قصة قصيرة بعنوان ( امي )

                                                    

                             عادل العطار

قصة قصيرة بعنوان ( امي )

في يوم ،،

كنت اسير على غير هدى مشتت الافكارِ ،،
وجدت نفسي لا اعرف اين انا ،، واين مساري ،،
سرت في الطرقات ،، علني اجد من يدلني على داري ،،
وجدت شيخا بدا لي انه حكيما ،،
فقال قلبي هذا من سيدلني على عنواني ،،
فسألته وقلت له ،،
( سيدي انت في شيبتك الوقارِ ،،
يجزيك الله خيرا واهدني طريق رشادي ،،
فقد تعبت من المسير على غير هاد وساء حالي ،،)

فنظر الي ثم تمتم مع نفسه غير مبالي ،،
تركته ظننت انه فقد عقله كما فقدت انا طريقي ،،
وبعد بضع خطوات منه ،، ناداني ،،
وقال ،،
( يا بني ،، ان تريد العودة ،، فأتبع قلب امك ،،
هي دليلك تنير طريقك ،، مثلما كانت امي دليلي ،، )

سقطت على الارض وفقدت توازني ،،
ثم افقت وجدت نفسي مرميا بلا صوابي ،،
صحيت ،،
ووقفت على ساقي استجمع رشدي وأفكاري ،،
واذا بسائق يقول لي ،،
( اركب معي اعرف كل الطرق فقد سلكتها طيلة حياتي ،،)
وكأنه قد قرأ افكاري وعرف معاناتي ،،
قلت له ،،
( اريد ان اذهب الى دار قلب امي ،،)

فسار بي مسرعا يتخطى الطرقات والساحاتِ ،،
ويقطع الوديان و الأنهار والبراري ،،
وانزلني ،،
عند قبر امي ،،
بكيت وأدمعت انهارا عيني ،،
حتى الطير والحجر بكى دما على حالي ،،

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

587 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع