الشيخ جلال الحنفي ١٩١٤- ٢٠٠٦ كما عرفته

   

الشيخ جلال الحنفي ١٩١٤- ٢٠٠٦ كما عرفته

  

 
                  ا.د.ابراهيم خليل العلاف
              استاذ  متمرس –جامعة الموصل

        

لم يكن يعرف ب(الشيخ ) ، ولم يعتمر العمامة الا بعد ان بلغ من العمر 19 تسعة عشر عاما ؛ فهو من مواليد سنة 1914 ، ولبس العمامة سنة 1933 .. وقد لقبه بالشيخ  العلامة اللغوي الكبير الاب انستاس الكرملي في السنة ذاتها اي سنة 1933 لما وجده فيه من ذكاء ونبوغ وتتبع للقضايا اللغوية ، والنحوية،  والبلاغية ، والفقهية .
عندما كنا طلابا في قسم التاريخ بكلية التربية –جامعة بغداد 1964-1968  ، كنا انا وعدد من زملائي نزوره في جامع الخلفاء ببغداد ، وتعرفنا عليه ، وعلمنا بسفره الى جمهورية الصين الشعبية  سنة 1966 موفدا من قبل الحكومة العراقية لتدريس اللغة العربية في معهد اللغات الاجنبية بشنغهاي ، وقد بقي هناك ثلاثة سنوات  ، تعلم فيها اللغة الصينية  ، وتزوج إمرأة صينية هي أم أولاده  ، و انجز خلالها مسودات لقاموس عربي - صيني لكن علمنا فيما بعد انه فقده . ويبدو انه  قد اعجب بالحياة الصينية . حتى ان الكاتب الموسوعي الاستاذ حميد المطبعي قال في "موسوعة أعلام وعلماء العراق " ان الشيخ جلال الحنفي كان يردد مثلا صينيا  مفاده :"ان السباحة تعلم السباحة " والحياة مدرسة يتعلم منها الانسان  كيف يعيش " .
الشيخ جلال الحنفي – كما عرفناه وقرأنا عنه – متعدد المواهب..  متعدد الاهتمامات ، وكنت دائما أقول لاصدقائي ان الشيخ جلال الحنفي يعرف معنى الحياة ، وقد خبر قيمتها الحقيقية ، ومن هنا كنا نجده انسانا كيسا،  متسامحا ، معتدلا،  بسيطا ، متواضعا ، مبتسما ، جادا ، مثابرا ، معطاءا ولااكتمكم سرا أنني كنت أحبه ، وقد أعجبتُ بفلسفته ، ومذهبه ، وطريقة حياته ، واسلوبه في فهم الدين ، وممارسته للعبادات ، وتقشفه ، وزهده ، وبساطته .كان يسكن في جامع الخلفاء وفي الجامع كان لديه مجلس يؤمه من يحبه من الشعراء،  والادباء ، والكتاب ، والاساتذة ، والمثقفين .

الشيخ جلال محيي الدين بن عبد الفتاح بن مصطفى بن ملا محمود الحنفي البغدادي  وهذا اسمه .

       

وقد عرف كما قلنا منذ سماه الاب الكرملي ب(الحنفي)  بغدادي اصيل . ولد  في بغداد سنة 1914 ، واكمل الدراسة الابتدائية سنة 1930 والتحق بكلية  الامام الاعظم الدينية  ببغداد ، وتخرج فيها ثم سافر الى مصر ودرس في الجامع الازهر سنة 1939 .
 إحتك  بعلماء عصره وابرزهم الشيخ أمجد الزهاوي ، وأخذ منهم وناقشهم وجادلهم وتعلم منهم وزاد عليهم ...كان موسوعيا كتب في معاني القرآن الكريم.  كما كتب عن التراث الشعبي البغدادي (الفولكلور) وكتب عن اللهجة البغدادية العامية وقارنها بغيرها من الالفاظ العربية المختلفة الشائعة في اليمن وتونس وكان مهتما بمسائل التصحيح اللغوي والأيَمان ولم يمنعه وضعه كعالم ديني وخطيب وإمام جامع ان يهتم بالمغنين وقراء المقام البغداددة،  وهو شاعر له قصائد  منشور في الصحف والمجلات . كما ان له اسهامات في الادب ، والفقه ، والتاريخ ومرة سمعته وهو يؤم المصلين يقرأ (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك ايها النبي ورحمة الله وبركاته السلام  علينا وعلى عباد الله الصالحين اشهد ان لااله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ...) بصوت جهوري ، وعندما سألته هل يجوز الجهر قال نعم،  وأتى بما يسند رأيه .
كان صديقا للاب الدكتور يوسف حبي عميد كلية بابل للاهوت في بغداد وقد اسهم معه في إقامة ندوة جميلة ومهمة  بين 3-7 ايار سنة 2001 كما اتذكر بعنوان :"وجه الله " وقد نشرت وقائعها في مجلة "بين النهرين "  الموصلية –البغدادية . وقد حضرها عدد من الاساتذة والباحثين من مختلف شرائح المجتمع العراقي .وكان عنوان البحث الذي القاه هو :" وجه الله في الاسلام " وقال فيه :" عندنا ،لله عز وجل اسماء معروفة توصف بأنها أسماء الله الحسنى .أي أننا نجد في التنزيل العزيز إضافات الى اسم الله منها كلمة (الوجه ) التي وردت مضافة الى اسم الله عزوجل غير مرة في التنزيل العزيز ، ومنها قوله تعالى :" اينما تولوا فثم وجه الله " (البقرة 115 ) .ومن الالفاظ التي نُسبت الى الله عز وجل او اضيفت اليه كلمة "جنب " اذ جاء في النص القرآني :" أن تقول نفس ياحسرتي على ما فرطت في جنب الله " ( الزمر 56 ) .
والقرآن الكريم ،فيما يتعلق ، بوجه الله ،اذ ذكر في النص أريد  به ملء النفوس بالطمأنينة ، وملؤها بالرجاء والثقة اذا كانت خائبة ، واذا كانت عاصية لمست الطاعة والمغفرة والتوبة .وما يرد في القرآن الكريم من ذكر (الوجه ) هو هذا ، فالقرآن الكريم يذكر لنا الاعمال التي هي من فصيلة البر ، يصفها بأنها أديت لوجه الله :" انما نطعمكم لوجه الله لانريد منكم جزاءا ولاشكورا ،إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا " ( الانسان 9 )؛ فالنفقات التي هي من قبيل الزكاة ايضا تعطى لوجه الله ؛ ففي نص قرآني جاء فيه إن الزكاة تنفق لوجه الله . وجاء في نص آخر هو :"ابنغاء مرضاة الله " وصارت عبارة "ابتغاة مرضاة الله " مساوقة لعبارة ابتغاء وجه الله . وكلمة وجه الله كلمة عظيمة جدا تملأ السموات والارض رجاءا وأملا ، وثقة ، وعبادة ، وطاعة لله وحبا واخلاصا .

  
من مؤلفاته :
1." التشريع الأسلامي تأريخه وفلسفته " ، 1940
2." معاني القران " 1941
3." آيات من سورة النساء"  1951
4." ثلاث سنوات في جوار الميتم الاسلامي " 1955
5." صحة المجتمع"  1955
6." الروابط الاجتماعية في الاسلام "  1956
7." الحديث من وراء المكرفون "  1960
8." المرأة في القرآن الكريم "  1960
9." مقدمة في الموسيقى العربية"  1989
10." شخصية الرسول الاعظم قرآنيا "  1997
12. "  الامثال البغدادية "  1964

13. " بغداد :حياتها اليومية –شمائلها في القرن العشرين"  
14."  بين الفتحة والالف او بين الالف والفتحة ..دراسة صوتية "  1999
15" رمضانيات وشهر رمضان"  1989
16" العروض ..تهذيبه واعادة تدوينه"  1978
17 " قواعد التجويد والالقاء الصوتي"  1987
18 " قواعد التجويد والالقاء الصوتي لمدرسي المرحلة الثانوية"  1979
19"معجم اللغة العامية البغدادية " ، ويقع في ثلاثة اجزاء 1978
20 " كلام في  الاملاء العربي وبحث مفصل في رسم القلم القرآني" .
21 . " مقدمة في الموسيقى العربية "  1989
22 . " الموقف الديني والاسلامي من الادخار وانماط الاستغلال المختلفة وأثرها على موازنة الاسرة ودور المرأة " .. وقد انجزه بناء على تكليف من الاتحاد العام لنساء العراق
23. " معجم الالفاظ الكويتية في الخطط واللهجات والبيئة " 1964
24 . " معجم الالفاظ العامية البغدادية " ، جزءان 1963-1966
ومن مقالاته :
1."حول المقام العراقي " مجلة المورد ،المجلد 3 العدد 1 1974
2."كلمة حول المباحث الانكليزية " مجلة التراث الشعبي العددان 7و8 السنة 19
3." مباحث في فقه العامية البغدادية " مجلة التراث الشعبي العدد 5 السنة 1975
4." ملامح المجتمع البغدادي من خلال امثاله " مجلة التراث الشعبي ،العدد 4 السنة 1970
5." موسيقى التلاوة والمقروون البغدايون " مجلة التراث الشغبي العدد 5 السنة 1975
6.نظرة في المعجم المساعد " مجلة المورد المجلد 1 العدد 3-4 1972
7.وقفات مع الاستاذ احمد حسن الزيات عند نقاط من كتابه : تاريخ الادب العربي " مجلة كلية الامام الاعظم ، العدد 2 ،1974 .
8.رحم الله الشيخ جلال الحنفي وجزاه خيرا على ماقدم فقد كان من رموز المشهد الثقافي العراقي المعاصر البارزين .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

537 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك