مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {١٦١- ١٨٠}مُعَلَّقَةُ الدُّنْيَا

                                                     

بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {١٦١- ١٨٠}مُعَلَّقَةُ الدُّنْيَا

بق1- أَكْتُبُ مِنْ صَفَحَاتِ فُؤَادِي = أَكْتُبُ مِنْ إِحْسَاسٍ نَادِي
2- أَكْتُبُ لِلْأَجْيَالِ حُرُوفاً = مِنْ ذَهَبٍ فِي قَلْبِ الْوَادِي
3- أَكْتُبُ فِي أَيَّامٍ تَجْرِي = بِي وَبِكُمْ وَبِكُلِّ بِلَاِدِي
4- أَكْتُبُ الِاسْتِعْمَارُ يُغَنِّي = أَنْ فَرَّقَنَا كُلَّ مَعَادِ
5- أَكْتُبُ يَا أَيَّامُ تَعَالَيْ = نَتَذَّكَّرُ عِطْرَ الْأَمْجَادِ
6- أَكْتُبُ وَتَعَالَتْ صَيْحَتُنَا = مِنْ أَجْلِ سَعَادَةِ أَوْلَادِي
7- أَكْتُبُ يَا سَيِّدَةَ الْوَادِي = أَيْنَ بَلَاغَاتُ التَّعْدَادِ
8- أَكْتُبُ مِنْ تَيَّارٍ عَالٍ = يَتَوَخَّى نُورَ الْأَجْدَادِ
9- أَكْتُبُ يَا أَعْمِدَةً صُفَّتْ = بِنَجَاحٍ بَيْنَ الْأَوْرَادِ
10- أَكْتُبُ يَا نَهْراً يَأْخُذُنِي = بِسَفِينَتِهِ لِلتَّجْدَادِ
11- أَكْتُبُ يَا بَحْراً يَطْلُبُنِي = لِلْمُتَدَارَكِ مِنْ إِعْدَادِي
12- أَكْتُبُ يَا خَانَاتٍ ظَهَرَتْ = مِنْ عَهْدِ الْمَنْصُورِ الْحَادِي
13- أَكْتُبُ لِلْإِعْمَارِ وَقَلْبِي = قَدْ غَنَّاهُ حَادِي بَادِي
14- أَكْتُبُ فِي نَغَمٍ مَفْقُودٍ = أَكْتُبُ لَا أَهْمَدُ بِجِلَادِي
15- أَكْتُبُ فِي جَلَدِي بِحِصَارٍ = لَا يَسْتَغْنِي عَنْ نُقَّادِي
16- أَكْتُبُ فِي سَاحَاتِ فَخَارِي = أَكْتُبُ فِي سِفْرِ الْإِعْدَادِي
17- أَكْتُبُ مِنْ حُلْمٍ بِفُؤَادِي = أَكْتُبُ يَا صَقْرَ الْأَحْفَادِ
18- أَكْتُبُ مِنْ جَنَبَاتِ الْوَادِي = أَكْتُبُ يَا حَبَّاتِ رَمَادِي
19- أَكْتُبُ عَاقَتْنِي آفَاتٌ = مِنْ خَوَنَةِ صَيْحَاتِ الْفَادِي
20- أَكْتُبُ وَحُرُوفِي مَا زَالَتْ = فِي طَيِّ الْكِتْمَانِ تُنَادِي
21- مَنْ يُظْهِرُنِي مَنْ يُحْضِرُنِي = فَوْقَ السَّطْحِ يَزُولُ بُعَادِي ؟!!!
22- مَنْ يُغْرِينِي بِمُكَافَأَةٍ = وَيَحِلُّ حِبَالَ الْأَوْتَادِ ؟!!!
23- أَنَا عُضْوٌ فَعَّالٌ أَمْضِي = فِي الشِّعْرِ بِحَالِي وَعِمَادِي
24- أَنَا فَارِسُكُمْ أَنَا مُلْهِمُكُمْ = أَنَا شَاعِرُكُمْ خَيْرُ قِيَادِي
25- بَلَدُ الْمَحْبُوبِ تَبَنَّتْنِي = أَخْرُجُ مِنْ صَخْرِ الْبَغْدَادِي
26- أَخْرُجُ مِنْ زَمَنٍ مَشْدُودٍ = بِالْقَيْدِ يُشَدِّدُهُ الْعَادِي
27- أَكْتُبُ وَالْأَصْوَاتُ تُسَاوِي = أَزْمَاناً عَاشَتْ بِمِهَادِي
28- أَكْتُبُ يَا نَايَاتٍ حُصِرَتْ = مِنْ أَجْلِ الْوَغْدِ الْجَلَّادِ
29- أَكْتُبُ فِي غَزَلِي بِشُعُورٍ = حَفَّزَنِي لِزَمَانِ سُعَادِ
30- أَكْتُبُ فِي اسْتِنْفَارٍ سَامٍ = مِنْ أَجْلِ غِذَاءِ الْقُعَّادِ
31- زَمَنُكِ يَا غَادَةُ يَحْضُرُنِي = وَيُقَوِّي عَضَلَةَ أَعْضَادِي
32- أَنْتِ سُعَادُ الْحُلْوَةُ بَانَتْ = تَيَّمَتِ الْأَشْعَارَ بِكَادِ
33- تَبَّلَتِ الشَّاعِرَ يَذْكُرُهَا = بِالْقَلْبِ الْمَكْمُورِ الصَّادِي
34- أَكْتُبُ وَالْفَخْرُ يُنَادِينِي = أَسْتَلْهِمُ مِنْ لُغَةِ الضَّادِ
35- أَكْتُبُ يَا مَلَكِي بِشُعُورٍ = يُغْرِينِي أَحْظَى بِوِدَادِ
36- أَكْتُبُ يَا أُنْثَى تُسْعِدُنِي = شَوْطاً بِزَمَانِ الْإِلْحَادِ
37- أَكْتُبُ مُنْتَاجاً يُبْهِرُنِي = وَيُلَاقِينِي بِالْإِسْعَادِ
38- أَكْتُبُ يَا شَاعِرَ عَالَمِنَا = يَا مُحْسِنُ يَا خَيْرَ مُفَادِ
39- أَكْتُبُ مِنْ تَكَّاتٍ شَهِدَتْ = مَوْلِدَ شَاعِرِنَا الْمِقْدَادِ
40- أَكْتُبُ لِلْأَجْيَالِ شُعُوراً = حَسَّاساً زَمَنَ الْقُوَّادِ
41- أَكْتُبُ وَهُمُومِي تُبْدِعُنِي = وَتُنَقِّينِي مِنْ حُسَّادِي
42- أَكْتُبُ مِنْ قَلْبٍ يُوجِعُنِي = وَيُكَبِّلُنِي فِي أَصْفَادِي
43- أَكْتُبُ مِنْ قَلْبٍ مَحْنِيٍّ = شَيْخُوخَتُهُ بِالْإِسْنَادِ
44- أَنَا أَمْضَيْتُ الْعُمْرَ شَبَاباً = يَعْشَقُ وَطَنِي خَيْرَ مِدَادِ
45- لِلْكَلِمَاتِ تُنَادِي وَطَنِي = وَطَنِي يَا فَرَحِي وَحِدَادِي
46- وَطَنِي يَا دُنْيَا مَا فَتِئَتْ = تُفْجِئُنَا دُونَ اسْتِعْدَادِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر المتدارك التام
العروض تام صحيح والضرب تام صحيح
ووزنه :
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن = فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
مثل :
أَكْتُبُ مِنْ صَفَحَاتِ فُؤَادِي = أَكْتُبُ مِنْ إِحْسَاسٍ نَادِي
أَكْتُبُ لِلْأَجْيَالِ حُرُوفاً = مِنْ ذَهَبٍ فِي قَلْبِ الْوَادِي
أَكْتُبُ فِي أَيَّامٍ تَجْرِي = بِي وَبِكُمْ وَبِكُلِّ بِلَاِدِي
أَكْتُبُ الِاسْتِعْمَارُ يُغَنِّي = أَنْ فَرَّقَنَا كُلَّ مَعَادِ
أَكْتُبُ يَا أَيَّامُ تَعَالَيْ = نَتَذَّكَّرُ عِطْرَ الْأَمْجَادِ
أَكْتُبُ وَتَعَالَتْ صَيْحَتُنَا = مِنْ أَجْلِ سَعَادَةِ أَوْلَادِي
أَكْتُبُ يَا سَيِّدَةَ الْوَادِي = أَيْنَ بَلَاغَاتُ التَّعْدَادِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {162} مُعَلَّقَةُ عَلَى أَبْوَابِ الْعِيدْ .. لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ .. إِلَهِي = يَا سَنَدِي يَا خَيْرَ الْجَاهِ
2- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِقَلْبِي = وَبِأَبْوَابِ الْعِيدِ السَّاهِي
3- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِحَمْدٍ = يَتَرَبَّعُ فِي الْمَجْدِ الزَّاهِي
4- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِشُكْرٍ= يُلْهِمُنَا فَضْلَكَ بِتَبَاهِي
5- لَبَّيْكَ إِلَهِي أَنْطِقُهَا= نَغَماً يَتَردَّدُ بِشِفَاهِي
6- لَبَّيْكَ إِلَهِي يَا سَنَدِي= جَلَّ الْوَصْفُ عَنِ الْأَشْبَاهِ
7- لَبَّيْكَ إِلَهِي يَا سَنَدِي= جَلَّ الْوَصْفُ عَنِ الْأَشْبَاهِ
8- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ نَصِيرِي = سُبْحَانَ الْآمِرِ وَالنَّاهِي
9- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ حَبِيبِي = فِي الْأَفْئِدَةِ وَفِي الْأَفْوَاهِ
10- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ حَمِيداً = أَحْمَدُهُ فِي وَقْتِ الْآهِ
11- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ أُنَادِي = بِالْقَلْبِ الْمَكْلُومِ الزَّاهِي
12- لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بَدِيعاً = نَسْجُدُ لَكَ جَمْعاً بِجِبَاهِ
13- عِيدَ الْأَضْحَى جِئْتَ إِلَيْنَا = بِصِرَاعٍ مِنْ أَجْلِ مِيَاهِ
14- اَلْحَبَشَةُ تَبْغِي اسْتِئْثَاراً = بِبَقِيَّةِ كُلِّ الْأَمْوَاهِ
15- نَهْرُ النِّيلِ حَزِينٌ جِدّاً = يَتَسَارَعُ فِي نَزْفِ دَمَاهِ
16- يَا خَيْراً قَدْ سِيقَ إِلَيْنَا = لَمْ نَرَهُ يَبْكِي بِعِدَاهِ
17- مَاذَا يَحْدُثُ فِي بِرْكَتِهِ ؟!!!= سَدُّ النَّهْضَةِ يَا بَلْوَاهِ
18- أَجَفَافٌ حَلَّ بِسَاحَتِنَا = يََحْصُدُ آمَالاً بِدُجَاهِ ؟!!!
19- عِيدَ الْأَضْحَى أَهْلاً حُبِّي = أَتَطَلَّعُ بِزَرَاقِ سَمَاهِ
20- اَلْأُضْحِيَةُ تَهِلُّ عَلَيْنَا = بَعْدَ الذَّبْحِ بِفَضْلِ نَدَاهِ
21- ضَحِّ أَخِي بِشُعُورٍ سَامٍ = مِنْ أَجْلِ الدِّينِ الْأَوَّاهِ
22- عِيدَ الْأَضْحَى أَنَا مَكْرُوبٌ = أَتَجَنَّبُ لُقْيَا الْأَشْبَاهِ
23- أَشْبَاهَ الشَّيْطَانِ بِحَقٍّ = أَتَجَنَّبُهُمْ بِالْإِسْفَاهِ
24- عِيدَ الْأَضْحَى أَنَا مَهْمُومٌ = أَدْعُو فِي الظُّلُمَاتِ إِلَهِي
25- يَا أَكْرَمَ مَنْ سُئِلَ أَجِبْنِي = أَنَا عَبْدُكَ أَكْبَرُ تَيَّاهِ
26- تُهْتُ بِدُنْيَا غُصْتُ بِدُنْيَا = هِيَ دُنْيَا أَكْبَرُ شَوَّاهِ
27- عِشْتُ عَلَيْهَا لَفَّتْ قَلْبِي = عِشْتُ عَلَيْهَا بِاسْتِكْرَاهِ
28- أَحْضُنُ وَطَنِي أَعْشَقُ وَطَنِي = أَتَشَبَّثُ بِجَمِيلِ سُرَاهِ
29- قَلْبِي يَتَأَلَّمُ فِي وَلَهٍ = يَرْقُصُ ثَمِلاً فِي مَثْوَاهِ
30- عِيدَ الْأَضْحَى نَاحَ فُؤَادِي = يَتَأَثَّرُ بِشَدِيدِ حَيَاهِ
31- يَكْتُبُ شِعْراً يُبْدِعُ نَثْراً = بِصَبَاحِهِ يُبْدِعُ وَمَسَاهِ
32- مِنْ أَجْلِ الْقُدْسِ وَعِتْرَتِهِ = مَشْغُولَ الْبَالِ بِبَلْوَاهِ
33- مِنْ أَجْلِ غَزَّةُ يَا أَمَلِي = يَا عِطْرَ الشَّاعِرِ بِجَنَاهِ
34- يَا نَحْلَةَ عُمْرِي بَكَمَالٍ = وَجَلَالٍ يَخْطُرُ بِهَنَاهِ
35- كَيْفَ يَضِيعُ الْعُمْرُ بَعِيداً = دُونَ فِلِسْطِينَ بِدَعْوَاهِ ؟!!!
36- كَيْفَ نُكَفَّنُ فِي حَسْرَتِنَا = دُونَكِ يَافَا بَعْضِ عَزَاهِ ؟!!!
37- كَيْفَ الدَّفْنُ يَطِيبُ ثَرَاهُ = دُونَ الْأَقْصَى فِي مَسْرَاهِ ؟!!!
38- كَيْفَ الرَّاحَةُ فِي تُرْبَتِنَا= دُونَكِ عَكَّا فِي شَكْوَاهِ ؟!!!
39- أَنَا بِالْقُدْسُ أَسِيرُ حَيَاتِي = أَتَصَوَّرُ عُمْرِي بِصِبَاهِ
40- كَيْفَ يَكُونُ القُدْسُ حَزِيناً= كُلٌّ مِنَّا فِي مَلْهَاهِ ؟!!!
41- كَيْفَ نُفَرَّقُ فِي تَسْفِيهٍ = لِلْعُرْبِ تُفَتَّتُ بِخَلَاهِ ؟!!!
42- ضَاعَ الْعُمْرُ فَمَنْ يَحْمِلُنَا = فَوْقَ النَّعْشِ بِخَيْرِ تِجَاهِ ؟!!!
43- كَيْفَ نُؤَمِّلُ فِي جَنَّتِنَا = بِعْدَ التَّقْصِيرِ بِعُقْبَاهِ ؟!!!
44- عِيدَ الْأَضْحَى جِئْتَ عَزِيزاً = وَالْأَقْصَى قُيِّدَ بِرَجَاهِ
45- عِيدَ الْأَضْحَى حَلِّقْ أَمَلاً = وَادْعُ اللَّهَ لِمَحْوِ بَلَاهِ
46- عِيدَ الْأَضْحَى طَابَ بَشِيرٌ = لِلْخَيْرِ فَتَمْتِمْ بِنَجَاهِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر المتدارك التام
العروض تام صحيح والضرب تام صحيح
ووزنه :
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن = فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
مثل :
لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ .. إِلَهِي = يَا سَنَدِي يَا خَيْرَ الْجَاهِ
لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِقَلْبِي = وَبِأَبْوَابِ الْعِيدِ السَّاهِي
لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِحَمْدٍ = يَتَرَبَّعُ فِي الْمَجْدِ الزَّاهِي
لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ بِشُكْرٍ= يُلْهِمُنَا فَضْلَكَ بِتَبَاهِي
لَبَّيْكَ إِلَهِي أَنْطِقُهَا= نَغَماً يَتَردَّدُ بِشِفَاهِي
لَبَّيْكَ إِلَهِي يَا سَنَدِي= جَلَّ الْوَصْفُ عَنِ الْأَشْبَاهِ
لَبَّيْكَ إِلَهِي يَا سَنَدِي= جَلَّ الْوَصْفُ عَنِ الْأَشْبَاهِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {163} مُعَلَّقَةُ هَمْسِ الْحُبْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- أَنَا بِالْغَرَامِ مُتَيَّمُ = وَبِهَمْسِ حُبِّي أَنْعَمُ
2- أَنَا فِي هَوَاهَا سَابِحٌ = وَالْقَلْبُ بَاتَ يُتَرْجِمُ
3- أَنَا قَدْ كَتَبْتُ مُعَلَّقَا = تِي وَالْحَبِيبَةُ تُحْرِمُ
4- عَاشَتْ عَلَى أَصْدَائِهَا = تُزْهَى بِهَا وَتُتَيَّمُ
5- فَلْتُبْلِغُوهَا أَنَّنِي = فَوْقَ الْغُصُونِ لَبُرْعُمُ
6- أَنَا يَا حَيَاتِي سِبْحَةٌ = أَنَا فِي يَدَيْكِ أُرَنِّمُ
7- إِنِّي أُحِبُّكِ غَادَتِي = أَهْوَى وِصَالَكِ يُلْجِمُ
8- كَمْ أَشْتَهِيكِ بِقُبْلَتِي = وَبِضَمَّتِي أَتَرَحَّمُ
9- كَمْ ذَا أُعَانِي غَادَتِي = وَبِلَحْنِ لَيْلِي أَكْتُمُ
10- أَرْجُوكِ فِي حِضْنِي أُسَكْ = كِنُ مَا بِقَلْبِي يُرْغِمُ
11- أَرْجُوكِ فِي حِضْنِي نُهَدْ= هِدُ حَبَّنَا وَنُدَعِّمُ
12- أَنَا يَا وِصَالَ حَبِيبَتِي = وَقْتَ الضُّحَى أَتَرَنَّمُ
13- أَشْدُو بِحُبِّكِ سَاعَةً = حَمْرَاءَ لَا تَتَجَهَّمُ
14- أَرْنُو لِصُورَتِكِ الَّتِي = بِحِسَابِ حُبِّكِ يُبْرِمُ
15- عَهْداً لِأَيَّامِ الْمَحَبْ = بَةِ وَالْمُنَا تَتَبَسَّمُ
16- عَاشَتْ خَزَائِنُكِ الَّتِي = مِنْ بَحْرِهَا أَنَا أَغْنَمُ
17- فِي الْحُبِّ مَا زِلْتُ الْمُتَيْ = يَمَ أَرْتَضِي وَأُسَلِّمُ
18- فِي الْحُبِّ مَا زِلْتُ الزَّعِي = مَ عَلَى السَّعَادَةِ أَجْثُمُ
19- فِي الْحُبِّ أُحْضِرُ بَغْلَتِي = وَعَلَى الرُّكُوبِ أُصَمِّمُ
20- أَنَا أَمْتَطِيهَا وَالْفَخَا = رُ بِقَلْبِهَا يَتَحَكَّمُ
21- سَاعَاتِهَا هِيَ تَسْتَجِيبُ وَبَحْرُهَا يَتَوَسَّمُ
22- اَلْمَوْجُ زَغْرَدَ وَالشُّطُو = طُ قُلُوبُهَا تَتَرَسَّمُ
23- وَالْبَحْرُ يَشْدُو بِالْجَدِي = دِ يَغَارُ مِنْهُ الْأَقْدَمُ
24- فِعْلاً أُحِبُّكِ يَا حَيَا = تِي وَالرِّضَا يَتَجَسَّمُ
25- اَلْحُبُّ فَاقَ الْوَصْفَ وَالْ = إِبْدَاعُ لَا يَتَخَرَّمُ
26- أَنَا مُبْدِعٌ مُتَمَكِّنٌ = مُتَأَلِّقٌ لَا أَهْرَمُ
27- وَبِحُبِّكِ الْبَاقِي حَلَفْ = تُ مَعَ السَّمَاءِ تُكَلِّمُ
28- حِنِّي عَلَيَّ بِقُبْلَةٍ = وَأَنَا بِحُبِّكِ أَنْعَمُ
29- وَلْتُتْبِعِيهَا ضَمَّةً = فِي كَسْرَةٍ تَتَعَشَّمُ
30- وَلْتُتْبِعِيهَا نَفْخَةً = بِمَلَاءَةٍ تَتَوَحَّمُ
31- هِلِّي عَلَيَّ بِضِحْكَةٍ = أَحْدُو بِهَا وَأُلَثَّمُ
32- أَتَحَسَّسُ الثَّغْرَ الْوَدُو = دَ بِقَصْرِ فِيكِ وَأَلْثُمُ
33- وَأُدَاعِبُ الشَّهْدَ الْوَقُو = رَ بِطِيبِ فِيكِ وَأَعْكُمُ
34- مُتَرَقِّبٌ مُتَنَمِّرٌ = أَرْنُو وَأَعْبُرُ أَشْكُمُ
35- أَنَا بِالْعُبُورِ مُجَهََّزٌ = لِحَنَانِ حُبِّكِ يَكْثُمُ
36- وَبِبَحْرِ عُودٍ مَائِسٍ = مَا كُنْتُ يَوْماً أَحْلُمُ
37- أَنَا فِي هَوَاهَا رَاشِدٌ = مُتَفَنِّنٌ مُسْتَسْلِمُ
38- تُيِّمْتُ فِي دَارِ الْمَحَبْ = بَةِ لَمْ أَكُنْ أَتَلَعْثَمُ
39- هَيَّا احْضُرِينِي يَا أَنَا = أَنَا شَاعِرٌ مُتَجَسِّمُ
40- أَهْوَاكِ يَا أَغْلَى مَتَا = عِ الْحُبِّ لَا أَتَنَدَّمُ
41- أَهْوَاكِ يَا رُوحَ الْفُؤَا = دِ أَتَى الْوِصَالُ الْقَيِّمُ
42- السَّعْدُ مِنْهُ مُقَدَّرٌ = أَنَا مُؤْمِنٌ أَنَا مُسْلِمُ
43- أَنَّ الْوِصَالَ بِنَبْعِ فِي = كِ غَدَوْتُ فِيهِ مُتَيَّمُ
44- تَاللَّهِ أَنْتِ عَرُوسَتِي = تَاللَّهِ جِئْتُ أُقَدَّمُ
45- تَاللَّهِ شَاهَدَنِي الْأَقَا = رِبُ أُعْجِبُوا وَتَبَسَّمُوا
46- قَالُوا هَنِيئاً يَا فَتِى = جِئْنَا نُبَارِكُ نُقْسِمُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
ثامن الكامل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء صحيح
مثل:
أَنَا بِالْغَرَامِ مُتَيَّمُ = وَبِهَمْسِ حُبِّي أَنْعَمُ
أَنَا فِي هَوَاهَا سَابِحٌ = وَالْقَلْبُ بَاتَ يُتَرْجِمُ
أَنَا قَدْ كَتَبْتُ مُعَلَّقَا = تِي وَالْحَبِيبَةُ تُحْرِمُ
عَاشَتْ عَلَى أَصْدَائِهَا = تُزْهَى بِهَا وَتُتَيَّمُ
فَلْتُبْلِغُوهَا أَنَّنِي = فَوْقَ الْغُصُونِ لَبُرْعُمُ
أَنَا يَا حَيَاتِي سِبْحَةٌ = أَنَا فِي يَدَيْكِ أُرَنِّمُ
إِنِّي أُحِبُّكِ غَادَتِي = أَهْوَى وِصَالَكِ يُلْجِمُ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {164} مُعَلَّقَةُ الْعُيُونْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- بِعُيُونِكِ سِحْرٌ جَذَّابْ = أَرْقَى مِنْ زَهْرِ اللِّبْلَابْ
2- بِعُيُونِكِ هَمْسِي وَحَنِينِي = يَوْماً عَنْ قَلْبِي مَا غَابْ
3- بِعُيُونِكِ طِيبٌ وَصَفَاءٌ = بِعُيُونِكِ عِطْرٌ خَلَّابْ
4- بِعُيُونِكِ دُنْيَا أَرْمُقُهَا = تَخْلُو مِنْ شَدٍّ وَعِتَابْ
5- بِعُيُونِكِ سَاحَةُ مِعْطَاءٍ = يَقْذِفُ فِيهَا خَيْرَ جَوَابْ
6- يَا قَمَرِي يَا أَحْلَى قَمَرٍ = مَنْ حُرِمَ ضِيَاهُ قَدْ خَابْ
7- بِعُيُونِكِ أَبْحَرْتُ بِدُنْيَا = خَالِصَةٍ لِأُولِي الْأَلْبَابْ
8- بِعُيُونِكِ نَادَيْتُ بَهَائِي = بِعُيُونِكِ أَسْرَارُ كِتَابْ
9- بِعُيُونِكِ نَغَمٌ مَحْمُودٌ = يَظْهَرُ بِجَمَالِ الْأَهْدَابْ
10- بِعُيُونِكِ لَوْنٌ خَمْرِيٌّ = يَتَجَلَّى بَيْنَ الْأَصْحَابْ
11- بِعُيُونِكِ وَطَنِي وَبِلَادِي = وَأُقَبِّلُ تُرْبَ الْأَعْتَابْ
12- بِعُيُونِكِ فَرَحِي وَنَعِيمِي = مَعَ كَثْرَةِ كُلِّ الْخُطَّابْ
13- لَكِنَّ عُيُونَكِ تَجْذِبُنِي = تَدْفَعُنِي نَحْوَ الْأَبْوَابْ
14- وَعُيُونُكِ نَادَتْنِي أَقْبِلْ = وَاسْكُنْ بِقُلُوبِ الْأَحْبَابْ
15- يَا مُحْسِنُ يَا نُورَ عُيُونِي = أَنَا أَهْوَاكَ فَمَنْ يَرْتَابْ ؟!!!
16- سَجِّلْ بِحُرُوفِي مِنْ نُورٍ = حُبِّي لَكَ فِي خَيْرِ ذِهَابْ
17- بِعُيُونِكِ سَاحَةُ مِحْرَابِي = وَصَلَاتِي فِي خَيْرِ رِحَابْ
18- بِعُيُونِكِ أَمَلِي وَهَنَائِي = وَسُرُورِي فِي دُنْيَا الْغَابْ
19- بِعُيُونِكِ شَفَتَانِ أَبَاحَا = عَنْ شَوْقِكِ أَثْنَاءَ إِيَابْ
20- طَرْفُ عُيُونِي عَاشِقُ نَهْرٍ = مِنْ نَظْرَتِكِ بِسِحْرِ رَبَابْ
21- بِعُيُونِكِ يَحْلَوُّ سِجَالِي = لَا أَبْقَى مِثْلَ الْأَغْرَابْ
22- أَدْمَنْتُ عُيُونَكِ يَا قَمَرِي = نَاهِدُكِ تَجَلَّى كَسَحَابْ
23- بِعُيُونِكِ أَبْدَعْتُ قَصِيدِي = وَتَجَلَّى رِمْشُ التَّرْحَابْ
24- بِعُيُونِكِ أَدْخُلُ فِي بَيْتٍ= لَكِ أَحْصُدُ أَحْلَى الْإِعْجَابْ
25- بِعُيُونِكِ أَنَا طَيْرٌ أَرْنُو= لَحَوَاجِبِكِ كَمَا السِّنْجَابْ
26- بِعُيُونِكِ أَتَأَمَّلُ مُقَلاً = أَحْلَى مِنْ شَهْدِ الْعِنَّابْ
27- بِعُيُونِكِ أَتَأَمَّلُ صَدَفاً = يُنْتَفُ بِحَلَاوَةِ إِسْغَابْ
28- بِعُيُونِكِ أَتَأَمَّلُ ذَهَباً = لَا أَبْغِي حَصْدَ الْأَتْعَابْ
29- بِعُيُونِكِ لَا أَحْمِلُ أَسَفاً = مِمَّنْ زَهَّدَنِي أَوْ رَابْ
30- بِعُيُونِكِ جَاءَتْنِي الدُّنْيَا = فَدَخَلْتُ قُصُورَ الْحُجَّابْ
31- بِعُيُونِكِ جَنَّاتُ فُؤَادِي= أَظْفَرُ بِطَعَامٍ وَشَرَابْ
32- بِعُيُونِكِ أَهْدَأُ فِي نَوْمِي= مَعَ حُبِّكِ فَهُوَ الْغَلَّابْ
33- بِعُيُونِكِ أَرْكَبُ قَاطِرَتِي= أُشْبِعُهَا شَهْدَ الْحَلَّابْ
34- بِعُيُونِكِ أَدْخُلُ جَنَّاتٍ= تَمْحُو لِي كُلَّ الْأَوْصَابْ
35- أَسْتَبْشِرُ فِيهَا بِهَنَائِي = وَأُدَاعِبُ كَأْسَ الْإِيجَابْ
36- بِعُيُونِكِ أَرْفَعُ مَرْسَاتِي = وَأُرِيحُ هُيَاجَ الْأَعْصَابْ
37- مَا أَحْلَى حُبَّكِ فَاتِنَتِي = فِيهِ عَلَامَاتُ الْإِعْرَابْ !!!
38- ضَمٌّ فَتْحٌ كَسْرٌ .. حُبِّي = مَعَ إِشْمَامٍ فِي إِخْصَابْ
39- حُبُّكِ نَاقَةُ عُمْرِي حَمَلَتْ = مِنِّي بِلَذِيذِ الْإِنْجَابْ
40- حُبُّكِ صَبَّحَنِي مُبْدِعَتِي = بِالنَّهْدَيْنِ بِلَا اسْتِجْوَابْ
41- حُبُّكِ مَسَّانِي رَائِعَتِي = بِالْأُذُنَيْنِ وَسِحْرِ الْكَابْ
42- عَيْنَاكِ تَجَمَلَّتَا عَجَباً = مِنْ أَجْلِي حَتَّى الْإِطْرَابْ
43- أَلْقَيْتُ عَلَى صَدْرِكِ نَفَسِي = أَحْسَسْتُ بِلَذَّةِ رُكَّابْ
44- اَللَّهَ اَللَّهَ عَلَى قَمَرِي = تُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ بِحِسَابْ
45- تُمْتِعُنِي بِالْكَأْسِ وَتُهْدِي = لِي الْفَاكِهَةَ عَلَى الطَّبْطَابْ
46- بَيْنَ الرِّمْشَيْنِ أُقَبِّلُهَا = تَفْتَحُ لِي مَا لَذَّ وَطَابْ
47- أَشْكُرُكُمْ بِأَلَذِّ سِجَالٍ = شُكْراً لِأَعَزِّ الْأَحْبَابْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر المتدارك التام
العروض تام صحيح والضرب تام صحيح
ووزنه :
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن = فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
مثل :
بِعُيُونِكِ سِحْرٌ جَذَّابْ = أَرْقَى مِنْ زَهْرِ اللِّبْلَابْ
بِعُيُونِكِ هَمْسِي وَحَنِينِي = يَوْماً عَنْ قَلْبِي مَا غَابْ
بِعُيُونِكِ طِيبٌ وَصَفَاءٌ = بِعُيُونِكِ عِطْرٌ خَلَّابْ
بِعُيُونِكِ دُنْيَا أَرْمُقُهَا = تَخْلُو مِنْ شَدٍّ وَعِتَابْ
بِعُيُونِكِ سَاحَةُ مِعْطَاءٍ = يَقْذِفُ فِيهَا خَيْرَ جَوَابْ
يَا قَمَرِي يَا أَحْلَى قَمَرٍ = مَنْ حُرِمَ ضِيَاهُ قَدْ خَابْ
بِعُيُونِكِ أَبْحَرْتُ بِدُنْيَا = خَالِصَةٍ لِأُولِي الْأَلْبَابْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {165}مُعَلَّقَةُ كَفَالَةِ الْيَتِيمْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- أَرَاكُمْ حَيَارَى بِبَابِ الْيَتِيمْ = تَوَدُّونَ إِحْيَاءَهُ بِالنَّعِيمْ
2- فَطُوبَى لَكُمْ يَا جُمُوعَ الْكِرَامِ = وَبُشْرَاكُمُ بِعَطَاءِ الْكَرِيمْ
3- صَبَاحُكُمُ فِي وِعَاءِ الْيَتِيمِ = تُمِدُّونَهُ بِالطَّعَامِ الْمُقِيمْ
4- يَتِيمٌ وَوَصَّى بِهِ رَبُّهُ = فَأَنْعِمْ بِهِ فِي الْجَلَالِ الْعَظِيمْ
5- وَإِسْلَامُنَا حَافِظٌ لِحُقُوقٍ = تَخُصُّ الْيَتِيمَ فَمَنْ ذَا يُضِيمْ ؟!!!
6- لِيَبْلُغَ رُشْداً وَيَعْقِدَ عَقْداً = وَيَحْصُدَ خَيْرَ الْكَرِيمِ الْعَمِيمْ
7- فَضُمُّوا الْأَيَادِي شَبَابَ بَلَادِي = وَسِيرُوا إِلَيْهِ بِخَطْوٍ رَحِيمْ
8- أَهَانَ عَلَيْكُمْ ؟!!! سَلَامٌ عَلَيْكُمْ = تَضُخُّونَ مَالاً بِقَلْبٍ سَلِيمْ
9- تُعِينُونَ هَذَا الْيَتِيمَ بِحَقٍّ = لِإِنْقَاذِهِ مِنْ مَصِيرٍ أَلِيمْ
10- تَعَالَى الْإِلَهُ يَحُثُّ الْأَنَامْ = لِتَكْرِيمِهِ بِالْفُؤَادِ الْحَلِيمْ
11- حُنُوّاً عَلَيْهِ أَبُوسُ يَدَيْهِ = وأُبْعِدُهُ عَنْ مَسَارِ اللَّئِيمْ
12- وَأَمْشِي بِهِ فِي طَرِيقٍ صَحِيحٍ = وَأَنْأَى بِهِ عَنْ بَغِيضٍ ذَمِيمْ
13- فَهَذَا الْيَتِيمُ حَبِيبٌ لِرَبِّي = وَهَذَا الْيَتِيمُ بِدَارِي يُقِيمْ
14- فَأُطْعِمُهُ بِفُؤَادِي الْحَنُونِ = وَأَرْوِيهِ مِنْ كُلِّ مَا يَسْتَدِيمْ
15- تَعَالَوْا لِنُضْفِي السُّرُورَ عَلَيْهِ = نُخَفِّفُ بَعْضَ مَآسِي الْكَلِيمْ
16- تَعَالَوْا نَتُبْ فِي ابْتِهَالٍ إِلَيْهِ = وَنُصْغِي لَهُ بِالْفُؤَادِ الرَّحِيمْ
17- تَعَالَوْا نُعَيِّدْ بِقَلْبِ الْيَتِيمِ= وَنُسْكِنُهُ فِي قُصُورِ النَّعِيمْ
18- وَمَنْ لَمْ يُعَيِّدْ عَلَيْهِ شَقِيٌّ = يَعِيشُ مَدَى الْعُمْرِ مِثْلَ الْبَهِيمْ
19- تَعَالَوْا وَذُبُّوا عَنِ الْمُعْدَمِينَ= وَرَاعُوا الْيَتِيمَ بِقَلْبٍ يَصُومْ
20- فَمِنْ حَقِّكُمْ فَرْحَةٌ لَا تُضَاهَى = وَمِنْ حَقِّكُمْ سَابِغَاتُ النَّسِيمْ
21- وَأَلْقُوا عَلَيْهِ الزُّهُورَ بِقَلْبٍ = يُحِبُّ الزُّهُورَ الَّتِي مَا تُنِيمْ
22- وِعَاءُ الْيَتِيمِ امْلَأُوهُ بِحُبٍّ = وَإِلَّا ... تَنَالُوا دُخُولَ الْجَحِيمْ
23- يَتِيمٌ بِقَلْبِي فَخُورٌ بِحُبِّي = يَقُومُ سَعِيداً بِدَوْرِ النَّدِيمْ
24- هَرَعْتُ إِلَيْهِ سَأَلْتُ عَلَيْهِ = مَسَحْتُ بِشَعْرِ الْغُلَامِ الرَّخِيمْ
25- شُعُورُ الْيَتِيمِ بِفَقْدٍ كَبِيرٍ = يُعَيِّشُهُ فِي خَيَالٍ سَقِيمْ
26- وَإِحْسَاسُهُ بِظَلَامِ الْكُهُوفِ = يُبَاعِدُهُ عَنْ ضِيَاءِ رَنِيمْ
27- بِصَوْتٍ غَرِيبٍ وَلَحْنٍ مَهِيبٍ = يُنَادِي عَلَيْهِ بِصَوْتِ الصَّرِيمْ
28- يَتِيمٌ جَلِيلٌ وَصَوْتٌ كَلِيلٌ = وَوَقْتٌ مَلُولٌ بِصَرْحِ شَلُومْ
29- وَأَشْتَاقُ يُتْماً وَمَا كَانَ لُؤْماً = وَكَانَ وَفِيّاً بِدَارِ الْعُلُومْ
30- حبِيبِي الْيَتِيمُ يَكَادُ يَقُومُ = يَقُصُّ عَلَيْنَا لُحُونَ الْبُرُومْ
31- وَحَظُّ الْيَتِيمِ بِفَرْعٍ كَسِيرٍ = يَنُوحُ نُوَاحاً أَوَانَ الْقُدُومْ
32- تَعَالَوْا نَصُبُّ صُنُوفَ الْعَزَاءِ = صِوَاناً جَمِيلاً كَأُمٍّ رَؤُومْ
33- عَرِيسٌ غَفُولٌ وَقَلْبٌ عَسُولٌ = يَذُوقُ الْخُطُوبَ بِقَلْبٍ كَظِيمْ
34- تَعَالَوْا لِنُبْقِي جَمِيعاً عَلَيْهِ = نُسَاعِدُهُ فِي اخْتِيَارِ النُّجُومْ
35- بِبَابِ الْيَتِيمِ شَبَابٌ جَمِيلٌ = يَنَالُ الْعَلَاءَ وَلِيٌّ حَمِيمْ
36- وَكُلٌّ كَفِيلٌ وَكُلٌّ وَكِيلٌ = يَقُومُ بِدَوْرِ لَبِيبٍ فَهِيمْ
37- تَعَالَوْا نُزَكِّ فُؤَادَ الْيَتِيمِ = وَنُحْسِنْ إِلَيْهِ كَمَا فِي الْقَدِيمْ
38- تَكَفَّلَ رَبِّي بِوُدٍّ وَحُبٍّ = وَدَبَّرَ كُلَّ احْتِيَاجٍ حَكِيمْ
39- تَعَالَوْا وَصَحُّوا ضَمِيرَ الْأَنَامِ = لِتَكْتُبَ مِيثَاقَ ظَبْيٍ وَرِيمْ
40- فَوَصَّى الرَّسُولُ وَجَاءَ الْقَبُولُ = بِمَنْ ذَاقَ طَعْمَ الْعَذَابِ الْأَلِيمْ
41- فَأَعْطُوا الْهَدَايَا وَزُفُّوا التَّحَايَا = وَدَاوُوا جِرَاحَ الْيَتِيمِ الْمُقِيمْ
42- بُكَاءٌ شَدِيدٌ وَهَمٌّ أَكِيدٌ = وَفَقْدٌ كَبِيرٌ بِوَادِي الْقَصِيمْ
43- أَيَا ابْنَ الْوِهَادِ وَصَرْحِ الْوِدَادِ = رَعَاكَ الْإِلَهُ لِتَبْقَى الزَّعِيمْ
44- أَدَامَ الْإِلَهُ رِعَايَةَ صَبٍّ = تَوَفَّى أَبُوهُ الْكَرِيمُ الْخَدُومْ
45- كَفَالَةُ هَذَا الْيَتِيمِ فَخَارٌ = لِكُلِّ تَقِيٍّ نَقِيٍّ وَسِيمْ
46- تَبَنُّوا كَفَالَتَهُ بِافْتِخَارٍ = هَنِيئاً لِكَافِلِ هَذَا الْيَتِيمْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر المتقارب التام
ثاني المتقارب
العروض تام صحيح
والضرب تام مقصور
ووزنه :
فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ = فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولْ
مثل :
أَرَاكُمْ حَيَارَى بِبَابِ الْيَتِيمْ = تَوَدُّونَ إِحْيَاءَهُ بِالنَّعِيمْ
فَطُوبَى لَكُمْ يَا جُمُوعَ الْكِرَامِ = وَبُشْرَاكُمُ بِعَطَاءِ الْكَرِيمْ
صَبَاحُكُمُ فِي وِعَاءِ الْيَتِيمِ = تُمِدُّونَهُ بِالطَّعَامِ الْمُقِيمْ
يَتِيمٌ وَوَصَّى بِهِ رَبُّهُ = فَأَنْعِمْ بِهِ فِي الْجَلَالِ الْعَظِيمْ
وَإِسْلَامُنَا حَافِظٌ لِحُقُوقٍ = تَخُصُّ الْيَتِيمَ فَمَنْ ذَا يُضِيمْ ؟!!!
لِيَبْلُغَ رُشْداً وَيَعْقِدَ عَقْداً = وَيَحْصُدَ خَيْرَ الْكَرِيمِ الْعَمِيمْ
فَضُمُّوا الْأَيَادِي شَبَابَ بَلَادِي = وَسِيرُوا إِلَيْهِ بِخَطْوٍ رَحِيمْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {166}مُعَلَّقَةُ إِطْلَالَتِكِ الْجَمِيلَةْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- بِحُبِّي يَا حَبِيبَةُ كَانَ وَصْلِي = وَقَدْ أَبْدَعْتُ حِينَ لَغَيْتُ فَصْلِي
2- بِحُبِّي صِرْتُ فَنَّاناً كَبِيراً = وَشِعْرِي يَا حَبِيبَةُ فَاقَ نَصْلِي
3- بِحُبِّي صَارَ فِنْجَانِي عَظِيماً = يُكَيِّفُنِي بِتَأَلِيفِي وَمَصْلِي
4- بِحُبِّي قَدْ فَطَرْتُ الْيَوْمَ قَلْبِي = يُكَيِّفُنِي عَلَى جِدِّي وَهَزْلِي
5- بِحُبِّكِ صِرْتُ إِنْساناً أَبِيّاً = أَعِيشُ لِأَجْلِكِ الدُّنْيَا بِبَذْلِي
6- بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ طِفْلاً رَضِيعاً = وَأَنْتِ الْأُمُّ يَا جِذْرِي وَأَصْلِي
7- بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ أَشْدُو بِحُبِّي = وَأَلْقُمُ ثَدْيَ حُبِّي دُونَ عَزْلِ
8- بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ أَشْدُو بِشِعْرِي= بِتَعْبِيرٍ يَحُوزُ السَبْقَ جَذْلِ
9- بِحُبِّكِ أُبْدِعُ الْأَحْضَانَ شِعْراً= وَأَنْتِ عَلَيَّ ذُو مَنٍّ وَفَضْلِ
10- بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ لِلثَّغْرِ أَشْدُو = وَأُبْعِدُ كُلَّ شَيْطَانٍ وَرَذْلِ
11- رَضِيتُ بِحُبِّكِ الْغَالِي لِقَلْبِي = وَلَوْ قَدْ كُنْتُ بَيَّاعاً لِفِجْلِ
12- رَحَلْتُ لِحُبِّكِ الْغَالِي حَيَاتِي = وَلَمْ يَرْضَ الْفُؤَادُ بِفِعْلِ عَذْلِ
13- رَسَخْتُ بِمَوْطِنٍ لَكِ فِيهِ رِجْلٌ = وَمَوْطِنُكِ الْأَنِيقُ لِحُبِّ بَعْلِ
14- رَضَخْتُ لِحُبِّكِ الْغَالِي لِأَنِّي = أُحِبُّكِ أَنْتِ يَا جُزْئِي وَكُلِّي
15- رَسَمْتُ عَلَى الطَّرِيقِ خَلِيجَ حُبِّي = يَتُوقُ إِلَيْكِ فِي نَوْمِي وَشُغْلِي
16- رَجَعْتُ إِلَيْكِ يَا أَحْلَامَ قَلْبِي = وَلَا أَسْلُوكِ فِي تَعَبِي وَكَلِّي
17- رَنَوْتُ إِلَيْكِ فِي وَلَهٍ وَشَوْقٍ = وَعِشْتُ لَدَيْكِ مَا أَرََضَى بِذُلِّ
18- رَحِمْتُكِ يَا حَيَاتِي فِي ثَنَاءٍ = عَلَيْكِ فَأَنْتِ غَانِيَتِي وَخِلِّي
19- رَبِحْتُكِ لِلْفُؤَادِ بِدُونِ جُهْدٍ = ظَلَلْتِ لَدَيَّ فِي أَلَقٍ وَدِلِّ
20- رَشَقْتُكِ يَا رَشِيقَةُ فِي خَيَالِي = بِطَرْفِي فَقْتِ بِالْإِبْحَارِ نِلِّي
21- رَتَقْتُكِ بِالْفُؤَادِ فَنِلْتُ أَجْراً = ظَلَلْتُ بِهِ غَنِيّاً فِي مَحَلِّي
22- رَثَيْتُكِ حِينَ مُتِّ وَعُدْتِ أَحْلَى = حَضَنْتُكِ مَا تَرَكْتُ الْآنَ مِلِّي
23- رَجَوْتُكِ أَنْ تَظَلِّي بِينَ قَلْبِي = فَظَلِّي يَا حَيَاةَ الرُّوحِ ظَلِّي
24- رَخَوْتُ لِأَجْلِكِ الْخَيْطَ انْتِظَاراً = لَعَلِّي أَنْ أَفُوزَ بِكُمْ لَعَلِّي
25- رَحِمْتُ فُؤَادَكِ الْغَالِي بِحُبِّي = فَلَمْ تَجِدِي بِحُبِّي طَيْفَ غِلِّ
26- رَجَمْتُكِ مُتِّ فِي أَعْمَاقِ حِضْنِي = وَخِفْتُ عَلَيْكِ مِنْ طَمْثٍ وَبَلِّ
27- رَجَعْتِ إِلَيَّ مِنْ حَمَّامِ صُبْحٍ= فَخِفْتُ عَلَيْكِ مِنْ زَيْتٍ وَخَلِّ
28- رَدَى الْهَيْجَاءِ شَوَّقَنِي كَثِيراً = وبَاتَ الْقَلْبُ فِي شَوْقٍ لِأَهْلِي
29- رَذَاذُ الْحُبِّ خَلَّفَ كُلَّ خَيْرٍ = أَتُوقُ إِلَيْهِ فِي قَوْلٍ وَفِعْلِ
30- رَزَانُ تَكَلَّمِي قَدْ زِدْتِ شَوْقِي = إِلَيْكِ بِمُفْرَدَاتٍ لَمْ تَكُنْ لِي
31- رَسَوْتُ عَلَى سَفِينَةِ بَحْرِ حُبِّي = وَعُدْتُ إِلَيْكِ يَا وَرْدِي وَفُلِّي
32- رَشَوْتُ فُؤَادَكِ الْغَالِي بِحِضْنٍ = فَعَادَ وَفَاقَ مِنْ أَوْهَامِ طَلِّ
33- رَصَدْتُ طَرِيقَ عَوْدَتِكِ الْمُفَدَّى = فَهِلِّي يَا حَيَاةَ الْقَلْبِ هِلِّي
34- رَطَنْتُ بِمَا تَسَنَّى مِنْ غَرَامِي = وَنَاجَيْتُ الْفُؤَادَ أَلَمْ تَشِلِّي
35- رَتَقْتُ الثَّوْبَ فِي أَحْضَانِ حُبِّي = فَعَادَ الْحِضْنُ فِي بَعْضِي وَجُلِّي
36- عَلوْتُ عَلَى سَفِينَةِ نَهْرِ حُبِّي = فَعَادَتْنِي بِمِمْحَاةٍ لِسُلِّي
37- شَبَابِي قَدْ فَنِيتَ وَضِعْتَ مِنِّي = وَلَكِنْ بِالْغَرَامِ أَرَى التَّجَلِّي
38- وَعُدْتِ إِلّيَّ فِي شَوْقٍ حَمِيمٍ = بِأغْلَاهُ وَأَكْمَلِهِ نُحَلِّي
39- تَلَاقَتْ أَعْيُنِي بِنَدَاكِ حَتَّى = شَبِعْتُ وَهَمَّنِي وَقْتُ التَّوَلِّي
40- وَزَادَ تَوَلُّهِي وَاشْتَاقَ قَلْبِي = وَأَوْرِدَتِي لِأَقْطِفَ نَارَ حِلِّي
41- أَيَا ثَغْرَ الْغَرَامِ عَشِقْتُ وَرْداً = وَأَزْهَاراً بِعُرْفِ الْمُسْتَظِلِّ
42- عَشِقْتُ قَوَامَهَا وَالْقَدُّ وَحْشٌ = يُهَيِّجُنِي بِمَشْرُوعِ التَّسَلِّي
43- وَرُوحِي قَدْ يُنَاغِيهَا انْتِظَارٌ = وَقَلْبِي فِي غَرَامِ الْحُبِّ يَغْلِي
44- أَطَلَّتْ فَاسْتَبَاحُ الْقَلْبُ رُوحِي = بِدَقَّاتٍ تُمَارِسُ هَدْمَ تَلِّ
45- فُقُلْتُ : " أَلَا تُبِيحِينَ اتِّصَالِي = فَزَغْرَدَتِ الْعَرُوسُ بِكُلِّ دِلِّ
46- وَقَالَتْ : " يَا فَتَى فَلْتُحْيِ عُرْسِي = بِأَفْرَاحٍ وََََتَحْطِيبٍ وَطَبْلٍ "
47- فَقُلْتُ – وَقَدْ أَفَاقَ الْقَلْبُ - : " أَهْلاً = عَرُوسِي يَا حَيَاتِي لَمْ تَضِلِّي
48- فَعُودِي لِلْغَرَامِ بِشَمْسِ حُبِّي = وَطُلِّي بِالْجَمَالِ عَلَيَّ طُلِّي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الوافر التام
أول الوافر
العروض تام مقطوف والضرب تام مقطوف
- التفعيلة المقطوفة: هي التي لحقها القطف وهو حذف وعصب ويمكن أن نسمّيها محذوفة معصوبة.
- القطف = الحذف + العصب
- الحذف هو حذف سبب خفيف من آخر التفعيلة
- العصب هو إسكان الحرف الخامس المتحرك من التفعيلة مثل مفاعلتن تصير مفاعلْ ثم تنقل إلى فعولن
ووزنه :
مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ = مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ
مثل :
بِحُبِّي يَا حَبِيبَةُ كَانَ وَصْلِي = وَقَدْ أَبْدَعْتُ حِينَ لَغَيْتُ فَصْلِي
بِحُبِّي صِرْتُ فَنَّاناً كَبِيراً = وَشِعْرِي يَا حَبِيبَةُ فَاقَ نَصْلِي
بِحُبِّي صَارَ فِنْجَانِي عَظِيماً = يُكَيِّفُنِي بِتَأَلِيفِي وَمَصْلِي
بِحُبِّي قَدْ فَطَرْتُ الْيَوْمَ قَلْبِي = يُكَيِّفُنِي عَلَى جِدِّي وَهَزْلِي
بِحُبِّكِ صِرْتُ إِنْساناً أَبِيّاً = أَعِيشُ لِأَجْلِكِ الدُّنْيَا بِبَذْلِي
بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ طِفْلاً رَضِيعاً = وَأَنْتِ الْأُمُّ يَا جِذْرِي وَأَصْلِي
بِحُبِّكِ لَمْ أَزَلْ أَشْدُو بِحُبِّي = وَأَلْقُمُ ثَدْيَ حُبِّي دُونَ عَزْلِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {167}مُعَلَّقَةُ وَطَنِي قِصَّةُ عِشْقْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- وَطَنِي يَا أَغْلَى الْأَوْطَانْ = وَطَنِي يَا مَهْدَ الشُّجْعَانْ
2- وَطَنِي يَا زَهْرَةَ وِجْدَانِي = عِشْتَ عَزِيزاً فِي الْوِجْدَانْ
3- وَطَنِي يَا مَهْبَطَ أَجْدَادِي = عِشْتَ عَزِيزاً يَا لُبْنَانْ
4- طَالَ الْهَمُّ بِقَلْبِ بِلَادِي = وَانْتَشَرَ الْخَوَنَةُ كَالْجَانْ
5- يَا رَبِّ أَزِحْهُمْ مِنْ وَطَنِي = وَاحْفَظْهُ بِفَرْحٍ وَأَمَانْ
6- بَيْرُوتُ تَضِجُّ بِأَحْزَانْ = أَكَلَتْ أَحْلَامَ الْإِنْسَانْ
7- بَيْرُوتُ تُتَوَّجُ بِحِدَادٍ = دُونَ أَمَانٍ وَاطْمِئْنَانْ
8- وَطَنِي يَا شَامِي يَا وَطَنِي = فِي سُرْيَا نَبْعِ الْأَحْزَانْ
9- وَطَنِي فِي الْيَمَنِ تَأَمَّلْ لِي = أَشْكُو مِنْ جَشَعِ الطُّغْيَانْ
10- وَطَنِي وَالْمَرْكِبُ قَدْ ثُقِبَتْ = وَالْخَوَنَةُ صَارُوا الرُّبَّانْ
11- وَطَنِي صَارَ الْخِزْيُ حَلِيفاً = لِعِصَابَةِ جُنْدِ الشَّيْطَانْ
12- وَطَنِي اذْكُرْنِي لَا تُهْمِلْنِي= أَنَا شَاعِرُ كُلِّ الْوِدْيَانْ
13- أَنَا شَاعِرُ عَالَمِنَا يَشْدُو = بِالْحُبِّ عَلَى فَرَحِ الْأَغْصَانْ
14- وَطَنِي بَيْرُوتُ بِأَعْمَاقِي= وَالْوَطَنُ الْأَكْبَرُ مَا هَانْ
15- وَطَنِي كُلُّ الدُّنْيَا وَطَنِي = أَرْضُ اللَّهِ بِكُلِّ مَكَانْ
16- عِشْتَ عَزِيزاً عِشْتَ مَجِيداً = فِي سَاحَةِ كُلِّ الْبِلْدَانْ
17- لَمْ أَنْسَ تُرَابَكَ يَا وَطَنِي = إِنْ سَهْماً أَوْ إِنْ فَدَّانْ
18- طَالَتْ غُرْبَتُنَا يَا وَطَنِي = مَا أَقْسَى غُرْبَةَ إِنْسَانْ !!!
19- وَطَنِي اشْتَقْتُ إِلَيْكَ كَثِيراً = وَطَنِي الْغَالِي بِالْأَحْضَانْ
20- قَلْبِي رُوحِي مَعَكَ حَبِيبِي = يَا وَطَنِي يَا عَالِي الشَّانْ
21- أَنَا إِنْ أَعْبُرْ أَيَّ مَكَانٍ = ذِكْرُكَ فِي قَلْبٍ وَلِسَانْ
22- لَسْتُ أَبِيعُ الْوَطَنَ الْغَالِي = بِفُؤَادِي مَا عَاشَ جَبَانْ
23- وَطَنِي أَمَلِي قِصَّةُ عِشْقٍ = فِي قَلْبِي مُنْذُ الْأَزْمَانْ
24- وَطَنِي أَمَلِي وَطَنِي سَنَدِي = وَطَنِي يَا عُودَ الرَّيْحَانْ
25- وَطَنِي يَا قِصَّةَ أَمْجَادٍ = تَعْلُو بِعَظِيمِ الْبُنْيَانْ
26- كَمْ أَتَمَنَّى كَمْ أَتَرَجَّى = أَنْ تَنْتَصِرَ عَلَى الْمَيْدَانْ
27- كَمْ أَدْعُو الْمَوْلَى فِي قَلْبِي= أَنْ تَمْحُوَ شَبَحَ الطُّغْيانْ
28- وَطَنِي حُبِّي وَطَنِي وَجْدِي = فِي سَاحَةِ قَلْبِ الرِّضْوَانْ
29- رِضْوَانُ اللَّهِ يُعَطِّرُنَا = وَيُزَكِّينَا بَيْنَ جِنَانْ
30- عِشْتَ بِعَافِيَةٍ يَا وَطَنِي = لَا تَخْشَى زَيْفَ الْعُدْوَانْ
31- وَطَنِي يَا سِفْراً فِي قَلْبِي = وَطَنِي يَا زَهْرَ الرُّمَّانْ
32- وَطَنِي يَا قِصَّةَ أَبْطَالٍ = خَرَجُوا مِنْ بَيْنِ الخِلْجَانْ
33- نُورُ الْأَبْصَارِ أَيَا وَطَنِي = تَحْضُنُ بِثَرَاكَ الْعَيْنَانْ
34- نُورُ الْأَفْئِدَةِ أَيَا وَطَنِي = أَنْتَ بِعَالَمِنَا السُّلْطَانْ
35- تُسْعِدُنَا فِي كُلِّ زَمَانٍ = يَا فَخْرَ جَمِيعِ الْأَزْمَانْ
36- وَطَنِي أَبْدَعْتَ بِسَاحَتِنَا = وَطَنِي يَا طَيْرَ الْأَفْنَانْ
37- وَبَلَابِلُ تَشْدُو فِي عَجَبٍ = لِقَوَافِلِ نِعَمِ الرَّحْمَنْ
38- وَيَمَامٌ وَحَّدَ مَوْلَانَا = أَطْرَبَ مَكْنُونَ الْآذَانْ
39- وَطَنِي يَا أَعْظَمَ مَنْشُورٍ = تَتْلُو صَفْحَتَهُ الشَّفَتَانْ
40- وَطَنِي وَشَبَابٌ وَطُمُوحٌ = مَا يَعْرِفُ طَعْمَ الْهَذَيَانْ
41- يَتَعَطَّشُ أَنْ يَفْدِيَ وَطَناً = بِدِمَاءٍ تَهْوَى السَّيَلَانْ
42- وَطَنِي يُهْدِي كُلَّ حَزِينٍ = فَرَحَ الْقَلْبِ بِلَا اسْتِئْذَانْ
43- وَطَنِي مِصْرُ وَمَا أَحْلَاهَا = بَلَدَ الْأَزْهَرِ وَالْقُرْآنْ !!!
44- وَطَنِي مِصْرُ وَمَا أَبْهَاهَا = تَتَمَتَّعُ فِعْلاً بِالْإِيمَانْ !!!
45- وَطَنِي تَغْرِيدٌ مَحْمُودٌ = عَرَفَ الرِّقَّةَ وَالْإِحْسَانْ
46- وَطَنِي أَشْعَارٌ وَنَشِيدٌ = تِعْشَقُهُ حَتَّى الْبِيبَانْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر المتدارك التام
العروض تام صحيح والضرب تام صحيح
ووزنه :
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن = فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
مثل :
وَطَنِي يَا أَغْلَى الْأَوْطَانْ = وَطَنِي يَا مَهْدَ الشُّجْعَانْ
وَطَنِي يَا زَهْرَةَ وِجْدَانِي = عِشْتَ عَزِيزاً فِي الْوِجْدَانْ
وَطَنِي يَا مَهْبَطَ أَجْدَادِي = عِشْتَ عَزِيزاً يَا لُبْنَانْ
طَالَ الْهَمُّ بِقَلْبِ بِلَادِي = وَانْتَشَرَ الْخَوَنَةُ كَالْجَانْ
يَا رَبِّ أَزِحْهُمْ مِنْ وَطَنِي = وَاحْفَظْهُ بِفَرْحٍ وَأَمَانْ
بَيْرُوتُ تَضِجُّ بِأَحْزَانْ = أَكَلَتْ أَحْلَامَ الْإِنْسَانْ
بَيْرُوتُ تُتَوَّجُ بِحِدَادٍ = دُونَ أَمَانٍ وَاطْمِئْنَانْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {168}مُعَلَّقَةُ حَبِيبَتِي بَيْرُوتْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- لُبْنَانُ يَا بَلَدَ الْحَبِيبِ = أَصْغِي إِلَى الْقَلْبِ الطَّرُوبِ
2- أَصْغِي إِلَى صَوْتِ الْجَدَا = وِلِ وَالْبَلَابِلِ لَا النَّعِيبِ
3- فُوقِي مِنَ الْهَمِّ الْمُتَلْتَلِ – يَا حَبِيبَةُ - وَالْكُرُوبِ
4- لَا تَنْحَنِي لَا تَرْكَعِي = إِذْ مَا طَغَتْ أَيْدِي الْخُطُوبِ
5- لُبْنَانُ يَا بَلَدِي وَأَحْ = زَانِي وَأَفْرَاحِي وَطِيبِي
6- لُبْنَانُ تَيَّمْتِ الْفُؤَا = دَ عَلَى شَمَالٍ أَوْ جَنُوبِ
7- اَلْبَحْرُ يَضْحَكُ مِنْ عِدَا = كِ رَمَوْكِ فِي حِضْنِ اللَّهِيبِ
8- اَلْخَائِنُونَ تَقَوْقَعُوا = بِمُؤَخِّرَاتٍ كَالنُّدُوبِ
9- قَالُوا بِأَنَّكِ لِلْجَمَا = لِ حَلِيفَةٌ بَيْنَ الدُّرُوبِ
10- هُمْ يَحْقِدُونَ عَلَى أَمِي = رَةِ عَالَمٍ بَيْنَ الْخُطُوبِ
11- يَسْتَكْثِرُونَ عَلَيْكِ أَيْ = يَامَ الْجَمَالِ بِلَا حُرُوبِ
12- خَانُوا الْعَلَاقَةَ وَالصَّدَا = قَةَ وَالْأَنَاقَةَ فِي لُغُوبِ
13- أَتُرَاهُمُ قَدْ أَحْسَنُوا = أَمْ قَدْ أَسَاءُوا لِلْقُلُوبِ ؟!!!
14- أَتُرَاهُمُ قَدْ خَطَّطُوا = وَتَآمَرُوا بِيَدِ اللَّعُوبِ ؟!!!
15- خَابَ التَّآمُرُ وَالتَّخَا = بُرُ وَالتَّصَنُّتُ لِلْعُيُوبِ
16- أَمْ أَنَّهَا الْأَقْدَارُ تَأْ = تِي فِي مُحَاوَلَةٍ كَذُوبِ ؟!!!
17- يَا مَرْحَباً بَيْرُوتُ يَا = أَمَلِي مَعَ الْوَقْتِ الْعَصِيبِ
18- يَا مَرْحَباً بَيْرُوتُ يَا = عَصَبِي وَيَا سِحْرَ الْخَطِيبِ
19- فِي أُمَّةٍ قَدْ عُذِّبَتْ = وَتَقَهْقَرَتْ بِيدِ الصَّلِيبِ
20- يَا مَرْحَباً سِحْرُ الْمَحَبْ = بَةِ فِيكِ مِنْ بَيْنِ الثُّقُوبِ
21- أَهْلاً وَسَهْلاً قَدْ أَضَأْ = تِ الدَّرْبَ فِي قَلْبِ الْكَئِيبِ
22- حُزْتُ الْفَخَارَ بِلَيْلِ غَدْ = رٍ فِي رُسُومَاتِ الْعَطِيبِ
23- حُزْتُ الْفَخَارَ وَلَا غُبَا = رَ عَلَيْكِ فِي حَدَثٍ عَجِيبِ
24- أَهْلاً وَسَهْلاً ذُبْتُ فِي = كِ كَتَبْتُ فِي الْعَهْدِ الْقَرِيبِ
25- أَحَبِيبَتِي بَيْرُوتُ هِلْ = لِي فِي تَرَانِيمِ الْغُرُوبِ
26- حُزْتِ الْمَحَبَّةَ وَالرَّسَا = ئِلُ قَدْ مَلَتْ فِعْلاً جُيُوبِي
27- أَوَ عُدْتِ يَا أَمَلَ الْحَبِي = بِ بِفَرْحَةِ الْعُمْرِ الْجَدِيبِ ؟!!!
28- أَوَ عُدْتِ يَا رَمْزَ السَّلَا = مِ بِرَقْصَةِ الْأَمَلِ الْخَصِيبِ ؟!!!
29- بَيْرُوتُ عُنْوَانُ الْفَخَا = رِ وَلَوْ أَبَى جُرْزُ الْبَنُوبِي
30- بَيْرُوتُ لَا تَرْضَى الصَّغَا = رَ وَلَوْ تَرَدَّتْ فِي الصَّعِيبِ
31- أَنَا قَدْ نَسَجْتُكِ قِصَّتِي = فِي قَلْبِ تِلْفَازِي الْخَضِيبِ
32- أَنَا قَدْ كَتَبْتُكِ فَرْحَتِي = لِمُنَغِّصَاتِي لَا تَؤُوبِي
33- أَنَا قَدْ عَزَفْتُ قَصِيدَتِي = لِحَبِيبَتِي يَا لَلنَّصِيبِ
34- كَانَتْ لَنَا أَيَّامُنَا = تُزْهَى بَخَاتَمِكِ الرَّغِيبِ
35- حَتَّى أَتَى بَيْنَ الرِّحَا = لِ صَدىً مِنَ الْكَلْبِ الْغَرِيبِ
36- يَبْغِي التَّدَخُّلَ فِي شُؤُو = نِ حَبِيبَتِي بِيَدِ النَّهِيبِ
37- يَبْغِي مًصَادَرَةَ الْحُبُو = بِ بِدُونِ تَصْوِيتِ الْكَثِيبِ
38- أَ لِأَنَّهَا قَدْ خَصَّهَا = رَبُّ الْعِبَادِ مِنَ الْحُبُوبِ ؟!!!
39- أَ لِأَنَّهَا رَمْزُ الْجَمَا = لِ مِنَ الْقَرِيبِ الْمُسْتَجِيبِ ؟!!!
40- بَيْرُوتُ أَيَّامٌ عِجَا = فٌ قَدْ دَهَتْكِ بِلَا حَسِيبِ
41- بَيْرُوتُ شَلَّالُ الزُّيُو = تِ عَلَى الْخَلِيجِ بِلَا رَقِيبِ
42- هُمْ قَدْ أَسَاءُوا لِلْقَرِي = بِ وَلِلْغَرِيبِ وَلِلنَّسِيبِ
43- لَمْ يَدْرُسُوا فَنَّ الْحِفَا = ظِ عَلَى الْكُنُوزِ بِدَحْرِ ذِيبِ
44- فَتَرَاجَعُوا وَتَقَهْقَرُوا = فِي بِنْكِ أَمْرِيكَا الْمُصِيبِ
45- وَكَأَنَّهُمْ قَدْ أُجِّرُوا = كَعِمَالَةٍ عِنْدَ اللَّبِيبِ
46- وَاسْتُعْبِدُوا بِزُيُوتِهِمْ = لِيَرَاعِ أَفْكَارِ الْأَرِيبِ
47- بَيْرُوتُ لَا تَتَأَلَّمِي = وَضَعِي الْمَلَامَ عَلَى الْأَدِيبِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء مُذَيَّلْ
مثل:
لُبْنَانُ يَا بَلَدَ الْحَبِيبِ = أَصْغِي إِلَى الْقَلْبِ الطَّرُوبِ
أَصْغِي إِلَى صَوْتِ الْجَدَا = وِلِ وَالْبَلَابِلِ لَا النَّعِيبِ
فُوقِي مِنَ الْهَمِّ الْمُتَلْتَلِ – يَا حَبِيبَةُ - وَالْكُرُوبِ
لَا تَنْحَنِي لَا تَرْكَعِي = إِذْ مَا طَغَتْ أَيْدِي الْخُطُوبِ
لُبْنَانُ يَا بَلَدِي وَأَحْ = زَانِي وَأَفْرَاحِي وَطِيبِي
لُبْنَانُ تَيَّمْتِ الْفُؤَا = دَ عَلَى شَمَالٍ أَوْ جَنُوبِ
اَلْبَحْرُ يَضْحَكُ مِنْ عِدَا = كِ رَمَوْكِ فِي حِضْنِ اللَّهِيبِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {169}مُعَلَّقَةُ الْحَرْفِ الْمَاجِدْ الَّذِي أَسَرَ أَلْبَابَ الْخَرَائِدْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- أَنْتِ الَّتِي شَغَّلْتِ شَاشَةَ لَحْنِ حُبِّي = وَصَبَبْتِ لِي شَاياً لِيَمْحُوَ سِِفْرَ كَرْبِي
2- أَنْتِ الَّتِي حَازَتْ شَهَادَاتِ الضُّحَى = وَضَمَمْتِنِي حَتَّى تَفَجَّرَ آيُ عُجْبِي
3- أَنْتِ الَّتِي تَحْظَى بِكَأْسِ مَحَبَّتِي = يُعْطِي الْمِزَاجَ مُشَكَّلاً مِنْ نَبْعِ قَلْبِي
4- يَا لَيْتَ أَنِّي فِي مَسَائِي وَرْدَةٌ = طَبَعَتْ حَمَاراً فِي خُدُودِكِ بَيْنَ لُبِّي
5- أَشْتَاقُ أَمْضِي فِي قِطَارِ مَحَجَّتِي = وَجِوَارَ قَلْبِي نَبْضُهَا فِي أَرْضِ خِصْبِي
6- يَا رُبَّ فَاتِنَةٍ تَعَاظَمَ حُبُّهَا = فِي مُنْتَهَى الْأَيَّامِ يَمْحُو كُلَّ جَدْبِي
7- أَسَفَاهُ يَا حُبِّي عَلَى زَمَنٍ مَضَى = مِنْ قَبْلِ أَنْ أَلْقَاكِ يَا أَكْلِي وَشُرْبِي
8- طَوَّفْتُ فِي فَحْوَاكِ أَحْلَى لَحْظَةٍ = تَمْحُو بِعُمْرِي آهَةً مِنْ نَبْضِ جُرْبِ
9- تَمْضِي بِنَا الْأَقْدَارُ فِي فَلَكِ السُّرَى = وَرَكِبْتُ ظَهْراً لِلْبُرَاقِ بِدُونِ صَحْبِي
10- مَا شِئْتِ يَا أَمَلَ الْفُؤَادِ بَدَا لَنَا = بِعُيُونِ مَبْهُورٍ فَلَا تَهِنِي وَخَبِّي
11- أَسْرَارُ حُبِّي مَا بَدَا مَكْنُونُهَا = أَسْرَارُهَا عُمْرِي وَقَلْبِي لَا يُجَبِّي
12- وَالنَّحْتُ فَنٌّ فِي اسْتِمَارَةِ حُبِّهَا = وَالْحُبُّ فَنٌّ فِي اسْتِمَارَاتِ الْمُحِبِّ
13- وَتَلَاقَتِ النَّظَرَاتُ يَا لَلْمُلْتَقَى = بَهَرَ الْفُؤَادَ عَلَى بُسَاطٍ فِي الْمَهَبِّ
14- كَادَ الْفُؤَادُ يَطِيرُ مِنْ أَلَقٍ بِهَا = عَلَّ الْحَبِيبَةَ فِي فَضَاءَاتِي تُلَبِّي
15- زُورِي فَضَاءَاتِي عَلَى قَمَرِ الْمُنَا = وَدَعِي الْهُمُومَ بِنُقْطَةٍ عِنْدَ الْمَصَبِّ
16- أَنْتِ الَّتِي مَا عُدْتُ أَهْوَى بَعْدَهَا = فِي غُرْبَتِي أَوْ عِنْدَ حِلِّي فِي الْمَكَبِّ
17- أَنْتِ الَّتِي اسْوَدَّ النَّهَارُ بِبُعْدِهَا = أَنْتِ الَّتِي أَشْرَقْتِ فِي صَفَحَاتِ كُتْبِي
18- أَنْتِ الَّتِي مَا مَاتَ سَامِرُ حُبِّهَا = أَنْتِ الَّتِي أَطْعَمْتِ فِي الظُّلُمَاتِ كَلْبِي
19- أَنْتِ الَّتِي رَمَشَتْ لِقَلْبِي فَجْأَةً = وَعَكَفْتِ تَفْتَرِشِينَ بِالتَّحْنَانِ كَنْبِي
20- أَنْتِ الَّتِي عَلَّقْتِ قَلْبِي فِي غَدِي = وَضَرَبْتِ أَمْثَالاً لِأَلْوَانِي بِبَمْبِي
21- أَنْتِ الَّتِي عَذَّبْتِنِي بِغَرَامِهَا = وَحَلَفْتِ أَنْ تَدَعِي مَلَامَاتِي وَشَجْبِي
22- أَنْتِ الَّتِي أَبْدَعْتِ قِصَّةَ حُبِّنَا = بِجَمَالِهَا الْفَتَّانِ فِي دِلٍّ وَعُجْبِ
23- أَنْتِ الَّتِي وَصَّلْتِ كِلْمَةَ عِشْقِنَا = لِجَمَاعَةِ الْقُرَّاءِ فِي سَمَرِ الْمَطَبِّ
24- أَنْتِ الَّتِي وَكَّلْتِ قَلْبِي إِنَّمَا = تَوْكِيلُكِ الْبَسَّامُ مِنْ دَعَوَاتِ رَبِّي
25- أَنْتِ الَّتِي أَحْضَرْتِ أَوْرَاقِي أَنَا = فِي قَلْبِكِ الْمِعْطَاءِ مِنْ يَبَسٍ وَرَطْبِ
26- أَنْتِ الَّتِي أَلْبَسْتِ قَلْبِي طَرْحَةً = يَا طِيبَ كَرْمٍ مِنْ ثَنَايَاهَا وَقَضْبِ
27- أَنْتِ الَّتِي أَخْطَرْتِ رُوحِي مِنْ سَنَا = رُوحِ الْمَلِيكَةِ فِي اسْتِبَاقَاتٍ وَذَبِّ
28- أَنْتِ الَّتِي حَمَلَتْ لِوَاءَاتِ الدُّجَى = وَسَبَحْتِ لِي حَتَّى وَصَلْتِ بُحُورَ عَتْبِي
29- أَنْتِ الَّتِي عَجَّلْتِ بِالْحُبِّ الَّذِي = لَانَ الْحَدِيدُ لَهُ عَلَى لَيٍّ وَصَلْبِ
30- أَنْتِ الَّتِي أَشْعَلْتِ نَارِي حِينَمَا = طَلَّتْ عُيُونُكِ فِي اسْتِرَاحَاتِي وَنَقْبِي
31- أَنْتِ الَّتِي رَتَّبْتِ شَقَّةَ حُبِّنَا = فَارْتَاحَ قَلْبِي ضِمْنَ إِحْضَارٍ وَجَلْبِ
32- أَنْتِ الَّتِي لَعِبَتْ بِقَلْبِي فَتْرَةً = مَا عُدْتُ أَلْمَحُ غَيْرَهَا فَقَضَيْتُ نَحْبِي
33- أَنْتِ الَّتِي رَكِبَتْ وَطَالَ رُكُوبُهَا = حَتَّى اعْتَلَيْتِ عَلَى فَضَاءَاتِي وَرَكْبِي
34- أَنْتِ الَّتِي قَطَفَتْ عَنَاقِيدَ الْهَنَا = بِجَمَالِهَا الْأَخَّاذِ فِي عُجْمٍ وَعُرْبِ
35- أَنْتِ الَّتِي رَسَمَتْ حُدُودَ مَحَبَّتِي = بِمَسِيرِهَا الْهَدَّافِ فِي مِلْحِي وَعَذْبِي
36- أَنْتِ الَّتِي حَلَّتْ سِنِي بَعَثَاتِنَا = بِمُشَارَكَاتٍ عِنْدَ إِيدَاعِي وَسَحْبِي
37- أَنْتِ الَّتِي حَمَلَتْ سَفِينَ مَحَبَّتِي = يَا بَحْرَ حُبِّي ضِمْنَ مَوْجٍ مُسْتَتِبِّ
38- أَنْتِ الَّتِي شَطَّرْتِ أَمْوَاجَ الْعُلَا = خَمَّسْتِ فِيهَا بِالشُّعُورِ الْمُشْرَئِبِّ
39- أَنْتِ الَّتِي أَلَّفْتِ أَسْفَارَ الْكَرَى = بِعُذُوبَةٍ مِنْ ثَغْرِكِ الْحَانِي الْمُلَبِّي
40- أَنْتِ الَّتِي رَحَّبْتِ يَا حُبِّي أنَا = بِالشَّاعِرِ الْمِغْوَارِ فِي إِحْسَاسِ شَبِّ
41- أَنْتِ الَّتِي حَلَفَتْ بِأَشْعَارٍ نَمَتْ = فِي حَقْلِ حُبِّي وَاصْطَفَتْ كَشْكُولَ تُرْبِي
42- أَنْتِ الَّتِي رَقَصَتْ بِشِعْرٍ خَالِدٍ = وَمُعَلَّقَاتٍ خُلِّدَتْ بِسَمَاءِ سِرْبِ
43- أَنْتِ الَّتِي قَدْ عَلَّقَتْ قَدْ أُعْجِبَتْ = وَتَمَرْكَزَتْ وَتَدَلَّلَتْ بِبِحَارِ صَبِّ
44- أَنْتِ الَّتِي قَدْ دَافَعَتْ عَنْ حُبِّنَا = وَمَضَتْ تُتَوِّجُهُ بِإِنْشَادٍ وَعَبِّ
45- أَنْتِ الَّتِي تَشْتَاقُ حَرْفاً مَاجِداً = أَسَرَ الْخَرَائِدَ فِي الْقُصُورِ وَبَيْنَ جُبِّ
46- أَنْتِ الَّتِي أَعْلَيْتِ رَايَةَ حُبِّنَا = فَوْقَ الْكَوَاكِبِ وَالشُّمُوسِ مَعَ الْمُنَبِّي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل التام
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَاتُنْ
العروض تام صحيح والضرب تام مُرَفَّلْ
وهذه الصورة لم ترد في الشعر العربي القديم
ولذلك يعد هذا تجديدا في الشعر العربي
مثل:
أَنْتِ الَّتِي شَغَّلْتِ شَاشَةَ لَحْنِ حُبِّي = وَصَبَبْتِ لِي شَاياً لِيَمْحُوَ سِِفْرَ كَرْبِي
أَنْتِ الَّتِي حَازَتْ شَهَادَاتِ الضُّحَى = وَضَمَمْتِنِي حَتَّى تَفَجَّرَ آيُ عُجْبِي
أَنْتِ الَّتِي تَحْظَى بِكَأْسِ مَحَبَّتِي = يُعْطِي الْمِزَاجَ مُشَكَّلاً مِنْ نَبْعِ قَلْبِي
يَا لَيْتَ أَنِّي فِي مَسَائِي وَرْدَةٌ = طَبَعَتْ حَمَاراً فِي خُدُودِكِ بَيْنَ لُبِّي
أَشْتَاقُ أَمْضِي فِي قِطَارِ مَحَجَّتِي = وَجِوَارَ قَلْبِي نَبْضُهَا فِي أَرْضِ خِصْبِي
يَا رُبَّ فَاتِنَةٍ تَعَاظَمَ حُبُّهَا = فِي مُنْتَهَى الْأَيَّامِ يَمْحُو كُلَّ جَدْبِي
أَسَفَاهُ يَا حُبِّي عَلَى زَمَنٍ مَضَى = مِنْ قَبْلِ أَنْ أَلْقَاكِ يَا أَكْلِي وَشُرْبِي
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {170}مُعَلَّقَةُ بَيْرُوتَ تَبْكِي
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- بَيْرُوتُ فِي وَضَحِ النَّهَارْ = جَلَبَ الْخَؤُونُ لَكِ الْمَرَارْ
2- بَيْرُوتُ مَا بَالُ الضُّحَى = كَاللَّيْلِ قَدْ زَادَ الْعُكَارْ
3- بَيْرُوتُ وَانْطَفَأَتْ شُمُو = عُكِ فِي سَوَادٍ وَاحْمِرَارْ
4- بَيْرُوتُ تَبْكِي وَالْحِدَا = دُ يَلُفُّهَا عِنْدَ الْفَنَارْ
5- بَيْرُوتُ تَبْكِي وَالْخَرَا= ئِدُ قَدْ لَبِسْنَ لَظَى السَّمَارْ
6- بِنْتَ الْبَسِيطَةِ وَلْوِلِي = وَتَوَشَّحِي كُتَلَ الْغُبَارْ
7- هَذَا السَّوَادُ يَصُونُ وَجْ = هَكِ وَالْقَلِيلَ مِنَ الْخَضَارْ
8- اَللَّهُ أَكْبَرُ تَلْتَقِي = وَيَدُ الْكِبَارِ مَعَ الصِّغَارْ
9- مَا عَادَتِ الْأَحْلَامُ مُشْ = رِقَةً تُكَبِّرُ فِي فَخَارْ
10- مَا عَادَتِ الطُّرُقَاتُ ضَا = حِكَةً تُنَوِّرُ فِي الْمَزَارْ
11- مَا عَادَتِ الدَّقَّاتُ حَا = نِيَةً لِلُبْنَى فِي اخْتِصَارْ
12- بَيْرُوتُ زِلْزَلٌ كَبِي= رٌ قَدْ تَشَابَكَ وَالنَّضَارْ
13- عَجَبِي عَلَيْهِ مُسَلِّمٌ = لِتَوَابِعٍ فِي الِانْشِطَارْ
14- عَجَبِي عَلَيْهِ مُسَالِمٌ = يَهْوَى تَوَابَعَ الِانْفِجَارْ
15- بَيْرُوتُ وِلْدُكِ قَدْ أَتَى= وَدُمُوعُهُ مَوْجُ الْبِحَارْ
16- بَيْرُوتُ شَاهِدَةٌ عَلَى= جُرْمٍ تَوَلَّاهُ الْكِبَارْ
17- بَيْرُوتُ وَاعِيةٌ لِمَا= قَدْ دَبَّرُوهُ مَعَ الزُّرَارْ
18- بَيْرُوتُ صَامِتَةٌ بَدَتْ= مِثْلَ الْوَلِيَّةِ فِي انْكِسَارْ
19- بَيْرُوتُ أَرْمَلَةٌ خَوَتْ= خَارَتْ قُوَاهَا فِي انْحِسَارْ
20- مِسْكِينَةٌ قَدْ أَسْلَمَتْ = يَدَهَا لِإِحْسَانِ الْخُوَارْ
21- بَيْرُوتُ ثَكْلَى تَسْتَغِي = ثُ بِمُجْرِمٍ أَخَذَ الْقَرَارْ
22- بَيْرُوتُ حَامِيهَا حَرَا = مِيهَا عَلَى كَتِفِ الشِّجَارْ
23- بَيْرُوتُ فَجَّرَتِ الثَّعَا = لِبُ بُمْبَهَا تَبْغِي الثِّمَارْ
24- يَا عُرْسَ صَدَّامَ الَّذِي = خَطَفَ الْحَقِيقَةَ فِي اقْتِدَارْ
25- زَيْفُ الْمُؤَامَرَةِ ابْتَدَا = اِلْعَبْ وَزَايِدْ فِي الْقُمَارْ
26- وَارْقُصْ عَلَى أَحْيَائِنَا = وَمَوَاتِنَا مِثْلَ الْبِعَارْ
27- لَا تَكْتَرِثْ جُثَثٌ تُغَطْ = طِيهَا الشَّوَارِعُ بِالْعَذَارْ
28- إِنَّ الَّذِينَ تَآمَرُوا = يَبْغُونَ ذَلِكَ يَا انْتِصَارْ
29- قُومُوا لِشُرْبِ كُؤُوسِكُمْ = اِمْلَأْ وَلَا تَخْشَ التَّتَارْ
30- وَفِّرْ دُمُوعَكَ يَا فَتَى = وَانْظُرْ لَقَدْ فُتِحَ السِّتَارْ
31- اَلْمَسْرَحِيَّةُ تَبْتَدِي = بِفُصُولِهَا يَبْدُو الْجِهَارْ
32- اِرْمِي السِّلَاحَ .. حَبِيبَتِي = اِرْمِي السِّلَاحَ وَلَا هِزَارْ
33- حَتَّى تَصِيرِي لُقْمَةً = تَاقَ الْيَهُودُ إِلَى الْفِطَارْ
34- إِيَّاكِ مِنْ حَمْلِ السِّلَا = حِ أَلَا تُدِيرِينَ الْقِطَارْ
35- إِيَّاكِ بَيْرُوتَ الْمَجَا = زِرِ أَنْ يُضَايِقَكِ الْعُفَارْ
36- مَهْمَا يَصِيرُ فَلَا تَثُو = رِي خَابَ مِنْ دَوَّى وَثَارْ
37- وَتَحَمَّلِي كَيْدَ الْحَسُو = دِ فَقَدْ تَعَافَتْ جُلُّنَارْ
38- إِنَّ الْبِرِنْسَ مَعَ الْبِرِنْ = سِيسَاتِ فِي كَأْسِ الَعَصَارْ
39- إِيَّاكِ أَنْ تَلِجِي الْقُصُو = رَ عَلَى مَنَصَّاتِ الْعَثَارْ
40- طُبِعَتْ تَذاكِرُ حُبِّهِمْ = فِي تُرْبِ مَقْبَرَةِ الْخِمَارْ
41- قُومِي لِأَفْرَاحِ الْمَجُو = سِ بِوَرْدَةٍ وَسَطَ الدَّمَارْ
42- بَيْرُوتُ أَهْدِي بَعْضَهَا = لِلْغَاصِبِينَ تُقَى الدِّيَارْ
43- إِيَّاكِ أَنْ تتَكَبَّرِي = أَوْ تُظْهِرِي شَبَحَ انْتِظَارْ
44- مُسْتَعْمَرَاتٍ جَهِّزِي = إِيَّاكِ تُبْدِي الِاعْتِذَارْ
45- وَتَنَدَّرِي وَتَبَخْتَرِي = وَتَزَيَّنِي مِثْلَ الْبَدَارْ
46- وَتَمَدَّغِي بِلِبَانِهِمْ = حَتَّى تَعِيشِي فِي الْحَضَارْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء مُذَيَّلْ
مثل:
بَيْرُوتُ فِي وَضَحِ النَّهَارْ = جَلَبَ الْخَؤُونُ لَكِ الْمَرَارْ
بَيْرُوتُ مَا بَالُ الضُّحَى = كَاللَّيْلِ قَدْ زَادَ الْعُكَارْ
بَيْرُوتُ وَانْطَفَأَتْ شُمُو = عُكِ فِي سَوَادٍ وَاحْمِرَارْ
بَيْرُوتُ تَبْكِي وَالْحِدَا = دُ يَلُفُّهَا عِنْدَ الْفَنَارْ
بَيْرُوتُ تَبْكِي وَالْخَرَا= ئِدُ قَدْ لَبِسْنَ لَظَى السَّمَارْ
بِنْتَ الْبَسِيطَةِ وَلْوِلِي = وَتَوَشَّحِي كُتَلَ الْغُبَارْ
هَذَا السَّوَادُ يَصُونُ وَجْ = هَكِ وَالْقَلِيلَ مِنَ الْخَضَارْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {171}مُعَلَّقَةُ دَفْتَرِ الْعِشْقِ الْقَدِيمْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- لَمْ أَنْسَ دَفْتَرَكِ الْقَدِيمْ = وَأَنَا وَأَنْتِ مَعَ النَّعِيمْ
2- لَمْ أَنْسَ أَجْمَلَ قِصَّةٍ = هَبَطَتْ عَلَى قَلْبِي الْكَلِيمْ
3- لَمْ أَنْسَ سَاعَتَهَا الَّتِي = قَدْ خَاطَبَتْ قَلْبِي الْعَظِيمْ
4- بِدَقَائِقِ الْحُبِّ الَّتِي = قَدْ أَسْعَدَتْ قَلْبِي الْكَرِيمْ
5- سَاعَاتُهَا قَدْ أَصَّلَتْ = أَفْكَارَ بُسْتَانٍ فَهِيمْ
6- لَمْ أَنْسَ أَهْوَاكِ الَّتِي = نَسَجَتْ غَرَامِي الْمُسْتَدِيمْ
7- لَمْ أَنْسَ أَحْلَامِي الَّتِي = نَادَتْ عَلَى قَلْبِي الْحَلِيمْ
8- لَمْ أَنْسَ لَحْظَةَ حُبِّنَا = قَدْ غَازَلَتْنِي بِالْكِرِيمْ
9- لَمْ أَنْسَ لَحْظَةَ حَضْنِهَا = دَخَلَتْ إِلَى الْقَلْبِ السَّلِيمْ
10- لَمْ أَنْسَ لُقْيَانَا الَّتِي = عَبَرَتْ مَسَامَاتِ الْأَدِيمْ
11- لَمْ أَنْسَ شَاشَاتِ الْمُنَا = أَنْبَاؤُهَا طُلَبُ الْعَلِيمْ
12- لَمْ أَنْسَ تَوْقِيتَ السُّرَى = عَبَرَتْ مُحِيطَاتٍ وَرِيمْ
13- لَمْ أَنْسَ نُورَ خَلِيلَتِي = تَمْحُو أَشِعَّتُهَا الظَّلُومْ
14- لَمْ أَنْسَ عَيْنَيْهَا اهْتَدَتْ = لِمَحَبَّتِي بَيْنَ الْكُرُومْ
15- لَمْ أَنْسَ طِيبَ حُضُورِنَا = نَبْنِي فَخَاراً لَا يُضِيمْ
16- لَمْ أَنْسَ أَنَّا أُسْرَةٌ = تَمْشِي عَلَى الْفَرَحِ الْمُقِيمْ
17- لَمْ أَنْسَ سَابِقَ عَهْدِنَا = يَرْنُو لِقِصَّتِنَا الزَنِيمْ
18- لَمْ أَنْسَ عَاذِلَنَا الَّذِي = يَخْطُو بِحَضْرَتِهِ النَّمِيمْ
19- لَمْ أَنْسَ مِحْنَتَهُ الَّتِي = تَحْكِي لَنَا الْعَادِي الْأَثِيمْ
20- لَمْ أَنْسَ تَخْطِيطاً لَهُ = بِعَذَابِهِ الطَّاغِي الْأَلِيمْ
21- يَا فِتْنَةَ الصَّبِّ الَّذِي = مَا عَادَ يَرْنُو لِلْخَصِيمْ
22- يَا سَعْدَ دُنْيَانَا الَّتِي = سَمِعَتْ تِلَاوَاتِ الشَّرِيمْ
23- لَأَنَا وَأَنْتِ مَكَانُنَا = بَيْنَ الْجِنَانِ بِهَا نَهِيمْ
24- كُنَّا الْحَدِيدَ إِذَا ارْتَقَى = عَافَتْهُ آفَاتُ الْبُرُومْ
25- كُنَّا كَطَيْرٍ فِي السَّمَا = ءِ مُرَفْرِفاً فَوْقَ التُّخُومْ
26- كُنَّا كَوَاكِبَ أُمَّةٍ = تَشْدُو لَهَا أَحْلَى النُّجُومْ
27- وَالْيَوْمَ أَيْنَ مَكَانُنَا = هَلْ غَاصَ فِي قَلْبِ الْحَرِيمْ ؟!!!
28- وَالْيَوْمَ أَيْنَ عِيَالُنَا = بُلِعُوا بِآهَاتِ الْجَحِيمْ ؟!!!
29- أَحْلَامُنَا آمَالُنَا = صَارَتْ كَأَنْقَاضِ الرَّمِيمْ
30- وَحُقُولُنَا احْتُكِرَتْ لَهُ = وَالْأَرْضُ يَغْصِبُهَا اللَّئِيمْ
31- لُبْنَانُ يَبْكِي يَا جَزَا = ئِرُ مَا لَهُ لَا يَسْتَقِيمْ ؟!!!
32- غَصَبَ اللِّئَامُ رُبُوعَهُ = بَاعُوا الْجَدِيدَ مَعَ الْقَدِيمْ
33- قَدْ فَجَّرُوا مِينَاءَهُ = مَا فَكَّرُوا فِيمَا يَدُومْ
34- حَصَدُوا الْجَمَاجِمَ وَالرُّؤُو = سَ وَلَمْ يُبَالُوا بِالْغَرِيمْ
35- نَامُوا اسْتَرَاحُوا فِي الْأَسِرْ = رَةِ فَرْشُهَا سَكَنُ الزَّعِيمْ
36- نِمْنَا عَلَى جَمْرٍ مِنَ الْ = أَحْزَانِ فِي قَلْبِ الْجَحِيمْ
37- حَتَّى شَرِبْنَا مِنْ حَمِي = مٍ كَانَ فِي أَحْضَانِ هِيمْ
38- هَلَّ الصُّرَاخُ عَلَى أُنَا = سٍ غَافِلِينَ بِلَا حَكِيمْ
39- وَتَلَاقَتِ الْأَسْيَافُ وَالدْ = دُنْيَا مَعَ الْخُلْفِ الدَّمِيمْ
40- وَتَرَاكَمَتْ بِفَمِ الزُّجَا = جَةِ غَازِيَاتٌ مِنْ سَلِيمْ
41- يَا أَيُّهَا الْقَوْمُ الرِّعَا = عُ غَزَتْكُمُ الْبِنْتُ الْفَطِيمْ
42- وَدَنَتْ كِلَابُهُمُ تُهَوْ = هِوُ فِي زَمَانٍ مُسْتَقِيمْ
43- غَابَ الزَّمَانُ وَنَحْنُ صُوْ = وَامٌ مَعَ الدَّاءِ الْمُنِيمْ
44- أَوَ بَارِئٌ مِنَّا الصِّيَا = مُ وَنَحْنُ أَدْنَى مِنْ بَهِيمْ ؟!!!
45- قَادَ الْغُرَابُ حَيَاتَنَا = بِنَعِيبِهِ الدَّامِي السَّقِيمْ
46- أُمَمٌ تَدَاعَتْ حَوْلَنَا = يَا غَوْثَ رَحْمَنٍ رَحِيمْ
الشاعر والروائَي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء مُذَيَّلْ
مثل:
لَمْ أَنْسَ دَفْتَرَكِ الْقَدِيمْ = وَأَنَا وَأَنْتِ مَعَ النَّعِيمْ
لَمْ أَنْسَ أَجْمَلَ قِصَّةٍ = هَبَطَتْ عَلَى قَلْبِي الْكَلِيمْ
لَمْ أَنْسَ سَاعَتَهَا الَّتِي = قَدْ خَاطَبَتْ قَلْبِي الْعَظِيمْ
بِدَقَائِقِ الْحُبِّ الَّتِي = قَدْ أَسْعَدَتْ قَلْبِي الْكَرِيمْ
سَاعَاتُهَا قَدْ أَصَّلَتْ = أَفْكَارَ بُسْتَانٍ فَهِيمْ
لَمْ أَنْسَ أَهْوَاكِ الَّتِي = نَسَجَتْ غَرَامِي الْمُسْتَدِيمْ
لَمْ أَنْسَ أَحْلَامِي الَّتِي = نَادَتْ عَلَى قَلْبِي الْحَلِيمْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {172}مُعَلَّقَةُ أَنْتِ لِي يَا حَبِيبَتِي
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- هِيَ أَحْلَى الذِّكْرَيَاتْ = بَيْنَ مَاضٍ بَيْنَ آتْ
2- كُنْتُ طِفْلاً مُشْرَئِبّاً = لِبَرِيقِ الْمُعْجِزَاتْ
3- كُنْتُ أَهْوَى كُلَّ نَصٍّ = مُعْجَباً بِالْكَلِمَاتْ
4- أَسْعَدَ اللَّهُ قُلُوباً = عَذْبَةً مِثْلَ الْفُرَاتْ
5- وَرْدَةٌ مِثْلَ رَبِيعٍ = فِيهِ أَحْلَى النَّسَمَاتْ
6- فِيهِ أَحْلَى مَا تَسَنَّى = مِنْ جَمِيلِ الشَّجَرَاتْ
7- يَا رَبِيعَ الْحُبِّ أَقْبِلْ = قَابِلِ الْحُبَّ الْمُوَاتْ
8- إِنََّهُ حُبِّي وَقَلْبِي = فَارِداً لِلصَّفَحَاتْ
9- كَيْفَ أَنْسَى ذِكْرَيَاتِي = وَهْيَ وَرْدَاتُ الْحَيَاتْ ؟!!!
10- وَحَيَاتِي شَجَّعَتْنِي = أَنْ أُلَبِّي النَّدَوَاتْ
11- وَمَعِي لَا تَتْرُكِينِي = أَنْتِ أَحْلَى الْبَسَمَاتْ
12- أَنْتِ حُبِّي دَانَ مِنِّي = يَا سَمِيرَ الْخَلَوَاتْ
13- إِنَّ قَلْبِي لَمْ يَخُنِّي = حِينَ حَيَّاكِ وَفَاتْ
14- اُذْكُرِينِي بَيْنَ ثَغْرٍ = مُشْرِقٍ عَذْبِ الْأَدَاةْ
15- جَاءَ قَلْبِي مُطْمَئِنّاً = هَانِئاً بَعْدَ السُّبَاتْ
16- قَصَّ لِي حُلْماً عَظِيماً = أَنْتِ فِيهِ بِثَبَاتْ
17- أَنْتِ رُوحِي أَنْتِ قَلْبِي= أَنْتِ أَحْلَى الْمَلِكَاتٍ
18- أَطْرَبِينِي بِكَلَامٍ = فَاقَ أَحْلَى الرَّقَصَاتْ
19- دَامَ وُدٌّ دَامَ حُبٌّ = دَامَ نِيلُ الْفَاتِنَاتْ
20- أَنْتِ لِي كَوْثَرُ حُبٍّ = بَيْنَ فِرْدَوْسِ النَّجَاةْ
21- أَنْتِ لِي بَيْنَ ضُلُوعِي = جَنَّةٌ فِي الْخَالِدَاتْ
22- أَنْتِ وَرْدٌ أَنْتِ فُلٌّ = لَمْ يَفُتْنِي بِالْمَمَاتْ
23- أَنْتِ إِحْدَى مُعْجِزَاتِي = وَرْدَةٌ فِي الْمَلِكَاتْ
24- فَاءَتِ الدُّنْيَا لِقَلْبِي = تَشْتَرِي كُلَّ الْجِهَاتْ
25- بَشَّرَتْنِي دَلَّعَتْنِي = رَقَصَتْ لِي مِنْ سُكَاتْ
26- قَدْ دَعَتْنِي لِحُضُورٍ = لِأَنَالَ الدَّعَوَاتْ
27- فَرِضَاهَا يَحْتَوِينِي = تَنْثَنِي بِالْمُفْرَدَاتْ
28- هِيَ وَحْيٌ هِيَ عِلْمٌ = هِيَ حُبٌّ وَهِبَاتْ
29- رَحَّبَتْ بِي قَبَّلَتْنِي = لَمْ تَكُنْ فِي الْخَادِعَاتْ
30- كُنْتِ لِي أَزْهَارَ حُبٍّ = كَالْوُرُودِ النَّادِيَاتْ
31- كُنْتِ لِي أَنْهَارَ قُرْبٍ = فِي فُصُولِ الْحَالِمَاتْ
32- كُنْتِ لِي ذُخْراً كَبِيراً = كُنْتِ أَنْقَى الْعَاشِقَاتْ
33- كُنْتِ لِي بَاقَةَ وَرْدٍ = كُنْتِ أَحْلَى الْحَاضِنَاتْ
34- كُنْتِ لِي أَيَّامَ عِشْقٍ = رَائِعٍ قَبْلَ الْوَفَاتْ
35- كُنْتِ لِي بَحْراً كَبِيراً = فِي اللَّيَالِي الْفَاصِلَاتْ
36- خَافِقِي نَبْضٌ جَمِيلٌ = آهِ أَحْلَى السَّاكِنَاتْ
37- أَنْتِ حُبِّي أَنْتِ وَرْدِي = مِنْ لَيَالٍ فَائِتَاتْ
38- فِي هَوَاكِ الْحُلْمُ يَبْقَى = نَاسِجاً أَحْلَى الصِّفَاتْ
39- بِجَمَالٍ شَدَّ مِنِّي = خَافِقِي فِي الْعَضَلَاتْ
40- آهِ يَا حُبّاً يُزَكِّي = مِنْ غَرَامِ الْعَادِيَاتْ
41- آهِ مِنْ قَلْبٍ كَبِيرٍ = شَدَّنِي لِلْقُبُلَاتْ
42- آهِ مِنْ عَقْلٍ جَمِيلٍ = يَا حَبِيبِي خُذْ وَهَاتْ
43- نَحْنُ فِي الْحُبِّ اتَّحَدْنَا = بِلَذِيذِ الذِّكْرَيَاتْ
44- نَحْنُ أَطْفَالٌ صِغَارٌ = بِلَذِيذِ الْأُمْنِيَاتْ
45- ذِكْرَيَاتٌ خَالِدَاتٌ = مُشْرِقَاتٌ عَافِيَاتْ
46- زَهْرُهَا وَرْدٌ وَفُلٌّ = فِي قُلُوبِ الْغَانِيَاتْ
47- وَرْدُهَا يُشْرِقُ صُبْحاً = يَا مَسَاءَ الْغَالِيَاتْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الرمل المجزوء
ووزنه :
فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتُنْ = فَاعِلَاتُنْ فَاعِلَاتْ
العروض مجزوء صحيح = و الضرب مجزوء مقصور
وهذه الصورة لم ترد في الشعر العربي القديم
ولذلك يعد هذا تجديدا في الشعر العربي
مثل :
هِيَ أَحْلَى الذِّكْرَيَاتْ = بَيْنَ مَاضٍ بَيْنَ آتْ
كُنْتُ طِفْلاً مُشْرَئِبّاً = لِبَرِيقِ الْمُعْجِزَاتْ
كُنْتُ أَهْوَى كُلَّ نَصٍّ = مُعْجَباً بِالْكَلِمَاتْ
أَسْعَدَ اللَّهُ قُلُوباً = عَذْبَةً مِثْلَ الْفُرَاتْ
وَرْدَةٌ مِثْلَ رَبِيعٍ = فِيهِ أَحْلَى النَّسَمَاتْ
فِيهِ أَحْلَى مَا تَسَنَّى = مِنْ جَمِيلِ الشَّجَرَاتْ
يَا رَبِيعَ الْحُبِّ أَقْبِلْ = قَابِلِ الْحُبَّ الْمُوَاتْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {173} مُعَلَّقَةٌ مِنْ فُيُوضَاتِكِ يَا حَبِيبَتِي
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- يَا زَائِرِي هَذَا الضَّرِيحْ = اُدْعُوا لِقَلْبِي الْمُسْتَرِيحْ
2- اُدْعُوا لَهُ وَتَبَتَّلُوا = لِلَّهِ بِالْقَوْلِ الصَّرِيحْ
3- قَدْ كَانَ أَكْبَرَ مُنْشِدٍ = بِغِنَائِهِ يَشْدُو الْكَسِيحْ
4- قَدْ كَانَ شَاعِرَ أُمَّةٍ = لَا يَسْتَرِيحُ وَلَا يُرِيحْ
5- قَدْ كَانَ شَاعِرَ عَالَمٍ = شَادٍ بِأَنْغَامِ الْمَدِيحْ
6- هَلْ تَذْكُرُونَ مَدَائِحَ الْ = هَادِي الْحَبِيبِ أَوِ الذَّبِيحْ ؟!!!
7- يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْحَبِي = بِ الْفَذِّ فِي الْكَوْنِ الْفَسِيحْ
8- أَهْوَى الرَّسُولَ مُحَمَّداً = وَهُدَاهُ أَنْوَارُ الْمَلِيحْ
9- اُمْنُنْ عَلَيَّ بِنَفْحَةٍ = نَغَمٌ مِنَ الْقَوْلِ الصَّرِيحْ
10- وَافْتَحْ لَنَا يَا رَبَّنَا = وَأَعِدْ لَنَا خَيْرَ الْفُتُوحْ
11- أَهْلِكْ لَنَا أَعْدَائَنَا = وَأَعِدْ لَنَا الْفَرَسَ الْجَمُوحْ
12- هُمْ مَنْ تَمَنَّوْا مَوْتَنَا = وَهَلَاكَنَا بَيْنَ الضُّرُوحْ
13- يَا سَابِلَ السِّتْرِ اسْتُرَنْ = عَبْداً بِسِرِّكَ لَا يَبُوحْ
14- يَا وَاهِبَ الْمِنَنِ الْعِظَا = مِ عَلَى تَرَانِيمِ السُّفُوحْ
15- يَا سَيِّدِي يَا مُنْجِدِي = مَوْلَايَ يَا فَخْرَ الشُّرُوحْ
16- يَا رَبَّنَا وَاكْتُبْ لَنَا = مِنْ هَدْيِكَ الْبَاقِي الْمُرِيحْ
17- يَا نَاصِراً قَلْبِي الَّذِي = يَهْوَى النَّصِيرَ عَلَى الْكَلِيحْ
18- مَدَدٌ .. إِلَهِي مُدَّنِي = بِعَطَائِكَ الْحُلْوِ السَّمُوحْ
19- أَنَا فِي هَوَاكَ مُتَيَّمٌ = أَنَا هَائِمٌ لَا أَسْتَرِيحْ
20- قَدْ ذُبْتُ مِنْ فَرْطِ الْجَوَى = وَمُنَايَ أَنْ تَلْقَى الْجَرِيحْ
21- أَنَا يَا إِلَهِي مُغْرَمٌ = وَمُنَايَ أَنْ تَشْفِي الْجُرُوحْ
22- أَحْبَبْتُ هَدْيَكَ سَيِّدِي = قُرْآنَكَ الْعَرَبِي الْفَصِيحْ
23- اَلْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي = بِنَعِيمِهِ الدَّانِي أَرُوحْ
24- اَلْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي = الْهَمَّ عَنْ قَلْبِي يُزِيحْ
25- دُنْيَا تَزِيدُ هُمُومَنَا = مِثْلَ الْحَلَاوَةِ قَدْ تَسِيحْ
26- دُنْيَا أَرَاهَا بِالْمُنَى = أَلْوَاحَ مُوسَى لِلْمَنِيحْ
27- دُنْيَا نُفُوذٍ قَدْ طَغَى = بِهَوَى مُحَمَّدَ وَالْمَسِيحْ
28- بِالْعَكْسِ سَارُوا وَافْتَرَوْا = يَهْوَوْنَ ذَائِقَةَ الْقَدِيحْ
29- دَاسُوا عَلَى الْأَشْبَاحِ وَالْ = أَقْدَاحِ وَالْقَلْبِ الطَّرِيحْ
30- نَغَمٌ بِأَعْذَبِ قِصَّةٍ = بِجَمَالِهَا تُشْفَى الْقُرُوحْ
31- حَدَثٌ يُغَذِّي عَقْلَنَا = وَيَدُورُ فِي قَلْبٍ وَرُوحْ
32- يَا رَبِّ هَبْ لِي رَاحَةً = فِي مُلْكِكَ الْبَاقِي السَّبُوحْ
33- يَا رَبِّ وَانْصُرْ أُمَّتِي = وَامْنُنْ عَلَيْنَا بِالصُّرُوحْ
34- يَا رَبِّ حَقِّقْ غَايَتِي = فَفُؤَادِيَ الْغَالِي يَنُوحْ
35- أَرْجِعْ فُيُوضَ حَبِيبَتِي = مِنْ عَهْدِ آرَامٍ وَنُوحْ
36- بِمُنَاسَبَاتِي فَرْحَةً = مَا أَجْمَلَ الْحُبَّ الْفَرِيحْ !!!
37- أَشْعَارَ صَبٍّ قَدْ بَدَتْ = فِي حُبِّنَا الْغَالِي تَلُوحْ
38- حَالِي وَحَالُكِ فِي الْهَوَى = نَفْسٌ كَبُلْبُلِنَا الصَّدُوحْ
39- اَللَّهُ أَكْبَرُ يَا مَلَا = كِي فِي فَضَاءِ هَوىً لَحُوحْ
40- غَزَلُوا خُيُوطَكِ فِي الْهَوَى = شَبَكاً لِأَسْمَاكٍ تُُشِيحْ
41- أَوَلِيَّ نِعْمَتِنَا الَّذِي = أَقْرَى الْمُتَيَّمَ بِالسُّطُوحْ
42- بِوَلَائِمِ النِّعَمِ الَّتِي = أَحْيَتْ قُلُوباً فِي النُّزُوحْ
43- أَحْلَامُنَا أُغْنِيَّةٌ = نَزَلَتْ بِوَاحِدِنَا الصَّحِيحْ
44- يَا زَنْجَبِيلَ غَرَامِنَا = اِنْزِلْ بِعَالَمِنَا الْجَؤُوحْ
45- وَاسْكُبْ نِقَاطَ مَحَبَّةٍ = تُفْنِي اللَّئِيمَ الْمُسْتَبِيحْ
46- خَلِّدْ فُصُولَ غَرَامِنَا = فِنْجَانَ قَهْوَتِنَا الصَّبُوحْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء مُذَيَّلْ
مثل:
يَا زَائِرِي هَذَا الضَّرِيحْ = اُدْعُوا لِقَلْبِي الْمُسْتَرِيحْ
اُدْعُوا لَهُ وَتَبَتَّلُوا = لِلَّهِ بِالْقَوْلِ الصَّرِيحْ
قَدْ كَانَ أَكْبَرَ مُنْشِدٍ = بِغِنَائِهِ يَشْدُو الْكَسِيحْ
قَدْ كَانَ شَاعِرَ أُمَّةٍ = لَا يَسْتَرِيحُ وَلَا يُرِيحْ
قَدْ كَانَ شَاعِرَ عَالَمٍ = شَادٍ بِأَنْغَامِ الْمَدِيحْ
هَلْ تَذْكُرُونَ مَدَائِحَ الْ = هَادِي الْحَبِيبِ أَوِ الذَّبِيحْ ؟!!!
يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْحَبِي = بِ الْفَذِّ فِي الْكَوْنِ الْفَسِيحْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {174} مُعَلَّقَةٌ هِجْرَةِ مُحَمَّدٍ خَاتَمِ الْمُرْسَلِينْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمْ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ 158سورة الأعراف صَدَقَ اللَّهُ الْعَظِيمْ
اَلْإِهْدَاءْ
إِلَيْكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ أُهْدِي أَحْلَى قَصَائِدِ الْحُبِّ صَاغَتْهَا نَبَضَاتُ قَلْبِي وَهَمَسَاتُ رُوحِي وَأَشْوَاقُ صَبٍّ تَيَّمَهُ الْحُبُّ فَعَاشَ فِي نُورِ هَذَا الْحُبِّ يَسْرِي بِهِ فَيُحِيلُ الظُّلُمَاتِ نُوراً وَالصَّعْبَ سَهْلاً وَالضِّيقَ فَرَجاً وَالْهَمَّ فَرَحاً سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى قَلْبِي سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ حُبُّكَ يَسْرِي فِي شَرَايِينِي وَأَوْرِدَتِي وَدِمَائِي قَضَيْتُ سِنِي عُمْرِي أَشْدُو بِحُبِّكَ إِلَيكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ- يَا إِمَامَ الْمُرْسَلِينَ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَسَيِّدَ الْمُتَّقِينَ وَشَفِيعَ الْمُنِيبِينَ وَغَوْثَ الْمُسْتَغِيثِينَ وَمَلاَذَ اللَّائِذِينَ وَرَحْمَةَ اللَّهِ لِلْعَالَمِينَ- أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةَ أَبْدَعَهَا حُبِّي لَكَ وَسَمَّتْهَا قَرِيحَتِي
شَاعِرُ..الْعَالَمْ
1- وَرَحَلْتَ مِنْ أُمِّ الْقُرَى = يَشْتَاقُكَ الْوَطَنُ الْحَبِيبُ
2- هِيَ مَكَّةُ الْبَلَدُ الْأَمِي=نُ فِرَاقُهَا أَمْرٌ صَعِيبُ
3- مَا كُنْتَ تَرْغَبُ هَجْرَهَا=لَكِنَّهُ الشِّرْكُ الْكَذُوبُ
4- فَاضَ الْأَذَى بِبُحُورِهِ=وَجَفَوْا فَمَا تَحْنُو الْقُلُوبُ
5- قَدْ كَذَّبُوكَ بِغِلْظَةٍ=حَتَّى تَشَعَّبَتِ الدُّرُوبُ
6- وَلَأَنْتَ شَمْسُ الصِّدْقِ تُشْ=رِقُ مَا لَهَا أَبَداً غُرُوبُ
7- قَدْ دَبَّرُوا الْمَكْرَ الْخَبِي=ثَ وَبَعْضُ مَكْرِهِمُ يُشِيبُ
8- كَيْ يَقْتُلُوكَ وَأَنْتَ تَدْ=عُوهُمْ وَتَأْمَلُ أَنْ يُجِيبُوا
9- وَكَأَنَّهُمْ لَا يَشْعُرُو=نَ بِمَا تُخَبِّئُهُ الْغُيُوبُ
10- وَبِأَنَّ{أَحْمَدَ}فِي الْأَعَا=لِي وَالْجَحُودُ لَهُ غَرِيبُ
11- وَبِأَنَّ دَعْوَتَهُ خَلَا=صٌ تَسْتَغِيثُ بِهَا الشُّعُوبُ
12- اَللَّهُ أَكْبَرُ..فَوْقَهُمْ=وَشَدِيدُ مَكْرِهِمُ يَخِيبُ
13- أَوْحَى الْإِلَهُ بِلُطْفِهِ=لِرَسُولِهِ عَمَّا يَغِيبُ
14- هَذَا الْإِمَامُ{عَلِيُّ}لَا=يَخْشَى الْمَمَاتَ وَيَسْتَطِيبُ
15- وَيَنَامُ فَوْقَ فِرَاشِ أَحْ=مَدَ إِنَّهُ بَطَلٌ مَهِيبُ
16- يَهْوَى فِدَاءَ مُحَمَّدٍ=وَاللَّهُ بِالْحُسْنَى يُثِيبُ
17- أَدَّى الْأَمَانَاتِ الَّتِي=أَوْصَى بِهَا طَهَ الطَّبِيبُ
18- وَخَرَجْتَ تَتْلُو ذِكْرَ رَبْ=بِكَ وَالْجَمِيعُ لَكُمْ هَيُوبُ
19- وَأَمَامَ بَابِ دِيَارِكُمْ=مَأْوَى شَبَابٍ لَا يُنِيبُ
20- عَمِيَتْ بَصَائِرُهُمْ فَرَبْ=بُكَ – يَا شَفِيعُ- لَكُمْ رَقِيبُ
21- أَ وَهَكَذَا تَمْضِي بِلَيْ=لٍ لَيْسَ يُؤْنِسُهُ دَبِيبُ؟!!!
22- تَسْعَى إِلَى الصِّدِّيقِ فِي=شَغَفٍ وَسَعْيُكَ لَا يَخِيبُ
23- بُشْرَاكَ يَا صِّدِّيقُ نُو=رُ مُحَمَّدٍ كَوْنٌ رَحِيبُ
24- فِي دَارِكُمْ وَالدَّارُ بُشْ=رَاهَا بِشَمْسٍ لَا تَغِيبُ
25- فَكَّرْتُمَا فِي هِجْرَةٍ=يَأْتِي بِهَا الْحَقُّ السَّلِيبُ
26- وَتَقَلَّدَتْ{أَسْمَاءُ}دَوْ=راً إِنَّ وَالِدَهَا الْأَدِيبُ
27- أَوَ مِنْ بِحَارِ الْجُودِ يَا=أَسْمَاءُ قَدْ خَرَجَ الْحَلِيبُ؟!!!
28- وَالصِّدْقُ وَالصِّدِّيقُ سَا=رَا إِنَّهُ لَيْلٌ رَهِيبُ
29- وَبِغَارِ ثَوْرٍ يَدْخُلَا=نِ حَفِيظُهُمْ رَبٌّ حَسِيبُ
30- وَالْعَنْكَبُوتُ بَنَى الْبُيُو=تَ وَحَالُهُ حَالٌ عَجِيبُ
31- وَحَمَامَتَانِ عَلَى الْمَغَا=رَةِ حَطَّتَا فَنَأَتْ كُرُوبُ
32- وَالْمُشْرِكُونَ يُشَاهِدُو=نَ بِحَسْرَةٍ وَسَرَا اللَّهِيبُ
33- وَقُلُوبُهُمْ حَيْرَى بِغِلْ=لٍ إِنَّهُ الْأَمْرُ الْمَشُوبُ
34- وَيَنَامُ{أَحْمَدُ}وَالصَّدِي=قُ تُثِيرُ خَشْيَتَهُ ثُقُوبُ
35- فَتَسُدُّهَا رِجْلَاهُ فِي=حِرْصٍ وَتَنْهَلُّ الْخُطُوبُ
36- فِي الْحَالِ تَخْرُجُ حَيَّةٌ=قَدْ شَدَّهَا النُّورُ الْمُذِيبُ
37- لَدَغَتْهُ وَالصِّدِّيقُ يَكْ=تُمُ عَادَهُ الدَّمْعُ الصَّبِيبُ
38- يَحْكِي لِطَهَ مَا جَرَى=وَكَأَنَّهُ الْغَيْثُ الْمُصِيبُ
39- وَيُوَاصِلَانِ الدَّرْبَ يَتْ=بَعُهُمْ{سُرَاقَةُ}لَا يَؤُوبُ
40- حَتَّى تَبَيَّنَ نُورُ{أَحْ=مَدَ}وَاسْتَجَابَ لَهُ نَجِيبُ
41- أَهْلُ الْمَدِينَةِ رَحَّبُوا=بِهِلَالِهِ فَغَفَتْ حُرُوبُ
42- وَمَحَا الْعَدَاوَةَ بِالْمَحَبْ=بَةِ فَالْجَمِيعُ لَهُ مُجِيبُ
43- وَاسْتَبْشَرُوا بِأُخُوَّةٍ=مَا عَادَ بَيْنَهُمُ كَئِيبُ
44- وَتَوَحَّدُوا حَتَّى أَتَى=مِنْ رَبِّهِمْ فَتْحٌ قَرِيبُ
45- هِيَ هِجْرَةٌ لِلْمُصْطَفَى = يَشْتَاقُهَا الْعَقْلُ الْأَرِيبُ
46- هِيَ هِجْرَةٌ نَبَوِيَّةٌ = نَصْرٌ مِنَ الْمَوْلَى وَطِيبُ
47- عِطْرٌ لِدُنْيَانَا الَّتِي = يَغْتَالَهَا وَحْشٌ وَذِيبُ
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سادس الكامل
العروض مجزوء صحيح والضرب مجزوء مرفل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَاتُنْ
والترفيل هو زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع .. مُتَفَاعِلُنْ {مُتَفَاعِلَاتُنْ} ويجب في ضرب الوزن السادس مثل :
وَرَحَلْتَ مِنْ أُمِّ الْقُرَى = يَشْتَاقُكَ الْوَطَنُ الْحَبِيبُ
هِيَ مَكَّةُ الْبَلَدُ الْأَمِي=نُ فِرَاقُهَا أَمْرٌ صَعِيبُ
مَا كُنْتَ تَرْغَبُ هَجْرَهَا=لَكِنَّهُ الشِّرْكُ الْكَذُوبُ
فَاضَ الْأَذَى بِبُحُورِهِ=وَجَفَوْا فَمَا تَحْنُو الْقُلُوبُ
قَدْ كَذَّبُوكَ بِغِلْظَةٍ=حَتَّى تَشَعَّبَتِ الدُّرُوبُ
وَلَأَنْتَ شَمْسُ الصِّدْقِ تُشْ=رِقُ مَا لَهَا أَبَداً غُرُوبُ
قَدْ دَبَّرُوا الْمَكْرَ الْخَبِي=ثَ وَبَعْضُ مَكْرِهِمُ يُشِيبُ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {175}مُعَلَّقَةٌ حَبِيبَتِي أَمِيرَةِ الْبُحُورْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- رِفْقاً بِقَلْبِي يَا جَمِيلْ = سَهَّرْتَنِي اللَّيْلَ الطَّوِيلْ
2- رِفْقاً حَبِيبِي بِالْفُؤَا = دِ وَلَا تُنَادِي الْمُسْتَحِيلْ
3- تَيَّمْتِنِي بِهَوَاكِ يَا = حُبِّي وَمَا أَنَا بِالْبَخِيلْ
4- يَا قِبْلَةَ الْحُبِّ الْجَمِي = لِ يَذُوبُ جِيلاً إِثْرَ جِيلْ
5- أَنَا فِي غَرَامِكِ مُحْسِنٌ = بِهَوَاكِ مَا رُمْتُ الْبِدِيلْ
6- أَنَا أَعْشَقُ الْحُبَّ الَّذِي = يُعْطِي وَيَشْفِي لِي الْغَلِيلْ
7- ذَوَّبْتِنِي بِهَوَاكِ يَا = مَنْ قَدْ جَلَبْتِ لِيَ الدَّلِيلْ
8- أَنَا عَاشِقٌ مُتَرَبِّعٌ = وَلَأَنْتِ لِي أَحْلَى خَلِيلْ
9- مِنْ فَوْقِ عَرْشِكِ أَبْتَدِي = قَطْفْ الْوُرُودِ أَنَا الْحَلِيلْ
10- مِنْدِيلُ حُبِّكِ رَاقَ لِي = وَالْحُبُّ لِي أَحْلَى سَبِيلْ
11- مُتِّعْتُ فِي رُطَبِ الْهَوَى = وَالشَّهْدُ مِنْ فِيكِ يَسِيلْ
12- شَفَتَاكِ شَهْدِي خِلْتُهَا = تَدْعُو فُؤَادِي فِي الْأَصِيلْ
13- فَقَطَفْتُ قُبْلَةَ حُبِّهَا = وَلْهَى لِتَقْبِيلِي تَمِيلْ
14- أَقْسَمْتُ أَنِّي فِي الْهَوَى = مَلَكٌ بِجَنَّاتِ الْخَمِيلْ
15- وَعَكَفْتُ فِي حِضْنِ الْهَوَى = أَنَا وَالْفُؤَادُ بِشَهْدِ نِيلْ
16- اَللَّهَ يَا حِضْنَ الْهَوَى = مَا كُنْتُ أَبَداً بِالْكَلِيلْ
17- اَلْحِضْنُ يَمْنَحُنِي النَّشَا = طَ عَلَى مُحَيَّاهَا النَّحِيلْ
18- قُومِي لِأَسْفَارِ الْهَوَى = فَالْحُبُّ مَطْمَحُهُ الرَّحِيلْ
19- لِيَرَى الْحَيَاةَ بِهَمْسِ أُغْنِيَةٍ عَلَى نَغَمِ النَّجِيلْ
20- وَأَرَى الْخُدُودَ تَحَفَّزَتْ = وَتَحَمَّسَتْ لَفَمِي النَّبِيلْ
21- أَدْمَنْتُ قِصَّةَ حُبِّهَا = لِمَلَاحِمِ الْقَلْبِ الْعَلِيلْ
22- وَعَشِقْتُ سِحْنَتَهَا تَمُدْ = دُ الْقَلْبَ بِالْأَمَلِ الْبَلِيلْ
23- وَلَمَحْتُ وَجْنَتَهَا فَبُسْ = تُ وَلَا مَلَامَةَ لِلنَّخِيلْ
24- قَدْ حُزْتِ يَا أَحْلَى الْعَرَا = ئِسِ فِي أَحَاسِيسِي الْقَبُولْ
25- أَنَا وَاللَّيَالِي سَاهِرٌ = أَدْعُوكِ لِلشَّرَفِ الْجَلِيلْ
26- يَا حَبَّذَا أَحْلَى الْوُرُو = دِ وَلَيْسَ يُطْفِيهَا ذُبُولْ
27- أَنَا فِي هَوَاكِ يَهِيمُ قَلْ = بِي وَالْجَمِيلُ عَلَى وُصُولْ
28- مَا أَجْمَلَ السَّاعَاتِ فِي = كَنَفِ الْحَبِيبَةِ لَا أُفُولْ !!!
29- هِي تَسْتَمِيلُ جَمَالَ قَلْ = بِي فِي هَوَاهَا بِالْقَلِيلْ
30- وَأَنَا أُحِبُّ رُضَابَهَا = فِي خِلْوَةٍ لَا تَسْتَقِيلْ
31- لَا تَحْتَوِينَا لَحْظَةٌ = تَدْعُو الْبُكَاءَ أَوِ الْعَوِيلْ
32- أَنَا وَالْهَوَى فِي رِحْلَةٍ = أَثْرَتْ حَيَاتِي فِي الْمَقِيلْ
33- وَلَأَنْتِ أَجْمَلُ قِصَّةٍ وَلَغَيْرُهَا حِمْلٌ ثَقِيلْ
34- وَدَعَوْتُ رَبِّي لِلْحَبِي = بَةِ يَمْنَحُ الْعُمْرَ الطَّوِيلْ
35- أَنَا إِنْ أَرَاهَا فِي السَّعَا = دَةِ إِنَّمَا رَبِّي الْوَكِيلْ
36- جَاءَ الرَّسُولُ مِنَ الْأَحِبْ = بَةِ رُدَّ قَلْبِي يَا رَسُولْ
37- اِسْتَقْبَلَتْهُ يَدُ الْأَحِبْ = بَةِ بِالْأَغَانِي وَالطُّبُولْ
38- وَأَتَى الْعَذُولُ إِلَى الرَّسُو = لِ وَكَادَ يُعْيِيهِ الْفُضُولْ
39- أَنَا وَالْحَبِيبَةُ فِي وِفَا = قٍ لَيْسَ يَعْنِينَا الْعَذُولْ
40- لُعِنَ الْعَذُولُ بِكُلِّ وَقْ = تٍ أَخْذُهُ أَخْذٌ وَبِيلْ
41- يَا أَيُّهَا الدُّنْيَا حَبِي = بِي حُبُّهُ الْحُبُّ الْفَضِيلْ
42- قَلْبِي عَلَيْهِ بِكُلِّ وَقْ = تٍ إِنَّهُ الْحُبُّ الْمُنِيلْ
43- خُذْنِي إِلَيْكَ بِحِضْنِ قَلْ = بِكَ أَلْتَمِسْ شَهْداً يَسِيلْ
44- عِنْدَ الدُّخُولِ عَلَيْكَ قَلْ = بِي سَوْفَ يَرْقُصُ بِالدُّخُولْ
45- وَلَسَوْفَ يُغْوِينِي الْقَصِي = دُ وَحَبَّذَا بِحْرُ الطَّوِيلْ
46- وَلَسَوْفَ تَأْتِِيكِ الْبُحُو = رُ بِأَسْرِهَا تَهْوَى الْقَبُولْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
العروض مجزوءصحيح والضرب مجزوء مذيل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
مثل :
رِفْقاً بِقَلْبِي يَا جَمِيلْ = سَهَّرْتَنِي اللَّيْلَ الطَّوِيلْ
رِفْقاً حَبِيبِي بِالْفُؤَادِ وَلَا تُنَادِي الْمُسْتَحِيلْ
تَيَّمْتِنِي بِهَوَاكِ يَا = حُبِّي وَمَا أَنَا بِالْبَخِيلْ
يَا قِبْلَةَ الْحُبِّ الْجَمِيلِ يَذُوبُ جِيلاً إِثْرَ جِيلْ
أَنَا فِي غَرَامِكِ مُحْسِنٌ = بِهَوَاكِ مَا رُمْتُ الْبِدِيلْ
أَنَا أَعْشَقُ الْحُبَّ الَّذِي = يُعْطِي وَيَشْفِي لِي الْغَلِيلْ
ذَوَّبْتِنِي بِهَوَاكِ يَا = مَنْ قَدْ جَلَبْتِ لِيَ الدَّلِيلْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {176}مُعَلَّقَةٌ هِجْرَةٍ لِلْعَالَمِينْ{إِلَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ}
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمْ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ 158سورة الأعراف صَدَقَ اللَّهُ الْعَظِيمْ
اَلْإِهْدَاءْ
إِلَيْكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ أُهْدِي أَحْلَى قَصَائِدِ الْحُبِّ صَاغَتْهَا نَبَضَاتُ قَلْبِي وَهَمَسَاتُ رُوحِي وَأَشْوَاقُ صَبٍّ تَيَّمَهُ الْحُبُّ فَعَاشَ فِي نُورِ هَذَا الْحُبِّ يَسْرِي بِهِ فَيُحِيلُ الظُّلُمَاتِ نُوراً وَالصَّعْبَ سَهْلاً وَالضِّيقَ فَرَجاً وَالْهَمَّ فَرَحاً سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى قَلْبِي سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ حُبُّكَ يَسْرِي فِي شَرَايِينِي وَأَوْرِدَتِي وَدِمَائِي قَضَيْتُ سِنِي عُمْرِي أَشْدُو بِحُبِّكَ إِلَيكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ- يَا إِمَامَ الْمُرْسَلِينَ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَسَيِّدَ الْمُتَّقِينَ وَشَفِيعَ الْمُنِيبِينَ وَغَوْثَ الْمُسْتَغِيثِينَ وَمَلاَذَ اللَّائِذِينَ وَرَحْمَةَ اللَّهِ لِلْعَالَمِينَ- أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةَ أَبْدَعَهَا حُبِّي لَكَ وَسَمَّتْهَا قَرِيحَتِي
شَاعِرُ الْعَالَمْ
1- يَا أَيُّهَا الْهَادِي تَضَاعَفَ شَوْقُنَا = لِلْهِجْرَةِ الْعُظْمَى لِنَحْمِيَ دِينَنَا
2- أَيْنَ السَّعَادَةُ وَالْهُدُوءُ لِأَهْلِنَا؟!!! = أَيْنَ الْأَمَانُ سَعَادَةً لِنُفُوسِنَا؟!!!
3- اَلْمُلْحِدُونَ تَسَابَقُوا فِي غَيِّهِمْ = قَدْ سَاءَهُمْ أَنْ سَادَ فِيهِمْ شَرْعُنَا
4- لَا نَبْتَغِي حَرْباً تُسِيلُ دِمَاءِنَا = لَكِنْ نُرِيدُ الذَّوْدَ عَنْ تَوْحِيدِنَا
5- آخَى حَبِيبُ اللَّهِ بَيْنَ مُهَاجِرٍ=لِلْحَقِّ دَوْماً قَدْ أَقَامَ صُرُوحَنَا
6- وَمُنَاصِرٍ لِلَّهِ فَهْوَ مُدَبِّرٌ=وَمُؤَيِّدٍ لِرَسُولِنَا وَشَفِيعِنَا
7- بَسَطَ الْحَبِيبُ يَدَ السَّلَامِ قَوِيَّةً=لِيَهُودَ أَكَّدَ أَنَّهُمْ بِعُهُودِنَا
8- خَرَجَ الْمُهَاجِرُ تَارِكاً أَمْوَالَهُ=لِلْمُشْرِكِينَ وَلَائِذاً بِحَبِيبِنَا
9- بَحَثَ الْمُهَاجِرُ عَنْ وَسَائِلِ كَسْبِهِ=بِتِجَارَةٍ وَزِرَاعَةٍ لِيُؤَمَّنَا
10- لَا يَبْتَغِي تَكْدِيسَ أَيِّ ذَخِيرَةٍ=فَالْبَعْضُ يَعْصِبُ بَطْنَهُ يَا رَبَّنَا
11- قَدْ آثَرَ الْأَنْصَارُ كُلَّ مُهَاجِرٍ=شَهِدَ الْإِلَهُ بِذَاكَ فِي دُسْتُورِنَا
12- كَانَتْ ظُرُوفُ الْمُؤْمِنِينَ عَصِيبَةً=تَبْغِي السَّلَامَ عَقِيدَةً فِي دِينِنَا!!!
13- كَانَتْ سَعَادَةُ كُلِّ إِنْسَانٍ لَنَا=هَدَفاً بِذَاكَ الْحُبُّ قَالَ رَسُولُنَا!!!
14- لَكِنْ بُغَاةُ السُّوْءِ قَد أَغْرَوْا بِنَا=كُلَّ الْأَنَامِ وَآثَرُوا تَعْذِيبَنَا!!!
15- غَضِبَتْ قُرَيْشٌ غَضْبَةً مَجْنُونَةً=لِنَجَاةِ طَهَ فَاتَهَا تَدْمِيرُنَا!!!
16- تَزْدَادُ حَسْرَتَهَا لَهِيباً حَامِياً=عَلِمَتْ بِأَنَّ الْحَقَّ قَدْ زَادَ الْبِنَا!!!
17- قَامَتْ تُنَفِّسُ غَيْظَهَا فِي مُؤْمِنٍ=مُسْتَضْعَفٍ يَبْغِي رَحِيلاً بَعْدَنَا!!!
18- حَالَتْ ظُرُوفٌ دُونَ هِجْرَتِهِ إِلَى=دَارِ الْأَمَانِ مِدِينَةً لِبَشِيرِنَا
19- مُنْذُ الْفِرَاقِ وَكُلُّ تَنْكِيلٍ بِهِمْ=يَنْصَبُّ صَبًّا مِنْ أَبِي جَهْلٍ لَنَا
20- وَرَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ مُثَابِرٌ=لِلْبَحْثِ عَنْ حَلٍّ وَفَكِّ قُيُودِنَا
21- أَمَرَ الْإِلَهُ حَبِيبهُ وَحَبِيبِنَا=بِقِتَالِ حَشْدِ الْجَاحِدِينَ وَحَثَّنَا
22- عَاشَ الْحَبِيبُ حَيَاتَهُ فِي رِحْلَةٍ=لِلْحَقِّ إِنَّ الْحَقَّ شَرْعُ مَلِيكِنَا
23- يَا هِجْرَةَ الْهَادِي الْحَبِيبِ مُحَمَّدٍ=اَللَّهُ قَدْ نَصَرَ الْحَبِيبَ أَعَزَّنَا
24- مِنْ أَجْلِ دِينٍ شَأْنُهُ وَقِوَامُهُ=أَنَّ السَّلَامَ شِعَارَهُ بِقُلُوبِنَا
25- دِينِ السَّلَامِ فَلَمْ يَكُنْ مِنْ طَبْعِهِ=بَغْيٌ وَظَلَّ الْعَدْلُ فِي تَكْبِيرِنَا
26- يَا هِجْرَةً لِلْحَقِّ إِنَّ الْمُصْطَفَى=كَانَ النَّصِيرَ بِهَدْيِهِ لِضَعِيفِنَا
27- كَانَتْ بِأَمْرٍ مِنْ حَكِيمٍ عَالِمٍ=فَتْحٌ مُبِينٌ أَعْقَبَتْهُ فُتُوحُنَا
28- حَدَثٌ عَظِيمٌ مِنْ إِرَادَةِ رَبِّنَا=نَصْرٌ كَبِيرٌ وَانْتِشَارٌ لِلسَّنَا
29- مِنْ سُنَّةِ اللَّهِ الَّتِي نَحْيَا بِهَا=سَبَقَ{الْخَلِيلُ}بِهِجْرَةٍ هُوَ جَدُّنَا
30- فَتْحُ انْتِصَارٍ عَالَمِيٍّ خَالِدٍ=هُوَ مَبْدَأُ التَّأْرِيخِ مِنْ تَشْرِيعِنَا
31- يَا هِجْرَةً لِلْعَالَمِينَ لِأَنَّهَا=لِلنَّاسِ كُلِّ النَّاسِ فِي كُلِّ الدُّنَا
32- يَا دَعْوَةً لِلَّهِ إِنَّ حَبِيبَنَا=بِالْهِجْرَةِ الْكُبْرَى أَضَاءَ دُرُوبَنَا
33- يَا هِجْرَةً لِلْعِزِّ عِزٍّ دَائِمٍ=لِلسَّابِقِينَ وَمَجْدُهُمْ هُوَ مَجْدُنَا
34- هَلْ كُنْتِ إِلَّا ثَوْرَةً ضِدَّ الْهَوَا=نِ أَزَلْتِ كُلَّ عَذَابِنَا وَهُمُومِنَا؟!!!
35- يَا هِجْرَةً لِلنُّورِ إِنَّ حَيَاتَنَا=كَانَتْ ظَلَاماً وَالظَّلَامُ يَعُوقُنَا
36- كَانَ الظَّلَامُ يُقِيمُ صَرْحاً عَالِياً=هُزِمَتْ صُرُوحُ الظُّلْمِ هَذَا نُورُنَا
37- يَا هِجْرَةَ الْحَقِّ الْمُبِينِ وَشَأْنُنَا=أَنْ نَجْعَلَ الْحَقَّ الْمُبِينَ رَفِيقَنَا
38- تَرَكَ الْحَبِيبُ دِيَارَهُ مُتَوَجِّهاً=لِلَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَحْمِي الْمُؤْمِنَا
39- يَا هِجْرَةً لِلَّهِ كُلُّ مُجَاهِدٍ=يَحْتَاجُ لِلْمَوْلَى لِكَيْ يَتَمَكَّنَا
40- فَمَنِ ابْتَغَى بِالْهِجْرَةِ الْمَوْلَى عَلَا=وَمَنِ ابْتَغَى بِالْهِجْرَةِ الدُّنْيَا دَنَا
41- وَمَنِ ابْتَغَى بِالْهِجْرَةِ الْأُنْثَى هَوَى=فَاللَّهُ حَتْماً يَعْلَمُ الْمُتَدَيِّنَا
42- اَللَّهُ أَكْبَرُ وَالْمُهَاجِرُ قَدْ غَدَا=لِلَّاحِقِينَ التَّابِعِينَ مُلَقِّنَا
43- قَدْ جَاهَدَ الْهَادِي الْحَبِيبُ لِأَجْلِنَا=أَكْرِمْ بِهِ مِنْ رَافِعٍ لِصُرُوحِنَا!!!
44- يَا هِجْرَةَ الْمُخْتَارِ كَمْ مِنْ أَدْمُعٍ=سَالَتْ وَسَالَ الدَّمْعُ مِلْءَ جُفُونِنَا
45- يَا هِجْرَةَ الْمُخْتَارِ نُورُكِ خَالِدٌ=يَبْقَى عَلَى الْأَيَّامِ يَهْدِي خَطْوَنَا
46- إِنَّ الْمُهَاجِرَ هِجْرَةً فِعْلِيَّةً=تَركَ الْمَعَاصِي وَاسْتَجَابَ لِرَبِّنَا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
َ هذه المعلقة من بحر الكامل التام
أول الكامل :
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلِنْ
العروض تام صحيح
والضرب تام م صحيح َ
الكامل التام :
هو الذي وُجدت تفعيلاته الستة في البيت مثل :
يَا أَيُّهَا الْهَادِي تَضَاعَفَ شَوْقُنَا = لِلْهِجْرَةِ الْعُظْمَى لِنَحْمِيَ دِينَنَا
أَيْنَ السَّعَادَةُ وَالْهُدُوءُ لِأَهْلِنَا؟!!! = أَيْنَ الْأَمَانُ سَعَادَةً لِنُفُوسِنَا؟!!!
اَلْمُلْحِدُونَ تَسَابَقُوا فِي غَيِّهِمْ = قَدْ سَاءَهُمْ أَنْ سَادَ فِيهِمْ شَرْعُنَا
لَا نَبْتَغِي حَرْباً تُسِيلُ دِمَاءِنَا = لَكِنْ نُرِيدُ الذَّوْدَ عَنْ تَوْحِيدِنَا
آخَى حَبِيبُ اللَّهِ بَيْنَ مُهَاجِرٍ=لِلْحَقِّ دَوْماً قَدْ أَقَامَ صُرُوحَنَا
وَمُنَاصِرٍ لِلَّهِ فَهْوَ مُدَبِّرٌ=وَمُؤَيِّدٍ لِرَسُولِنَا وَشَفِيعِنَا
بَسَطَ الْحَبِيبُ يَدَ السَّلَامِ قَوِيَّةً=لِيَهُودَ أَكَّدَ أَنَّهُمْ بِعُهُودِنَا
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {177}مُعَلَّقَةٌ الْهِجْرَةِ الْخَالِدَةْ{إِلَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ}
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمْ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ 158سورة الأعراف صَدَقَ اللَّهُ الْعَظِيمْ
اَلْإِهْدَاءْ
إِلَيْكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ أُهْدِي أَحْلَى قَصَائِدِ الْحُبِّ صَاغَتْهَا نَبَضَاتُ قَلْبِي وَهَمَسَاتُ رُوحِي وَأَشْوَاقُ صَبٍّ تَيَّمَهُ الْحُبُّ فَعَاشَ فِي نُورِ هَذَا الْحُبِّ يَسْرِي بِهِ فَيُحِيلُ الظُّلُمَاتِ نُوراً وَالصَّعْبَ سَهْلاً وَالضِّيقَ فَرَجاً وَالْهَمَّ فَرَحاً سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ يَا أَحَبَّ مَخْلُوقَاتِ اللَّهِ إِلَى قَلْبِي سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ حُبُّكَ يَسْرِي فِي شَرَايِينِي وَأَوْرِدَتِي وَدِمَائِي قَضَيْتُ سِنِي عُمْرِي أَشْدُو بِحُبِّكَ إِلَيكَ سَيِّدِي يَا رَسُولَ اللَّهِ- يَا إِمَامَ الْمُرْسَلِينَ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَسَيِّدَ الْمُتَّقِينَ وَشَفِيعَ الْمُنِيبِينَ وَغَوْثَ الْمُسْتَغِيثِينَ وَمَلاَذَ اللَّائِذِينَ وَرَحْمَةَ اللَّهِ لِلْعَالَمِينَ- أُهْدِي هَذِهِ الْقَصِيدَةَ أَبْدَعَهَا حُبِّي لَكَ وَسَمَّتْهَا قَرِيحَتِي
شَاعِرُ..الْعَالَمْ
1- وَرَحَلْتَ يَا خَيْرَ الْأَنَامْ=مِنْ مَكَّةَ الْبَلَدِ الْحَرَامْ
2- وَقَصَدْتَ رَبَّكَ سَائِراً=نَحْوَ الْمَدِينَةِ فِي الظَّلَامْ
3- قَدْ شَاءَ رَبُّكَ أَنْ يَسُو=دَ بِأَمْرِهِ دِينُ السَّلَامْ
4- مِنْ بَعْدِ أَنْ آذَاكَ جُنْ=دُ الْكُفْرِ يَا بَدْرَ التَّمَامْ
5- لَمْ تَرْضَ أَنْ يُثْنُوكَ{1}عَنْ=دَرْبِ الْمَحَبَّةِ بِالْمَلَامْ
6- فِي دَارِ نَدْوَتِهِمْ تَآ=مَرَ زَيْفُهُمْ لِلْاِحْتِكَامْ
7- مِنْ بَعْدِ أَنْ قَدْ أُغْرِقُوا=بِغُرُورِهِمْ فِي الِاحْتِكَامْ
8- وَأَبُو الْجَهَالَةِ شَارِدٌ=مِنْ أَجْلِ تَسْدِيدِ السِّهَامْ
9- قَدْ حَمَّسَ الشُّبَّانَ أَنْ=يُحْمُوا شَدِيدَ الْاِعْتِزَامْ
10- كَيْ يُثْبِتُوا أَوْ يَقْتُلُوا=أَوْ يُخْرِجُوا طَهَ الْهُمَامْ
11- يَا خِيْرَ مَبْعُوثٍ إِلَى الْإِنْسَانِ مَا سَادَ الطَّغَامْ{2}
12- وَالْحَقُّ أَوْلَى أَنْ يَسُو=دَ وَإِنْ تَخَفَّى فِي الْغَمَامْ
13- يَا سَيِّدَ الْكَوْنَيْنِ وَالثْ=ثَقَلَيْنِ مِنْ قَبْلِ الْفِطَامْ
14- وَخَرَجْتَ تَتْلُو ذِكْرَ رَبْ=بِكَ يَا شَفِيعُ وَلَا تُضَامْ
15- وَشَبَابُهُمْ فِي النَّوْمِ يَغْ=رَقُ مُسْتَلِذًّا بِالْمَنَامْ
16- حَتَّى مَضَيْتَ إِلَى الصَّدِي=قِ بِكُلِّ حُبٍّ وَاحْتِرَامْ
17- وَطَلَبْتَ صُحْبَتَهُ فَرَحْ=حَبَ فِي هُدُوءٍ وَاحْتِرَامْ
18- قَدْ جَهَّزَ النُّوقَ الْكِرَا=مَ وَمُرْشِداً{3}حَفِظَ الذِّمَامْ{4}
19- وَتَزَوَّدَا بِالزَّادِ فِي الدْ=دَرْبِ الْمُخِيفِ بِلَا طَعَامْ
20- وَتَقَلَّدَتْ أَسْمَاءُ دَوْ=راً بَارِزاً فِي الِاهْتِمَامْ
21- بِغِذَاءِ وَالِدِهَا وَ{أَحْ=مَدَ}فِي هُدُوءٍ وَانْتِظَامْ
22- بُشْرَاكَ يَا أَسْمَاءُ جَنْ=نَةَ رَبِّنَا يَوْمَ الزِّحَامْ{5}
23- وَأَخُوكِ عَبْدُ اللَّهِ يُخْ=فِي رَعْيُهُ{مِسْكَ الْخِتَامْ}{6}
24- فِي غَارِ ثَوْرٍ يَخْتَفِي=عَلَمُ الْهُدَى خَلْفَ الْحَمَامْ
25- نَجَّاهُ رَبُّ الْعَرْشِ بِالْ=فَضْلِ الْعَظِيمِ مِنَ الْحِمَامْ
26- وَالْعَنْكَبُوتُ بَنَى الْبُيُو=تَ وَضَلَّلَ الْجُنْدَ اللِّئَامْ
27- وَيُوَاصِلُ الْمُخْتَارُ رِحْ=لَتَهُ عَلَى دَرْبِ الْعِظَامْ
28- وَ{سُرَاقَةُ}الْمَخْدُوعُ يَتْ=بَعُهُ مِنَ الْبَلَدِ الْحَرَامْ
29- يَبْغِي اللِّحَاقَ بِهِ وَلَ=كِنْ لَمْ يَنَلْ مِنْهُ الْمَرَامْ
30- وَهَدَاهُ رَبُّ الْعَرْشِ لِلْ=إِسْلَامِ مِنْ بَعْدِ الْخِصَامْ
31- وَأَهَلَّ نُورُ مُحَمَّدٍ=بَجَمَالِهِ فَمَحَا الظَّلَامْ
32- أَهْلُ الْمَدِينَةِ قَابَلُو=هُ بِوَحْدَةٍ بَعْدَ انْقِسَامْ
33- وَاسْتَقْبَلَ الْجَمْعُ الْغَفِي=رُ رَسُولَنَا بِالْاِنْسِجَامْ
34- قَدْ رَحَّبُوا بِقُدُومِهِ=مِنْ بَعْدِ أَحْدَاثٍ جِسَامْ
35- وَتَسَابَقُوا لِرِضَائِهِ=هُوَ وَالصِّحَابُ عَلَى الدَّوَامْ
36- وَعَنِ انْحِرَافِهِمُ انْتَهَوْا=عَرَفُوا الْحَلَالَ مِنَ الْحَرَامْ
37- وَتَبَاعَدُوا عَنْ غَيِّهِمْ=قَدْ وَدَّعُوا شُرْبَ الْمُدَامْ
38- آخَى رَسُولَ اللَّهِ بَيْ=نَهُمُ عَلَى أَحْلَى نِظَامْ
39- عَادَتْ لَهُمْ رُوحُ الْأُخُوْ=وَةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالْوِئَامْ
40- قَدْ أَسَّسُوا تِلْكَ الْمَسَا=جِدَ إِنَّهُمْ قَوْمٌ كِرَامْ
41- وَبَنَوْا عَلَى طُولِ الْحَيَا=ةِ مَنَارَةً تَهْدِي الْأَنَامْ
42- صَلَّى عَلَيْكَ اللَّهُ يَا=مَنْ قُدْتَهُمْ نَحْوَ الْأَمَامْ
43- يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ الرَّسُولِ عَلَى الدَّوَامْ
44- يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْأَمِينِ وَآلِهِ أَهْدِ السَّلَامْ
45- يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الصَّدُوقِ شَفِيعِنَا فِي الِازْدِحَامْ
46- يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى الْحَبِيب وَآلِهِ فِي الِاخْتِتَامْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{1}يُثْنُوكَ :يُرْجِعُوكْ .
{2} الطَّغَامْ : الطَّغَامُ : أَرذالُ الناس وأَوغادُهُمْ { جمع طَغامة}
{3}مُرْشِدْ: عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُرَيْقِطْ .
{4}اَلذِّمَامْ: اَلْعَهْدْ
{5}يَوْمَ الزِّحَامْ: يَوْمَ الْقِيَامَةْ .
{6}{مِسْكَ الْخِتَامْ}:رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
سابع الكامل
العروض مجزوءصحيح والضرب مجزوء مذيل
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلَانْ
مثل :
وَرَحَلْتَ يَا خَيْرَ الْأَنَامْ=مِنْ مَكَّةَ الْبَلَدِ الْحَرَامْ
وَقَصَدْتَ رَبَّكَ سَائِراً=نَحْوَ الْمَدِينَةِ فِي الظَّلَامْ
قَدْ شَاءَ رَبُّكَ أَنْ يَسُو=دَ بِأَمْرِهِ دِينُ السَّلَامْ
مِنْ بَعْدِ أَنْ آذَاكَ جُنْ=دُ الْكُفْرِ يَا بَدْرَ التَّمَامْ
لَمْ تَرْضَ أَنْ يُثْنُوكَ{1}عَنْ=دَرْبِ الْمَحَبَّةِ بِالْمَلَامْ
فِي دَارِ نَدْوَتِهِمْ تَآ=مَرَ زَيْفُهُمْ لِلْاِحْتِكَامْ
مِنْ بَعْدِ أَنْ قَدْ أُغْرِقُوا=بِغُرُورِهِمْ فِي الِاحْتِكَامْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {178}مُعَلَّقَةٌ دُمُوعِ الشَّاتْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- وَهَلَلْتِ .. نُورَ حَيَاتِي = فَتَأَلَّقَتْ بَسَمَاتِي
2- وَتَفَتَّحَتْ بِجَمَالِهَا = وَتَنَعَّمَتْ نَظَرَاتِي
3- صَالَ الْهَوَى بِرُبُوعِهَا = وَتَغَزَّلَتْ أَبْيَاتِي
4- دِيوَانُ حُبِّي قَدْ أَتَى = مُسْتَبْشِرَ الْأَوْقَاتِ
5- وَوُرُودُهُ بِخَيَالِهَا = قَدْ عَانَقَتْ زَهْرَاتِي
6- وَمُعَلَّقَاتِي هَلَّلَتْ = بَيْنَ النَّعِيمِ الْآتِي
7- أَغْرَاضُهُنَّ تَنَوَّعَتْ = فِي سَائِرِ الصَّلَوَاتِ
8- رَقَصَتْ عَلَى حَبْلِ الْهَوَى = تَلْتَاعُ بِالدَّعَوَاتِ
9- أَشْتَاقُ غُصْناً وَارِفاً = فِي أَجْمَلِ الْبَعَثَاتِ
10- إِنِّي إِلَى دَوْحِ الْهَوَى = أَشْتَاقُ فِي هَمَسَاتِي
11- صَالَاتُ حُبِّي أَشْرَقَتْ = قَدْ عَزَّزَتْ نَسَمَاتِي
12- يَا هَلْ تَرَى نَغَمُ الْهَوَى = أَسْرَى وَعَزَّزَ ذَاتِي ؟!!!
13- أَتُرَى يَبِينُ جَمَالُهَا = فِي أَجْمَلِ الْخَلَوَاتِ ؟!!!
14- أَفْلَامُهَا وَمُسَلْسَلَا = تُ جَمَالِهَا بَطَلَاتِي
15- أَهْوَاكِ يَا مَنْ قُدْتِنِي = لِلْحُبِّ بِالْعَبَرَاتِ
16- أَهْوَاكِ فِي غَسَقِ الدُّجَى = كَيْ تُسْعِدِي ظُلُمَاتِي
17- أَهْوَاكِ فِي تَنْهِيدَتِي = تَسْتَفْتِحِينَ صِلَاتِي
18- أَهْوَاكِ فِي تَسْرِيحَتِي = تَسْتَوْقِفُ الْآيَاتِ
19- أَهْوَاكِ فِي تَشْرِيفَتِي = يَا أَجْمَلَ الْمَلِكَاتِ
20- أَهْوَاكِ فِي تَقْطِيبَتِي = فِي أَخْوَنِ الطَّعَنَاتِ
21- أَهْوَاكِ يَا زَغْلُولَتِي = فِي أَبْعَدِ الْفَلَوَاتِ
22- بَطِّيخُ حُبِّكِ شَدَّنِي = فَرَشَفْتُ فِي أَكَلَاتِي
23- وَقَدِ اسْتَبَانِي طَعْمُهُ = فَأَخَذْتُ فِي رَحَلَاتِي
24- أَنَا وَالْهَوَى يَا حُلْوَتِي = نَسْتَكْشِفُ الْقَمَرَاتِ
25- قَدْ ذُبْتُ فِي خَمْرِ الْهَوَى = وَتَتَابَعَتْ قُبُلَاتِي
26- ذُقْتُ الْهَوَى مِنْ ثَغْرِهَا = شَهْداً مِنَ الشَّهَقَاتِ
27- وَرَجَعْتُ أَسْتَبِقُ الْخُطَى = مِنْ رَائَعِ الزَّفَرَاتِ
28- يَا شَهْدَهَا خُذْنِي إِلَى = حُبِّي يَلِي خُطُوَاتِي
29- شَفَتَاكِ أَرْوَعُ قِصَّةٍ = هَبَطَتْ مَعِي .. مَوْلَاتِي
30- فَكَتَبْتُ رَائِعَ حُسْنِهَا = مِنْ هَمْسَةِ الْحَلَمَاتِ
31- يَدَهَا طَلَبْتُ بِفِطْنَتِي = فَتَطَابَقَتْ لَمَسَاتِي
32- وَتَعَانَقَتْ نَغَمَاتُنَا = مَا أَسْعَدَ النَّغَمَاتِ !!!
33- يَا وَرْدَةً قَدْ يَمَّمَتْ = نَحْوِي بِخَيْرِ عِظَاتِ
34- تَوَّجْتِنِي بِسُمُوِّكُمْ = فِي أَجْمَلِ الْحَفَلَاتِ
35- وَسَبَحْتُ فَوْقَ بِحَارِكُمْ = أَسْتَنْطِقُ الْمَوْجَاتِ
36- طَابَ الْهَوَى فِي رِحْلَتِي = وَتَأَلَّقَتْ نَشَرَاتِي
37- وَنَشَرْتُ فِيهَا قِصَّتِي = مِنْ رَائِعِ الْغَمَزَاتِ
38- غَمَزَتْ بِنَبْضَةِ قَلْبِهَا = مَا أَثْمَرَ النَّبَضَاتِ !!!
39- غَمَزَتْ بِسِحْرِ عُيُونِهَا = وَتَتَابَعَتْ حَلَقَاتِ
40- يَا زَوْرَقَ الْأَحْلَامِ خُذْ = مَكْتُوبَهَا لِقَنَاتِي
41- بِاللَّهِ سَلِّمْ يَا هَوَى = وَاحْفَظْ سَلَامَ فَتَاتِي
42- وَاكْتُبْ عَبِيرَ حُرُوفِهَا = بِدُمُوعِ نَبْضِ الشَّاتِ
43- لَحْنُ الْغَرَامِ مُسَطَّرٌ = فِي أَجْمَلِ الصَّفَحَاتِ
44- فَاخْتَرْ بِأَمْرِكِ يَا هَوَى = وَاحْفَظْ شُطُوطَ رُعَاتِي
45- دَاعَبْتُ لُطْفَ شُعُورِهَا = فَتَمَايَلَتْ بِثُبَاتِي
46- نَامَتْ بِحِضْنِي وَدَّعَتْ = بِغَرَامِهَا الْحَسَرَاتِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل المجزوء
تاسع الكامل
العروض مجزوءصحيح والضرب مجزوء مقطوع
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ فَعِلَاتُنْ
مثل :
وَهَلَلْتِ .. نُورَ حَيَاتِي = فَتَأَلَّقَتْ بَسَمَاتِي
وَتَفَتَّحَتْ بِجَمَالِهَا = وَتَنَعَّمَتْ نَظَرَاتِي
صَالَ الْهَوَى بِرُبُوعِهَا = وَتَغَزَّلَتْ أَبْيَاتِي
دِيوَانُ حُبِّي قَدْ أَتَى = مُسْتَبْشِرَ الْأَوْقَاتِ
وَوُرُودُهُ بِخَيَالِهَا = قَدْ عَانَقَتْ زَهْرَاتِي
وَمُعَلَّقَاتِي هَلَّلَتْ = بَيْنَ النَّعِيمِ الْآتِي
أَغْرَاضُهُنَّ تَنَوَّعَتْ = فِي سَائِرِ الصَّلَوَاتِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {179}مُعَلَّقَةُ دَعْوَى الْغَرَامْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- طَلَعَ الْغَرَامُ أَحِبَّتِي فَأَجِيبُوا = دَعْوَى الْغَرَامِ فَإِنَّهُ مَكْتُوبُ
2- كَأْسُ الْحَبِيبَةِ بِالْغَرَامِ مُعَتَّقٌ = وَشَرَابُهُ عِنْدَ اللِّقَاءِ نَصِيبُ
3- يَا قَلْبُ قِفْ عِنْدَ الدِّيَارِ وَحَيِّهَا = فَبِهَا يَعِيشُ مَعَ الْفُؤَادِ حَبِيبُ
4- أَخَذَ الْفُؤَادَ وَعَاشَ بَيْنَ ضُلُوعِهِ = وَازْدَادَ دِلّاً إِنَّهُ لَعَجِيبُ
5- قَدْ عَذَّبَ الْقَلْبَ الْمُتَيَّمَ دِلُّهُ = وَأَنَا بِشَوْقِي رَاقَ لِي التَّعْذِيبُ
6- يَا كَعْبَهَا الْعَالِي وَشِدَّةَ حُسْنِهَا = قَدْ غَارَ مِنْهُ فِي الْغَرَامِ كُعُوبُ
7- غَابَتْ وَقَلْبِي شَارِدٌ مُتَوَسِّلٌ = أَنْ يَلْتَقِيهَا وَالدُّمُوعُ تُجِيبُ
8- طَيْرٌ عَلَى الْأَغْصَانِ هَامَ لِحَالِهِ = وَالْحُزْنُ فِي الْقَلْبِ الشَّجِي مَنْصُوبُ
9- وَصِوَانُهُ كَصِوَانِ مَمْلَكَةِ الْهَوَى = وَالْقَارِئُ الْمَشْهُورُ بَاتَ يَنُوبُ
10- يَا آلَ مَمْلَكَةِ الْهَوَى فِي حَيِّكُمْ = صَبٌّ دُمُوعُ عُيُونِهِ سَرْسُوبُ
11- وَبِحَارُ أَدْمُعِهِ تَصُبُّ وَحُزْنُهَا = مَلَأَ الْوُجُوهَ يَؤُمُّهَا يَعْقُوبُ
12- فَاضَتْ كَنَهْرِ النِّيلِ فِي فَوَرَانِهِ = يَشْكُو الْعَذُولَ جَزَاؤُهُ الْمَرْكُوبُ
13- قَدْ غَلَّبُوا شَهَوَاتِهِمْ وَتَقَلَّبُوا = فِي نَارِهَا قَدْ شَبَّهَا التَّقْلِيبُ
14- أَيَجُوزُ فِي شَرْعِ الْهَوَى إِشْهَارُهُمْ = كَدُعَاةِ غَيٍّ شَانَهُ التَّصْلِيبُ ؟!!!
15- أَيَجُوزُ أَنْ نُحْصِيهِمُ بِقَصِيدَةٍ = فَاضَتْ بُحُوراً عَافَهَا التَّبْوِيبُ ؟!!!
16- أَيَجُوزُ أَنْ نَهْجُوهُمُ بِبُيُوتِنَا = كَفُلُولِ عَارٍ شَأْنُهَا التَّعْلِيبُ ؟!!!
17- أَسَفَاهُ يَا أَهْلَ الْهَوَى نَلْقَاكُمُ = وَالْحُبُّ أَفْئِدَةٌ فَرَاهَا الذِّيبُ
18- كُتِبَ الْهَوَى فَوْقَ الْجَبِينِ وَأَنْتُمُ = أَرْبَابُ إِقْوَاءٍ عَلَتْهُ عُيُوبُ
19- أَيَجُوزُ أَنْ نَسْبِيهِمُ فِي زُمْرَةٍ= لِلْخَائِنِينَ يَقُودُهَا التَّهْرِيبُ ؟!!!
20- أَيَجُوزُ تَصْرِيعٌ بِأَبْيَاتِ الْهَوَى = وَالْأَوَّلُ الْمَصْرُوعُ وَالْمَسْلُوبُ ؟!!!
21- شَبٌّ يُزَيِّنُهُ الْهَوَى بِفُرُوعِهِ = قَادَ الْقَصِيدَةَ فَنُّهَا التَّشْبِيبُ
22- مِنْ أَلْفِ عَامٍ وَالْهَوَى بِرِحَابِكُمْ = وَالْحُبُّ فِيهِ مُرُوَّةٌ وَدَبِيبُ
23- يَا آلَ يَعْرُبَ أَيْنَ أَنْتُمْ مِنْ سَنَا = قُرْآنِ رَبِّي وَالْقُلُوبُ تَشِيبُ ؟!!!
24- أَهَجَرْتُمُ ذَاكَ الْكِتَابَ بِطَوْعِكُمْ = أَمْ أَكْرَهُوكُمْ وَاخْتَفَى التَّرْحِيبُ ؟!!!
25- أَأَلِفْتُمُ التَّطْبِيعَ فِي أَرْوَاحِنَا = وَالْقُدْسُ مَخْنُوقٌ وَلَا تَعْرِيبُ ؟!!!
26- قَدْ كَانَ مِنْكُمْ فِتْيَةٌ قَدْ طَبَّعُوا = وَالْآنَ أَغْلَبُكُمْ وَلَا تَكْذِيبُ
27- أَيَسُودُ ثُعْبَانُ الْبَسِيطَةِ تَحْتَهُ = الْحَيَّةُ الرَّقْطَاءُ وَالتَّغْلِيبُ ؟!!!
28- أَتَسُودُ حَيَّتُهُ وَمَا مِنْ رَادِعٍ = وَقَدِ ازْدَهَى الْإِظْلَامُ وَالتَّنْصِيبُ ؟!!!
29- أَيْنَ الْكِتَابُ وَأَيْنَ مَنْبَعُ سُنَّةٍ = لِلْعَالَمِينَ وَقَدْ غَلَا التَّعْطِيبُ ؟!!!
30- أَوَ تَهْجُرُونَ كِتَابَكُمْ وَشَرِيعَةً = تَسْمُو بِكُمْ وَالْمُصْطَفَى لَطَبِيبُ ؟!!!
31- وَالْعُرْبُ تُخْتَرَقُ الْمَبَادِئُ بَيْنَهَا = مِنْ عَاهِرٍ فِي رَقْصِهَا مَجْذُوبُ
32- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ خَيْمَةً عَرَبِيَّةً = مَا خَانَهَا الْإِقْصَاءُ وَالتَّغْرِيبُ ؟!!!
33- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ فِتْيَةً قَدْ آمَنُوا = بِاللَّهِ مَا قَدْ مَسَّهُمْ تَخْرِيبُ ؟!!!
34- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ نَخْوَةً عَرَبِيَّةً = مَا دَاسَهَا الْإِبْهَارُ وَالتَّجْرِيبُ ؟!!!
35- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ قَوْلَةً مَحْمُودَةً = عَاشَتْ وَصَالَ خِلَالَهَا شَيْبُوبُ ؟!!!
36- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ فِي الْخَلَاءِ تِلَاوَةً = لِكِتَابِ رَبِّي وَالسُّرُورُ يَنُوبُ ؟!!!
37- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ نِسْوَةً قَدْ نُقِّبُوا = لَمْ يُعْيِهِنَّ مُخَنَّثٌ وَمَعِيبُ ؟!!!
38- أَوَ هَكَذَا يَطْغَى عَلَى عَتَبَاتِنَا = غَدْرُ الْيَهُودِ أَمَا وَعَاهُ أَدِيبُ ؟!!!
39- وَمُخَطَّطَاتُهُمْ انْطَلَتْ مَا صَدَّهَا = فِي الْحَرْبِ فَحْلٌ ثَائِرٌ وَأَرِيبُ ؟!!!
40- أَمْ أَنَّنَا صِرْنَا غُثَاءً مَاسِخاً = لَمْ يَسْبِنَا التَّرْغِيبُ وَالتَّرْهِيبُ ؟!!!
41- صِرْنَا ضِعَافاً فِي مَسِيرَةِ عَالَمٍ = عَشِقَ الْقَوِيَّ وَمَا لَهُ مَنْدُوبُ ؟!!!
42- أَمْ أَنَّهُ الْبُرْكَانُ فِي نَظَرَاتِهِ = مَكْرٌ وَفِي وَسَطِ الْفَلَاةِ لَهِيبُ ؟!!!
43- اَلْفَرْعُ يَكْتَسِبُ انْتِفَاضَةَ جَدِّهِ = نَحْوَ الْجِهَادِ وَأَمْرُهُ مَحْسُوبُ ؟!!!
44- تُقْنَا لِنُرْجِعَ فِي الْحَقِيقَةِ مَجْدَنَا = وَضَحَ النَّهَارِ وَمَا عَلَيْهِ نُدُوبُ
45- تُقْنَا لِنَمْضِيَ فِي فَيَالِقَ جُهِّزَتْ = وَاللَّهُ أَكْبَرُ قَائِدٌ فَأَنِيبُوا
46- تُقْنَا لِيَنْصُرَنَا الْإِلَهُ بِفَضْلِهِ= نِعْمَ الْمُعِزُّ وَنَصْرُهُ لَقَرِيبُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الكامل التام
ثاني الكامل :
العروض تام صحيح
والضرب تام مقطوع
ووزنه :
مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ = مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ فَعِلَاتُنْ
الكامل التام :
هو الذي وُجدت تفعيلاته الستة في البيت مثل :
طَلَعَ الْغَرَامُ أَحِبَّتِي فَأَجِيبُوا = دَعْوَى الْغَرَامِ فَإِنَّهُ مَكْتُوبُ
كَأْسُ الْحَبِيبَةِ بِالْغَرَامِ مُعَتَّقٌ = وَشَرَابُهُ عِنْدَ اللِّقَاءِ نَصِيبُ
يَا قَلْبُ قِفْ عِنْدَ الدِّيَارِ وَحَيِّهَا = فَبِهَا يَعِيشُ مَعَ الْفُؤَادِ حَبِيبُ
أَخَذَ الْفُؤَادَ وَعَاشَ بَيْنَ ضُلُوعِهِ = وَازْدَادَ دِلّاً إِنَّهُ لَعَجِيبُ
قَدْ عَذَّبَ الْقَلْبَ الْمُتَيَّمَ دِلُّهُ = وَأَنَا بِشَوْقِي رَاقَ لِي التَّعْذِيبُ
يَا كَعْبَهَا الْعَالِي وَشِدَّةَ حُسْنِهَا = قَدْ غَارَ مِنْهُ فِي الْغَرَامِ كُعُوبُ
غَابَتْ وَقَلْبِي شَارِدٌ مُتَوَسِّلٌ = أَنْ يَلْتَقِيهَا وَالدُّمُوعُ تُجِيبُ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {180} مُعَلَّقَةُ عَلَى مَقَامِ الْخَلِيلِ وَأَعْتَابِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
1- أَطَيْفُكِ فِي مُقْلَةِ النَّائِمِ = يَبُثُّ الْجَمِيلَاتِ كَالْحَالِمِ ؟!!!
2- يَضُخُّ الْجَمَالَ بِأَلْوَانِهِ = عَلَى شَفَتَيْ مُلْهَمٍ بَاسِمِ ؟!!!
3- وَيَسْتَلْهِمُ الْحُبَّ عِنْدَ الْكَرَى = صَبُوحاً عَلَى بَسْمَةِ الْهَائِمِ
4- رَجَعْتُ إِلَى قِصَّةِ الْعَاشِقِينَ = كَأُغْنِيَةٍ فِي دُجَى كَاظِمِ
5- أَيَا وَرْدَةً فِي أَضَاحِي الْكِرَامِ = وَيَا فُلَّةً فِي دُجَى كَارِمِ
6- كَنَسْتُ عَلَيْكِ مَقَامَ الْخَلِيلِ = وَأَعْتَابَ قُدْسِ الدُّجَى الْحَازِمِ
7- لِأَنَّكِ أَنْتِ عَبِيرُ الْحَيَاةِ = سِرِيسُ الْمَعَانِي بِلَا جَازِمِ
8- فَتَحْتُ عَلَيْكِ رَصَاصَ الْحِمَامِ = أَدُورُ عَلَيْكِ كَمَا الْحَائِمِ
9- أَزَاهِرُ حُبِّي بِنَبْضِ يَدَيْكِ = تَرِفُّ إِلَى نَبْضَةِ الْخَاتِمِ
10- رَمَيْتُكِ عِنْدَ حُلُولِ الصَّبَاحِ = كَمِكْنَسَةٍ فِي فَمِ الْجَارِمِ
11- فَمَا اسْتَطْعَمَتْكِ مَعَالِمُ حُبِّي = وَمَا اسْتَطْعَمَتْكِ يَدُ الْعَالَمِ
12- فَغُورِي وَلَا تَسْتَمِيلِي حَيَاتِي = وَغُورِي رَمَتْكِ يَدُ الْحَاسِمِ
13- غَلَبْتِ الْيَهُودَ بِأَفْكَارِهِمْ = وَسِحْنَتِهِمْ فِي الدُّجَى الْقَائِمِ
14- وَكُنْتِ غُثَاءً لِسَيْلٍ جَرُوفٍ = وَكُنْتِ الْوَغَى فِي الضُّحَى الْغَائِمِ
15- أَمُجْرِمَةَ الْحَرْبِ فُضَّتْ عَفَاناً = تَشِيبُ لَهُ فَرْوَةُ النَّاقِمِ
16- سَعَيْتِ كَحَيَّةِ حَيٍّ كَئِيبٍ = تَتُوقُ إِلَى قَرْصَةِ الْقَاطِمِ
17- كَلَسْعَةِ عَارٍ وَلَدْغَةِ غَارٍ = وَلَوْمٍ يَهِلُّ عَلَى الْحَاطِمِ
18- فَهِيلِي السُّخَامَ عَلَى ضِلْعِ قَبْرِي = وَلَا تَرْتَضِي دَبْكَةَ السَّاخِمِ
19- هِيَ الدَّارُ حَيَّةُ جُحْرٍ تَنَامَتْ = وَتُودِعُنَا فِي الدُّجَى الْقَاتِمِ
20- أَمَاناً تَخَلَّتْ وَسُحْقاً تَجَلَّتْ = وَلَمْ تَكْتَرِثْ بِالشَّجَى النَّاجِمِ
21- وَسَاقَتْ إِلَيْنَا الْوَبَاءَ الْكَئِيبَ = تَثَاقَلَ فِي شَعْرَةِ الْعَاقِمِ
22- أَيَا حِفْنَةَ الْعَارِ فِي ذُلِّ قَوْمٍ = يَعِيشُونَ فِي قَبْضَةِ الْعَارِمِ
23- أَنِيخِي بِحَارَةِ شَعْبِ الْيَهُودِ = وَسُوقِي النَّخَاسَةَ لِلسَّاقِمِ
24- وَذُوبِي عُكَارَةَ مَنْ لَا يُفِيقُ = وَحُوزِي الْقَذَارَةَ لِلزَّاخِمِ
25- أُنَاسٌ تَرَبَّوْا بِذُلٍّ مُقِيمٍ = وَخِزْيٍ وَعَارٍ بِلَا رَاحِمِ
26- ذِبَالَةُ أَرْضٍ وَهَتْكٌ لِعِرْضٍ = وَدَاءُ النَّدَامَةِ لِلسَّاحِمِ
27- أَلِفْتِ الْفُجُورَ وَفُقْتِ الصُّخُورَ = وَدَمَّرْتِ عَهْدَ الْمُنَا الْعَائِمِ
28- وَصَوَّمْتِ صَبّاً عَنِ الْمَارِقِينَ = فَأَصْغَى الْمَلِيكُ إِلَى الصَّائِمِ
29- أَيَا ظُلْمَةَ الْقَبْرِ فُوحِي عُطُوراً = وَزَكِّي رُفَاتَ الضُّحَى الشَّاكِمِ
30- تَدَاعَتْ عَلَيْهِ الْقَذَارَةُ تَعْدُو = بِسَلْبٍ وَنَهْبٍ مَعَ الرَّاجِمِ
31- فَلَا أَمَلٌ يَرْتَجِيهِ أُنَاسٌ = سِوَى الرَّبِّ فِي الْمُلْتَقَى الْحَاكِمِ
32- عَذَابٌ شَدِيدٌ وَهَمٌّ مَدِيدٌ = وَلَا مَنْ يُجِيبُ نِدَا الْكَاهِمِ
33- وَيَصْطَرِخُونَ بِقَعْرِ الْجَحِيمِ = وَمَا مِنْ مُجِيبٍ مَعَ الْجَاحِمِ
34- تَكَادُ جَهَنَّمُ تَسْأَمُ مِنْهُمْ = وَمَنْ ذَا يُجِيبُ نِدَا السَّائِمِ ؟!!!
35- تَعَالَيْتَ رَبَّ الْوُجُودِ الْكَبِيرَ = تَجُزُّ الظَّلُومَ مَعَ الْبَاهِمِ
36- فَلَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِكُمْ = وَلَا لَوْحَ يَبْدُو مَعَ الرَّاسِمِ
37- وَلَا صَرْخَةً مَنْ يُجِيبُ صَدَاهَا = بِدَاءِ الْبَلِيَّةِ لِلْكَاتِمِ ؟!!!
38- حَذَارِ الشَّكَاوَى أَهَالِي الْجَحِيمِ = فَمَنْ ذَا يَرُدُّ عَلَى اللَّاجِمِ
39- وَمَنْ ذَا يُجِيرُ أَهَالِي الْجَحِيمِ ؟!!! = وَمَنْ ذَا يُهَيَّأُ لِلرَّاغِمِ ؟!!!
40- قَدِمْتِ فَأَقْبَلَ مُرُّ الْحَيَاةِ = يُوَلْوِلُ فِي الْمُنْتَهَى الصَّارِمِ
41- فَصُبِّي الْمُدَامَ عَلَى نَخْبِ قَوْمٍ = أُضِيعُوا وَزُجُّوا بِلَا دَاعِمِ
42- وَنُوحِي عَلَيْهِمْ وَعُودِي إِلَيْهِمْ = وَأَوْدِي بِهِمْ فِي الدُّجَى الْخَادِمِ
43- وَدُقِّي الْحَدِيدَ وَرَبِّي الْعَبِيدَ = وَأَحْمِي اللَّظَى لِلثَّرَى الْفَاحِمِ
44- وَأَصْغِي لِصَوْتِ اللَّبِيبِ الْفَئُورِ = وَأَلْقِي الْجَدَائِلَ لِلشَّاكِمِ
45- وَلَا تَسْتَكِينِي لِذَاكَ الْجَحِيمِ = وَسِيرِي مَعَ الْجَدَلِ النَّاعِمِ
46- وَرَبِّي بِسُمِّكِ مَنْ يَعْشَقُونَ = وَكُونِي لَهُمْ فِي الدُّجَى الْعَادِمِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الْمُتَقَارِبِ التام
ثالث الْمُتَقَارِبْ
العروض تام صحيح والضرب تام محذوف
ووزنه :
فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ = فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُلْ
مثل :
أَطَيْفُكِ فِي مُقْلَةِ النَّائِمِ = يَبُثُّ الْجَمِيلَاتِ كَالْحَالِمِ ؟!!!
يَضُخُّ الْجَمَالَ بِأَلْوَانِهِ = عَلَى شَفَتَيْ مُلْهَمٍ بَاسِمِ ؟!!!
وَيَسْتَلْهِمُ الْحُبَّ عِنْدَ الْكَرَى = صَبُوحاً عَلَى بَسْمَةِ الْهَائِمِ
رَجَعْتُ إِلَى قِصَّةِ الْعَاشِقِينَ = كَأُغْنِيَةٍ فِي دُجَى كَاظِمِ
أَيَا وَرْدَةً فِي أَضَاحِي الْكِرَامِ = وَيَا فُلَّةً فِي دُجَى كَارِمِ
كَنَسْتُ عَلَيْكِ مَقَامَ الْخَلِيلِ = وَأَعْتَابَ قُدْسِ الدُّجَى الْحَازِمِ
لِأَنَّكِ أَنْتِ عَبِيرُ الْحَيَاةِ = سِرِيسُ الْمَعَانِي بِلَا جَازِمِ
بقلم الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

562 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع