أخبار وتقارير يوم ١٠ مايس

 أخبار وتقارير يوم ١٠ مايس

الاتحاد الأوروبي والعراق يتفقان على زيادة التعاون بينهما

رووداو ديجيتال:كشف سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، توماس سيلر، أنه اتفق منذ أيام مع رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، على زيادة التعاون وتكثيفه.

وقال سيلر عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا)، الخميس (9 أيار 2024)، بمناسبة يوم الاندماج الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي يعمل مع العراق في إطار ديمقراطي يضمن فرص متساوية للجميع.

وأضاف، أن ذلك يأتي في إطار تنمية القطاع الخاص، وخلق فرص العمل، والحماية الاجتماعية والتعليم، ومكافحة الفساد.

وأكد سيلر، دعم العراق في القطاع الأمني المدني مع الشرطة والقضاء فضلا عن العمل بمجالي حقوق الإنسان، والمجتمع المدني، مشيرا إلى أن كل هذا لمصلحة العراقيين دون تجاهل لعاداتهم وتقاليدهم.

ولفت سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، أنه "قبل ثلاثة أيام اتفق مع السوداني على زيادة التعاون وتكثيفه".

وسبق وأبدى العراق، حاجته إلى دعم الاتحاد الأوروبي، من أجل إجراء الإصلاحات السياسية، وإعادة التأهيل الاقتصادي، فيما أعرب الاتحاد الأوروبي عن استعداده للتعاون مع الحكومة العراقية لتعزيز القطاع المصرفي في البلاد.
---------------
خبر سار لطلبة بغداد.. السعداوي يعلن تشغيل خط من باب المعظم بـ 10 باصات

بغداد – 964:افتتح وزير النقل رزاق محيبس السعداوي، يوم الثلاثاء، خطاً جديداً للنقل الجماعي من باب المعظم حتى كسرة وعطش، وخصص له 10 باصات ذات الطابق الواحد، فيما وجه بإعادة ساحات الانطلاق إلى العمل والبدء بتفعيل ساحات النصر والميدان والساحة المجاورة لكراج العلاوي.

ميثم الصافي – مدير إعلام النقل لشبكة 964:

تم افتتاح أحد خطوط النقل الجماعي الذي يحمل الرقم 108، ويخدم طلبة الكليات والمعاهد، منها مجمع كليات باب المعظم ومعهد الإدارة وأكاديمية الفنون الجميلة والجامعة المستنصرية وكلية الإدارة والاقتصاد الجامعة المستنصرية في الطالبية، وكذلك يخدم التجمعات السكنية.

الخط الجديد ذهاباً وإياباً، ويبدأ من باب المعظم باتجاه معهد الإدارة ثم مجسر الفنون الجميلة مروراً بمعمل الخياطة ثم الجامعة المستنصرية وبعدها تقاطع الموال ثم مأكولات حبايبنا، مروراً بالطالبية وبعدها ساحة 83 ومستشفى ابن البلدي ثم تقاطع القيارة وآخرها تقاطع كسرة وعطش.

خصصنا للخط الجديد 10 باصات ذات الطابق الواحد، وسنزود الخط بأعداد أكبر عند الحاجة.

الخطة المقبلة تتضمن إعادة الساحات الكبيرة الموجودة ببغداد الى العمل والتي تعتبر منطلقاً لباصات النقل الجماعي أو العام وهي ساحة النصر والميدان، فضلاً عن الساحة المجاورة لكراج العلاوي، وقد وجه وزير النقل رزاق السعداوي بالمباشرة فيها.
--------------------

١-الجزيرة…تقرير..هكذا ارتبكت حكومة نتنياهو بعد موافقة حماس على مقترح الصفقة
القدس المحتلة- بدت الحكومة الإسرائيلية برئاسة
بنيامين نتنياهو مرتبكة حيال رد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على مقترح الوسطاء القطريين والمصريين والولايات المتحدة، بشأن التهدئة وصفقة التبادل، وهو رد عمق الشرخ والاستقطاب السياسي بالخارطة الحزبية لدى إسرائيل، والتباين بالمواقف من سير الحرب على غزة وأولويات إعادة الأسرى.وفي محاولة من حكومة نتنياهو تصدير الأزمة الداخلية عقب رد حماس، سارع الجيش الإسرائيلي -بحسب مراقبين، وبناء على تعليمات المستوى السياسي- إلى تنفيذ عملية برية محدودة شرق رفح، وسط غارات مكثفة وقصف مدفعي عنيف، في رسائل داخلية وخارجية تحمل تناقضات.ووسط الترحيب الإقليمي والدولي على رد حماس وموقفها الإيجابي من مقترح الوسطاء للتهدئة، بدت إسرائيل منقسمة على ذاتها بكل ما يتعلق في إبرام صفقة تبادل حتى لو كان الثمن وقف إطلاق النار، حيث سارع مجلس الحرب المنبثق عن حكومة الطوارئ إلى الإعلان عن بدء التوغل البري في رفح، كوسيلة ضغط عسكرية مكثفة على حماس في المفاوضات.
*(هامش المناورة يتقلص)
ويرى خبراء أن إعلان مجلس الحرب عكس في طياته التناقضات والخلافات بالمشهد السياسي الإسرائيلي حيال أولويات الحرب وما إذا حققت الحرب الأهداف المعلنة، وكذلك الموقف الضبابي لحكومة الطوارئ من موافقة حماس على التهدئة وصفقة التبادل، وهو الموقف الذي وضع نتنياهو على مفترق طرق، حيث يسعى للتنصل من استحقاقات التهدئة التي قد تفرضها الضغوطات الدولية والإدارة الأميركية.وفي محاولة من نتنياهو للتقليل من الإنجاز الإستراتيجي الذي حققته حماس بقبول مقترح التهدئة، ولكي لا يترسخ الانطباع بالمجتمع الدولي أن إسرائيل هي التي تعرقل مفاوضات التهدئة، وترفض وقف إطلاق النار وصفقة التبادل، وافق مجلس الحرب على إرسال الوفد الإسرائيلي إلى العاصمة المصرية للتفاوض مع الوسطاء لاستنفاذ إمكانية التوصل إلى اتفاق بشروط إسرائيل، على ما أفادت صحيفة "هآرتس".وتعمد مكتب نتنياهو القول إن "اقتراح حماس بعيد عن مطالب إسرائيل" وهو ما يضع نتنياهو -وفقا لإجماع المحللين الإسرائيليين- ما بين خيار قبول مقترح الوسطاء ورد حماس أو مواصلة المناورة في هامش يتقلص، والتعنت باستمرار الحرب والتضحية بالأسرى لتجنب تفكك ائتلاف حكومته.

*(تفكك حتمي)
وأمام تصاعد احتجاجات عائلات الأسرى، وتجدد أصوات عائلات الجنود القتلى في معارك إسرائيل التي تطالب حكومة نتنياهو بالاستمرار بالحرب وعدم الرضوخ لحماس، رجحت التحليلات أن نتنياهو قد يتجه إلى تكثيف العملية العسكرية في رفح لإرضاء شركائه بالائتلاف ومنع تفكك حكومته، في حال استجاب للضغوطات وقبل مقترح الوسطاء واعتبر موافقة حماس على التهدئة وصفقة التبادل.وفي قراءة أولية للردود والمواقف الإسرائيلية من قبول حماس مقترح وقف إطلاق النار، يقول أمير مخول الباحث في مركز "التقدم العربي للسياسات" والمختص بالشؤون الإسرائيلية "يبدو أنه انسحب البساط من تحت حكومة نتنياهو التي تترنح نحو خط النهاية".وقدر الباحث -في حديث للجزيرة نت- أن نتنياهو يقترب من نهاية مساحات المناورة ونهاية الحرب على غزة، وهو ما يشير إلى اشتعال الصراعات السياسية الداخلية. وعليه، لا يستبعد أن تصدر حكومة نتنياهو أزماتها الداخلية نحو اعتماد سياسة تكثيف العدوان السريع والطلقة الأخيرة على رفح، في محاولة لمنع تفكك وانهيار الحكومة."التوغل البري في رفح يمكن أن يكون طوق نجاة مؤقتا لحكومة نتنياهو، لكنه لن يجديها نفعا ولن ينقذها من التصدع والتفكك، بحيث لن يحقق نتنياهو وحكومته انتصاره الموعود الذي أكد أنه على بعد خطوة، في وقت لا يملك منافسو نتنياهو بديلا نحو حلول سياسية، وعليه من المتوقع انتخابات قريبة للكنيست قد تكون الخريف المقبل" يضيف مخول.

*(خيبة أمل)
من وجهة النظر الإسرائيلية، يرى المراسل السياسي لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إيتمار آيخنر أن إسرائيل تشعر بخيبة أمل من الولايات المتحدة، وسط مخاوف لدى حكومة نتنياهو من مغبة موافقة واشنطن على وقف إطلاق النار، حيث تم وصف مقترح التهدئة بـ"الفخ" الذي يهدف إلى الترويج وتصوير إسرائيل على أنها رافضة للتهدئة وصفقة التبادل.ولفت المراسل السياسي إلى وجود حالة من الغضب في إسرائيل من إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الذي أعطى الضوء الأخضر لمدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) وليام بيرنز، وذلك لصياغة اتفاق وقف إطلاق النار.وأضاف "الانطباع بإسرائيل أن واشنطن طبخت هذه الخطوة ووعدت الوسطاء فعليا بضمانات بشأن نهاية الحرب، وهو الأمر الذي لم يكن مقبولا لدى إسرائيل التي ستواصل العمل من أجل التوصل إلى صفقة تبادل، بالتزامن مع الحرب في رفح".وبحسب المراسل السياسي، فإن مصادر سياسية رفيعة أكدت أن هناك في الوقت الراهن فجوات كبيرة جدا في رد حماس، الذي لا يتماشى مع الاقتراح المصري الذي قبلته إسرائيل التي اضطرت إلى انتداب وفد إلى القاهرة بغية التحقق مما إذا كان من الممكن سد الفجوات.وبعيدا عن المسار السياسي والفجوات الإسرائيلية المزعومة في المفاوضات، يعتقد المراسل العسكري للقناة 12 الإسرائيلية، نير دفوري، أن العملية العسكرية في رفح بمثابة محاولة لتليين مواقف حماس، مشيرا إلى أنه بحسب الخطة العملياتية للجيش، فإن إسرائيل ستقوم بتوغل متدرج في رفح.وأوضح أن العملية المتدرجة في رفح بالتوازي مع استمرار المفاوضات في القاهرة بحضور الوفد الإسرائيلي، يمكن وقفها في أي لحظة مطلوبة إذا حدث تطور إيجابي حقيقي من وجهة نظر إسرائيل في المفاوضات، وفي سياق صفقة إطلاق سراح الأسرى، وختم "أي تحرك عسكري في رفح، يجب أن يكون مدعوما بخطوة سياسية، وإلا فلن يكون من الممكن التوصل إلى النتيجة المرجوة: إطلاق المحتجزين وإلحاق الضرر بحماس".

٢-شفق نيوز…..

إجراء حكومي للحد من "غسيل الأموال" باستخدام بيع وشراء العقارات في العراق………كشف البنك المركزي العراقي اليوم عن إجراءات جديدة تخص بيع وشراء العقارات للحد من عمليات غسيل الأموال التي تستخدم قطاع العقارات لتنفيذ عملياتها المالية.وقال معاون مدير العام لمكافحة غسيل الأموال في البنك المركزي حسين علي لوكالة شفق نيوز؛ إن "سوق العقارات اعلى أساليب غسيل الأموال في العراق خلال الفترة السابقة، وان البنك المركزي ومجلس مكافحة مكافحة غسيل الأموال اتخذ قرارا بخصوص بيع وشراء العقارات من خلال القطاع المصرفي، وفق الالية ويكون سقف بيع وشراء العقارات 500 مليون دينار".واضاف ان "هذا الاجراء سوف يسهل عملية الرقابة على الأموال التي تمول ومعرفة ملكية الأموال التي يتم تداولها في عملية بيع وشراء العقارات، علما ان هذا الاجراء سيسهل إجراءات التحقيق في الوصول إلى المستفيدين في عمليات بيع وشراء تلك العقارات كون من القطعات العالية في غسيل الأموال".وأشار إلى أن "كل من ارتكب جريمة وحصل على مستحصلات وعمل على غسيل الأموال في القطاع المصرفي سيتم تأشير ذلك عند بعض الجهات المعنية وبالتالي يسهل عملية الجهات التحقيق في متابعته".ولفت إلى أن "هذا القرار مطبق حاليا، وان دائرة التسجيل العقاري مسؤولة عن استقرار بعض المؤشرات في عملية بيع وشراء العقارات سواء كان بعض الأشخاص قاموا بشراء أكثر من عقار وقد يكون من غسيل الاموال، هنا يتم إبلاغ مكتب مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب".
٣-جريدة الصباح …
محافظ المركزي: نواجه «تحديات متزايدة» في الامتثال للقوانين الدوليَّة
كشف محافظ البنك المركزي علي العلاق عن "تحديات كبيرة" تواجه القطاع المصرفي تتعلق بالامتثال للقوانين والمعايير الدوليَّة، بينما دعا رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل إلى دعم المصارف المعاقبة لضمان استمرار عملها.وشهدت بغداد أمس الاثنين مؤتمراً تحت عنوان "التحديات التي تواجه المصارف العربية في الامتثال للقوانين والتشريعات الدولية وتلبية متطلبات البنوك المراسلة".وقال محافظ البنك المركزي، علي العلاق، خلال كلمته في المؤتمر: إنَّ "البنوك المركزية تواجه تحديات متزايدة بعد عقود من الوظائف والمهمات التقليدية، خاصة في ظل التغيرات الاقتصادية العالمية مثل ارتفاع التضخم ومستويات الدين العام والدين الخاص".‎وأوضح العلاق أنَّ "البنوك المركزية تواجه تحديات جديدة في التفاعل بين الاستقرار المالي والنقدي، خاصة في ظل هيمنة المالية العامة وقرار البنوك المركزية بتسهيل ديون الحكومات، مما يستدعي مواجهة تحديات الامتثال للقوانين والتشريعات والمتطلبات الدولية".‎ولفت إلى أنَّ "البنوك العراقية شهدت تطورات نوعية خلال السنوات العشر الماضية، بما في ذلك متابعة مبادئ الامتثال والحوكمة وإدارة المخاطر والرقابة الاحترازية والرقابة المبنية على المخاطر، إضافة إلى تعزيز الخدمات الرقمية والشمول المالي".‎واستدرك محافظ البنك المركزي العراقي، "لكن، على الرغم من هذه التطورات، لا تزال هناك تحديات كبيرة تتعلق بالامتثال للقوانين والمعايير الدولية، مما يؤثر في فتح المؤسسات المالية المحلية على المستوى الدولي".من جانبه، رأى رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية، وديع الحنظل، أنَّ حرمان نصف المصارف العراقية من التعامل بالعملة العالمیة الأساسیة (الدولار)، أثر بشكل كبیر وواضح في الخدمات المصرفیة داخل العراق، وبينما أشار إلى أنَّ البنك المركزي قرر إلغاء العمل بمنصة الدولار نهاية العام الحالي وهذا سيؤثر بشكل أكبر في عمل هذه المصارف، دعا إلى الإسراع بربطها مع مصارف دولية.وقال الحنظل، خلال كلمته في مؤتمر التحديات التي تواجه المصارف العربية: إنَّ "انفتاح العراق على العالم الخارجي بشكل أوسع یدعم تطویر الوضع الاقتصادي العراقي ویجذب الاستثمارات المحلیة والدولیة ویرسّخ دور القطاع المصرفي في التنمية".وأضاف أنَّ "رؤیة رابطة المصارف وعملها القيام ببناء قطاع مصرفي عراقي قوي قادر على مواجهة التحدیات والمساهمة بشكل أكبر في تمویل المشاریع بمختلف أنواعها ودعم الاقتصاد العراقي وتطویر الشراكات المحلیة والدولیة وتعزیز مفاهیم الشمول المالي في المجتمع".وأشار إلى أنَّ "حرمان نصف المصارف العراقية من التعامل بالعملة العالمیة الأساسیة (الدولار)، أثر بشكل كبیر وواضح في الخدمات المصرفیة داخل العراق، بالرغم من سعي المؤسسات الحكومیة والخاصة للامتثال لقوانین مكافحة غسل الأموال وتمویل الإرهاب المحلیة والدولیة طوال الفترة السابقة، بحسب الحنظل.وأشاد الحنظل بـ"جهود الحكومة العراقیة والبنك المركزي العراقي في حل هذه الإشكالیات مع الجانب الأميركي خصوصاً ما نتج عن زیارة رئیس الوزراء إلى واشنطن ولقاء عدد من الشخصیات الأميركیة والمخرجات التي حددت لجنة للمراجعة ووضع خارطة طریق للحلول".ولفت إلى أنَّ "رابطة المصارف الخاصة العراقیة على استعداد تام للتعاون ودعم خطط الحكومة والبنك المركزي العراقي والمساهمة في تحسین بیئة العمل المصرفي وتطویر البنیة التحتیة للمصارف وفق أفضل الممارسات الدولیة".ونوه بأنَّ "البنك المركزي قرر إلغاء العمل بمنصة الدولار نهایة العام الحالي، وهذا ما سیؤثر بشكل أكبر في البنوك التي ما زالت تعمل حتى الآن بالاعتماد على بنوك مراسلة أجنبیة محدودة".ودعا الحنظل الحكومة العراقیة والبنك المركزي إلى "العمل على تعزیز القطاع المصرفي الخاص من خلال دعم المصارف الخاصة بشكل عام والمصارف المحرومة بشكل خاص لضمان استمرار عملها وفتح آفاق العمل المصرفي بشكل أوسع سواء داخل العراق أو المساعدة ببناء علاقات متینة مع المؤسسات المالیة الدولیة".
٤-السومرية …
ألف موقوف بـ12 يومًا.. أين تكدّس معتقلو حملة "المناطق المظلمة" في بغداد؟
مرت 12 يومًا فقط على انطلاق الحملات الأمنية داخل المناطق "المظلمة" في بغداد، واتسمت هذه الحملات الأمنية التي قادتها وزارة الداخلية بالأرقام الكبيرة لعدد المعتقلين بـ"الجملة"، التي قد تعكس بذات الوقت حجم المطلوبين والأشخاص الخطيرين الذين كانوا يجوبون الشوارع والمناطق يوميًا ومدى مايشكلوه من خطر متروك دون ملاحقة لحين اجراء الحملات الأمنية الأخيرة.
ومن المتوقع ان يكون هناك المئات الاخرين من المطلوبين والخطيرين الذين لم تصلهم حملة "التنظيف" بعد، لكن انطلاقا من الأرقام المعلنة تطرح تساؤلات عن أين وضعت هذه الاعداد الهائلة من المعتقلين خلال الأيام العشرة الماضية فقط.أعلنت وزارة الداخلية اليوم الأربعاء حصيلة الحملة الأمنية في عدة مناطق خلال الـ24 ساعة الماضية، وتضمنت مناطق (الدورة/ابو دشير، حي الصحة، دور التجاوز، ١٢٠ خط النفط، المعامرة/حي آسيا، البتاويين، الكمالية، المعوقين، والاستكشافات)، وبلغ عدد المعتقلين خلال الـ24 ساعة الماضية، 107 أشخاص نصفهم أجانب مخالفين لشروط الإقامة.اما عملية الدورة وأبو دشير ومناطق جنوب بغداد التي انطلقت منذ يومين، فكانت حصيلتها اكثر من 170 معتقلا، وفي عملية العلاوي وشيخ عمر بلغوا اكثر من 100 اجنبي مقيم غير شرعي، اما حملة مناطق الفضيلية والشعب وسبع قصور بلغ عدد المعتقلين اكثر من 110 اشخاص، فيما كانت عملية البتاوين بدفعتها الأولى قد بلغ عدد معتقليها اكثر من 500 معتقل.يتضح في الحصيلة النهائية انه خلال 12 يومًا فقط، بلغ عدد المعتقلين في "حملات المناطق المظلمة" حوالي ألف معتقل، في الوقت الذي تطرح تساؤلات عن اين وضع هؤلاء المعتقلون؟، وما اذا كانوا سيعرضون جميعهم للمحاكمة ام تم اطلاق سراح معظمهم بعد التحقيق وعدم التوصل لشيء؟.اجمالا تبلغ الطاقة الاستيعابية لسجون العراق 30 الف سجين فقط، بين سجون محكومين او موقوفين، وفي حال احتساب ان بغداد لوحدها تضم ربع القدرة الاستيعابية الكلية فستكون قدرة استيعاب سجون بغداد تبلغ 7 الاف سجين فقط، في حين ان المعتقلين خلال 12 يوما فقط بلغوا حوالي الف سجين أي بنسبة 14% من القدرة الاستيعابية الممتلئة اصلا بالموقوفين والمحكومين.
٥-جريدة المدى…
السوداني يتخذ ثلاثة قرارات عاجلة لقطع الطريق أمام مافيات الحنطة في العراق
كشف عضو لجنة النزاهة النيابية النائب هادي السلامي، أمس الثلاثاء عن اتخاذ رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ثلاثة قرارات عاجلة لقطع لطريق امام مافيات الحنطة في العراق.وقال السلامي اننا "تابعنا باهتمام جهود النائب امير المعموري قبل ثلاثة أيام من أجل كشف بعض خفايا مافيات الحنطة في العراق وتواصله المباشر مع رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني بعد رصد محاولات بعض الفاسدين إعادة تسويق الحنطة التي وزعت لأغراض زراعية بهدف كسب أموال فرق الأسعار".وأضاف السلامي، ان "لجنته تتابع الأمر باهتمام بالغ وهناك ثلاثة قرارات صدرت من قبل رئيس مجلس الوزراء لقطع الطريق امام مافيات الحنطة في العراق ابرزها منع نقل الحنطة بين المحافظات خلال موسم التسويق والتشديد في إجراءات دخولها عبر المعابر بالإضافة الى التدقيق في كل الشحنات واتخاذ سلسلة إجراءات حازمة حيال من يثبت تسويق حنطة معفرة او حايل الى مراكز وزارة التجارة".وأشار السلامي الى ان "هناك تحركا امنيا واسعا من اجل كشف مافيات الفساد وبالفعل هناك خيوط لكن لا يمكن تحديد هويتها الا بانتظار نتائج التحقيقات من قبل الجهات المختصة لكن يمكن القول إن ما كشف مهم وسيعزز من مبدأ مكافحة الفساد وإيقاف هدر المال العام والتلاعب بقوت الشعب العراقي".وكان عضو مجلس النواب، امير المعموري، كشف أمس الاول عن مضمون ما أسماها بـ"الخطة باء" لإيقاف مافيات الحنطة في العراق.وقال المعموري ان "مافيات الحنطة تجني أموالا من قوت الشعب العراقي تصل الى مئات المليارات من الدنانير في مواسم تسويق المحصول من خلال الالتفاف والتلاعب بتسويق حنطة معفرة وأخرى حايل لكسب الفرق في الأسعار".وأشار الى، انه "سيتم اعتماد خطة جديدة للإصلاح تتمثل بتشكيل لجنة رقابية على مستوى عال من الخبرة بدعم نيابي تقوم بأخذ عينات من شاحنات الحنطة لفحصها في مختبرات وزارات أخرى للوقوف على حجم المخالفات".واكد المعموري ان "الخطوة تأتي لمنع حصول اي تلاعب ورصد اية مخالفات"، لافتا الى ان "اي تلاعب في قوت الشعب لن يكون معه اي تهاون وتعتبر كل المخالفات هي شبهات فساد ستتم محاسبة المتورطين بها وفق القانون".واصدر رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني في (3 أيار 2024) 4 اجراءات فورية كان ابرزها تعفير حنطة البذور وبنسبة 100%، ومنع دخول حنطة الحايل والمصابة الى السايلو من اجل منع المتاجرة بها، وحجز الحنطة المعفرة والمصبوغة عند مسكها واعتبارها جريمة واستيلاء على المال العام لمن يقوم بذلك ونقله الى المحاكم المختصة".
٦-شفق نيوز…
المفوضية تعلق العمل بالإجراءات الفنية والمالية الخاصة بانتخابات برلمان كوردستان
قرر مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأربعاء، تعليق العمل بالإجراءات الفنية والمالية الخاصة بانتخابات برلمان كوردستان العراق للعام 2024. ووفقا لبيان صادر عن المجلس اليوم، فإن قرار التعليق صدر "لحين حسم الدعوى المنظورة أمام المحكمة الاتحادية العليا بالعدد (12/اتحادية/2024).وقرر المجلس ايضا بتكليف الادارة الانتخابية باتخاذ ما يلزم.و أصدرت المحكمة الاتحادية العليا أمس الثلاثاء، امراً ولائياً بخصوص نظام تسجيل قوائم المرشحين والمصادقة عليها لانتخابات برلمان إقليم كوردستان العراق رقم (7) لسنة 2024.وذكر بيان لاعلام المحكمة الاتحادية العليا ؛ أن "المحكمة الاتحادية العليا نظرت هذا اليوم الموافق 7 /5 /2024 الطلب المقدم من رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان / العراق المتضمن إصدار أمر ولائي في الدعوى المرقمة ( 126 / اتحادية / 2024) لحين البت بالدعوى".واضاف البيان؛ أن المحكمة "قررت إيقاف تنفيذ البند (ثانياً) من المادة (2) من نظام تسجيل قوائم المرشحين والمصادقة عليها لانتخابات برلمان إقليم كوردستان العراق رقم (7) لسنة 2024 التي تنص على ((ثانياً: يتكون برلمان إقليم كوردستان من (100) مقعد موزعة على الدوائر الانتخابية الآتية: - محافظة أربيل/ (34) مقعدا. - محافظة السليمانية/ (38) مقعدا - محافظة دهوك/ (25) مقعدا - محافظة حلبچة/ (3) مقاعد.)) إلى حين حسم الدعوى وذلك لتلافي ما يترتب على تنفيذه من آثار يصعب تداركها مستقبلاً".وجاء هذا القرار بعد دعوى رفعها رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني طالب فيها بإيقاف إجراءات المفوضية بخصوص انتخابات اقليم كوردستان.
٧-الجزيرة…..تدعمه حماس وتعارضه إسرائيل.. ما أبرز بنود مقترح الوسطاء لوقف إطلاق النار؟ قفزت صفقة التبادل المنتظرة بين حركة حماس وإسرائيل إلى صدارة الاهتمامات الإقليمية والدولية وسط حالة من الجدل بشأن مواقف الطرفين وكذلك الأطراف الإقليمية فضلا عن بعض الغموض والارتباك بشأن موقف إسرائيل من الصفقة.وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعلنت أمس الاثنين موافقتها على اتفاق من 3 مراحل لوقف إطلاق النار في غزة وتبادل للرهائن والمعتقلين، لكن مسؤولا إسرائيليا قال إن الاتفاق غير مقبول لإسرائيل بسبب "تخفيف" بنوده.وقالت الولايات المتحدة، التي تضطلع إلى جانب قطر ومصر بدور الوساطة في المحادثات، إنها تدرس رد حماس وستبحثه مع حلفائها في الشرق الأوسط.ووفقا لوكالة رويترز للأنباء واستنادا إلى التفاصيل التي أعلنها حتى الآن مسؤولون من حماس ومسؤول مطلع على المحادثات، ووردت في نسخة من المقترح، فإن الاتفاق الذي أعلنت حماس موافقتها عليه يشمل ما يلي:
*( المرحلة الأولى)
وقف إطلاق النار لمدة 42 يوما.
تسلم حماس لإسرائيل 33 من الرهائن، أحياء أو أمواتا، ومقابل كل رهينة منهم يتم الإفراج عن 30 معتقلا من الأطفال والنساء الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية بناء على قوائم قدمتها حماس تعتمد على تواريخ دخول هؤلاء المعتقلين السجون بداية من الأقدم.
اعتبارا من اليوم الأول لوقف إطلاق النار، تدخل كميات مكثفة وكافية من المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة والوقود (600 شاحنة يوميا منها 50 شاحنة وقود ويتم توجيه 300 منها إلى شمال القطاع)، منها الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء والأنشطة التجارية وكذلك المعدات اللازمة لإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل وتشغيل المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية والمخابز في كافة مناطق قطاع غزة، مع استمرار ذلك في جميع مراحل الاتفاق.
تطلق حماس سراح 3 رهائن إسرائيليين في اليوم الثالث من تنفيذ الاتفاق، ثم تطلق سراح 3 رهائن آخرين كل 7 أيام، مع إعطاء الأولوية للنساء قدر الإمكان، على أن يشمل ذلك المدنيين والمجندين.
في الأسبوع السادس تطلق حماس سراح باقي الرهائن المدنيين الذين تشملهم هذه المرحلة. وفي المقابل تفرج إسرائيل عن العدد المتفق عليه من المعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية وفقا للقوائم التي ستقدمها حماس.
سحب إسرائيل قواتها جزئيا من غزة والسماح للفلسطينيين بحرية الحركة من جنوب القطاع إلى شماله.
وقف عمليات الطيران العسكرية فوق قطاع غزة لمدة 10 ساعات يوميا، ولمدة 12 ساعة يوم إطلاق سراح الرهائن والأسرى.
في اليوم الثالث بعد إطلاق سراح الدفعة الأولى من المعتقلين الفلسطينيين، تنسحب القوات الإسرائيلية بشكل كامل من شارع الرشيد شمال غزة، وتفكيك كافة المواقع العسكرية.
في اليوم الـ22 من المرحلة الأولى، تنسحب القوات الإسرائيلية من وسط القطاع شرق طريق صلاح الدين إلى منطقة قريبة من الحدود الإسرائيلية.
*(المرحلة الثانية)
فترة أخرى مدتها 42 يوما تتضمن اتفاقا لاستعادة "هدوء مستدام" في غزة، وهي ما قال مسؤول عنها مطلع على المحادثات إن حماس وإسرائيل اتفقتا عليها من أجل عدم مناقشة "وقف دائم لإطلاق النار".
انسحاب كامل لمعظم القوات الإسرائيلية من غزة.
إطلاق حماس سراح أفراد من قوات الاحتياط الإسرائيلية وبعض الجنود مقابل إفراج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين.
*(المرحلة الثالثة)
الانتهاء من تبادل الجثامين والبدء في إعادة الإعمار وفقا لخطة تشرف عليها قطر ومصر والأمم المتحدة.
إنهاء الحصار الكامل على قطاع غزة.
البدء بتنفيذ خطة مدتها 3 إلى 5 أعوام لإعادة إعمار قطاع غزة تشمل المنازل والمرافق المدنية والبنية التحتية وتعويض جميع المتضررين، وذلك تحت إشراف عدد من الدول والمنظمات من بينها مصر وقطر والإمارات والأمم المتحدة.
مع تحيات مجلة الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

752 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع