وزارة العدل العراقية تكشف تفاصيل وفاة "جوجو" بأحد سجون بغداد

رووداو ديجيتال:أكدت وزارة العدل العراقية، وفاة المدعو "جوجو" في أحد سجون بغداد، كاشفة تفاصيل وفاته لشبكة رووداو الإعلامية.

وتوفي عبد الله عبد الأمير عبد الله، الذي غير جنسه إلى أنثى والمعروف باسم "جوجو"، في أحد سجون بغداد، اليوم الأحد (12 أيار 2024).


وكان عبد الله المعروف بـ "جوجو" من أصل عراقي ويحمل الجنسية الأميركية، وقد اتُهم بإدارة شبكة للابتزاز والدعارة في العراق، يُزعم أن تلك الشبكة قامت بابتزاز مسؤولين حكوميين وسياسيين وأمنيين وصحفيين وشخصيات بارزة.

من جانبه، قال مدير عام دائرة العلاقات العدلية أحمد لعيبي، لشبكة رووداو الإعلامية: "كان جوجو يعاني من مشاكل صحية، وقد عقد جلسة استماع في المحكمة اليوم، حيث كان من المفترض أن يتم تقديمه إلى المحكمة بشأن قضية أخرى، لكنه سقط فجأة ومات بأحد سجون بغداد".

وأضاف لعيبي أنه تم نقل "جوجو" إلى مركز صحي في دائرة الإصلاح، لكن عقب التأكد من مفارقته الحياة أرسلت جثته إلى الطب العدلي لتشخيص أسباب وفاته.

وتحدثت وسائل الإعلام عن أسباب مختلفة للوفاة، بما في ذلك الأزمة القلبية والخنق والقتل، لكن مدير عام دائرة العلاقات العدلية أشار إلى أن تحديد سبب الوفاة يعود للأطباء.

وذكر أن وزير العدل خالد شواني، قد وجه بتشكيل لجنة تحقيق في الحادث.

يشار إلى أنه تم تهريب "جوجو" من الولايات المتحدة إلى العراق واعتقل في أيار 2022 بفندق المنصور ميليا في بغداد.

وفي أواخر عام 2022، حكم القضاء العراقي على جوجو بالسجن 15 عاماً بثلاث تهم تتعلق بالدعارة والابتزاز.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

640 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع