أخبار وتقارير يوم ١٥ مايس

أخبار وتقارير يوم ١٥ مايس

وزارة المالية العراقية تطلق رواتب موظفي إقليم كوردستان لشهر نيسان

رووداو ديجيتال:أطلقت وزارة المالية العراقية، اليوم الثلاثاء (14 ايار 2024)، تمويلات رواتب موظفي إقليم كوردستان وفئات المستحقين لشهر نيسان الماضي.

وذكرت وزارة المالية العراقية في بيان لها، أنه "استناداً إلى توجيهات رئيس مجلس الوزراء وموافقة وزير المالية طيف سامي، وبناءً على ما جاء في كتاب المحكمة الاتحادية، أطلقت دائرة المحاسبة في وزارة المالية، تمويلات الرواتب لموظفي إقليم كوردستان المدنيين ومستحقات المعاقين في مديريات شبكة الحماية الاجتماعية والرعاية والتنمية الاجتماعية ورواتب المتقاعدين المدنيين والعسكريين ومستحقات شؤون الشهداء والمؤنفلين والعقود ومستحقات دوائر الإقليم، وذلك ضمن التخصيصات المالية لشهر نيسان لسنة 2024".

يشار الى أن رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، بحث خلال زيارته الأخيرة الى بغداد، ملفات رواتب وميزانية إقليم كوردستان، علاوة عن استئناف تصدير النفط من إقليم كوردستان المتوقف منذ آذار 2023، وملف انتخابات برلمان إقليم كوردستان التي من المقرر إجراؤها في العاشر من حزيران المقبل، وملف انتخاب رئيس مجلس النواب العراقي، وأيضاً ملف الهجمات التي يتعرض لها إقليم كوردستان.

فيما أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، في حديثه لعدد من وسائل الاعلام، منها شبكة رووداو الاعلامية، يوم الاحد (12 ايار 2024) أن اقليم كوردستان استجاب كل مطالب الحكومة الاتحادية.

وأضاف مسرور بارزاني، إنهم ينتظرون أن تدفع بغداد رواتب شهر نيسان، مردفاً: "نأمل أن يتم إرسال راتب أيار قريباً"، مؤكداً: "استجبنا لجميع طلبات الحكومة الفيدرالية، ويبقى الباقي على عاتق الحكومة الفيدرالية نفسها".
-------------

١-جريدة المدى…
ممثل شركات الصرافة متشائم..لماذا انخفض الدولار؟.. البنك المركزي متفائل: لن نتوقف قبل 1320
تواصل أسعار الدولار التذبذب والانخفاض دون الـ 1450، ويقول عمار حمد خلف نائب محافظ البنك المركزي، إن الانخفاض النسبي في سعر الصرف يعود إلى تزايد عدد شركات القطاع الخاص التي تمول استثماراتها عبر منصة المركزي وقنواته الرسمية، إلى جانب تلبية البنك لأي طلب على الدولار يتعلق بتمويل التجارة الخارجية،لامتلاكه احتياطيات ضخمة تتجاوز 100 مليار دولار، فيما يؤكد الخبير الاقتصادي نبيل التميمي، أن اعتماد المصارف الخاصة التي تملك حسابات مباشرة مع البنوك الأجنبية المراسلة، خلق مساراً جديداً للحوالات بدلاً من حصرها في المنصة فقط، ما زاد من حجم المبيعات.إلا أن ممثل شركات الصرافة في العراق، ضياء الطائي، يقدم نظرة تشاؤمية، إذ يقول إن الصيرفات تعيش ركوداً في العمل، ولا توجد أية مضاربات، بسبب عدم الاستقرار، مؤكداً أن الانخفاض الحالي في سعر الصرف لن يستمر وسيعاود الارتفاع خلال الأيام القليلة المقبلة، لأن واشنطن لم تتخذ أي قرار فعلي لخفض سعر الصرف، كزيادة حصة الدولار أو رفع العقوبات عن المصارف المعاقبة، معتبراً ما يجري مجرد تلاعب في السعر.
*(عمار حمد خلف – نائب محافظ البنك المركزي، لشبكة 964:)
يتم التعامل بالدولار سواء من خلال المنصة أو قنواتنا الرسمية الأخرى لتمويل التجارة الخارجية.معدل مبيعات البنك المركزي شبه مستقرة وتنشر الأرقام بشكل يومي، وتتأرجح بين زيادة وانخفاض طفيف.ما تغير الآن هو وجود تجارة كبيرة لشركات القطاع الخاص، إذ أدركت هذه الشركات أهمية الاستثمار وأطرت نشاطها عبر المنصة والقنوات الرسمية والمصارف المعتمدة في العراق.لدينا احتياطي كبير جداً يصل إلى أكثر من 100 مليار دولار، ومستعدون لتلبية أي طلب يتعلق بالتجارة الخارجية طالما هي حقيقية.هدفنا الأساسي إزالة الفجوة بين سعر الصرف الرسمي والسوق السوداء، وأن يصل الانخفاض إلى 1320 بشكل ثابت ودائم، ونسعى للوصول إلى ذلك طالما لدينا احتياطيات كافية لتلبية أي طلب على الدولار وفق السعر الرسمي.
*هناك تنسيق عال وتواصل مستمر بين إدارة البنك المركزي والحكومة.
*نبيل جبار التميمي – باحث في الشأن الاقتصادي لشبكة 964:
لا يمكن إنكار وجود مضاربة في السوق، لكن مراقبة وتحليل الدورة المالية في العراق، تكشف أن مبيعات البنك المركزي ارتفعت 30%، إذ وصلت أحياناً إلى 300 مليون دولار، وهذا يعني شمول أكبر عدد من التجار الداخلين بنافذة بيع العملة وبطريقة رسمية، ما يعني ابتعادهم عن السوق الموازي.منذ شهر ازدادت مبيعات البنك المركزي بصورة كبيرة جراء عامل رئيسي، هو تغير مسار الحوالات، إذ كانت سابقاً محصورة عبر منصة يديرها البنك المركزي والفيدرالي، وينتج عن ذلك تأخر في حوالات التجار لأسابيع، والآن أصبحت هناك حوالات المصارف الخاصة التي تمكنت من فتح حسابات مباشرة مع البنوك الأجنبية المراسلة، إلى جانب حوالات المنصة، بالتالي وجود قناتين للحوالات يرفع نسبة المبيعات.توجد 3 عوامل تؤثر على التلاعب بسعر الصرف، الأول جيوسياسي مرتبط بالتعاملات مع الفيدرالي والخزانة الأميركية، والثاني؛ عامل داخلي متعلق بآليات بيع وحجم المبيعات إلى جانب إمكانية وصول التجار إلى الدولار، والثالث هو عامل المضاربة وهناك حالات مشخصة وصفحات مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه يبقى ضمن هامش معين محدود.
*ضياء الطائي – ممثل شركات الصرافة في العراق، لشبكة 964:
هناك تداول إعلامي لانخفاض سعر الصرف جراء حل قضية المصارف المجمدة، رغم أن الخزانة الأميركية وعدت السوداني بحل القضية لكن ليس قريباً.لم تتخذ واشنطن أي قرار حالي يتعلق بسعر الصرف، فهي لم تزد حصة الدولار ولم تعد أي مصرف للعمل أو ترفع العقوبة عن أية جهة، بالتالي هذا الانخفاض عبارة عن تلاعب وليس تغيير في بنية الاقتصاد العراقي.أيام قليلة وسيعاود سعر الصرف الارتفاع لأنه لم ينخفض بناء على تغيير حقيقي ثابت بآليات البنك المركزي الخاصة بالدولار.
٢-الشرق الأوسط……300 ألف نزحوا من رفح
مع توسيع العمليات العسكرية في رفح بجنوب غزة، تصاعدت موجات النزوح المكثف لمئات آلاف السكان الذين اضطروا إلى الانتقال مجدداً إلى مناطق قريبة، مثل دير البلح وخان يونس. وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، أن نحو 300 ألف شخص نزحوا من الأحياء الشرقية لرفح، منذ أن أصدر أوامره بإخلائها، في 6 مايو (أيار)، مع بدء الهجوم البري.وانضمت أوروبا مجدداً أمس إلى الولايات المتحدة في رفض الهجوم الإسرائيلي على رفح، إذ اعتبر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، على منصة «إكس»، أن الأوامر بإجلاء المدنيين من المدينة «غير مقبولة». وأضاف: «ندعو الحكومة الإسرائيلية إلى احترام القانون الإنساني الدولي ونطالبها بعدم تنفيذ عملية برية في رفح».وفي الأثناء، عاد القتال إلى مناطق في شمال القطاع؛ حيث احتدمت الاشتباكات بين الجيش الإسرائيلي والمقاتلين الفلسطينيين في حي الزيتون، وسط مزاعم إسرائيلية بقتل 30 مسلحاً في الحي الذي يُعتبر من أكبر أحياء مدينة غزة.وأعلن الجيش الإسرائيلي أيضاً أنه يستعد لمهاجمة جباليا وبيت لاهيا، مطالباً السكان بالمغادرة فوراً، وذلك عبر إلقاء بيانات وإرسال رسائل نصية قصيرة على الهواتف. وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إن حركة «حماس» تحاول إعادة بناء قدراتها العسكرية في جباليا و«نحاول منع ذلك».إلى ذلك، كثّفت القوات الإسرائيلية بحثها عن زعيم «حماس» في غزة، يحيى السنوار، الذي تتهمه إسرائيل بالوقوف خلف هجوم السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، فيما قال مسؤولان إسرائيليان إنهما لا يعتقدان أنه موجود أصلاً في مدينة رفح. وأضاف المسؤولان لصحيفة «تايمز أوف إسرائيل» أنهما يرجحان وجود السنوار في خان يونس.وبعد 7 أشهر من الحرب الطاحنة في غزة ومقتل 35 ألف فلسطيني، بينهم قيادات في «حماس»، لا يزال الوصول للسنوار ونائبه محمد الضيف هدفاً رئيسياً لإسرائيل.

٣-موقع سبق ……

شوّهوا سمعته.. مختصّ بالصحة العامة: الشايُ أحدُ أكثر المشروبات فائدةً على وجه الأرض………

أكّد المختصّ في الصحة العامة الدكتور أحمد العمار، أن الشاي يعدُّ أحد أكثر المشروبات فائدة على وجه الأرض؛ كونه غنيًّا بمضادّات الأكسدة التي تقي من بعض أنواع السرطان وتحسن صحة القلب، والأحماض الأمينية التي قد تحسن من التركيز.وأضاف "العمار" في تغريدة على حسابه في "إكس": على الرغم من فوائده لم يسلم من تشويه السمعة، يقولون: إنه يمنع الاستفادة من الطعام، وهذا غيرُ صحيح، فهو فقط "يضعف" امتصاص الحديد من المصادر غير الحيوانية مثل الورقيات الخضراء والطماطم والسبانخ والفول. وختم بقوله: اشربوا شايًا من أجل صحتكم.وأوضح الدكتور جابر القحطاني أستاذ علم العقاقير، في وقت سابق، أن تأثير الشاي على الجهاز العصبي المركزي، وجهاز الدورة الدموية وجلوكوز الدم والمعدة والأمعاء والأحماض الدهنية في الدم؛ يشبه تأثير القهوة، وأن الدراسات أثبتت أن للشاي قدرة كبيرة على تقوية جدران الشعيرات الدموية، بفضل احتوائه على موادّ فلافونيدية وموادّ عفصية، لافتًا إلى أن الشاي الأخضر يتميز عن الشاي الأسود بارتفاع نسبة هذه المواد.وأشار "القحطاني" إلى أن تناول الشاي يجعل في الجسم مقدرة كبيرة على تقوية الشعيرات الدموية والوقاية من انفجارها، ومنع حدوث نزيف، وخصوصًا في حالات الرعاف والطمث، كما أن للشاي تأثيرًا على الأمعاء والقولون؛ نظرًا لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الموادّ العفصية، وموادّ قابضة "Tannins" التي تمتصّ الماء من الأمعاء والقولون، الذي يؤدي لحدوث إمساك.وأضاف: أن الشاي أيضًا يتعارض مع بعض الأمراض مثل: قرحة المعدة وأمراض القلب، واضطرابات العصبية وأمراض الكلى واضطرابات الضغط.

٤-الأمارات اليوم …بسبب 4 انفجارات شمسية.. "الفلك الدولي": الأرض تشهد أقوى عاصفة مغناطيسية منذ 21 عاماً

أعلن مركز الفلك الدولي، عن تصويره للشمس باستخدام تلسكوب شمسي مخصص لرصد الظواهر الشمسية، والذي يعمل بنطاق أشعة Hydrogen Alpha. في مرصد الختم الفلكي في أبوظبي، وقد بينت الصورة البقعة الشمسية العملاقة التي تسببت بأقوى عاصفة مغناطيسية على الأرض منذ 21 سنة، كما أظهرت الصورة الثانية ألسنة اللهب العملاقة المنطلقة من الشمس.وتفصيلاً أكد مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة، أن الشمس شهدت أربع توهجات قويةFlare) ) خلال اليومين الماضيين، حدث الأول يوم الخميس 09 مايو في الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش، وكان بقوة X2.3، وحدث الثاني يوم الخميس أيضا في الساعة السادسة مساء وكان بقوة X1.1، وحدث الثالث يوم أمس الجمعة في الساعة 06:54 صباحا وكان بقوة X4.0، وحدث الرابع قبل ساعات من الآن، وتحديدا صباح السبت في الساعة 01:23 بقوة X5.8، وجميعهم تسببوا بانقطاع أطياف من الاتصالات اللاسلكية عالية التردد لمدة ساعات في مناطق معينة على الأرض، ومنها الوطن العربي.وقال: "انطلق من التوهجات انبعاثات شمسية إكليلةCME اتجهت نحو الأرض، وهذه الانبعاثات حال وصولها للأرض تسبب اضرابات في المجال المغناطيسي الأرضي وتسبب ظهور الشفق القطبي، ونظرا لشدة هذه الانفجارات والانبعاثات، فقد شوهد الشفق القطبي في مناطق لم تشاهده منذ مدة طويلة.وأضاف شوكت: "وصل الانبعاث الشمسي الأول الصادر من التوهج الأول إلى الأرض يوم الجمعة في الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش، وشوهد الشفق القطبي من مناطق واسعة في شمال الكرة الأرضية، وسجلت المجسات الأرضية حدوث عاصفة مغناطيسية أرضية بلغت قوتها G5، وذلك يوم الجمعة في الساعة 21:45 بتوقيت غرينتش. ومن متوقع وصول الانبعاث الثاني اليوم السبت في الساعة 11 مساء بتوقيت غرينتش، ووصول الانبعاث الثالث يوم غد الأحد في الساعة 10 صباحا، في حين أنه من المتوقع وصول الانبعاث الرابع يوم غد الأحد في الساعة 11 ظهرا.وأشار إلى أن جميع هذه الظواهر تنجت من البقعة الشمسية العملاقة ذات الرقم AR3664، وهناك متابعات حثيثة لهذه التوهجات والانفجارات لما تسببه من مخاطر على الأقمار الصناعية، والرحلات الجوية القريبة من القطب، فضلا عن التشويش على الاتصالات والمجال المغناطيسي الأرضي، وغيره من المخاطر التي تسببها هذه الظواهر.

٥-الشرق الأوسط…وثيقة أميركية «تحذيرية» من مصادر تمويل «الحرس الثوري»

غسل أموال وشركات وهمية وحسابات مصرفية في بلدان مجاورة لإيران……أصدرت شبكة «إنفاذ قوانين الجرائم المالية» في الخزانة الأميركية، ما سمّتها «وثيقة تحذيرية استشارية»؛ لمساعدة المؤسسات المالية في الكشف عن المعاملات غير المشروعة المحتملة، «المتعلقة بالمنظمات الإرهابية المدعومة من إيران»، وسط «النشاط الإرهابي» المكثف في الشرق الأوسط.وقالت الوثيقة، التي صدرت الأربعاء الماضي، إن الأحداث الأخيرة أبرزت تورط إيران في تمويل الأنشطة الإرهابية في المنطقة، حيث تسعى، من بين أهداف أخرى، إلى إظهار القوة من خلال تصدير الإرهاب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه، من خلال تمويل مجموعة من الجماعات المسلحة الإقليمية، وبعضها منظمات أجنبية مصنفة «إرهابيةً» من قبل الولايات المتحدة، أو منظمات إرهابية عالمية محددة بشكل خاص.وتشمل هذه المنظمات «حزب الله» اللبناني، وحركة «حماس»، وحركة «الجهاد الإسلامي» الفلسطينية، وجماعة الحوثيين، وعديداً من الجماعات المتحالفة مع إيران في العراق وسوريا.
*(هجوم «حماس»)
وأضافت الوثيقة: «يتضح من هجوم (حماس) على إسرائيل في 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 وهجمات الحوثيين الأخيرة في البحر الأحمر، أن هذه المنظمات قادرة على ارتكاب أعمال عنف مروعة، والتسبب في الدمار، وتعطيل سلاسل التوريد الحيوية»، وتعمل وزارة الخزانة الأميركية بشكل منهجي على تفكيك هذه المنظمات عن طريق تعطيل شبكات تمويلها غير المشروعة والقضاء على مصادر إيراداتها.وتسلط هذه الاستشارة الضوء «على الوسائل التي تتلقى بها المنظمات الإرهابية الدعم من إيران»، وتصف عديداً من «أنماط هؤلاء الإرهابيين، واستخدامهم الوصول بشكل غير مشروع إلى النظام المالي الدولي أو التحايل عليه لجمع الأموال ونقلها وإنفاقها».كما وفّرت الوثيقة إشارات حُمْر قد تساعد المؤسسات المالية على تحديد الأنشطة المشبوهة ذات الصلة، وتتوافق مع أولويات شبكة مكافحة الجرائم المالية الوطنية لمكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.
*(كيف تقوم إيران بجمع وتحريك الأموال؟)
وتركز الوثيقة على «كيفية قيام إيران بجمع وتحريك الأموال لدعم الإرهاب»، من خلال ما تسميه «دعم عديد من شركائها الإرهابيين ووكلائها من خلال الحرس الثوري، خصوصاً فيلق القدس، المسؤول عن القيام بأنشطة قاتلة سرية خارج إيران، مثل دعم الإرهاب على مستوى العالم، والعمل بصفته قناةً للأموال والتدريب والأسلحة للشركاء والوكلاء المتحالفين مع إيران».وتوضح الوثيقة مصادر الإيرادات الأجنبية لإيران، «حيث تستخدم عائدات بيع السلع، خصوصاً النفط، إلى دول مثل الصين لتمويل وكلائها الإرهابيين».لكن بعد إعادة فرض العقوبات الأميركية على قطاعها النفطي في عام 2018، وتقلص عائداتها بشدة، أنشأت إيران شبكات عالمية واسعة النطاق لتهريب النفط وغسل الأموال؛ لتمكين الوصول إلى العملات الأجنبية والنظام المالي الدولي من خلال البيع غير المشروع للنفط الخام والمنتجات النفطية في الأسواق العالمية. وفي عام 2021، باعت شركة النفط الوطنية الإيرانية نحو 40 مليار دولار من المنتجات، ووصلت صادراتها من النفط الخام والمكثفات إلى متوسط ​​أكثر من 600 ألف برميل يومياً، مع إرسالها كلها تقريباً إلى الصين وسوريا.وازدادت صادراتها إلى الصين بمرور الوقت، حيث وصلت إلى نحو 1.3 مليون برميل يومياً في عام 2023، تستخدم لتمويل «أنشطة فيلق القدس والجماعات الإرهابية الأخرى».
*(شركات «واجهة»)
ولتقييد مصادر الإيرادات هذه، صنفت وزارة الخزانة عديداً من العملاء الإيرانيين ودولاً ثالثة، وشركات واجهة، وشركات وهمية، والسفن المتورطة في شبكات تهريب النفط الإيرانية.كما أن عائدات بيع إيران للأسلحة والطائرات دون طيار، بما في ذلك للمشترين في روسيا، تعود بالنفع على الجيش الإيراني، بما في ذلك «فيلق القدس».ورداً على ذلك، قامت وزارة الخزانة أيضاً بتصنيف الشركات التي تُمكّن إيران من إنتاج الطائرات دون طيار.وعددت الوثيقة الإجراءات التي اتخذتها أخيراً لمواجهة خطط إيران لتمويل «الأنشطة الخبيثة» لـ«فيلق القدس»، محصية ما عدّته «الأساليب الخادعة غير المشروعة»، التي أصدرتها المحكمة الجزئية الأميركية في نيويورك؛ منها استخدام شركات واجهة ووسطاء في بلدان خارج إيران؛ لإخفاء معاملاتها النفطية، واستخدام وثائق مزورة لتحريف مصدر النفط وخداع الشركات والبنوك، واستخدام عمليات النقل من سفينة إلى أخرى، والتلاعب ببيانات الموقع والشحن، واستخدام اتصالات إلكترونية لترتيب مشترين صينيين، وشركات وهمية لغسل العائدات من خلال النظام المالي الأميركي، وتقديم معلومات كاذبة للشركات الأميركية حول مصدر النفط.
*(تحريك الأموال)
وتحدثت الوثيقة عن كيفية قيام إيران بتحريك الأموال، حيث تلعب الوكالات الحكومية الإيرانية، مثل البنك المركزي الإيراني و«فيلق القدس»، بالإضافة إلى المنظمات التي ترعاها مثل «حزب الله»، دوراً رئيسياً في توجيه الأموال إلى وكلاء إرهابيين باستخدام شركات واجهة، ومؤسسات مالية خارجية، بعضها قد يقوم عن قصد أو عن غير قصد، بتسهيل معاملات «فيلق القدس»، الذي يقوم بجمع الأموال بعملات مختلفة من حسابات مؤسسات مالية في البلدان المجاورة لإيران، وتحويلها.وتستخدم إيران المؤسسات الثقافية والدينية بوصفها منظمات واجهة لتحويل الأموال إلى المنظمات الإرهابية تحت ستار الدعم الثقافي أو الديني.
*(المنظمات المستهدفة)
وأفردت الوثيقة حيزاً كبيراً للتحدث عن أنشطة «حماس»، و«حزب الله» اللبناني، الذي عدّته «شريكاً استراتيجياً تبسط إيران من خلاله قوتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط»، إلى جانب «الحوثيين»، وحركة «الجهاد الإسلامي»، والميليشيات المتحالفة مع إيران في العراق وسوريا.وقالت إن أبرز تلك المنظمات في العراق هي، «كتائب حزب الله»، و«كتائب سيد الشهداء»، و«عصائب أهل الحق»، و«حركة النجباء».
*(إشارات حمر)
وحددت الوثيقة الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة الأنشطة المتعلقة بأنشطة جمع الأموال وغسلها للمنظمات الإرهابية المدعومة من إيران.وأصدرت ما سمّتها «العلامات الحُمْر»، تضاف إلى علامات حُمْر سابقة كانت قد أصدرتها حول أنشطة «حماس» و«حزب الله»؛ لمساعدة المؤسسات المالية في اكتشاف «الأنشطة والأدوات المشبوهة المرتبطة بتمويل المنظمات الإرهابية المدعومة من إيران ومنعها، والإبلاغ عنها».وتشمل مؤشرات الشركات الواجهة المحتملة، «هياكل ملكية غامضة، أو أفراداً (و/أو) كيانات ذات أسماء غامضة توجه الشركة، أو عناوين تجارية سكنية أو مشتركة مع شركات أخرى».
٦-واشنطن (رويترز) – بعد أسابيع من مشاركتها في احتجاج مؤيد للفلسطينيين، تلقت الطالبة الأمريكية من أصل مصري ليلى سيد رسالة نصية من صديقة تلفت انتباهها إلى موقع إلكتروني يعرض بيانات الأشخاص الذين يقول إنهم يشجعون على كراهية اليهود وإسرائيل.وكتبت صديقة ليلى إليها في رسالتها الهاتفية تقول “أعتقد أنهم عثروا عليك في أثناء الاحتجاج”.وعندما زارت ليلى الموقع الذي يحمل اسم (كناري ميشن)، وجدت صورة لها في احتجاج شاركت فيه في 16 أكتوبر تشرين الأول بجامعة بنسلفانيا مع أسهم حمراء تشير إليها بين المحتجين. وتضمن المنشور اسمها والمدينتين اللتين تعيش فيهما وتفاصيل عن دراستها وروابط حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.ونشر موقع كناري ميشن في وقت لاحق صورة لليلى على حسابيه على منصتي إكس وإنستجرام تحت عنوان “مدافعة عن جرائم الحرب التي ارتكبتها حماس”، في إشارة إلى الهجوم الذي شنته حركة المقاومة الإسلامية في السابع من أكتوبر تشرين الأول على بلدات إسرائيلية، والذي ذكرت إحصاءات إسرائيلية أنه تسبب في مقتل نحو 1200 شخص واحتجاز 253 رهينة.وردا على هذا الهجوم، شنت إسرائيل حملة عسكرية على قطاع غزة أدت وفقا للسلطات الصحية في غزة إلى مقتل ما يقرب من 35 ألف فلسطيني.
وتدفقت التعليقات على المنشور من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.وكتب أحد الأشخاص على منصة إكس قائلا “لا يوجد مستقبل لهذه القذرة”. وكتب آخر “مرشحة للترحيل إلى غزة”.وتدعم ليلى القضايا الفلسطينية منذ فترة طويلة، بيد أنها قالت إنها كانت المرة الأولى التي تشارك فيها في احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة بنسلفانيا، ولم يشر الموقع إلى أي أنشطة أخرى لها.وقالت ليلى (20 عاما) لرويترز “رد فعلي كان صدمة كبيرة للوهلة الأولى… لم أكن هناك لأقول إنني أؤيد حماس. ولم أكن هناك لأقول إنني أكره إسرائيل. كنت هناك لأقول إن ما يحدث في فلسطين خطأ”.وأضافت أنها لم تدرك في ذلك الوقت أن الهتاف الذي عرضه موقع كناري ميشن وتضمن عبارة “عند احتلال الناس، تكون المقاومة مبررة” سيعتبره البعض تعبيرا عن دعم عمليات القتل التي ارتكبتها حماس. وقالت إنها رددت الهتافات لإظهار الدعم للاحتجاجات.وردا على استفسار أرسل عبر كناري ميشن، قال الموقع إنه “يعمل على مدار الساعة” لمكافحة “موجة معاداة السامية” التي تجتاح الجامعات منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول، بما يشمل الكشف عن الأشخاص الذين يؤيدون حماس.ووفقا لتصريحات من الموقع قدمها متحدث باسم شركة (جوفا10) للعلاقات العامة التي تتخذ من تل أبيب مقرا، لم يرد الموقع على أسئلة متعلقة بالملف الشخصي لليلى أو الإساءات الموجهة عبر الإنترنت ضد الأشخاص الذين يستهدفهم الموقع. ورغم أن الموقع يعتمد على بلاغات عن الأشخاص المؤيدين للفلسطينيين، فإنه قال إنه يتحقق مما ينشره ويعتمد في ذلك على المصادر المتاحة للجمهور. ويعرض الموقع روابط لمنشورات الأشخاص المستهدفين على وسائل التواصل الاجتماعي وحديثهم في الفعاليات العامة ومقابلاتهم مع الصحفيين.ولم يرد مسؤولون من جامعة بنسلفانيا على أسئلة متعلقة بقضية ليلى.وقال المتحدث باسم الجامعة ستيف سيلفرمان لرويترز “تركز الجامعة على ما فيه صالح جميع الأفراد”، مضيفا أن المسؤولين يتواصلون لتقديم الدعم عندما يكون هناك أمر مثير للقلق.موقع كناري ميشن هو واحد من أقدم وأبرز مجموعات الدعم الرقمية التي كثفت حملاتها للكشف عن الأشخاص الذين ينتقدون إسرائيل منذ اندلاع أحدث موجة من الصراع، وهو ما يؤدي غالبا إلى تعرض هؤلاء الأشخاص لمضايقات على غرار ما تعرضت له ليلى. ويُخفي الأشخاص المسؤولون عن إدارة الموقع هوياتهم ومواقعهم ومصادر تمويلهم.واستعرضت رويترز بعض الرسائل المسيئة والهجمات الموجهة عبر الإنترنت إلى عشرات الأشخاص الذين استهدفهم الموقع منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.واتهم الموقع أكثر من 250 طالبا وأكاديميا أمريكيا بدعم الإرهاب أو نشر معاداة السامية والكراهية لإسرائيل منذ بداية أحدث موجة من الصراع في غزة، وفقا لاستعراض رويترز لما هو منشور على الموقع.ومن بين المستهدفين أعضاء بارزون في جماعات حقوقية فلسطينية وأشخاص محتجزون بتهم مثل تعطيل حركة المرور والهجوم على طالب يهودي باللكم. وقال آخرون، مثل ليلى، إنهم بدأوا للتو الاشتراك في الأنشطة داخل الحُرم الجامعية ولم توجه إليهم أي اتهامات بارتكاب أي جرائم.وتحدثت رويترز إلى 17 طالبا وطالبة بالإضافة إلى باحث واحد من ست جامعات أمريكية أشار الموقع إليهم منذ هجوم السابع من أكتوبر تشرين الأول. ومن بينهم طلاب رددوا شعارات خلال الاحتجاجات وقادة جماعات أيدت تصريحات تقول إن إسرائيل تتحمل وحدها المسؤولية عن العنف وأشخاص قالوا في منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي إن المقاومة المسلحة للفلسطينيين مبررة. وقال جميعهم، باستثناء واحد، إنهم تلقوا رسائل كراهية أو شاهدوا تعليقات لاذعة منشورة عنهم عبر الإنترنت.ودعت الرسائل التي اطلعت عليها رويترز إلى ترحيلهم أو طردهم من الجامعة، وبعضها دعا إلى اغتصابهم أو قتلهم.وظهرت في الأشهر القليلة الماضية عدة جماعات مؤيدة للفلسطينيين تستخدم أساليب مماثلة للكشف عن الأشخاص المدافعين عن إسرائيل. ومن بين هذه الجماعات حساب على منصة إكس يحمل اسم (ستوب زيونيست هيت) “أوقفوا الكراهية الصهيونية” وموقع (ريفين ميشن)، وهو موقع إلكتروني أطلق في ديسمبر كانون الأول على غرار (كناري ميشن) ويسلط الضوء على الأشخاص الذين يتهمهم بمعاداة الإسلام أو المساعدة في استمرار الفظائع ضد الفلسطينيين.ولم يرد موقع ريفين ميشن على طلبات التعليق. وقال حساب (ستوب زيونيست هيت) إنه يريد “التأكد من أن الرأي العام الأمريكي على دراية بالخطر الذي يشكله التطرف الصهيوني”.
٧-السومرية ……استشهاد عسكريين بينهم آمر فوج بتعرض شرق صلاح الدين
أفاد مصدر أمني، مساء الاثنين، باستشهاد خمسة عسكريين بينهم آمر فوج بتعرض "داعشي" شرق محافظة صلاح الدين.
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، "حدث تعرض لتنظيم داعش الإرهابي على نقطة عسكرية تابعة لعمليات صلاح الدين للجيش العراقي في منطقة مطيبيجة شرق المحافظة".وأضاف المصدر أنه "حسب المعلومات الاولیة اسفر التعرض عن استشهاد خمسة عسكريين بينهم آمر الفوج وإصابة خمسة آخرين بجروح"، من دون الكشف المزيد من التفاصيل.

مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

769 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع