما كتبه الكاتب والروائي والناقد الاستاذ جبرا ابراهيم جبرا بعنوان :"لماذا أكتب بالإنكليزية ؟ " وما ترجمه منشور في الموقع التالي ويمكنكم الرجوع اليه والرابط هو : https://alantologia.com/blogs/51300/

ومن ترجماته مع الاستاذ محمد درويش كتاب (المنفى المزدوج) ويقف عن عدد من الكتاب في افريقيا وجزر الهند الغربية .

لاحظت انه -رحمة الله عليه- راجع عدد من الكتب المترجمة لمترجمين كثر منهم مثلا المترجم الاستاذ فخري خليل وهذا مما يدل على طول باعه في الترجمة واعتباره مرجعا للمترجمين الاخرين .
رحم الله الاستاذ الدكتور سلمان داؤد الواسطي كنت التقي به عندما كان رئيسا لقسم الترجمة ببيت الحكمة التابع لديوان رئاسة الجمهورية قبل 2003 ولديوان رئاسة الوزراء بعد 2003 .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

721 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع