القرية النائمة

                                                     

                        المهندس عادل العطار

     

القرية النائمة ،قرية كاليتشي التي تقع شمال كازاخستان عدد سكانها 680 شخص في عام 2010

سقطت فجأة (ليبوف لايبوكا) احدى فتيات سكان القرية من على كرسيها أثناء حديثها مع أصدقائها ذات صباح، لتدخل في سبات عميق، لم تستيقظ منه الا بعد بعد أربعة أيام .
السيد فيكتور كازاشنكو، واحد من سكان القرية، إذ كان متوجهاً إلى بلدة مجاورة لينجز بعض المهمات، إلا أنّ دماغه توقف عن العمل ونام ولم يصح الا بعد خمسة ايام ولا يستطيع تذكر شيء آخر .

ولا ينام أهالي القرية للحظات أو لساعات معدودة، حيث يستمر سباتهم من يومين إلى 6 أيام، وعندما يستيقظون لا يكونوا على علم بما حدث لهم .

وعانى اكثر من 130 من سكان القرية من الإغماءات التي تشبه السبات او النوم المفاجئ التي تحدث لسكانها، والذين ينامون أثناء العمل أو القيادة، أو التحدث مع الآخرين ،،
اما الأعراض المرافقة له من غثيان وصداع وفقدان في الذاكرة مؤقتا وايضا بعضهم يعاني من هلوسة مثل دخول فيل الى غرفته او تساقط أشياء او معدات من السقف ،،
حتى القطط لم تنجو من وباء النوم ،
غادر اكثر من 150 من السكان القرية ،، وانتصر البقية خطط تسكينهم خارجها ،،
جاء علماء من روسيا الجارة لمعرفة اسباب تلك الظاهرة وقاموا بدراسة الماء و الهواء و طعام المستخدم و لكن دون جدوى بعد ذلك ظنوا ان المفاعل النووي القريب من القرية الذي يعود الى حقبة الاتحاد السوفيتي، هو المسبب بذلك نتيجة بقايا اليورانيوم، و لكن بعد اخذ عينات من المفاعل ثبت ان الاشعاع فية لا يسبب اي ضرر او اعراض مثل النوم المفاجئ،
لكن اخيرا تبين ان هذا المرض ينتج عن غاز الرادون وهو الذي ينتج عن غاز الراديوم الذي يعود في أصله في عملية تصنيع اليورانيوم، إذ إنَّ القرية كانت قد بُنيت بالقرب من منجم لليورانيوم السام، وبهذه النتيجة استطاع العلماء التَّوصل إلى حلّ لغز القرية النائمة.

والحمد لله رب العالمين
عدة مصادر

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

571 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع