الفن ثقافة وتاريخ الشعوب - الفنانة التشكلية الاستاذة رؤى ابو صيني..

                                                

                         كتبت ودع الياسين

الفن ثقافة وتاريخ الشعوب - الفنانة التشكلية الاستاذة رؤى ابو صيني..

الفن ثقافة وتاريخ الشعوب ( الموسم الثاني ) عنوان للمعرض الدولي للفن التشكيلي أقامته مؤسسة الدار ارت للثقافة والفنون بالمركزالثقافي الملكي بتاريخ ٢٠٢٣/١١/٢٧ / المملكة الاردنية الهاشمية برعاية الفنان نبيل صوالحة لمدة ثلاثة أيام بمشاركة نخبة من الفنانينالتشكليين الاردنيين والعرب ثمانين فنان وفنانة الأعمال المشاركة من مختلف المدارس الفنية يهدف الى كشف المعرفة و إظهار دور الفنانالاردني والعربي وتوفير محيط مناسب لعرض المنجز وتبادل الثقافة والخبرات و الاحتفاء والتكريم بالفنانين المشاركين .

         

وضمن مشاركتي والمتابعة بالمعرض الفني وقع الاختيار عمل الفنانة الأستاذة رؤى أبو صيني لأ سباب اذكرها في المقال.

- الأستاذة رؤى من مواليد ١٩٧٩/ عجلون المملكة الاردنية الهاشمية .

حاصلة على بكالريوس دراسات اسلامية / الجامعة الاردنية / سنة 2000 .
تخرجت من جامعة اليرموك / بكالريوس فنون الجميلة سنة /2015
وحاصلة على الماجستير / عنوان الرسالة اثر جائحة كورونا في فن الجرافيك المعاصر/ 2021 الأولى على دفعتها .
مشاركة بمعارض محلية ودولية وعالمية وحاصلة على شهادات شكر وتقدير وتكريم .
حاليا مدربة رسم لدى مؤسسة الدار ارت للفنون والثقافة / اربد .

          


عنوان العمل /قطاف المهراس .

قياس العمل / 100x70.

الخامة / قماش الالوان اكريليك .

سنة الانجاز / 2022 .

الاسلوب / المدرسة الوحشية .

نتداول بالمقال محوران عنوان العمل والرؤية المختلفة للألوان عند الفنانة

-عنوان العمل

تناولت الفنان مفهوم معرفي عميق لحالة ذات قيمة تاريخية ثقافية وموروث قيم قطاف المهراس وهو يطلق على أشجار الزيتون المعمر وتشتهر بها محافظة عجلون ومن المميزات طول عمر الشجر والحجم الكبير يبلغ قطر ساقها بعض الأحيان أربعة أمتار تقريبا و الفراغ منالداخل والمساحة الواسعة التي تغطيها الأغصان ، وطيب نوع الزيت المستخرج ،و تعد منطقة عجلون من أغنى مناطق المملكة الاردنيةاحتوائها لشجر الزيتون المعمر ،و زرعت منذ ايام الحكم الروماني لبلاد الشام ، ويقدر عمرها حسب بعض الدراسات من خلال فحص عنصرالكربون فيها لأكثر من ألفين عام ، وتحاليل الخريطة الجينية للمهراس اثبتت أنها الأقرب جينياً لزيتون إسبانيا وإيطاليا وقبرص .

المحور الاخر وهو الرؤية المختلفة للألوان

الانشاء الفني كنص بسيط يحتوي مفردات متنوعة ومتكرر بنفس الوقت كأشكال رمزية واشخاص وعناصر متألفة متكاملة ومتباينة تحتسياق واحد بالون متكرر ، ومحور النص يدور حول قطاف الزيتون ( المهراس ) اشجار متباينة و السلم المستخدم لقطف الزيتون من قبلالاشخاص و اخرون من نساء بدلالة اللباس يقومون بمليء الشوال ( كيس خيش) بالزيتون الأخضر ، والبيئة المناسبة تحتوي تضاريسمن تلال وجبال و بمقدمة العمل يشاهد المتلقي جني المحصول ،واعتمدت الوان مغايرة ومخالفة عن المألوف بصيغة ألوان غريبة صارخةوتحريف الأشكال بتغيير الحجم والنسب .

استوحت مفردات العمل من مزج الخيال بالوان مختلف للطبيعة اضافة طابع جمالي استثنائي استخدامها اللون البنفسجي (Violet)

وفقت الفنان باختيارها اللون السائد يحفز الخيال ويرتبط بالتفكير ويشد انتباه المتلقي . .

قائلة الفنانة عن اللون البنفسجي المتكرر ( يكون نقطة مركزية يتوجه إليها المتلقي ثم ينطلق لباقي عناصر العمل ،خروجا عن المألوف كماان أسلوب المدرسة الوحشية يعتمد بالاساس على ألوان غير حقيقية لعناصر الطبيعة من حيث تباينها واختلافها عن الألوان الحقيقية ).

من خلال العمل حققت الفنان الهدفان عبرت عن ثقافة وتاريخ لمدينة عجلون والهدف الاخر الرؤية الفنية الابداعية الغير مألوفة من خلال اللونوهو اتباعها للمدرسة الوحشية من خلال سطوح الوان العمل تتألف دون ابراز الظل والضوء

اعتمدة الشدة اللونية بطبقة واحدة من اللون اسلوب التبسيط بالشكل واللون ذا طابع تزيني اشبه بالمدرسة البدائية.

أحسنت الفنانة برؤيتها اللونية المختلفة من خلال منح شجر المهراس اللون البنفسجي واعتقد هذا النوع من الاسلوب يحتاج الى تمكينادوات الفنان استخدامها بالطريقة الصحية والا يكون العمل غير مقنع .

ولابد ان نذكر الفنانة عاشت طفولتها بمدينة عجلون حيث الطبيعة الخلابة الملهمة .

—————

المصادر/ معرض الفن ثقافة وتاريخ الشعوب الموسم الثاني / الفنانة التشكلية رؤى ابو صيني/محرك البحث الالكتروني.

———

ودع ال ياسين نقد جمالي

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

638 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك