مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {٨} مُعَلَّقَةُ فَرَاشِ الْحُبْ

                                                         

                شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

     

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {٨} مُعَلَّقَةُ فَرَاشِ الْحُبْ

1- أَيُّ الْمَغَانِي تَصُبُّ الْحُبَّ يَا جَمَلُ= إِلَى نَسِيمِ الصِّبَا وَالْقَلْبُ يَشْتَعِلُ؟!!!
2- أَيُّ الْمَعَانِي بِغَيْمَاتٍ مُتَوَّجَةٍ = بِالْحُبِّ يَهْذِي وَنَبْضُ الْقَلْبِ يَنْفَعِلُ؟!!!
3- شِتَاءُ عُمْرِي يُنَمِّي الْحُبُّ مَطْلَعَهُ = وَيُورِقُ الزَّهْرُ وَالْأَفْنَانُ تَكْتَمِلُ
4- =شُطْآنُ لَهْفَةِ قَلْبِي سَاءَلَتْ قُبَلاً = أَيُّ الْمَشَاعِرِ فِي الْأَعْمَاقِ تَعْتَمِلُ؟!!!
5- أَيُّ الْأَهَازِيجِ فِي قَلْبِي أُعَلِّقُهَا = لِمَنْ غَدَتْ فِي غَرَامِ الْحُبِّ تَنْسَطِلُ
6- أَيُّ الْمَتَارِيسِ فِي دَرْبِي تُعَلِّقُنِي=عَلَى مَشَارِفِ بَابِ الْحُبِّ أَقْتَتِلُ
7- أَيُّ الْمَلَاحِمِ تُهْدِينِي عَطِيَّتَهَا = فِي جُعْبَتِي فَيَفِيضُ الشِّعْرُ وَالزَّجَلُ
8- دَعْنِي أَمُتْ وَفَرَاشُ الْحُبِّ يَبْتَهِلُ = وَعَنْ نَعِيمِ الدُّنَا بِالْوَصْلِ أَنْشَغِلُ؟!!!
9- دَعْنِي فَإِنَّ لِقَاءَ الْحُبِّ مَوْعِدُنَا = تَقْرَأُ نَعْيِي وَلَا يَجْتَاحُكَ الْمَلَلُ
10- دَعْنِي وَلَا تَكْتَرِثْ بِالْمَوْتِ فِي زَمَنٍ = يَحْيَى بَنُوهُ وَقَدْ أَلْهَاهُمُ الْأَمَلُ
11- دَعْنِي وَلَحْنِي عَلَى أُنْشُودَةٍ نَسَجَتْ = أَحْلَى الْمَعَانِي وَمَا أَشْجَتْنِيَ الْعِلَلُ
12- تَنْعِي حَيَاتِي وَأَنْتَ الْيَوْمَ مُبْتَسِمٌ = تَشْدُ بِشِعْرِكَ وَالتَّيَّارُ يَنْهَطِلُ؟!!!
13- عَلَى الْمَنَابِرِ قَدْ شَيَّدْتَ مَلْحَمَةً = مِنَ النَّدِيبِ أَرَاكَ الْآنَ يَا بَطَلُ
14- تَجْتَاحُ أَوْرِدَتِي تَقُصُّ أَجْنِحَتِي = تَشْتَاقُ عُصْفُورَةً قَدْ زَفَّهَا الْحَمَلُ
15- جَدِيدَةً شَفَّهَا وَجْدٌ وَأَرَّقَهَا = تَهْفُو إِلَيْكَ وَلَا يَنْتَابُهَا الشَّلَلُ
16- تَعَثَّرَ الظِّلُ وَالْأَنْدَاءُ تَرْتَحِلُ = إِلَى النَّعِيمِ وَقَدْ زَفَّتْهُمُ الطُّبَلُ؟!!!
17- يَا حُبُّ أَهْلاً لَقَدْ أَشْعَلْتَ ذَاكِرَتِي = بِتُرَّهَاتٍ لِبَهْوِ الْعَقْلِ لَا تَصِلُ
18- جَرَحْتَ قَلْبِي عَلَى أَزْهَارِ خَاطِرَتِي = وَقدْ تَحَامَلْتُ حَتَّى تَلْتَقِي الْقُلَلُ
19- لَمْ تَأْتِنِي قُلَّتِي فِي رِيِّ خَاطِرِهَا = وَلَمْ أُبَالِ بِمَا لَمْ تَأْتِنِي الْحُلَلُ
20- لَكِنَّ قَلْبِي وَقَدْ سَالَتْ مَدَامِعُهُ = يَئِنُّ مِنْ عَثْرَةٍ لَمْ تَرْثِهَا الْمُقَلُ
21- يَشْتَمُّ رَائِحَةً مِنْ أُنْسِ فَاتِنَتِي = وَقَدْ تَجَلَّتْ بِعِطْرِ الْوَرْدِ تَغْتَسِلُ
22- فَقُلْتُ: "أَهْلاً بِحِضْنِ الْحُبِّ فَانْبَطَحَتْ=عَلى ذِرَاعَيَّ وَالْتَفَّتْ بِهَا الْوُصَلُ
23- يَا قَلْبُ طَمِّنْ لِرُوحٍ طَبْعُهَا عَسَلُ = رُوحٌ تُغَرِّدُ مَا قَدْ هَمَّهَا الثِّقَلُ
24- صَفْصَافُهَا رَتَّلَ الْأَشْوَاقَ فِي شَغَفٍ = مِنَ الدَّلَالِ وَمَا فِي طَبْعِهِ هَمَلُ
25- يَا لَائِمِي فِي الْهَوَى الْمَاسِيِّ تَذْكِرَةً = أَمْرُ الْهَوَى فِي دُرُوبِ الْعِشْقِ يُمْتَثَلُ
26- طُوفِي حَيَاتِي بِزَهْرِ الْحُبِّ وَابْتَسِمِي = وَاسْتَنْشِقِي عِطْرَهُ بِالْوَرْدِ يَكْتَحِلُ
27- نَهْرُ الْحَنَانِ عَلَى أَيْدِيكِ مُحْتَلِمٌ = بِجَنَّةِ الرَّبِّ فِيهَا الشَّهْدُ وَالْعَسَلُ
28- رُوحِي تَعَالَيْ نَجُلْ فِي بَطْنِ أَشْطُرِهَا = تَسْرِي بِأَحْرُفِهَا الذَّوَّاقَةِ الْإِبِلُ
29- وَاسْتَبْشِرِي سَاعَةَ الْإِصْبَاحِ تَأْخُذُنَا = إِلَى مَرَاكِبِ عِزٍّ نَسْجُهَا حَبَلُ
30- أَنَا أَمِيرُكِ وَالْأَزْهَارُ شَاهِدَةٌ = اَلْوَرْدُ وَالْفُلُّ وَالنَّرْجِسُ يَحْتَفِلُ
31- فَجَهِّزِي الشُّوبَ فِي السَّهْرَةِ نَجْرَعُهُ = وَنُسْطِلُ الْقَلْبَ وَالتَجْدِيفُ يَنْتَشِلُ
32- كُونِي مُهَيَّئَةً ظَلِّي مُجَهَزَّةً = لِيَعْبُرَ الْأَرْضَ نَهْرٌ مَا لَهُ مَثَلُ
33- يَرْوِي فَتَنْبُتُ فِي الْجَدْبَاءِ شَارِدَةٌ = فِي هَمْسِهَا الْحُبُّ وَالْإِخْلَاصُ وَالْعَمَلُ
34- أَزْهَارَ حُبِّي تَعَالَيْ وَاشْرَبِي نُطَفاً = مِنَ الشَّمَائِلِ قَدْ دَانَتْ لَهَا الظُّلَلُ
35- أَسْرِي إِلَى حُبِّنَا فِي مَوْكِبٍ عَجِلٍ = وَفِي الثُّرَيَّا يَكُونُ الْحُبُّ وَالطَّلَلُ
36- أُمَتِّعُ الْحَرْفَ مِنْ أَنْهَارِ قَافِيَةٍ = تُعْطِي الْقَرِيضَ زُهُوراً وَزْنُهَا فَعِلُ
37- اسْمِي دَنَا مِنْ رِحَابِ الْعِزِّ يَا أَمَلُ = يُدَنْدِنُ الْحُبَّ وَرْداً عَافَهُ الْكَسَلُ
38- تَعَلَّقَ الْحَرْفُ فِي أَهْدَابِ غَانِيَةٍ = يَهْوَى الْوِصَالَ سَرِيعاً زَفَّهُ الْعَجَلُ
39- أَمَّلْتُ وَصْلَ جَمَالِ الْحُبِّ فِي زَمَنِي = يَا كَوْكَبَ الْفُلِّ أَقْبِلْ أَيُّهَا الْبَطَلُ
40- إِنِّي لِرَيَّاكَ قَدْ سَجَّلْتُ مَلْحَمَةً = مِنَ الْقَرِيضِ فَغَرِّدْ أَيُّهَا الزُّمَلُ
41- اَلْوَرْدُ غَنَّى عَلَى أَهْدَابِ غَانِيَةٍ = مِنَ الْحِسَانِ فَأَبْشِرْ أَيُّهَا الرَّجُلُ
42- فَيَا لَعَيْنَيْكِ فِي حِلٍّ وَفِي حَرَمٍ = قَدْ أَسْكَرَانِي وَهَاجَ الْكَوْكَبُ الثَّمِلُ
43- يَا بَسْمَةَ الْوَرْدِ فِي حِلِّي وَفِي سَفَرِي = أَشْتَاقُ لَمْسَةَ قَدٍّ ضَمَّهَا هُبَلُ
44- تِلْكَ انْقِلَابَاتُ أَيَّامِي سَتَنْتَقِلُ = إِلَى دُرُبِ الْهَوَى وَالْوَعْدُ يَتَّصِلُ؟!!!
45- فَلَا تَثُورِي أَنَا الْحُبُّ الَّذِي حَلُمَتْ = بِهِ ثَنَايَاكِ وَالْأَوْغَادُ تَقْتَتِلُ
46- إِنِّي أَنَا الْعِشْقُ فِي أَيَّامِ فِتْنَتِكُمْ = فَلَا تَضِلِّي أَنَا الْعُقْبَى أَنَا الرُّسُلُ
47- فِرْعَونُ لَكِنْ بِثَوْبِ الْعِشْقِ مُتَّشِحٌ = حَسْبِي أَنَا الْحُبُّ رَيَّانٌ لِمَنْ وَصَلُوا
48- أَنَا الَّذِي وَجَدَ الْعُشَّاقُ بُغْيَتَهُمْ = فِي هَيْكَلِ الْحُرِّ تَبْشِيراً لِمَنْ عُقِلُوا
49- هَيَّا اخْرُجِي قَابِلِينِي الْيَوْمَ فِي حُلَلٍ= مِنَ الْبَهَاءِ وَلَا تَرْثِي لِمَنْ نُقِلُوا
50- كُلُّ امْرئٍ عِنْدَ حَشْرِ الْقَوْمِ مُرْتَبِكٌ = خَوْفَ الْعَذَابِ الَّذِي يُزْهَى بِمَنْ شُتِلُوا
51- لَا تَبْكِ يَا كَبِدِي وَاصْبِرْ عَلَى مَضَضٍ = فَلَمْ يَعُدْ وَجَعٌ يَأْتِي بِهِ زُحَلُ
52- تَلْقَاهُ أَعْيُنُنَا وَالدَّمْعُ يَعْصِرُنَا = وَخَمْرَةُ الظُّلْمِ مَا ضَنَّتْ بِهَا النِّحَلُ
53- اَلظُّلْمُ يَغْمِسُ فِي الْأَدْنَاسِ صَاحِبَهُ = وَشِقْوَةُ الْمَرْءِ قَدْ يُنْبِي بِهَا الْوَحَلُ
54- لَا تَبْكِ طِفْلِي وَنَادِ اللَّهَ فِي دَأَبٍ = فَضْلُ الْكَرِيمِ وَسِيعٌ عَافَهُ الزَّلَلُ
55- اَلظُّلْمُ جَمْرٌ عَلَى الْمَظْلُومِ يَحْرِقُهُ = نَفْسٌ تَلَظَّى وَقَدْ ضَاقَتْ بِهَا السُّبُلُ
56- وَالظَّالِمُ الْمُفْتِرِي الْأَقْدَارُ تَقْذِفُهُ = إِلَى جَهَنَّمَ مَا يَلْقَى بِهَا الرَّذِلُ؟!!!
57- يَلْقَى بِهَا شَرَّ تَعْذِيبٍ وَتَعْشَقُهُ=عِشْقَ الْهَوَانِ وَبِالْأَتْرَانِ يَنْخَذِلُ
58- عِنْدَ الْوَدَاعِ يَئِنُّ الصَّخْرُ وَالْجَبَلُ = وَيَقْفِزُ الْمُهْرُ وَالْأَسْفَارُ تَعْتَدِلُ
59- عِنْدَ الْوَدَاعِ يَهِيجُ الْقَلْبُ مُنْتَحِباً = يَدُقُّ دَقَّ الْهَوَى وَالنَّبْضُ يُعْتَقَلُ
60- عِنْدَ الْوَدَاعِ تُلَاقِي النَّاقَةَ اقْتَحَمَتْ = غَلَالَةَ الْقَلْبِ وَالْأَحْبَابُ قَدْ ذُهِلُوا
61- عِنْدَ الْوَدَاعِ يَكُونُ الْبَوْحُ مُنْتَعِشاً = وَتَصْعَدُ الْآهَةُ الثَّكْلَى لِمَنْ ثَمِلُوا
62- عِنْدَ الْوَدَاعِ مِدَشَّاتٌ تُسَيِّرُنَا = عِنْدَ الْوَدَاعِ كَلَامُ الْحُبِّ مُرْتَحِلُ
63- عِنْدَ الْوَدَاعِ مِضَخَّاتٌ تُهَدْهِدُنَا= عِنْدَ الْوَدَاعِ يَصُولُ الطَّائِرُ الْحَجِلُ
64- عِنْدَ الْوَدَاعِ يَهِيمُ الْقَلْبُ مُنْتَقِلاً = إِلَى مَرَاحِلَ لَا يُجْدِي بِهَا الدَّجَلُ
65- عِنْدَ الْوَدَاعِ عُيُونٌ وَابْتِسَامَتُهَا = تَهْدِي الْحَيَارَى إِذَا أَعْيَتْهُمُ الْحِيَلُ
66- عِنْدَ الْوَدَاعِ نَشِيجُ الدَّمْعِ يُسْكِرُنَا = دِمَاؤُنا لِجَحِيمِ الْبُعْْدِ تُبْتَذَلُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر البسيط التام
أول البسيط :
العروض تام مخبون
والضرب تام مخبون
ووزنه :
مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ = مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ
البسيط التام :
هو الذي وُجدت تفعيلاته الثمانية في البيت مثل :
أَيُّ الْمَغَانِي تَصُبُّ الْحُبَّ يَا جَمَلُ=إِلَى نَسِيمِ الصِّبَا وَالْقَلْبُ يَشْتَعِلُ ؟!!!
أَيُّ الْمَعَانِي بِغَيْمَاتٍ مُتَوَّجَةٍ=بِالْحُبِّ يَهْذِي وَنَبْضُ الْقَلْبِ يَنْفَعِلُ ؟!!!
شِتَاءُ عُمْرِي يُنَمِّي الْحُبُّ مَطْلَعَهُ=وَيُورِقُ الزَّهْرُ وَالْأَفْنَانُ تَكْتَمِلُ
شُطْآنُ لَهْفَةِ قَلْبِي سَاءَلَتْ قُبَلاً=أَيُّ الْمَشَاعِرِ فِي الْأَعْمَاقِ تَعْتَمِلُ ؟!!!
أَيُّ الْأَهَازِيجِ فِي قَلْبِي أُعَلِّقُهَا=لِمَنْ غَدَتْ فِي غَرَامِ الْحُبِّ تَنْسَطِلُ ؟!!!
- التفعيلة المخبونة هي التي لحقها الخبن والْخَبْن هو حذف الحرف الثاني الساكن من التفعيلة ولا بد أن يكون هذا الحرف المحذوف هو ثاني سبب خفيف.
- فعِلنْ هي فاعلن حذف ثانيها الساكن أي خبنت.
- التفعيلة السليمة هي التي تقع في الحشو وتسلم من الزحاف.
شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

453 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع