ادب الأنبياء في حضرة الكريم

                                               

                        المهندس عادل العطار

ادب الأنبياء في حضرة الكريم 

عندما أرادوا ان يلقوا بخليل الرحمن في النار ،، يقال ان الملائكة قالو للرحمن ان خليلك سيرمى بالنار وهم يعلمون ان الله يعلم ،، فقال رب العزة ( يا جبريل سله ان كان له حاجة ) فقال جبريل (يا ابراهيم الك حاجة تطلبها ) قبل ان تلقى في النار ،،

فقال ( علمه بحالي يغنيني عن من سواه ) فقال رب العزة ،،
( قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ )
لم يشتكي هو يرى النار التي سيلقى بها تأدبا لعلمه انها قضاء الله به وهو الرحيم بعباده ،،

???? نبي الله سيدنا أيوب عليه السلام مكث ( 18 ) عاما عاجز في مكانه لم يتحرك بسبب الشلل الرباعي وأصابه الجدري وفقد جميع اولاده ،، لكنه عندما دعا ربه قال ،،
( أَنِّي مَسَّنِي الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )
قال مس ( مجرد مس ) ولم يقل قتلني او اهلكني او عذبني ( 18 عاما ) تأدبا امام حضرة الكريم ،،
لانه يعلم هذا الضر قضاء من عنده وهو اعلم بحاله ،، فشفاه ورزقه ضعف البنات والبنين ،،

???? لما وصل كليم الله سيدنا موسى عليه السلام اهل مدين هاربا من فرعون وأعان الفتاتين في سقي أغنامهم ،، جلس عند الشجرة جائعا وليس عنده اكل ولا مال ولا بيت ولا اهل ،،فقال تأدبا في حضرة الكريم ،،
،، ( رَبِّ إِنِّي لِما أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)، لم يطلب شيئا من مال او طعام ،،
فنال البيت والزوجة الصالحة والعمل ونبي يرعاه كأب له ،،

???? لما رأى نبي الله سيدنا عيسى عليه السلام ،اذى الناس له وكفرهم
قال لرب العزة ،، ( إنْ تُعَذِّبْهُمْ فإنَّهُمْ عبادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهم فإنَّكَ أنتَ العَزِيزُ الحَكِيمْ )
لقد تأدب في حضرة الكريم ولم يعترض لحكمه ان عذبهم و ايضا لم يرضى في قرارة نفسه بعقوبة العذاب ،، لكن ،، أراد المغفرة والرحمة بالناس جميعا ومجد الله ووصفه بالعزيز الحكيم لتأكيد تلك الرغبة وليس عقابه ،،.
ذلك انه نبي أدب في حضرة الكريم ،،
و انه نبي رحمة ورأفة بالناس ،،

???? خاتم الانبياء محمد عليه الصلاة والسلام ،، وبالرغم من وفاة جميع اولاده الثلاثة وهم اطفال رضع ،، وبالرغم من ظلم وأذى اقرب الناس اليه من قريش ،، وهجر وحوصر مع أصحابه ثلاثة سنين في الصحراء وشج راْسه وكسرة رباعيته وأرادوا قتله ،، الا انه لم يشتكي تأدبا ،، فهذا قضاءه ،،،
لكن قال ( يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا )
وكأنه يبعث رسالة أدب وحزن الى الله على هجران قريش كتاب هو الله منزله عليهم ،، وحزنا على اهله وعشيرته واهل مكة عدم ادراكهم عظمته ،، لان القران ليس هو صاحبه او كاتبه بل هو كلام من عند الله الكريم لو اجتمعت قريش والإنس والجن لما أتوا بسورة واحدة منه ولو كان بعضهم لبعض ظهير ،،

????????????????????
كل الانبياء اخوة ،،، يعملون ويأكلون الطعام ويمشون في الاسواق ويتزوجون وينجبون الابناء ،،
ورسالتهم واحدة هي عبادة الواحد الاحد ،،
قال تعالى سبحانه ،،
﴿ قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

457 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع