جزيرة إلبا ..اشهر جزيرة ايطالية والمنفى الحر لنابليون بونابرت ويعدها السواح جنة الله على الارض

             

جزيرة إلبا ..اشهر جزيرة ايطالية والمنفى الحر لنابليون بونابرت ويعدها السواح جنة الله على الارض

   

                           بدل رفو
              جزيرة إلبا ـ ايطاليا - جزيرة إلبا

    

أكبر جزيرة في إقليم توسكانا ويعيش فيها 30 ألف نسمة. تستقبل سنويا مليوني سائح ومساحتها 224 كيلو مترا مربعا. تعد قبلة للرياضيين في مجال الغوص والقوارب الشراعية والسباحة. والكثير من السياح يجيئون بقواربهم الخاصة. واكبر نسبة من السياح تأتي بالسفينة الرئيسية القادمة من ميناء (بيامبينو) إلى المرفأ الرئيسي (بورتو فيرايو)، وترجمة الاسم تعني ميناء الحديد . وقد بدأ سكان الجزيرة منذ زمن (الاتروسكان) بصناعة الحديد في الجزيرة. وهذا دليل على أن هذه الجزيرة يعود تاريخها إلى مئات السنين قبل الميلاد. وأما عائلة (ميديجي) النبيلة فكان لها قصران في هذه الجزيرة وقد حولا إلى متحفين. وفي هذا الجزء من الجزيرة حيث السلالم الطويلة والأزقة الضيقة توصل إلى القصر الذي عاش فيه نابليون بونابرت والذي غدا متحف الجزيرة.
بالقارب يمكن للزائر زيارة جزيرة(مونتي كريستو) والتي جاء ذكرها في رواية(الكساندر دوماس) واشتهرت عالميا عن طريق السينما والرواية كانت تحت عنوان ( غراف مونتي كريستو).
تضم جزيرة إلبا الكثير من المتاحف وكذلك تقام فيها سنوياً الاحتفالات بصورة دائمة. ويعدها السياح جنة على الأرض لما تتميز به من هدوء وأريج الورود والعطور والشواطئ الجميلة والقرى التاريخية. أيام حلوة قضيتها في أزقة وشواطئ ومتاحف الجزيرة والاختلاط بسكانها.
تسمى جزيرة إلبا نسبة إلى قدوم (الاتروسكان) إليها قبل الميلاد ب 900 سنة ونسبة إلى إلبا أي (الحديد). وكان الاتروسكان من أوائل العاملين في مجال صناعة الحديد في غرب أوربا ومن عام 800م احتلت القراصنة سواحل الجزيرة وبعدها حكمها النبلاء وكذلك الفرنسيون والنمساويين والاسبان وبعدها أقفلت معامل الحديد وهجرها سكانها .

          

            قرية كابوليفري من أجمل قرى الجزيرة

عشت أياما عديدة في مخيم للسياح في قرية(كابوليفري) ويقطن فيها حوالي 3800 نسمة. وأسست من زمن الرومانيين وتعني الرأس الحر. وتعد مكانا جميلا للمطبخ الايطالي حيث السمك بأنواعه. وهو لا يشبه السمك الذي يدعوني إليه حسن السليفاني بمشاركة شيلان حمو في اتحاد أدباء دهوك.

   

وفي القرية ،على شاطئ البحر، كنيسة تاريخية يقصدها السياح دائما لما لها من طابع اثري قديم. أمام قصر (ماتي اوتي) يجتمع الأهالي والسياح وخاصة في الصيف الحار وفي المقاهي التي تتمركز في الساحة الرئيسية في القرية التي أزقتها ضيقة للغاية. وأكثر السياح من الانكليز والألمان. وحين سألت مدير المخيم الواقع على شاطئ البحر إن كان قد التقى بزوار أكراد في المخيم، أجاب بأني أول كوردي يلتقي به في المخيم. وفي الجزيرة تكثر السواحل الرملية وكذلك الصخرية. تتكون الجزيرة من عدة أقسام وقرى ولكل قرية خصوصيتها التي تختلف عن القرية الأخرى.

             

                 نابليون بونابرت منفي حر في إلبا

في 4 ـ مايو ـ 1814 يصل الامبراطور الذي حكم نصف العالم (نابليون بونابرت) إلى هذه الجزيرة كرجل منفي. وفي 26 ـ2 ـ 1815 تمكن من الهرب من الجزيرة .300 يوم عاش نابليون في هذه الجزيرة كمنفي حر. ووقتها كان يسكن الجزيرة 10 آلاف شخص. وقد احتفل سكان الجزيرة باستقبال اشهر رجل في العالم في ذلك الزمن. وقد جعل من الجزيرة جزيرة حيوية فشيد الشوارع والينابيع واستورد أنواع أشجار من الثمار والعنب. وشجع على صناعة المناجم. ومن كنيسة شيد مسرحا كبيرا مازال قائما في الجزيرة. وبعد أن هرب من الجزيرة جمع جيشه ثانية كي يغزو أوربا. وبعدها ينفى إلى جزيرة صغيرة (سانت هيلينا) في جنوب الاتلانتك وبعد 6 سنوات يموت هناك.

  متحف (نابليون بونابرت) في جزيرة إلبا

في المدينة القديمة من جزيرة إلبا بحثت عن القصر الذي عاش فيه إمبراطور فرنسا بونابرت حين كان منفيا. قصر رائع وجميل يطل على البحر وله منظر خلاب، وقد تحول اليوم إلى أحد متاحف الجزيرة.. أحب شعب الجزيرة هذا البطل الأسطوري الذي يحملون له كل معاني الاحترام ،لأنه أسدى خدمات جليلة لجزيرتهم حتى صارت اشهر جزر المتوسط. بزيارة إلى متحف نابليون يرجع بك الزمن إلى قرون ماضية وسيرة رجل عبر القارات والمحيطات في سبيل انتصار فرنسا.
إن أثاث المتحف من قصر (فوتناين بلاو) ويضم المتحف عدة صالات فيها صور لنابليون وحاشيته. وكذلك مكتبته التي جلبها معه من فرنسا وكانت بعض كتبه حول روسو وفولتير وقصائد راسين وكتب يونانية وكلاسيكية وكتاب ايطاليين. وايضا يوجد في إحدى الصالات سريره المطرز بأنواع النقوش، وكذلك صورة طفله الراحل من ارشيدوقة النمسا والذي سماه طفل روما. تكثر صور نابوليون وكذلك تحفة أخرى وهي سريره أثناء الحروب وقد أخذته زوجته النمساوية إلى بارما وبعد موتها ،و عن طريق صديق، اهدي إلى المتحف. وكذلك في صالة أخرى نرى منضدته وعمل نحتي: رجل الامبراطور على نصف الكرة الأرضية، وصور استقبال الناس له في البا .وفي الجزيرة حيث كان لنابوليون قصر كبير آخر وهو الآن متحف آخر لمعروضاته. وفي القسم الآخر من القصر معرض للصور الكاريكاتيرية حول نابوليون في تلك الحقبة من الزمن. وقد اشترى أمير روسي هذا القصر، بعد رحيل نابوليون ب 50 عاما، ووضع على الحيطان والأبواب حرف ن نسبة إلى نابليون، وصورة النسر في كل مكان. وبعدها باع الأمير القصر. واليوم هو قبلة السياح حيث تباع في الأكشاك المجاورة صور امبراطور فرنسا وبطاقات ومنحوتات له.

    

في جزيرة إلبا، زرت قراها الجميلة وأزقتها الضيقة حيث الغسيل يتدلى من الشبابيك والحيطان التي تعد جزءا من عادات ايطاليا .زرت متاحف الجزيرة وتناولت أطباقهم اللذيذة .جزيرة رائعة وروعتها لا توصف ولا يخطها قلم .

الصور بعدسة الكاتب

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

665 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع