أخلام الضباب - ٣

وفاء كريم

احلام الضباب - ٣

ربما اخطات حين لم
اشرك بالحب
ربما كان علي ان امنحه
اسما واحدا
و قصيدة واحدة
و لونا واحدا
لم يكن هناك اي داع
لكل ذلك الفايض من الكلام
بعض الهوى يغرق في
وحل المعاني
مع اولى مواسم المطر
اليوم اسقط عنه كل
الاوسمة
و النياشين
و كل الاسماء الحسنى
اليوم اسقط عنه ابتسامتي
تدريجيا
و اتفرد بكتابة
لغة خالية من الانكسارات
و الانتظارات
لم اعد اجد في الفيئ
مكانا احتمي به من السراب
ساسقط عني كل
الظلال
انا الان تحت بقعة الضوء
مباشرة
ارمي علي بسهامك ان شىت
لن يحضر الموت
الا حين اناديه باسمك
اليوم امسك باطراف الكلام
و اترك اطراف نهاري
المتآكلة
على تلك المدينة
التي فقدت فيها خطاي
ساسقط عنك
الذاكرة ايضا
و اعود من الغياب
بشي من العذاب
قد لا يسعفني بعد الان الجنون
لارسم قلبي من جديد
على الجدران
فارمي سهامك الان
فالموت لن ياتي
الا في شكل قصيدة
لم يعد للزمان
ما يرويه عنا
و المدينة
اغلقت ابوابها
اليوم اسقط عنك اوراق
الحنين
حتي لا اتعثر في مشيتي
و حتى تنجو من وجع عارض
القصيدة
فلم يعد يغريني انعكاس
وجهي على مرايا مكسورة
فقد قطعت كل اصابعي
و زرعتها
داخل نبض مبتور
اليوم اسقط عنك وجهي
و لغتي
و رائحتي .
زهرة التوليب لم تعد تخبرك
عن مكاني ..
و لا ذلك العطر
فارمي كل ما في جعبتك من سهام
و لا تطرق الباب كل ذلك الطرق
فانا لم اعد موجودة..

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

544 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع