سويسرا تجري تغييرات بقانون الهجرة لحاجتها للأيدي العاملة

رووداو ديجيتال:تقوم ألمانيا بتشديد ضبط حدودها مع سويسرا، لأن الأخيرة تتبنى سياسة متشددة تجاه الهجرة، وأغلب الذين يصلون إلى سويسرا لا يبقون فيها، بل ينطلقون منها باتجاه ألمانيا أو بريطانيا.

لكن يبدو أن التغيير سيطال هذا الأمر في الفترة القادمة، حيث أن سويسرا بحاجة إلى الأيدي العاملة، والقوة العاملة المحلية لا تكفي لسد الفراغ الحاصل في هذا المجال.


سويسرا هي جمهورية فيدرالية تتكون من 26 كانتوناً، مع بيرن عاصمةً ومقراً للسلطات الاتحادية.

تقع سويسرا في أوروبا الغربية، حيث تحدها ألمانيا من الشمال، فرنسا من الغرب، إيطاليا من الجنوب، والنمسا وليختنشتاين من الشرق.

تظهر بيانات وزارة الهجرة السويسرية أنه تم خلال العام 2023 منح عدد أكبر من الإقامات طويلة الأمد للمهاجرين الذي دخلوا هذا البلد.

فبينما لم يبلغ عدد من حصلوا على حق الإقامة الدائمة 20 ألف شخص في العام 2022، بلغ عددهم في العام الماضي 2023 ولغاية بداية العام الحالي 181 ألف شخص.

يذكر أنه يقيم في سويسرا أكثر من مليوني مهاجر، 80% منهم من مواطني الدول الأوروبية.

يوجد في سويسرا أربع لغات رسمية وهي: الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانشية.

الألمانية ويتحدث بها (65.6% من المقيمين الأجانب؛ 73.3% من السكان الذين يحملون الجنسية السويسرية)؛ الفرنسية (22.8%؛ 23.4%) في غرب سويسرا؛ الإيطالية (8.4%؛ 6.1%) في جنوب سويسرا وهناك قلة من السويسريون ممن يقطنون بعض وديان جبال كانتون غراوبوندن، يتحدثون لغة وثيقة باللغة اللاتينية يطلق عليها الرومانشية، ونسبة مُتحديثها (0.6%؛ أو 0.7%).

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

997 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع