عبد الفتاح روستم محيي الديي الحمداني

                                                       

                             ياسين الحديدي

        

               عبد الفتاح روستم محيي الديي الحمداني*


(1942- 2000م) الملقب عبدالفتاح البصير شخصية من كركوك اشتهرت في الثمانييات واصبحت داره محطة للمرضي من كل العراق والعرب واشتهر بالبصير
ولد عام 1942 في مدينة كركوك/ محلة بكلر.تحصيله الدراسي متوسطة. تطوع للجيش وأصبح نائب ضابط بصفة كاتب. في الفرقة الثانية اثناء الخدمة تعرض الي مرض في العينين وبسبب ضعف البصر احيل علي التقاعد رغم المراجعات الي الاطباء الاختصاصين . أحيل الى التقاعد عام 1982. ولكن المرحوم قد فقد بصره نهائيا وأصبح ضريراً عام 1986. ولهذا السبب سافر الى دول أجنبية منها الى (موسكو، ولندن) للمعالجة.

وفي لندن أكتشف قواه الخارقة في اليدين. وحصل على كتاب رسمي بهذا الخصوص الى مركز بحوث النفسية حيث كان مديرها (حارث عبدالحميد)، والتقى هناك مع (أحمد صلاح الدين من كركوك، وظافر) الذين لهم قوة خارقة. رجع الى كركوك كانت شقيقته أول من عالجها بنجاح. والتي كانت تعاني من ألم الفقرات، بذلك ذاع صيت الشيخ البصير عبد الفتاح روستم اوغلو كمعالج باراسايكولوجي بعد ان اعتمد من قبل جمعية الباراسايكولوجية العراقية واخذ يعالج مراجعيه باللمس وانغام الموسيقى وانتشر صداه افاق العراق واقام جلسات استشفائية مع الفنان الموسيقى الرائد (منير بشير، والمطرب العربي الكبير لطفي بوشناق) في فعاليات مهرجان بابل الدولي الرابع.

كما واشتهر بمعرفته لفنون المقامات العراقية وتحليلها في اماسي ولقاءات مقامية متعددة شهد لها المعنييون واشادوا بامكاناته النادرة.

وافاه الأجل بتاريخ 2/12/2000 ، ودفن في مقبرة (ديوانه بهلول) في ناحية يايجي بكركوك. متزوج وله ثلاثة أولاد (عبدالتواب، عبدالرزاق، محمد)، وخمس بنات.

*من اليمين: العازف منير بشير،عبدالفتاح البصير، والفنان لطفي بوشناغ

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

426 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع