لوحةالاهية مقدسة

                                    

                         ميسون نعيم الرومي

      

                      

كتب احد الاصدقاء عن زهرة اللوتس (زنبقة الماء)، الزهـرة التي كانت لها مكانة كبيرة في اساطير الاديان القديمه ,  كالهندوسية ، والتي تشبه هذة الزهرة بقرص الشمس , وكبير آلهتهم انشأ الارض من برعمها.

والاعتقاد الديني السائد  لدى البوذيين , أن بوذا جاء إلى الوجود من زهرة لوتس كانت طافية على سطح الماء.  وكثيرا ما يُصَّور على عرش أساسه زهرة اللوتس ، التي كان يحبها.
كما أن الفرعونية تقول : انبثقت زنبقة ماء من اللـّـج ، وببطء تفتحت تويجاتها ليظهر الإله الطفل جالساً في قلبها . ذاك الطفل هو إله الخلق ، منبع الحياة إله الشمس "رع  "وزنابق النيل المقدسة كانت تقدم كقرابين خلال الشعائر الجنائزية.

وفي الصين.. تقطف براعم أزهار اللوتس غير المتفتحة وتقدم كقرابين للإله
أمـّـا في الميثولوجيا الآسيوية فإن هذة الزهرة ترمز إلى رحم المرأة , الذي تنبعث منه الحياة الجديدة.
حملتني زهرة اللوتس هذه الى منطقة اعتدت زيارتها قبل سنين ...
هناك في منطقة نكروسن في مدينة ستوكهولم بحيرة  مترامية الاطراف , يغطي سطح الماء فيها بساط اخضر لأوراق دائرية , اصطفت متراصة كعيون شاخصة الى السماء تناجي آلهتها متذرعة ان يعيد لها مجدا انتزع منذ سنين وسنين تحتضن البحيرة اشجارا تمتد فروعها ، متشابكة محاولة حمايتها من نظرات طيور تشدو متراقصة على ذرى اغصان متطاولة لتمسك قرص الشمس المتوج بشعاع ذهبي يمتد متفاخرا ليمتزج بلون السماء ، واغصان اخرى تجاهد الوصول الى الماء كاذرع ناسك مشمرة  فاته موعد الصلاة ، والماء من تحت البساط  يصارع متوسلا  ليظهر حسنه وبهائه ... معلنا انتصاره بمساحات صغيرة زجاجية لامعة ، تراها هنا وهناك تزيد الجمال جمالا وبهاء .

وأزهار اللوتس المتدرجة الوانها بين ياقوت ومرجان تشع جمالا يباهي الشمس برونق وسحر اخاذ تطرز ذلك البساط  السرمدي ممتزجة باللون الاخضر الجميل.... متعمدة ان تسلب اللب والوجدان.... مرتفعة بتويجاتها الى السماء كانها تناجي الإله ، ليعيد لها قدسية كانت لها في سابق الازمان فيهمس النسيم خاشعا متناغما مع هسيس اوراق الشجر بسمفونية ملكوتية يسجد لها الكون من حولها معلنا الصلاة ... الـصلاة

وفجأة تظهر بطات بيضاء لؤلؤية تنساب بأعناق متطاولة الى سماء فيروزية ازروردية كملائكة ارسلت من عالم اخر ، بعثها اله الزنبق لتظفي قدسية على المكان وتحقق دعاء اللوتس الفتان... فينثر عبقه النفاذ وتسجد الشمس محمرة خجلا معلنة المغيب  محولة المكان الى معبد تذوب في فردوسه ويتيه الوجود من حولك لتصبح جزءا من لوحة الاهية مقدسة

          
 
يـازَهـْرَة الـلـوتـس !
يـاآلـِهـَـة الآبـاء الأولـيـن
يـاحـُلـوة الـصـورة والـتـَكـويـن
أسـتـَحـلـِفـُكِ بـِأولادك الـمـُقـَدسـيـن
أمـانـَةٌ يـَحـْضـُنـها  قـَلـبـكِ الـحـَنـيـن
عـَتـَبُ عـاشـق أضـنـاهُ الأنـيـن
ذابـَت آمـالـه فـي غـَيـاهـب الـسـنـيـن
قـَـتـَـل احلامه الـعـَبـَث الـحـَزيـن
اعـتـَصـَرَتـْهُ يــَـد قـَـدر لـَعـيـن
فـَجـَـفّ دَمـعـَه فـي الـمـُقـلـَـتـَيـن
صـَبـره ضـاعَ ضـيـاع الـصابـريـن
احـمـلـيـه وَأنـتِ مـَع الـمـاء تــهـمـسـين
والأمـانـَة تـُحـفـَظُ كـَمـا تـَعـلـَمـيـن
خــَبـّـري حـَبـيـبـي ! دجـلـَـة
عـَمّا فـَعـَلـَهُ الـقـَوم الـظـالـمـيــن
عـَتـَبٌ لـَهُ مـِن الـقـَلـب الـحـَزيـن
يازهـرة اللـوتِـس أتحفـظـيـن؟
إلـى مـَتـى نـَبـقـى فـي الـمنافـيَ قـابـعـيـن
ستوكهولم

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

490 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع