الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - أحزاب العار : هذا هو حصادكم ! / الحلقة السابعة

أحزاب العار : هذا هو حصادكم ! / الحلقة السابعة

                                   

                        عباس العلوي

الاعلام البرلماني <  صلوا على النبي > !

نتناول اعلام البرلمان العراقي الذي لايماثله في الحياء والجلال والبهاء وفصاحة البيان غير اعلام   < حسنه ملص > / لم يجن العراقيون من < برلماني الصدفة > جياع الامس غير انعدام الخدمات / وفضائح غسيل الاموال  / وادخال الدين بالسياسة بقصد نفعي / والمتاجرة بشعارات تقسيم البلد الى كانتونات  طائفية متناحرة وأخرى يعفّ اللسان عن ذكرها / رحم الله شاعرنا الراحل المبدع رحيم المالكي عندما شكى واقع الحال الى <الدكتورة ملص > بقصيدة رائعة تسببت في مقتله !

ياهو المنج أشرف خاطر أشكيله
دليني ياحسنة وباجر أمشيله  
وأحجي كل الحجي المضموم
كَبل حفاي كَالوا هسة ماكو اهدوم
بيتي من القنابل والقصف مهدوم
وحكومة بلا حكومة بغير تشكيلة
تنازع على الكراسي والشعب حفاي
وأبشرج لاغذاء لاكهرباء لاماي
إحنا أهل النفط والكاك عدنه زلماي
ياحسنة الحكومة تكَدر اتشيله
برلمان < غِيرَه سِز > لايعرف غير راحة نفسه وما يدخل في جيبه / يتمتع بأجازة طويلة والبلد يخوض حربا طاحنة تستهدف وجوده / لم يحصد المواطن من جلساته الخاوية غير ارتفاع ضغط الدم واضطراب الأمعاء عندما يرى امام عينه قطيعا من الخرفان / إدّعت زورا وبهتانا انها تمثل المكون < س > او < ص > من طوائف واثنيات الشعب العراقي / تتصارع كل يوم كالبزازين الجائعة على فضلات الطعام لتكريس نفوذها المقيت في السلطة / وما يحصل امام الكاميرات بين حين وآخر من زعيق ونعيق مخجل او تبادل لتهم العمالة والخيانة او انسحابات بهلوانية بدافع حزبي او ضرب بالأحذية اذا اقتضى الأمر / يعطي دليلا واضحا على هذا المعنى !!
على كل حال / برلماننا  جميل / رجاله حلوين / نباهي بهم العرب والعجم / لانظير لهم حتى في   الصومال واليمن / تحت قبته تجد : الحسيني / والداعشي / والحرامي / والمدلكجي / والنافخ بقربة مثقوبة / والمبتلى بطركَاعة البواسير / والمفعول به المنصوب / والجار والمجرور / ومن مَلك فصاحة اللسان افحَمَ بها سيبويه في قبره / والحجيات القرج / والفرخات العانسات واخرى المطلقات بوجه مزيّن بعشرة كيلوات من مساحيق التجميل / ومن يعمل لحساب السعودية وتركيا وقطر وايران بالدفع المقدم وليس الآجل / تشكيلة رائعة يحسدنا عليها الكونجرس الامريكي والبرلمان البريطاني العريق !
 كثيرا ما اوقع برلمان الاحزاب شقيقه في الرضاعة حكومة البطيخ / بحرج وطربكَة مع الدول العربية والاقليمية في بياناته و خطاباته الاعلامية / او بصريخ العاملين بالوكالة لدول الجوار.
وفي برلمان الحرافيش ايضا / لاتختلف عقدة  < حب الظهور الاعلامي > عن  مرض < جنون البقر الحيواني > حينما يسارع العديد من صفر الوجوه بمناسبة او غيرها امام عدسة الكاميرا او مكرفون وكالات الانباء بكلام خرِف ولغةٍ صماء لايعرفها غير < حمارويه ونفطويه > !
يـاحـامـض حـلـو طـشـّـوه وَهـْـلِـيـّـه ـــــ دگـوُا يـاشـَـعـَـب هـالـيـوم چـوبـيـّـه

وهناك نفر آخر يعرف نفسه قبل غيره / منبوذ من الناس بحكم عمالته او لصوصيته  اوتقلباته المدفوعة الثمن / يصرّ دون حياء او خجل / الظهور في وسائل الاعلام المرئية بشكل شبه يومي / وفي زمن  < السختجية  > تجد فضائيات الأحزاب لاشغل لها كل يوم / غير استضافة امّعاتها ذوي البطون المتخومة والعمالة المكشوفة والثقافة الضحلة /  لاتملك من جرابها الاجوف غير تلميع وجه طاعونها الاوحد وإن كان حراميا محترفا ً / لتستغفل عقول الناس اكثر فأكثر !
اما رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري المتربع على جيش من جند الحمايات وآخر من المستشارين عديدهم من الفاشلين في الانتخابات / هو بلاشك يجيد اللعب على الحبال / لكن ليس لمصلحة العراق بقدر ما يتعلق الحال بالكتلة الحزبية التي اوصلته لسدة الرئاسة / فتصريحاته الاعلامية < للعراقية > تختلف جملة وتفصيلا عن ما يدلي به لفضائيات < الجزيرة والعربية والشرقية > التي تشم منها بوضوح رائحة الطائفية / ولعل زيارته السابقة لقطر التي تزامنت مع اليوم الذي عُقد فيه مؤتمر < دعاة تقسيم العراق >  كان مجرد صدفة  حسب ادعائه / هذه
< البلتيقه > لاتزيد عن كذبة استغفل بها عقول العراقيين دونما احترام او تقدير للمنصب الذي يشغله ! اتحفتنا شاعرتنا المبدعة ميسون نعيم الرومي بهذا المقطع الجميل الساخر:
 الـحـامـض حـلـو جـابـوه بـالـشـكـبـان
اتـمـصمـص گضوهـَـه اوطـاحـَـت الأسـنـان
*سـَـلـومـي :  دَگـلـّـي اشـلـون ! مـا خـَـجـلان ؟
خـرْبـَـت هـالـبـَـلـَـد بـاگـوهـَـه افـَـنـديـّـه - بـالـدولار حـامـض حـلو وهـلـيـّـه
دگـوُا يـاشـَـعـَـب هـالـيـوم چـوبـيـّـه
ومادمنا بصدد الاعلام الحكومي / لابد من الاشارة الى < الطلاق المؤقت > الذي يحدث احيانا مابين رئيس البرلمان وشبكة الاعلام العراقي بسبب قطع الاخيرة البث التلفزيوني لخلل فني كما تدعي او تدخل سري من مكتب رئيس الوزراء / فالاثنان حلوين يجيدون لعبة العسكر والحرامية !
 في خاتمة المطاف / انا استغرب حقا من السيد عماد الخفاجي وهو الاعلامي المعروف بقدراته
المتميزة يقبل على نفسه ان يكون ناطقا اعلاميا لرئيس برلمان جاء بفلتة الاحزاب / اي بمعنى آوضح / بوقا لرجل لايساويه في شيء / ارجو ان يراجع نفسه قبل ان تتغير نظرة الناس اليه !


وللحديث بقية
السويد في :   27/ 2 / 2016

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

502 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع