دارة ومكتبة (س ع) واحة للفكر والابداع

                                                    

                        كتبت من عمان: رنا خالد

     

           دارة ومكتبة (س ع) واحة للفكر والابداع

أقامت دارة (سين عين) في العاصمة الأردنية عمان يوم الثلاثاء 21/حزيران/ 2022 احتفاليتها الأولى لأطلاق جائزة (س ع) للأبداع تحت عنوان (دارة س ع واحة فكرية متجددة) تقديرا منها للمدونين في مجال القراءة والتأليف ودورهم الفعال في المجتمع، وكذلك تسليط الضوء على فئة الشباب الجامعي للنهوض بأفكارهم وتشجيعهم على الابتكار والتجدد ولذلك كانت الجائزة الأولى التي حصلت عليها المدونة والمترجمة وفاء جابر، وبحضور عدد من المهتمين والمحبين ورواد المكتبة تمت مراسيم الاحتفال والتكريم.

ابتدأ الحفل بكلمة من الأستاذة سولاف أبو عرف مسؤولة دارة (سين عين) عن أهمية القراءة حيث قالت: "ان الوحي عندما نزل على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) قال له (اقرأ)، أي كم هو مهم دور القراءة في المجتمع واهميتها في نهوضه العلمي والفكري وكذلك دورها الفعال في تجديد الطاقة النفسية وفتح افاق التفكير الإبداعي والتميز، حيث تساعد المطالعة على تجديد خلايا الدماغ وتمكين القارئ من التحدث في مجالات متعددة بالإضافة لاندماجه في التجمعات الثقافية وغيرها".
وبعدها تحدث الدكتور اياد طه مسؤول دارة (سين عين) عن جائزة الابداع التي أعلنت عنها الدار، والى من سوف يتم منحها بنسختها السنوية، حيث قال "اهتمامي الكبير بفئة الشباب ودعمهم بشكل كبير وخاصة في الأمور المستحدثة واعطائهم مساحة أكبر من الاهتمام كونهم يستخدمون تطبيقات التواصل الاجتماعي بشكل فعال ويساعدون غيرهم من المهتمين بالقراءة وعلى المداومة عليها وهذا العمل يجب توجيه الأنظار عليه حتى ينتشر وتصبح استخدامات (السوشال ميديا) إيجابياتها اكثر من سلبياتها على فئة المراهقين والشباب، هذه اول الثمار ولدينا مشاريع أخرى قيد الدراسة وهي كذلك من الشباب واليهم".
وأضافت المترجمة الانسة (وفاء جابر) خريجة قسم الترجمة في جامعة الزيتونة الاردنية للعام الحالي 2022 ، ومارست عمل الترجمة مع المركز الثقافي العربي في المغرب بترجمة رواية لهم وحاليا تترجم لدار عصير للكتب في مصر ، واليوم حصلت المدونة وفاء على التكريم جائزة الابداع الأولى عن تميزها في استقطاب عدد كبير من المتابعين عن مدونتها في تطبيق الإنستغرام ووصل حوالي (129 الف) وحثهم على القراءة حيث قالت: "ان الفكرة جاءتها في عام 2020 وتحديدا عندما انتشر وباء كوفيد-19 وهذا ما دفعني الى عمل حساب الإنستغرام حتى اشغل وقتي في هواية انا أحبها واتساعد الاخرين على الخروج من العزلة والاستمتاع بالقراءة، واحث الناس على الإيجابية والتطوير وايصال رسالتي الهادفة لهم وهذا طموحي والسفر والمغامرة مع الكتاب ونحن بنفس المكان من حيث الجغرافيا".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

459 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع