اردوغان في مواجهة العالم

                                                  

                             بسام شكري

اردوغان في مواجهة العالم

بعد ان تنمر الرئيس التركي اردوغان على نظام الحكم في تركيا والغى النظام البرلماني في تركيا واستبدله بالنظام الرئاسي وقام بتنصيب نفسه رئيس جمهورية مدى الحياة وادعى ان هناك محاولة انقلابية ضده فألقى بالاف المعارضين وكبار قادة الجيش في السجون وقام بطرد القضاة واستبدلهم بقضاة من حزبه وبسط سيطرته على البرلمان والسياسة الداخلية والمعارضين اتخذ مسارا جديدا في سياسة تركيا الخارجية فدعم وبشكل مباشر الربيع العربي وساهم في تخريب الثورة السورية وفي دعم تنظيم داعش الإرهابي احتلال أجزاء من العراق وسوريا عن طريق فتح مطارات وموانئ تركيا لاستقبال الدواعش من كل انحاء العالم الى جبهات القتال في العراق وسوريا بعد تدريبهم وتجهيزهم عسكريا وتجميعهم في معسكرات سميت بمعسكرات الانتقال وهي قواعد تجميع المقاتلين في داخل الأراضي التركية وعلى الحدود العراقية والسورية وقد بلغ عدد تلك المعسكرات ستة عشر معسكرا تعتبر ممرات عبور وعلى مدى سنتين ونصف قام ببيع البترول العراقي والسوري المسروق من قبل داعش في السوق العالمية وتسبب بانخفاض حاد في أسعار البترول وساهم بدعم حكومة الاخوان في مصر وبعد الفشل الذريع لحكومة الاخوان المسلمين في مصر قام باستقبال فلول الهاربين من مصر ودول الخليج العربي في تركيا وافتتح لهم محطات تلفزيونية لمساعدتهم في زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة ومع تطور الأمور لصالحه فقد اتجه اردوغان الى ليبيا وارسل قوات نظامية ومرتزقة سوريين الى ليبيا وساهم بشكل مباشر في الحرب داخل ليبيا وعقد اتفاقيات مضحكة حول ترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الاخوانية المدعومة من حركة النهضة التونسية فالسواحل الليبية التي تبعد عن تركيا الاف الكيلومترات وبينهما عدة دول لم يتعبرها اردوغان دولا ذات سيادة وكان يريد بسط نفوذه على كل البحر الأبيض المتوسط وبعد ذلك اتجه الى اليونان وقبرص من اجل التنقيب عن البترول والغاز في أراضيهم ومن اجل مشاغلة الاتحاد الأوروبي واليونان فقد شن حربا جديدة على ارمينيا واعلن من انقرة الحرب باسم أذربيجان على أرمينيا وهذه ظاهرة لم تحصل في العالم من قبل وقام بأرسال طائرات امريكية مقاتلة متطورة جدا الى أذربيجان خلافا لقواعد استخدام تلك الطائرات من قبل دول حلف شمال الأطلسي في نفس الوقت الذي ارسل فيه المرتزقة السوريين الى ليبيا ارسل مجموعات جديدة منهم الى أذربيجان , لقد عصفت بالمنطقة احداث سريعة حولتها الى ساحة حرب اشبه بحرب عالمية .

موضوع الاحتلال التركي الى العاصمة الليبية طرابلس وتجارة البشر وفتح السواحل الليبية امام الهجرة غير الشرعية وتهديد أوروبا وابتزازها بإرسال اعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين عن طريق تركيا وليبيا أدت تلك السياسات الى وقوف أوروبا بوجه تركيا وكانت فرنسا راس الحربة في تلك الحرب غير المعلنة وفي البداية دارت معارك دبلوماسية بينهما تطورت الى حرب كلامية وشتائم لا تليق برؤساء دول وبقيت الحرب التركية الفرنسية متعادلة وليس فيها أي منتصر الى ان جاءت حادثة ذبح المدرس الفرنسي فبدأت حرب جديدة من نوع مختلف جعلت كفة تركيا هي الراجحة فما هي قصة ذبح المعلم الفرنسي وكيف عالجت الحكومة الفرنسية تلك الحادثة لتؤدي الى خسارتها للمعركة ؟
ان الاعلام الفرنسي لم يظهر حقيقة ما حصل لغاية الان فالمعلم الفرنسي كان يصر ومنذ سنتين على تدريس التاريخ والجغرافيا بطريقته الخاصة وهذا مخالف لقواعد وزارة التربية الفرنسية وقد عرض في البداية الرسوم الكاريكاتورية على الطلبة في دروس التاريخ والجغرافيا ثم طلب منهم رسم كاريكاتوريات جديدة من تصميمهم في نفس الموضوع وهو الاستهزاء بالنبي محمد (ص) و هنا قام بتحويل حرية التعبير التي يكفلها القانون الفرنسي الى حملة الاستهزاء من النبي محمد (ص) ضمن الواجبات المدرسية وبذلك فقد خرج المعلم عن سياق نظام التعليم في ثلاث مرات الأولى عندما اقحم موضوع هزلي سياسي في موضوع تاريخ وجغرافيا والثانية عندما خرج على سياق نظام التعليم الفرنسي وابتكر طريقة خاطئة في التعليم دون الحصول على موافق والثالثة انه قام بدعوة الطلبة في المشاركة في الحملة السياسية ضد الإسلام عن طريق تصميم رسوم جديدة ونشرها بين الناس , فما علاقة دروس التاريخ والجغرافيا برسم الكاريكاتير ؟ ولماذا لم يختار ذلك المعلم موضوعا اخر في رسم الكاريكاتير غير نبي الإسلام؟
خلال فترة السنتين الماضيتين تعرض المدرس الى انتقادات عديدة من الطلبة ورفض من أهالي الطلبة حتى قام احد أولياء الأمور برفع دعوى قضائية امام المحاكم وقام اب اخر بتقديم شكوى الى مخفر الشرطة القريب من المدرسة وفي الحالتين تم اصدار احكام قضائية غير عادلة وعنصرية وبقي ذلك المعلم المهووس بنفس أسلوبه وكان يطرد أي طالب من الصف اذا لم يقوم برسم كاريكاتير في الاستهزاء بالإسلام الى ان طفح الكيل وقام احد طلبته بقتله .
الرئيس الفرنسي بدلا من معالجة الموضوع بعقلانية وبدلا من اجراء التحقيق في مجمل قضية المعلم من بدايتها الى نهايتها المأساوية والتعرف على أسبابها الحقيقية فقد صرح خلال جنازة المعلم بانه مستمر في دعم الرسوم الكاريكاتيرية وهذا ما استغله اردوغان في اثارة الراي العام الإسلامي وقام بتحريك خلايا الاخوان المنتشرة في العالم وخرجت مظاهرات تحولت الى مقاطعة البضائع الفرنسية وتطورت بعمليات قتل لرجال دين مسيحيين وذلك بهدف تحويل الموضوع الى حرب بين الإسلام والمسيحية , اردوغان استغل تلك الحادثة في حربه ضد الرئيس الفرنسي مثلما استغل حادثة الصحفي عدنان خاشقجي للضغط على المملكة العربية السعودية والامارات واردوغان الان وبموجات العنف التي يقوم بتحريكها يعتبر نفسه منتصر على ماكرون الذي وقف بوجهه في حروبه وغزواته واطماعه في المنطقة .
ان فرنسا كنظام سياسي بحاجة الى اصلاح وتطوير لان فرنسا لم تتمكن لغاية الان من الخروج من عقلية المستعمر العنصري وتعامل الدولة الفرنسية ملايين المواطنين الفرنسيين من أبناء المستعمرات السابقة بطرق عنصرية دونية وقد أدى ذلك الى عدم تطور هؤلاء المواطنين او حصولهم على فرص عادلة في الدراسة والعمل والرعاية الصحية ونتيجة لتلك الحالة فقد ظهرت تجمعات في فرنسا ترفض النظام السياسي العنصري الحالية وفي طليعة تلك التجمعات أصحاب السترات الصفراء الذي تظاهروا لسنتين متتاليتين ومازالوا في شوارع فرنسا وقد انتقلت ظاهرة السترات الصفراء الى الجزائر والسودان فقامت الجماهير بإسقاط الحكومتين الجزائرية والسودانية لكن السترات الصفراء الفرنسية لم تحرك ساكنا في النظام السياسي الفرنسي .
نتيجة للتمييز العنصري وعدم تكافؤ الفرص بين الفرنسيين الأصليين والفرنسيين من أبناء المستعمرات السابقة والمهاجرين فقد تكونت مجتمعات فقيرة ومتخلفة في الضواحي وانتشرت فيها عصابات المخدرات والجرائم والتزوير والدعارة وقد وجدت الحركات الإسلامية المتطرفة تربة خصبة لزرع مفاهيم العنف في مواجهة سيادة القانون ونشرت شعورا بالظلم في مجتمعاتها اخذ ذلك الشعور يتطور ويكبر كلما زاد الفقر وانعدام الامن في الضواحي وان زيادة وتيرة العنف في تلك المناطق مؤخرا بسبب ظروف فيروس كورونا والخسائر المادية والبطالة بسبب توقف الاعمال .
ان موجه العنف سوف تنتشر في العالم بسبب ما يقوم به اردوغان من حملات دعائية شبيهة بتلك الحملات التي كان يقوم بها هتلر خلال فترة منتصف الثلاثينات عندما استغل الازمة الاقتصادية والركود العالمي في احتلال الدول المجاورة لألمانيا وحملات اردوغان لن تتوقف واستغلاله للمواقف والاحداث سوف يستمر على قدم وساق لان حملاته تلك تعطيه الحماية لغزواته واطماعه في المنطقة فاحتلال داعش لنصف مساحة العراق وسوريا و نهب اردوغان ثروات تلك المناطق الشاسعة وبيعها في الأسواق العالمية علنا واحتلال غرب ليبيا لم يكن ينجح لولا مشاغلة اردوغان للراي العام العربي والإسلامي من خلال حملات إعلامية وتحريضية متعددة ضد مصر والمملكة العربية السعودية والامارات واطماع اردوغان في اليونان وقبرص والحرب ضد أرمينيا لم تكن تنجح لولا تهديده أوروبا بإرسال موجات اللاجئين الى أوروبا وبالخلايا الاخوانية المنتشرة في أوروبا التي تنشر العنف وتزعزع الامن وسوف تستمر موجات العنف بتحريض وتمويل مباشر من اردوغان والحوادث التي أعقبت جريمة قتل المعلم الفرنسي واخرها حادثة مدينة فينا يوم امس هي سلسلة من العمليات المدروسة التي سوف تستمر اذا لم يتم وضع حد لأردوغان واطماعه في المنطقة وفي المقابل على الدولة الفرنسية ان تعالج الأسباب التي أدت الى جريمة القتل .
اذا رغبت الحكومة الفرنسية بمعالجة جريمة قتل المعلم فعليها معالجة الأسباب التي أدت الى تلك الجريمة وهي التمييز العنصري السائد في المجتمع الفرنسي والفقر والبطالة والتهميش ومعالجة العنصرية التي يمارسها الفرنسيين العنصريين سواء كانوا في الصحافة او التعليم او غيرها واستغلالهم حرية التعبير في نشر العنصرية والكراهية للإسلام بشكل عام والمهاجرين بشكل خاص وعلى الحكومة الفرنسية فتح المجتمعات المغلقة في الضواحي لكي يصل اليها ضوء الشمس ولتتمكن الحكومة الفرنسية من السيطرة على التطرف وإدارة المساجد والمؤسسات الإسلامية الموجودة في فرنسا بشكل صحيح من خلال تقديم المساعدات المادية لها ومنع أي احتكاك مع المؤسسات الإسلامية المتطرفة خارج فرنسا وعدم استقبال رجال الدين من خارج فرنسا وانشاء معاهد وجامعات إسلامية في داخل فرنسا تقوم برفد تلك المؤسسات برجال دين من نفس المجتمع يعرفون كيف يتعاملون مع القانون الفرنسي والنظام العام .
لم يكن أحد ليعلم ان أطماع اردوغان وحربه ضد أوروبا ستصل الى هذه الدرجة وستنتشر الى هذا المدى لكن على عقلاء العالم وضع حد لتلك الاطماع في أسرع وقت ممكن.
الباحث
بسام شكري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

552 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع