حينما يتكلم الوجع

                                             

                              صالح الطائي

حينما تزدحم ضحكات الأطفال في الطريق إلى الجنة، فأعلم أن الدواعش كفروا من جديد، وفجروا من جديد!

*  *

في الجنة أطفال يلعبون، والرب ينظر إليهم مسرورا لفرحهم، لكنهم بلا أجساد!
*   *

هناك في السماء والرب ينظر، سألته الملائكة: لماذا تلبس نصف قميص؟
قال: لأن النصف الآخر احترق بالانفجار!
*   *

تعجبت الملائكة وهي ترى وجه طفل، كان يدور في طرقات الجنة، يبحث عن جسده!
*   *

في الجنة أياد تحمل سلال رمضان تنتظر أن يعود لها جسدها لتوزعها على الفقراء!
*   *

لو كانت الحور العين فتيات هوى  لما هان على الله أن يعطيهن للدواعش!
ومهما كانت رحمة الله واسعة لن يغفر للسياسيين!
*   *

زفت الملائكة شابا كان يشترى احتياجات عرسه في الكرادة، ولم تجد عروسه في مكانها لأنها احترقت بالانفجار!
*   *

يخجل العيد أن يطل برأسه علينا
ونخجل أن نعد أنفسنا بشرا وبيننا الدواعش!

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

603 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع