طالب قطري - عراقي يقتل مدير مدرسته بـ ٥ رصاصات في اسطنبول

رووداو ديجيتال:أقدم طالب يدعى يوسف ك.، وهو من أب قطري وأم عراقية، حاصل على الجنسية التركية منذ فترة، وبدأ الدراسة في إسطنبول، على قتل مدير مدرسته البالغ من العمر 74 عاماً لأنه طُرد من المدرسة بسبب سلوكه.

بعد 5 أشهر، دخل يوسف ك. إلى المدرسة وهو يحمل مسدساً، ليتوجه مباشرة إلى غرفة مدير المدرسة إبراهيم أوكتوغان، وأطلق 5 عليه طلقات، أصابت اثنتان منها رأسه.

عمل إبراهيم أوكتوغان الذي قتُل مدرساً منذ 40 عاماً، وأخيراً قُتل على يد أحد طلابه الذي طرد من المدرسة بخمس رصاصات.

تقول المعلمة قدرية دفيجي: "كان طالباً مثيراً جداً للمشاكل، ندعو أن يرحمه الله معلمنا الذي كان يقول أنه طالب بلا منفعة وسيصبح مثالاً لا يحتذى به لطلابنا".

وأضافت: "كان غير محترم أمام جميع المعلمين، ويتلفظ بكلمات نابية.. المشكلة الأخيرة أنه وجه مسبات لأحد معلمينا، ولذلك تقرر طرده من المدرسة".

نوهت إلى أن "عائلته حاولت جاهدة رفض هذا القرار، لكن سلوكه كان سيئاً للغاية.. قلنا إننا لا نستطيع تحمل بقاءه معنا لذلك تم إبعاده عن المدرسة".

الطالبة إلايدا تورغوت، أكدت أنه "معلمنا كان شخصاً منضبطاً للغاية، يتعامل باحترام تجاه المعلمين والطلاب، لقد كان حقاً شخصاً جيداً جداً".

عبد القادر أبايدن، مسؤول في نقابة المعلمين طالب "كعاملين في مجال التعليم، نريد من السلطات أن نذهب إلى المدارس لندرّس بطريقة مريحة وآمنة".

توفي المعلم بعد نقله إلى المستشفى، وتم القبض على يوسف ك. بعد الحادث والمدرسة مغلقة الآن.

بهذا الصدد قررت نقابة المعلمين أيضاً مقاطعة المدارس يوم الجمعة احتجاجاً على العنف الحاصل ضد السلك التعليمي.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

924 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع