ازدواجية الجنسية والقسم الامريكي للحصول عليها

                                          

                                  الصقر

مقال كتبته عام 2005 خلال فترةاجتماعات ما سميت(لجنة كتابة الدستور) او المكلفة بصياغة نصوصه وترجمتها الى ما يلائم نقل فكرتها من الصيغة الامريكية الى العراقية !

رغم القناعة التامة بان الدستور وضعته الولايات المتحدة  الامريكية ويجب ان يمرر بصيغته  التي فرضتها ، ولكن عسى لن تنتبه اللجنة وتسأل معدي الدستور ان يوافقوا على هذه الملاحظة .

وقد جرى  الاستفتاء على الدستور دون ان يعلن عنه!! بمعنى ان من ذهب الى الاستفتاء سواء قال نعم ام لا . اعطى رأيه دون ان يعلم ما هي مواده وهو شيء عجيب لم تكن له سابقة في اية دولة في العالم ( حسب علمنا ) .
ازدواجية الجنسية والقسم الامريكي للحصول عليها
حرصت امريكا بعد احتلال العراق على ان يكون اغلب من عينتهم سلطات الاحتلال حكاما ووزراء من حملة الجنسية الامريكية او تابعتها بريطانيا ولمعرفة السبب وراء هذا الحرص لنرى ماذا ينص القسم الذي على طالب الحصول على الجنسية الامريكية ان يؤديه بعد ان يكون قد اكمل جميع الشروط الاخرى التي تؤهله للحصول على الجنسية
نص القسم
اني اعلن وتحت القسم باني وبصورة مطلقة وتامة اتبرأ واتخلى عن كل ولاء اواخلاص الى اي امير او ملك او حاكم او دولة او اية جهة اخرى ذات سيادة كنت حتى الان احد رعاياه او مواطنيها ، وان ادعم وادافع عن دستور وقوانين الولايات المتحدة ضد جميع اعدائها من المحليين والاجانب وان احمل الاخلاص الحقيقي والولاء لذلك الدستور وتلك القوانين وان احمل السلاح باسم الولايات المتحدة عندما يكون ذلك مطلوبا بحكم القانون وان اودي الخدمات غير القتالية في القوات المسلحة وان أؤدي الاعمال ذات الاهمية الوطنية وتحت توجيه الجهات المدنية عندما يكون ذلك مطلوبا بحكم القانون . واني اتخذت هذا الالتزام بكامل حريتي وبدون اي ضغوط نفسية ولأية  اغراض مضلله وباقرار كل ماورد على ماورد.
انتهى القسم
هذا هو القسم الذي يجب ان يؤديه ويلتزم به قانونيا وخلقيا واجتماعيا كل من اراد الحصول على الجنسية الامريكية وللحصول على جنسية اي دولة اخرى فان القسم الذي يؤديه طالب الحصول عليها يكون مشابها لمضمون هذا القسم وهذا من حق الدولة واضعة القسم لان من يطلب جنسيتها يجب ان يكون كامل الولاء لها . ولاداعي للتعليق على هذا الموضوع ولكن المهم هنا ان المواطن  من حملة الجنسية الامريكية او غيرها لايستطيع بجميع الظروف الا ان يراعي مصلحة دولته الجديدة .. فالقسم واضح ولالبس عليه وامريكا جاءت الى العراق محتلة كما طلبت وامرت مجلس الامن باصدار قراراته بشرعنة الاحتلال بعد حصوله .
وبذلك فان من حمل الجنسية الامريكية  او غيرها من الدول التي شاركت باحتلال العراق هو محتل للعراق وليس مواطنا عراقيا فاذا كان حامل الجنسية الامريكية يبغي خدمة العراق من خلال منصبه في الدولة فانه يكون قد نكل في  قسمه الذي اداه للحصول على الجنسية الامريكية فهل يمكن ان يكون خائن القسم امين بان يستلم مسؤولية شعب ودولة ؟
واذا كان يبغي خدمة الولايات المتحدة الامريكية كما فرضه عليه القسم فلاداعي للتعليق على الموضوع  لانه واضح !. لذلك اتمنى على ( لجنة كتابة الدستور ) الالتماس من الجهة الواضعة له ( امريكا ) ان تلتمس من سلطات الاحتلال ان تنظر بعين العطف على هذه المادة !! اذا كانت تبغي مصلحة العراق.  وان تضع هذه العوامل نصب اعينها حول هذا الموضوع ( ازدواجية الجنسية ) .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

595 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك