فضيحة جنسية لوزيرة اسرائيلية!

 الوزيرة الاسرائيلية ماي غولان

إيلاف من تل أبيب: سرب نشطاء إسرائيليون مجموعة من الصور الفاضحة قيل إنها تعود لوزيرة المساواة الاجتماعية والنهوض بالمرأة الإسرائيلية ماي غولان التي سبق وأن قالت إنها "فخورة بتدمير قطاع غزة".

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعية صور فضيحة جنسية قالوا أنها لماي غولان وزيرة المساواة الاجتماعية والنهوض بالمرأة الإسرائيلية.

وأفادت التقارير أن ضابطاً في الشاباك قام بتسريب صور غير اخلاقية للوزيرة ماي غولان وعضو حزب الليكود تالي جوتليف.
ماي غولان هي سياسية وناشطة اجتماعية إسرائيلية، ولدت في 3 آيار (مايو) 1986 في تل أبيب في إسرائيل وتبلغ من العمر 38 عاما، وهي ابنة أم يهودية أرثوذكسية عازبة، نشأت بالقرب من محطة الحافلات المركزية القديمة في جنوب تل أبيب، وفقاً لتقرير RT.

لا تزال تعيش اليوم في جنوب تل أبيب مع والدتها، سابقا كانت تسكن في شارع جبل صهيون واليوم في كفار شاليم . وتم تعيين ماي غولان قنصلا عاما في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، ولكن تم رفضها لأسباب تتعلق بعنصريتها.

فخورة بتدمير غزة
شددت وزيرة النهوض بشؤون المرأة في الحكومة الإسرائيلية المتطرفة ماي غولان، على أنها لا تهتم بغزة، وذلك في ظل المجازر المروعة والدمار الهائل الذي خلفته آلة الحرب الإسرائيلية على القطاع المحاصر.

وقالت غولان في مقابلة تلفزيونية: "لا أهتم بغزة يمكنهم الذهاب والسباحة في البحر (أهالي القطاع)، كل ما أهتم به هو أن أرى جثث الإرهابيين حول غزة، كل ما أهتم به هو جنودنا الذين يخاطرون بحياتهم".

يشار إلى أن غولان عضو في الكنيست عن حزب "الليكود"، أكبر أحزاب الائتلاف الحاكم في الحكومة الإسرائيلية، كما أنها تعرف بعنصريتها على خلفية تصريحات مسيئة بحق المستوطنين الملوني البشرة، حيث قالت إنهم أتوا لينقلوا مرض الإيدز لمواطني اسرائيل، وعقبت على ذلك بقولها :"إذا كان خوفي على وطني عنصرية، فأنا فخورة بعنصريتي".

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

742 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع