مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {٨٢ } مُعَلَّقَةُ ..ابْتِسَامِ الْقُدْسْ

                                              

          شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

   

الشاعر والروائي المصري محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة  وَالشاعرة الفلسطينية ابتسام أبو واصل محاميد

        مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {٨٢ }مُعَلَّقَةُ ..ابْتِسَامِ الْقُدْسْ

1- زُهُورِي أَتَتْنِي وَالْعُيُونُ الْجَوَامِحُ = تَعَانَقَ قَلْبَانَا وَبِتْنَا نُصَافِحُ
2- تَبَسَّمَتِ الْأَسْنَانُ يَهْوَى بَيَاضُهَا = مِنَ الْحُبِّ ثَغْرِي وَالْخُدُودُ نَوَاصِحُ
3- وُرُودِي بِحَقْلِي دَمْعَةُ الْعَيْنِ غَرَّدَتْ = أَلَا اقْطِفْ سَتَأْتِيكَ الطُّيُورُ الصَّوَادِحُ
4- أَلَا اعْبُرْ بُحُورَ الْحُبِّ فِي جَنَبَاتِهَا = وَأَوْرَادَ خَدٍّ فِي الصَّبَاحِ يُمَاسِحُ
5- بُحُورَ الْهَوَى قَلْبِي يُرَجِّي نُهُودَهَا = بِمِسْحَةِ عَطْفٍ وَالْجُنُونُ يُرَاجِحُ
6- أَخَذْتُ يُخُوتَ الْحُبِّ أَبْغِي عُبُورَهَا = يُجَدِّفُ قَلْبِي وَالسُّكُونُ يُلَافِحُ
7- سَلَكْنَا طَرِيقَ الْحُبِّ فَانْجَابَ عُمْقُهَا = وَعُمْقِي وَلَيْلُ الْحُبِّ بَاتَ يُلَاقِحُ
8- تَعَلَّقْتِ فِي قَلْبِي وَبَاتَتْ جَوَارِحُ = تُفَكِّرُ فِي حُبِّي تَتُوهُ الشَّوَارِحُ
9- دِمَائِي يَسِيرُ الْحُبُّ فِي قَنَوَاتِهَا = إِلَيْكِ وَيَرْوِي جَدْبَهَا وَيُلَاقِحُ
10- أَمِيرَةَ قَلْبِي قَدْ سَكَنْتِ بِبَيْتِهِ = يُزَغْرِدُ قَلْبِي وَالْعُرُوقُ تُنَاطِحُ
11- بِحِضْنِكِ أَغْفُو وَالسَّعَادَةُ تَبْتَغِي = فُؤَادِي وَقَلْباً بِالْحَنَانِ يُصَابِحُ
12- بِحُبِّكِ تَصْطَفُّ الْوُرُودُ بِصُبْحِنَا = زَفَافاً جَمِيلاً وَالْهَنَاءُ يُفَاتِحُ
13- أَنَا الْحُبُّ يَا سِتَّ الْحِسَانِ فَأَقْبِلِي = نَعِشْ فِي لَيَالِي الْحُبِّ دَهْراً يُسَامِحُ
14- نُقَبِّلُ أَوْرَاقَ الْوُرُودِ بِحِسِّنَا = وَنَسْتَنْشِقُ الْأَطْيَابَ وَالْعِطْرُ سَارِحُ
15- رِثَاءٌ جَمِيلٌ بِالْمَوَاعِظِ نَاضِحُ = يُنَسِّي هُمُومَ الْقَلْبِ وَالْهَمُّ طَائِحُ
16- وَثَمَّةَ مَا أَخْشَاهُ أَحْيَا طَرِيدَةُ = أَعَانِي صُنُوفَ الْجَهْلِ وَالْجَهْلُ فَاضِحُ
17- وَحِيدَةَ دَرْبِي وَالدُّرُوبُ حَزِينَةٌ = تُدَوِّنُ أَحْزَانِي وَلَيْسَتْ تُصَالِحُ
18- وَغَاضَ عَذَابُ الشِّعْرِ فِي قَلْبِ بَضَّةٍ = تُسَوِّي عَوِيلاً وَالشُّهُودُ أَبَاطِحُ
19- وَهَلْ بَعْدَ هَمِّي مِنْ هُمُومٍ كَثِيرَةٍ = وَهَلْ بَعْدَ أَحْزَانِي الْكِبَارِ أُمَازِحُ
20- أُنَادِيكِ يَا أَحْزَانُ وَلِّي وَأَدْبِرِي = بِقَلْبِي دُمُوعٌ وَالشَّفِيقُ لَمَاسِحُ
21- أُلَاقِيكِ تَلْتَاعِينَ فِي حِضْنِ سُمْرَةٍ = وَقَلْبِي لَآسٍ وَالدُّمُوعُ كَوَاشِحُ
22- بِِصَوْتٍ شَجِيٍّ قَدْ سَمِعْتُ لِقَاءَنَا = تُرَفْرِفُ مَا بَيْنَ الضُّلُوعِ الْجَوَانِحُ
23- وَيَسْمَعُكِ الْقَلْبُ الْخَفُوقُ مُدَنْدِناً = بِأَلْحَانِ حُبٍّ تَشْتَهِيهِ الرَّوَائِحُ
24- أُكَابِدُ لَوْعَاتِ انْتِظَارٍ حَظَرْنَنِي = مِنَ الْفِيسِ وَاشْتَدَّتْ لِذَاكَ النَّفَائِحُ
25- أَقُولُ : " وَدَاعاً يَا حَبِيبَةُ نَائِحاً = يُجِبْنَ فُؤَادِي بِالْبُكَاءِ النَّوَائِحُ
26- سُهَادِي أَلِيمٌ وَالدَّقَائِقُ خِلْنَهُ = يَجُولُ بِقَلْبِي وَاصْطَفَتْهُ الشَّرَائِحُ
27- وَأَشْوَاقُ قَلْبِي فِي الْعَرَاءِ يَلُفُّهَا = خِمَارٌ لِحُورٍ وَالْجِنَانُ تُرَاجِحُ
28- أَيَا قَلْبُ لَفَّتْكَ الْمَوَاجِعُ فَاسْقِهَا = مِنَ الْخَمْرِ وَالدِّنُّ الْجَمِيلُ يُطَارِحُ
29- وَأَحْبَبْتُكِ الْأُنْثَى تُدَاوِي مَوَاجِعِي = وَيَعْجَبُ مِنِّي صَوْتُكِ الْمُتَنَاوِحُ
30- إِذَا قُلْتُ:"آهاً"تُسْعِدِينِي بِلَمْسَةٍ = فَتَبْعُدُ عَنِّي فِي الْخَيَالِ الْجَرَائِحُ
31- تُزَكِّينَ قَلْبِي فِي طُرَافَةِ سَاعِدٍ = يُهَدْهِدُنِي حَتَّى تَحِنَّ الدَّوَائِحُ
32- أُحِبُّكِ تَعْتَادُ الشِّفَاهُ مَحَبَّتِي = وَيَسْعَى لِوَصْلِي فِي الْغَرَامِ الْجَحَاجِحُ
33- أُحِبُّكِ وَالْجُودُ الْمُقَدَّرُ بَيْنَنَا = - وَحَقِّ هَوَانَا الْمُشْرَئِبِّ – لَفَاسِحُ
34- أُحِبُّكِ يَقْتَادُ الْغَرَامُ شُعُورَنَا = إِلَى جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ وَالْحُبُّ نَاكِحُ
35- أُحِبُّكِ وَالْعَهْدُ الصَّرِيحُ مُرَافِقٌ = وَكُلُّ دَعَاوَى الْحُبِّ – عُمْرِي – تُكَافِحُ
36- فُؤَادِي حَزِينٌ فِي الْمَمَالِكِ سَارِحُ = لَعَلَّ فُؤَادِي فِي الْمَحَبَّةِ نَاجِحُ
37- جَلَسْتُ عَلَى تِلْكَ النِّجِيلَةِ رَيْثَمَا = جَلَسْنَا سَوِيّاً وَالْمُتَيَّمُ مَادِحُ
38- وَقُلْتُ : "عَسَى الْكَرْبُ الَّذِي قَدْ أَحَاطَنِي" =يَزُولُ وَيَأْتِي مِنْ لُمَاكِ الصَّوَادِحُ
39- عَرَفْتِ هَوَايَ الْغَضَّ يَهْوَى رُجُوعَهُ = لِقِلْبِكِ يَا شَقْرَاءُ تَأْتِي الْمَفَارِحُ
40- أَنِيبِي إِلَى قَلْبِي فَقَدْ ذَابَ لَوْعَةً = وَهَلَّ بِمَرْآكِ الْحِسَانُ النَّوَاضِحُ
41- حَيَاتِي وَلَا أَنْسَى حَنَانَكِ لَفَّنِي = وَصَانَ عُهُودِي وَالتَّنَغُّجُ مَالِحُ
42- فَعُودِي فَدَاكِ اللَّهُ يَا مَنْبَعَ الضُّحَى = تَعُدْ بِلِقَاكِ الْمُسْتَحَبِّ طَوَامِحُ
43- أَرَى فِيكِ إِخْلَاصاً مَعَ اللَّهِ عِشْتُهُ = بِقَلْبِي وَفِيهِ لِلصَّفَاءِ مَطَارِحُ
44- تَخُوضِينَ فِي حُبِّ الْإِلَهِ بِحِكْمَةٍ = تُنَادِي الْهَوَى يَا لَيْلُ فِيكِ الْقَرَائِحُ
45- أَرَاكِ بِعَيْنِي وَالْعُيُونُ مُنِمَّةٌ = عَنِ الْحُبِّ وَاخْتَالَتْ بِذَاكَ الْمَمَادِحُ
46- وَحَقِّ إِلَهِ الْكَوْنِ قَلْبِي مُتَيَّمٌ = وَحَقِّ إِلَهِ الْكَوْنِ قَلْبِي مُصَارِحُ
47- أَيَا وَرْدَةَ الْأَوْطَانِ يَا بَسْمَةَ الدُّجَى = وَفِيكِ ابْتِسَامُ الْقُدْسِ إِنْ عَاثَ كَالِحُ
48- مُرُوءَةُ قَلْبٍ وَابْتِسَامَةُ عَابِدٍ = إِلَى اللَّهِ يَسْعَى وَالظُّرُوفُ تُصَالِحُ
49- هُنَاكَ وِصَالٌ بَيْنَ قَلْبَيْنِ فِي الْهَوَي = يَعِيشَانِ فِي الْفِرْدَوْسِ وَالطَّيْرُ صَادِحُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الطويل
ثاني الطويل :
العروض تام مقبوض
والضرب تام مقبوض
الْقَبْض (حذف الخامس الساكن) فتصبح به (مَفَاْعِيْلُنْ): (مَفَاْعِلُنْ)، وتصبح (فَعُوْلُنْ): (فَعُوْلُ). ولا يجوز اجتماع الكف والقبض في (مَفَاْعِيْلُنْ). والْكَفّ والْقَبْض إن وقعا في جزء أو جزأين قُبِلا، فإن زادا عن ذلك لم يتقبلهما الذوق.
بحر الطويل لا يكون إلا تاما
ووزنه :
فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُنْ = فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُنْ
الطويل التام :
هو الذي وُجدت تفعيلاته الثمانية في البيت مثل :
زُهُورِي أَتَتْنِي وَالْعُيُونُ الْجَوَامِحُ = تَعَانَقَ قَلْبَانَا وَبِتْنَا نُصَافِحُ
تَبَسَّمَتِ الْأَسْنَانُ يَهْوَى بَيَاضُهَا = مِنَ الْحُبِّ ثَغْرِي وَالْخُدُودُ نَوَاصِحُ
وُرُودِي بِحَقْلِي دَمْعَةُ الْعَيْنِ غَرَّدَتْ = أَلَا اقْطِفْ سَتَأْتِيكَ الطُّيُورُ الصَّوَادِحُ
أَلَا اعْبُرْ بُحُورَ الْحُبِّ فِي جَنَبَاتِهَا = وَأَوْرَادَ خَدٍّ فِي الصَّبَاحِ يُمَاسِحُ
بُحُورَ الْهَوَى قَلْبِي يُرَجِّي نُهُودَهَا = بِمِسْحَةِ عَطْفٍ وَالْجُنُونُ يُرَاجِحُ
أَخَذْتُ يُخُوتَ الْحُبِّ أَبْغِي عُبُورَهَا = يُجَدِّفُ قَلْبِي وَالسُّكُونُ يُلَافِحُ
سَلَكْنَا طَرِيقَ الْحُبِّ فَانْجَابَ عُمْقُهَا = وَعُمْقِي وَلَيْلُ الْحُبِّ بَاتَ يُلَاقِحُ
شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

403 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع