سؤال بريء جداً !!

                                                      

                                  نيسان سمو

سؤال بريء جداً !!

تقفز بين الحين والآخر تساؤلات قد تكون غريبة في بعضها على خواطر البعض . ضربت هزة بريئه في رأسي وأنا اتأمل بِعدد الانبياء والرسُل الذين نزلوا الى الارض او ولدوا فيها ..

واليوم ستكون حلقتنا خفيفة ولطيفة ، لا قوميات ولا جنسيات ولا جناسي ولا مصادر تسموية ولا البطريركية النْنوية ولا سمكة ولاحوت كبير ولا هم يحزنون ! حلقة للترفيه فقط ..

هسة راح يجي واحد ويقول ألم تمل من الاسئلة والفرفشة ! ما تعطيني جاكيتَك ( قمصلتك ) ! والله فكرة ! أنطيلة جاكيتي يلبسها وينعدي حتى يكون عدنا اكثر من سخري واحد َ خوش شغلة ! واحد وصَدّعنا لَعد لو صاروا اربعه - خمسة ! لا عمي لاء ! لا جاكيت ولا قمصلة ولا قميس ولا بجامة !

يفوق عدد الانبياء والرسل الذين افتوا للبشرية عن عشرون نبي ورسول . وهنا نظرة الى تلك الشجرة .

آدم عليه السلام: هو أول الأنبياء المرسلين، أرسل إلى بلاد الهند والبعض يقول للجزيرة العربية ( يعني مجهول المكان ) ... غير معلوم مكان نزوله بالضبط !! والله فكرة ..

أيوب عليه السلام: يلقب بالنبي الصابر، وهو أرسل إلى الآراميين والعموريين، وعاش ثلاثة وتسعين عاما ( بِس ما عرفنا شنو كانت اللغة التي تكلم بها ! آرامية ، سريانية ، عبرانية ) ! ً.

يوسف عليه السلام: لُقّب بالصديق، وعاش مئة وعشر سنوات، كما أُرسل إلى بني إسرائيل.

يعقوب عليه السلام: عاش مئة وسبعة وأربعين عاماً، وأرسل إلى بني إسرائيل.

إسماعيل عليه السلام: هو ابن سيدنا إبراهيم عليه السلام، عاش مئة وسبعة وثلاثون عاماً، وأُرسل إلى قبائل اليمن والعماليق.

إبراهيم عليه السلام: لُقب بأبي الأنبياء، وعاش مئتي عام، كما أرسل إلى جنوب بابل في العراق.

زكريا عليه السلام: عاش مئة وخمسين عاماً وأرسل إلى بني إسرائيل.

عيسى ابن مريم عليهما السلام: أُنزل عليه الإنجيل، وأُرسل إلى بني إسرائيل، كما عاش ثلاث وثلاثين سنة.

هود عليه السلام: عاش مدة أربعمائة وأربعة وستين عاماً، وأرسل إلى قوم عاد، كما أقام بأراضي الأحقاف في الجهة الجنوبية من شبه الجزيرة العربية.

إسحاق عليه السلام: ابن سيدنا إبراهيم من زوجته سارة، بعث إلى الكنعانيين، كما عاش مئة وثمانين عاماً.

نوح عليه السلام: لُقب بشيخ المرسلين، بعث إلى جنوب العراق، كما عاش تسعمئة وخمسين عاماً.

إدريس عليه السلام: عاش ثمانمائة وخمسة وستين عاماً ( هاي الفترة شوية طويلة جانت ) ، بعث إلى شعب العراق القديم، وأنزلت عليه ثلاثون صحيفة.

سليمان عليه السلام: عاش اثنين وخمسين عاماً، كما بعث إلى بني إسرائيل.

هارون عليه السلام: عاش مئة واثنين وعشرين عاماً، بعث إلى بني إسرائيل والفراعنة.

موسى عليه السلام: عاش مئة وعشرين عاماً، أنزل عليه التوراة، وأرسل إلى بني إسرائيل والفراعنة.

داود عليه السلام: عاش مئة عام، وأرسل إلى بني إسرائيل.

محمد عليه الصلاة والسلام: هو خاتم الأنبياء والمرسلين، أنزل عليه القرآن الكريم، وبُعث للبشرية جمعاء، كما عاش ثلاثاً وستين سنة.

منقول من الغوفل والمواقع الدينية ( يعني ماجْبت آني شيء من جيبي ))) .... أنا فقط إختصرت بعض التفاصيل عنهم ( يعني بين الهلالين )..

من الملاحظ هنا : إن اغلب الانبياء او معظمهم كانوا محصورين في الشرق بالاخص في العراق وإسرائيل ( لعد ليش ماكو علاقات بين الدولتين ! سؤال بريء ....

طيب لماذا لم نتعرف على أنبياء في البرازيل او الارجنتين او استراليا او اليابان أو غيرها من الشعوب ! هَم سؤال بريء ...

لماذا لم يُقَسّم الله الانبياء بالتساوي على كل الشعوب كي تعلم بِهم كل الشعوب والامم ! يعني ليش العراق حصل على عشرات الانبياء وكل شعوب العالم الامريكي والاسترالي والافريقي لم يحصلوا على نبي واحد ! سؤال بريء ...

ظاهرة اُخرى هي فترة بقاء كل نبي على الارض ! فهناك مَن إنتقل الى جوار ربه بعد سنوات ليست بالطويلة والبعض الآخر إستمر في البقاء لعقود طويلة او حتى قرون كما حال النبي إبراهيم وإسماعيل وهود وإدريس ونوح ( تسعمائة وخمسون عاماً ) عليهم السلام ! هَم سؤال بريء ...

لماذا لم تستفد شعوب تلك المناطق من أقوال وتعاليم كل هذا العدد الكبير من الانبياء الذين عاشوا وعاصروا وعَلموا ونَوَهوا تلك الشعوب ! يعني العراق منذ ولادته وهو في حروب ودمارين مستمريّن ! سؤال بريء ..كذلك الحال مع مناطق الشام من سوريا وفلسطين والاردن ، فهذا السهل لم يهدأ هو الآخر طول القرون الماضية والى يومنا هذا ( في السابق كان شوية أحسن ) ! سؤال بريء ...

وإذا نظرنا الى خارطة العالم الحالية سيخطر ببالنا او يشرق أمام عيوننا سؤالاً آخر لا يقل عن السابقة برائتاً ألا وهو :

لماذا تنعم الدول والشعوب التي لم تستقبل الانبياء بالرفاهية والعلم والصحة والحرية والتقدم والتطور كاليابان والسويد والدنمارك واسترالية وكندا وغيرها بينما العالم الذي عاشرَ وتعايش مباشرة مع الانبياء يعيش ومنذ يومه الى هذه اللحظة الكوارث والحروب والهجرة والجوع والفقر والدمار ( هسة گالوا بسم الله ) هم سؤال بريء .

ونختتم اسئلتنا البريئه لهذا اليوم بسؤال هو الاكثر براءة من جميع التي سبقت وهو : لماذا كل هذا العدد الكبير والمختلف من الانبياء ( المعركة مشتعلة على الارض يا نيسان وانت صعدتَ للسماء ) !!! ألم تحصل مضاعفات ومضاربات واختلافات في اقوالهم وافعالهم وتعاليمهم ومفاهيمهم وآياتهم ! ! لا بل حتى نزلوا من السماء وكل واحد منهم يحمل مفاهيم وافكار وتعاليم وآيات وشروط تختلف عن الثاني تماماً ! يعني نزلوا وهم اصلا مختلفين من المصدر ! فلماذ يا ترى ! ألم يكن بالإمكان في إرسال نبي واحد لكل البشرية وبقوه المرسل تهتدي كل الشعوب به وبتعاليمه ومفاهيمهِ ألم يكن هذا افضل وأهوَن وأسلس للبشرية جمعاء !

هذا هو السؤال الاكثر براءة لهذا اليوم .

    

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

372 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع