أخبار وتقارير يوم ١١ مايو

أخبار وتقارير يوم ١١ مايس

السومرية نيوز –أفادت صحيفة "هآرتس" بأن جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" اعترف للمرة الأولى بأنه فوجئ بهجوم "حماس" على المستوطنات والقواعد العسكرية المحاذية لقطاع غزة في 7 أكتوبر.

وكتب الخبير الأمني الإسرائيلي يوسي ميلمان: "اعترف جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد للمرة الأولى بأنه تفاجأ بأحداث 7 أكتوبر، وذلك في وثيقة أعدها الموساد للطبعة الجديدة من نشرة مركز تراث وإحياء ذكرى الاستخبارات الإسرائيلية، والتي تتضمن تفاصيل نشاط الوكالة خلال الحرب في غزة".

وأشار ميلمان إلى أن "الاعتراف قد يبدو بديهيا، لكنه يحمل في الواقع أهمية عندما يظهر في منشور رسمي للوكالة"، مبينا أنه "رغم أن الوثيقة لم تكن موقعة، إلا أنه من الواضح لأي شخص مطلع على إجراءات عمل الموساد فإن كل كلمة فيها تمت الموافقة عليها من قبل رئيس الموساد ديفيد بارنياع".

وذكر ميلمان أن الوثيقة توضح أن "الموساد في نطاق دوره لا يركز على الساحة الفلسطينية، ولكن من الناحية العملية، فمن المؤكد أن لديه اتصالا وتفاعلا مع العديد من الأطراف المتعلقة بهذا المجال".

وتتعرض حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لحملة انتقادات واسعة في الأوساط الإسرائيلية، جراء فشلها في التنبؤ المسبق بالهجوم الذي شنته الحركة على مستوطنات محاذية لغزة في 7 أكتوبر.
-----------

١-الجزيرة …تقرير...حل لغز حيّر العلماء أكثر من 50 عاما.. أبطأ "الاحتباس الحراري"
بينما يعاني العالم حاليا من تفاقم "الاحتباس الحراري" وما يترتب عليه من مناخ متطرف غير مسبوق، نجحت دراسة سويدية في حل لغز آلية كيميائية طبيعية تمنع التحلل السريع للمواد العضوية في الأنهار والبحيرات، وقالت إن وجودها منع تفاقم المشكلة التي يكافح العالم كي تظل في النطاق الذي يمكن معه الحياة على كوكب الأرض.وعندما تتحلل المواد العضوية فإنها تخضع لعمليات كيميائية حيوية تُفكك خلالها الكائناتُ الحية الدقيقة مركباتها العضوية، وأثناء التحلل تتفكك المادة العضوية إلى جزيئات أبسط مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان، بالإضافة إلى منتجات ثانوية أخرى. ولا تحدث هذه الآلية المعروفة للتحلل بشكل سريع في الأنهار والبحيرات.وانشغل المجتمع العلمي لأكثر من 50 عاما بمحاولة حل هذا اللغز، إلى أن أعلن الباحثون من جامعة لينكوبينغ بالسويد في دراسةمنشورة بدورية "نيتشر" عن نجاحهم في حله.

*(بداية قصة التحلل)
ويسرد عالم الكيمياء التحليلية بجامعة لينكوبينغ "نوربرت هيرتكورن" قصة التحلل وصولا إلى اللغز الذي نجحوا في حله. يقول هيرتكورن في بيان نشره موقع الجامعة: "دعونا نأخذ الأمر من البداية، فعلى سبيل المثال عندما تنفصل ورقة عن شجرة وتسقط على الأرض فإنها تبدأ في الانهيار على الفور، وقبل أن تتحلل الورقة فإنها تتكون من بضعة آلاف من الجزيئات الحيوية المتميزة".ويتابع أن "الورقة تتحلل على عدة مراحل، إذ تبدأ الحشرات والكائنات الحية الدقيقة في استهلاكها، بينما تؤثر أشعة الشمس والرطوبة فيها مما يسبب المزيد من التحلل، وفي نهاية المطاف تصل الجزيئات المتحللة إلى الأنهار والبحيرات والمحيطات".ويضيف أنه "في هذه المرحلة تكون آلاف الجزيئات الحيوية المعروفة تحولت إلى ملايين من الجزيئات ذات المظهر المختلف تماما والهياكل المعقدة وغير المعروفة عادة، وظلت هذه العملية للتحول الكيميائي الدراماتيكي تمثل لغزا حيّر الباحثين لأكثر من نصف قرن حتى الآن".ويستدرك هيرتكورن بالقول: "لكن الآن يمكننا توضيح كيف يمكن لبضعة آلاف من الجزيئات أن تؤدي إلى ظهور ملايين من الجزيئات المختلفة التي تصبح بسرعة شديدة المقاومة لمزيد من التدهور".

*(السر في "إزالة الأرومات المؤكسدة ")
واكتشف الباحثون أن نوعا معينا من التفاعل يُعرف باسم "إزالة الأرومات المؤكسدة" وراء اللغز، وهذا التفاعل عملية كيميائية يخضع فيها المركب العطري للأكسدة ليفقد رائحته العطرية ويشكل منتجات غير عطرية، وتتضمن هذه العملية غالبا إدخال الأكسجين إلى الحلقة العطرية، مما يؤدي إلى تكوين مجموعات وظيفية جديدة وإعادة ترتيب هيكلية.وعلى الرغم من أن هذا التفاعل جرت دراسته وتطبيقه على نطاق واسع في التركيب الدوائي منذ فترة طويلة، فإن حدوثه الطبيعي ظل غير مستكشف.وفي الدراسة أظهر الباحثون أن عملية "إزالة الأرومات المؤكسدة" تغير البنية ثلاثية الأبعاد لبعض مكونات الجزيئات الحيوية، والتي بدورها يمكن أن تنشط سلسلة من التفاعلات اللاحقة والمتباينة، مما يؤدي إلى ملايين الجزيئات المتنوعة.وكان العلماء يعتقدون سابقا أن الطريق إلى المادة العضوية الذائبة ينطوي على عملية بطيئة مع العديد من التفاعلات المتسلسلة، ومع ذلك تشير الدراسة الحالية إلى أن التحول يحدث بسرعة نسبيا.

*(دور تقنية "الرنين المغناطيسي النووي")
وتوصل الباحثون لحل اللغز بعد أن فحصوا المواد العضوية الذائبة من أربعة روافد لنهر الأمازون وبحيرتين في السويد، وذلك باستخدام تقنية تسمى "الرنين المغناطيسي النووي".وتستخدم هذه التقنية لتحديد بنية وتكوين الجزيئات وخاصة المركبات العضوية، ومن خلال توظيفها تمكن الباحثون من تحليل بنية ملايين الجزيئات المتنوعة الموجودة في المواد العضوية الذائبة من الأنهار والبحيرات والمحيطات.

يقول هيرتكورن إنهم استخدموا الرنين المغناطيسي النووي بطرق غير تقليدية لدراسة الجزء الداخلي العميق للجزيئات العضوية الذائبة الكبيرة، وسمح لهم ذلك برسم خرائط وقياس كمية المحيط الكيميائي حول ذرات الكربون داخل هذه الجزيئات، مما وفر رؤى تفصيلية حول بنيتها.ونتيجة لذلك نجح الباحثون في تحديد نسبة عالية من ذرات الكربون العضوية التي لم تكن مرتبطة بالهيدروجين، ولكن مرتبطة في المقام الأول بذرات الكربون الأخرى.واكتشفوا بنية نادرة بشكل خاص، إذ ترتبط ذرات الكربون على وجه التحديد بثلاث ذرات كربون أخرى وذرة أكسجين واحدة، وهو تكوين غير شائع في الجزيئات الحيوية، وفسروا ذلك بالدور الذي يلعبه تفاعل إزالة الأرومات المؤكسدة.والمعروف أن هذا التفاعل يؤدي إلى تعديلات هيكلية في المركبات العطرية، مما يؤدي إلى تكوين جزيئات متنوعة، ويشير وجود روابط الكربون والأكسجين غير العادية التي حُددت من خلال تحليل الرنين المغناطيسي النووي إلى تورط هذا التفاعل في تحويل المادة العضوية.ويقول أستاذ التغير البيئي في جامعة لينكوبينغ "ديفد باستفيكن": إن هذه الميزات الهيكلية الفريدة التي رُصدت، وكان لتفاعل "إزالة الأرومات المؤكسدة " دورا فيها، ساعد في استقرار المادة العضوية، ومنع تدهورها السريع، وما يترتب على ذلك من إطلاق ثاني أكسيد الكربون أو الميثان في الغلاف الجوي.ويضيف: "يساعد هذا الاكتشاف في تفسير أحواض الكربون العضوية الكبيرة على كوكبنا، والتي تقلل من كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي".

*(فائدتان لخدمة البيئة)
وبدوره أثنى أستاذ العلوم البيئية بجامعة أسيوط المصرية "خالد سليمان" على نتائج الدراسة، ووصفها بـ"المهمة جدا" لأنها في تقديره يمكن أن تساعد في تحقيق فائدتين للبيئة.ويشير سليمان في حديث هاتفي مع "الجزيرة نت "، إلى أنها يمكن أن تساعد في تطوير تقنيات عزل الكربون، لأن "فهم الآليات الكامنة وراء تكوين المادة العضوية المستقرة في الأنهار والبحيرات والمحيطات يمكن أن يفيد في تطوير تلك التقنيات، فمن خلال محاكاة أو تعزيز العمليات الطبيعية التي تؤدي إلى تكوين مادة عضوية مستقرة، يمكن زيادة تخزين الكربون في البيئات المائية، مما يقلل من كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة في الغلاف الجوي".ويضيف أنها تساعد أيضا في تطوير إستراتيجيات التخفيف من آثار تغير المناخ، فإذا كانت المواد العضوية المستقرة في البيئات المائية تعمل كمخزن للكربون مما يقلل من تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، فيمكن دمج هذه المعرفة في إستراتيجيات التخفيف من تغير المناخ، فعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي الحفاظ على الأراضي الرطبة واستعادتها إلى تعزيز قدرة هذه البيئات على عزل الكربون.

٢-السومرية …

الولايات المتحدة تصدر قريبا تدابير جديدة تخص طالبي اللجوء

ذكر موقع "أكسيوس" أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بصدد الإعلان عن قواعد جديدة تخص طالبي اللجوء ممن عبروا الحدود بطرق غير قانونية.وقال الموقع نقلا عن مصادر إن القاعدة الجديدة المقترحة، والتي يمكن الإعلان عنها اليوم الخميس، ستسمح لمسؤولي الهجرة بمنع المهاجرين من اللجوء خلال أيام، إن لم يكن ساعات، من عبورهم الحدود بشكل غير قانوني.
وحسب "أكسيوس" تعد واحدة من الخيارات العديدة التي يدرسها بايدن لتضييق الخناق على المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون الحدود بطرق غير قانونية، حيث يحاول الرئيس الأمريكي والمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عن الحزب
الديمقراطي، كسب واحدة من أكثر القضايا التي تلقّى حولها عدة انتقادات.وقالت مصادر مطلعة للموقع إن الإجراء سيستهدف الأشخاص الذين يعتبرون خطرا على الأمن القومي، لكنه يمكن أن يعرض مهاجرين آخرين للترحيل بشكل سريع، مبينة أن توقيت إجراءات بايدن الحدودية كان في حالة تغير مستمر، ولكن من المتوقع طرح التغييرات المقترحة في أقرب وقت هذا الأسبوع، إن لم يكن الخميس.وبايدن مستعد لاستخدام هذه السلطة لمنع تدفق المزيد من عابري الحدود غير الشرعيين، وفق الموقع.وكانت شبكة nbc news ذكرت أنه تمت مناقشة خطط الحدود في اجتماع رفيع المستوى الأسبوع الماضي مع زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الديمقراطي تشاك شومر، وزعيم الأقلية في مجلس النواب، الديمقراطي حكيم جيفريز، وكبار مسؤولي إدارة بايدن.
٣-جريدة المدى…
نصف عام و كرسي رئيس البرلمان خالٍ.. من سيظفر بـ المطرقة ؟

حوالي 6 أشهر مرّت وما يزال "كرسي" رئيس البرلمان شاغراً بلا بديل للرئيس السابق محمد الحلبوسي الذي أنهت المحكمة الاتحادية العليا عضويته في تشرين الثاني 2023، بناء على دعوى قضائية ضده بتهم "تزوير".ومنذ انتهاء عضوية الحلبوسي يدير المنصب النائب الأول لرئيس البرلمان محسن المندلاوي؛ نتيجة عدم توصل القوى السنية إلى توافق سياسي، يحسم ملف منصب رئيس مجلس النواب.وأخفق البرلمان خلال شهر كانون الثاني الماضي، في انتخاب رئيس جديد للبرلمان، بعد أن تنافس على المنصب 5 من المرشحين، 4 من السُّنة وواحد شيعي.ورغم حصول مرشح "حزب تقدم" شعلان الكريم على 152 صوتاً، وبحاجة إلى 13 صوتاً إضافياً فقط للفوز بالمنصب، فإن مرشح "حزب السيادة" بزعامة خميس الخنجر، النائب سالم العيساوي، حصل على 97 صوتاً، وهو ما يعني بقاء كل منهما في دائرة المنافسة بالجولة الثانية.والتعديل على المادة 12 من النظام الداخلي سيكون بإضافة فقرة تجيز فتح باب الترشيح "في أي وقت".وبعد اشتداد أزمة المنصب اعلن المرشح الاوفر حظا "شعلان الكريم" انسحابه من حزب تقدم ومن الترشيح لمنصب رئيس البرلمان، بينما يذهب الاطار التنسيقي الى دعم محمود المشهداني وسالم العيساوي.وتقول عضوة مجلس النواب زينب جمعة الموسوي في حديث لـ(المدى)، إن "المدة كافية من اجل ان تتنازل القوى السنية عن خلافاتها وترشح شخصية مقبولة غير الشخصيات الجدلية والمثيرة للرأي العام ومنها شعلان الكريم".وأضافت، أن "الإطار يدعم ترشيح محمود المشهداني وسالم العيساوي لمنصب رئاسة البرلمان الجديد كونهما من الشخصيات المقبولة لدى جميع الكتل السياسية".وتابعت الموسوي وهي نائبة عن كتلة "الصادقون" المنضوية ضمن الاطار التنسيقي الشيعي، "إذا استمر الخلاف السني فإن حسم منصب رئاسة البرلمان سيطول وإذا تم الاتفاق فإنه من المرجح حسمه قبل عطلة عيد الاضحى".ويعدّ منصب رئيس مجلس النواب من حصة السنة وفقا للعرف السياسي الذي جاء بعد عام 2003، في حين يذهب منصبا رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية للشيعة والأكراد بالترتيب.من جهتها، تقول النائبة عن تحالف الحسم زليخة البكار، في حديث لـ(المدى)، إن "هناك نواباً عن تحالف تقدم انضموا الى تحالف الحسم، خلال الاجتماع الاخير في بيت النائب شعلان الكريم".وأضافت، أن "تحالف الحسم من الممكن أن يكون منافسا لحزب تقدم بعد زيادة عدد اعضائه"، مبينة أن "تحالف الحسم يضم أكثر من 20 نائباً".واشارت النائبة عن الحسم الى أن "مسألة اختيار رئيس مجلس النواب هي قضية المكون أجمع ولا تقتصر على حزب دون آخر، لكن حسب الاستحقاق الذي تم الاتفاق عليه مسبقا فهو من حصة حزب تقدم".وعقدت قيادات سنية، في أواخر نيسان الماضي اجتماعا في منزل شعلان الكريم في صلاح الدين كرس لبحث الشأن السياسي.وذكر بيان لحزب السيادة أن "شعلان الكريم استقبل في مضيفه بناحية مكيشيفة في صلاح الدين رئيس حزب السيادة خميس الخنجر ورئيس تحالف العزم مثنّى السامرائي ورئيس حزب الجماهير الوطنية احمد الجبوري (أبو مازن) وعددا من النواب والشخصيات السياسية".وردت المحكمة الاتحادية العليا، في 1 نيسان الجاري، دعوى إلغاء جلسة البرلمان التي كانت مخصصة لانتخاب رئيس جديد للمجلس "لعدم الاختصاص"، جاء ذلك بعد مرور شهر على ردها دعوى ترشيح مرشح تقدم (شعلان الكريم) لمنصب رئيس البرلمان للسبب ذاته.ويحتاج التصويت على رئيس مجلس النواب، لنصاب النصف زائدا واحد، من عدد مقاعد البرلمان، وهو ما لا تمتلكه القوى السنية، حيث يكون العدد 166 نائبا، كما لا يملك حزب تقدم صاحب أغلبية المقاعد السنية، سوى نحو 35 مقعدا.وأخفق البرلمان في أربع محاولات لانتخاب بديل للحلبوسي بسبب عدم التوافق على مرشح واحد، في ظل التشظي السني وإصرار الإطار التنسيقي على ترشيح شخصيات جديدة أو الإبقاء على محسن المندلاوي، النائب الأول لرئيس البرلمان رئيسا بالوكالة.وتسلّمت المحكمة الاتحادية العليا، منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، دعوى ببطلان ترشيح شعلان الكريم لمنصب رئيس البرلمان العراقي على خلفية انتشار تسجيل سابق له اعتُبر، من قبل أطراف سياسية، "تمجيداً" لرئيس النظام السابق صدام حسين، وهي تهمة في حال ثبوتها تعني رفع الحصانة عنه وإحالته للقضاء وفقا للقانون المعمول به عراقيا والمعروف باسم "اجتثاث البعث"، حيث قدّم الدعوى يومها النائبان يوسف الكلابي وفالح الخزعلي، وتضمنت طلبا بإصدار أمر ولائي بإيقاف جلسة الانتخاب لحين حسم الدعوى.وردت المحكمة الاتحادية العليا، أمس الأربعاء، دعوى إبطال عضوية عضو مجلس النواب شعلان الكريم.وحسمت المحكمة الدعوى بالرد "لعدم وجود ما يستوجب إبطال أو إسقاط عضوية النائب شعلان عبد الجبار الكريم واعتبار عضويته صحيحة".
٤-الشرق الأوسط…لماذا علقت أميركا إرسال بعض شحنات القنابل لإسرائيل؟
علّقت الولايات المتحدة إرسال شحنة أسلحة إلى إسرائيل، تتضمن قنابل ثقيلة تستخدمها في حملة على مقاتلي «حماس» في غزة، أسفرت عن مقتل أكثر من 34 ألفاً و800 فلسطيني حتى الآن.ويأتي التعليق في الوقت الذي يواصل فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هجوماً عسكرياً على مدينة رفح الفلسطينية رغم اعتراض الرئيس الأميركي جو بايدن.ونستعرض في التقرير التالي بعض التفاصيل كما ذكرتها وكالة «رويترز» للأنباء.

(* ما القنابل التي تم تعليق إرسالها؟)

قال مسؤولون أميركيون إن واشنطن أوقفت إرسال شحنة تتكون من 1800 قنبلة تزن الواحدة منها ألفي رطل (907 كيلوغرامات)، و1700 قنبلة تزن الواحدة منها 500 رطل (نحو 227 كيلوغراماً).وذكر 4 مصادر أن الشحنات، التي تأجّلت لأسبوعين على الأقل، تتضمن ذخائر من صنع شركة «بوينغ» تحوّل القنابل «الغبية» إلى قنابل دقيقة التوجيه، بالإضافة إلى قنابل صغيرة القطر (إس دي بي-1).وقنبلة «إس دي بي-1» عبارة عن قنبلة انزلاقية دقيقة التوجيه تحتوي على 250 رطلاً (نحو 113 كيلوغراماً) من المتفجرات.وكانت هذه الشحنات جزءاً من شحنة نالت الموافقة في وقت سابق، وليست ضمن حزمة مساعدات إضافية قيمتها 95 مليار دولار أقرّها الكونغرس الأميركي في أبريل (نيسان).

(* لماذا تمنع الولايات المتحدة إرسال هذه القنابل؟)

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في جلسة استماع بمجلس الشيوخ أمس (الأربعاء)، إن الولايات المتحدة تراجع «المساعدة الأمنية على المدى القريب... في ضوء الأحداث الجارية في رفح».

وأضاف أوستن: «كنا واضحين جداً منذ البداية... يجب على إسرائيل ألا تشنّ هجوماً كبيراً على رفح دون الأخذ في الاعتبار المدنيين الموجودين في ساحة المعركة، وحمايتهم».ويلوذ أكثر من مليون مدني فلسطيني برفح، وكان كثير منهم قد نزحوا في السابق من أجزاء أخرى من غزة بعد أوامر إسرائيل بإخلائها.وقال مسؤول أميركي، اشترط عدم الكشف عن هويته، إن القرار الأميركي اتُّخذ بسبب الخوف من «الاستخدام النهائي للقنابل التي تزن ألفي رطل، والأثر الذي قد تسببه في مناطق حضرية كثيفة السكان كما رأينا في أجزاء أخرى من غزة».وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة راجعت بعناية تسليم الأسلحة التي قد تُستخدَم في رفح.

(* متى اتُّخذ القرار؟... وهل شارك بايدن؟)

قال مسؤولون أميركيون إن القرار اتُّخذ الأسبوع الماضي. وشارك بايدن فيه مباشرة. وأكد بايدن الأمر بنفسه خلال مقابلة مع شبكة «سي إن إن»، أمس (الأربعاء).وعندما سُئل عن القنابل التي تزن الواحدة منها 907 كيلوغرامات، التي أُرسلت إلى إسرائيل، قال: «لقد قُتل مدنيون في غزة؛ نتيجة لتلك القنابل، وغيرها من الطرق التي يستهدفون بها المراكز السكانية».

(* ما الضرر الذي قد تسببه القنابل التي تزن 907 كيلوغرامات؟)

القنابل الكبيرة مثل تلك التي تزن 907 كيلوغرامات، يمتد تأثيرها لمساحة كبيرة. وتقول الأمم المتحدة إن «الضغط الناتج عن الانفجار قادر على تمزيق الرئتين، وتفجير تجاويف الجيوب الأنفية، وقطع الأطراف على بعد مئات الأمتار من موقع الانفجار».وجاء في تقرير للجنة الدولية للصليب الأحمر لعام 2022 أن استخدام متفجرات واسعة النطاق في منطقة مكتظة بالسكان «من المرجح جداً أن تكون له آثار دون تمييز، أو ينتهك مبدأ التناسب».

(* ما رد إسرائيل؟)

تنفي إسرائيل استهداف المدنيين الفلسطينيين، وتقول إن اهتمامها ينصب على القضاء على «حماس»، وإنها تتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب القتل غير الضروري.وبعد كشف النبأ يوم الثلاثاء في واشنطن، أحجم مسؤول إسرائيلي كبير عن تأكيد التقرير. وقال المصدر: «إذا اضطررنا للقتال بأظافرنا، فسنفعل ما يتعين علينا فعله». وقال متحدث عسكري إن «أي خلافات تُحسم في جلسات مغلقة».

(* هل كان استخدام إسرائيل هذه القنابل في غزة قانونياً؟)

هذه مسألة محل نقاش محتدم.…لا يحظر القانون الإنساني الدولي صراحة القصف الجوي في المناطق المكتظة بالسكان، لكن لا يمكن أن يكون المدنيون أهدافاً، ويتعين أن يكون الهدف العسكري المحدد متناسباً مع الإصابات أو الأضرار المحتملة في صفوف المدنيين.

(* ماذا تقول المحكمة الجنائية الدولية؟)

يصنف النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، التي تحقق في حرب إسرائيل في غزة، هجوماً متعمداً بأنه «جريمة حرب»، حين يكون من المعروف أن الوفيات أو الأضرار بين المدنيين ستكون «زائدة على الحد بشكل واضح» مقارنة بأي ميزة عسكرية مباشرة.

(* هل منعت واشنطن المساعدات العسكرية عن إسرائيل من قبل؟)

نعم، في عام 1982. فقد فرض الرئيس الأميركي آنذاك رونالد ريغان حظراً لمدة 6 أعوام على مبيعات الأسلحة العنقودية إلى إسرائيل بعد أن خلص تحقيق أجراه الكونغرس إلى أنها استخدمت هذه الأسلحة في مناطق مأهولة بالسكان خلال غزوها للبنان عام 1982.كما خضع استخدام إسرائيل للقنابل العنقودية أميركية الصنع للمراجعة في عهد الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش؛ بسبب مخاوف من استخدامها خلال حرب عام 2006 مع مقاتلي «حزب الله» في لبنان.

٥-‫جريدة الصباح …

المالية: الحكومة راغبة في الاستفادة من خبرات الشركات الفرنسية
عبرت وزيرة المالية طيف سامي، أمس الأربعاء، عن رغبة الحكومة العراقية في الاستفادة من خبرات الشركات الفرنسية، بينما أشادت بتعاون الوكالة الفرنسيةللتنمية.وذكر بيان للوزارة أن "سامي، استقبلت السفير الفرنسي لدى بغداد باتريك دوريل ومدير الوكالة الفرنسية للتنمية سيرج سنريس، وفي مستهل اللقاء هنأت الوزيرة السفير بمناسبة تسنمه مهام عمله الجديد".وأضاف البيان أنه "تمت مناقشة مجالات التعاون بين العراق والوكالة، لا سيما في ما يتعلق بقطاع المال والاستثمار والدعم الفني. كما تم بحث العلاقات الاقتصادية والتنموية الشاملة وسبل تعزيزها".وأشادت وزيرة المالية "بمستوى التعاون المثمر مع الوكالة الفرنسية للتنمية في العديد من المجالات التي تأتي على رأس أولويات خطط التنمية المستدامة، خاصةً في مجال المساهمة في مشاريع إعادة إعمار البنية التحتية والمساندة التقنية والدعم الفني".
٦-بي بي سي …كيف تؤثر سيطرة إسرائيل على معبر رفح على المواطنين وسير مفاوضات وقف إطلاق النار؟
"الولد استودعته الله.. منذ أشهر ننتظر يوم خروجه"، بعين غطاها الدمع قالت الفلسطينية لبنى سالم هذه الكلمات، بعدما حال إغلاق معبر رفح الحدودي مع مصر دون خروج ابنها ذي الثلاث سنوات، من قطاع غزة، للعلاج كما كان مقررا الأربعاء الثامن من مايو/آيار.لبنى هي أم الطفل أمين الرفيع، والذي كان على قوائم الانتظار للسفر إلى مصر، الأربعاء، قبل أن يعلن الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء سيطرته على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الفاصل بين قطاع غزة ومصر، لتتوقف بذلك حركة مرور الأشخاص ودخول المساعدات إلى القطاع الذي يرزح تحت حرب مستمرة منذ 7 أشهر.لم يتمكن الأطباء من تشخيص حالة أمين، بشكل دقيق، والتي تتفاقم يوما بعد يوم. أصيب الطفل الفلسطيني بتضخم في معدته، في أعقاب سقوط قذيفة بالقرب منه، ويقول بعض الأطباء إنه ربما أصيب بانفجار داخلي من شدة القصف.تقول لبنى إن نجلها فقد القدرة على الحركة، و يعيش على الأدوية والمحاليل، مشيرة إلى أن قطع الأمل في سفره، زاد من آلامه.
*(مفاقمة الكارثة الإنسانية)
يمثّل معبر رفح المنفذ الرئيسي والوحيد الذي لا تسيطر عليه إسرائيل للغزيّين على العالم الخارجي، كما كان المنفذ الرئيس للمساعدات القليلة بالأساس منذ بداية الحرب، قبل أن يدخل معبر كرم أبو سالم مؤخرا على خط إمداد المساعدات.وأعلنت إسرائيل الأربعاء فتح معبر كرم أبو سالم أمام إدخال المساعدات لقطاع غزة منذ إغلاقه عقب هجوم على منطقة عسكرية إسرائيلية ملاصقة له الأحد، ولكن منظمات إغاثية نفت نفاذ أي مساعدات قبل إعادة إغلاقه.وقالت إيناس حمدان القائمة بأعمال مدير مكتب الأونروا في غزة، إن إغلاق المعبرين الرئيسيين لإدخال الإمدادات في غزة، جراء تعميق العمليات العسكرية شرقي رفح، "يعيق العملية الإنسانية ويقطع شريان الحياة للمنكوبين في القطاع".وأشارت حمدان إلى أن "الوضع ينذر بكارثة إنسانية أكبر من الموجودة بالفعل"، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي خطط واضحة لتعامل الأونروا مع ذلك.وحذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" من أن عملياتها ومسؤولياتها الإنسانية في القطاع الذي يعيش فيه نحو 2,3 مليون نسمة على وشك الانهيار.و تؤكد حمدان استمرار المؤسسة الأممية في توزيع الموجود في المخازن من المساعدات، ولكنها أعربت عن مخاوفها من استمرار هذا الإغلاق لفترة طويلة، وتراجع الإمدادات.وقالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن مخزونها من الوقود في غزة يكفي ليوم واحد فقط بعد إغلاق القوات الإسرائيلية معبر رفح الحدودي مع مصر من الجانب الفلسطيني بعد سيطرتها عليه.وتشهد المنطقة الشرقية لرفح الفلسطينية هجمات إسرائيلية مكثفة منذ أمرت إسرائيل، الإثنين، سكانها بإخلائها قسرا والتوجه غرب في إطار ما وصفته بعملية عسكرية محدودة هناك.
*(التأثير على المفاوضات والوساطة)
واعتبر اللواء سمير فرج، الخبير العسكري والقائد السابق بالجيش المصري، أن سيطرة إسرائيل على معبر رفح يعد "ورقة ضغط لحصد مكاسب أكبر" في المفاوضات الجارية في القاهرة على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء.وتزامنت العملية الإسرائيلية مع إعلان حركة حماس عن موافقتها على مقترحات التهدئة.واعتبر الخبير المصري أن موافقة حماس "فاجأت إسرائيل، ورمت الكرة في ملعبها فبدأ الجيش الإسرائيلي بعمليات مختلفة مثل مهاجمة شرق رفح ثم السيطرة على المعبر وإغلاقه"، بحسبه.وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر إن إسرائيل لديها هدف شرعي بمنع حماس من السيطرة على معبر رفح.وأوضح مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، أن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة أن عمليتها في رفح محدودة وتهدف إلى منع تهريب الأسلحة والأموال إلى غزة.
*(خرق الاتفاقيات والتنسيق مع مصر)
أدانت مصر العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، وما أسفرت عنه من سيطرة إسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، محذرة من تأثير هذا التصعيد على سير مفاوضات التهدئة.وجاء في بيان للخارجية المصرية أن مصر تعتبر هذا الإجراء تصعيدا خطيرا يهدد حياة أكثر من مليون فلسطيني.وحذر خبراء مصريون من أن العملية الإسرائيلية ربما تعد خرقًا للاتفاقات المبرمة مع مصر وخاصة المتعلقة بمحور فيلادلفيا، وأن ذلك ربما يهدد اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل.وقال عماد جاد المستشار بمركز الأهرام للدراسات، إن من الناحية القانونية ما حدث يمثل خرقًا لاتفاقية كامب ديفيد، لأن معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية الموقعة في عام 1979 قسمت الأراضي في سيناء إلى المناطق أ، ب، ج تابعة للسيطرة المصرية، والمنطقة "د" تتبع سيطرة الجيش الإسرائيلي، والمعاهدة تنص على أن أي تعديل للقوات لابد أن يتم باتفاق مكتوب من الطرفين.وأشار الباحث المصري إلى أن المسألة تعتمد على تفاهمات؛ حيث أن إسرائيل تقول إنها سمحت لمصر في 2014 بإدخال نحو 35 ألف عسكري للمنطقة "ج"، لذا "يبدو أن هناك نوعًا من التفاهم بين الجانبين بغض النظر عن التصريحات الرسمية"، على حد وصفه.وأوضح الخبير العسكري المصري اللواء سمير فرج، أن هناك لجنتين تتوليان التنسيق بشأن الحدود المصرية الإسرائيلية، الأولى تسمى لجنة المرور وتقوم بالمرور على الحدود كل 15 يومًا للتأكد من عدم وجود مخالفات للاتفاقيات المبرمة بين الدولتين، وهي لجنة مصرية إسرائيلية أمريكية.كما أن هناك لجنة تسمى لجنة الخروقات، والتي تستدعى عند إبلاغ أي من الجانبين عن أي خروقات، ثم تقوم بالتحقيق في هذه الخروقات، وهي لجنة ثلاثية أيضًا تتكون من مصر وإسرائيل والولايات المتحدة.وقال د. مئير مصري، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة العبرية في القدس، لبي بي سي، إن المادة الثانية من معاهدة السلام الإسرائيلية المصرية تؤكد على الوضع الخاص لقطاع غزة.بينما أكد د. مئير مصري، أن العملية الأخيرة في رفح والسيطرة على المعبر من الجانب الفلسطيني تمت بالتنسيق مع السلطات المصرية، لافتًا إلى أن التنسيق مع مصر يتم بشكل مستمر، مؤكدًا أن الجيش الإسرائيلي سيبقى في سيطرته على المعبر إلى إشعار آخر.أما بالنسبة لحركة ودخول المساعدات لقطاع غزة، فقال "مصري" إن المساعدات ستدخل من المعابر الإسرائيلية ووفقاً لنفس آليات الفحص والتفتيش المعتادة.نفى أوفير جنلدمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، مخالفة العملية العسكرية الإسرائيلية قرب الحدود المصرية معاهدة السلام المبرمة بين الجانبين.

*(مستقبل المعبر)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن إسرائيل تنوي نقل مسؤولية إدارة معبر رفح إلى "شركة أمريكية خاصة" بعد انتهاء العملية العسكرية.وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح ستتركز على إنهاء سيطرة حركة حماس على المعبر، مشيرة إلى أن إسرائيل تعهدت بأن تقتصر عملياتها العسكرية الحالية على معبر رفح من دون استهداف البنية التحتية لضمان استمرار تشغيله.وأشارت الصحيفة إلى اتفاقٍ مصري إسرائيلي أمريكي على تولي ما وصفته بـ"هيئة مدنية مسلحة" لمراقبة معبر رفح بعد انتهاء العملية العسكرية.ونفى مصدر مسؤول مصري ضلوع القاهرة في أي مسؤوليات أمنية داخل قطاع غزة، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

٧-سكاي نيوز….الأخبار العاجلة

l قبل 14 دقيقة
بكين تقول إنها "أصدرت تحذيرا" لسفينة عسكرية أميركية في بحر الصين الجنوبي
l قبل 26 دقيقة
الجيش الأوكراني: القوات الروسية تستعد لهجوم واسع على قواتنا شرقي خاركيف
l قبل 1 ساعة
اليونيسف: نتوقع نفاد المخزونات الغذائية في جنوب غزة خلال أيام
l قبل 1 ساعة
هجوم حاد على بايدن من منظمات يهودية أميركية
l قبل 4 ساعات
بعد وقوعه في "فخ الركود".. اقتصاد بريطانيا ينمو بأكثر من التوقعات في الربع الأول 2024
l قبل 4 ساعات
مراسلنا: غارة إسرائيلية على بلدة كفركلا جنوبي لبنان
l قبل 4 ساعات
الخارجية الأميركية تحلل تصريحات بايدن وتكشف "ما لم يقله" في مقابلة "سي إن إن"
l قبل 4 ساعات
خلاف آخر في إسرائيل.. نتنياهو يريد استبدال السفير لدى واشنطن
مع تحيات مجلة الكاردينيا

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

506 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع