أخبار وتقارير يوم ٢ آذار

أخبار وتقارير يوم ٢ آذار

١-المدى …أول حوار لفخري كريم بعد محاولة الاغتيال الأخيرة في بغداد: ثمة من لا يريدون المساحة المضيئة من الاستقرار والاطمئنان
أجرى رئيس مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون الأستاذ فخري كريم، مقابلة على قناة الحدث، أمس الإثنين، تحدث فيها عن محاولة اغتياله، والوضع السياسي في العراق بعد العام 2003.
أدناه نص المقابلة:

 هل تلقيتم قبل محاولة الاغتيال الأخيرة أي تهديد أو رسائل تدفعكم لترك بغداد ومعرض الكتاب الدولي؟

- فخري كريم: لم أتلق أية رسالة شفهية أو تحريرية، لكن الجو ينطوي على رسائل كثيرة إثر المناخ السياسي في العراق.

 هناك من يقول إن محاولة الاغتيال هي رسالة؟

- فخري كريم: لست معنياً بأن المحاولة رسالة أو لا.. وجهت لي 17 رصاصة، وصدفة مرور موكب دبلوماسي حالت دون قتلي، وهذه عاشر محاولة اغتيال لي.

 ما زالت التحقيقات مستمرة، لكن ما هي الرسالة التي أراد القتلة إيصالها لفخري كريم؟

- فخري كريم: الرسالة هي أن أغيب عن المشهد العراقي.

 لم نجد تصريحات جديدة لك قد تكون استفزت المستهدفين.. هل الفكر والثقافة وإقامة معرض الكتاب تزعج الآخرين؟

- فخري كريم: لم أكتب منذ حوالي ثلاث سنوات، استنكافاً وليس عجزاً أو خوفاً، لكني كتبت كل ما أريد قوله عن الوضع العراقي برمته.. رفضت ترشيحي لمنصب رئاسة الجمهورية وليس لدي مشروع شخصي، والمنظومة السياسية لم تعد صالحة لإدارة البلد.

 هذه رابع محاولة اغتيال بعد العام 2003، هل الوضع العراقي دفعك لأن تستقل عجلة مصفحة وتتجول في بغداد بسبب وضعها الأمني؟

- فخري كريم: كنت أتجنب الخروج في النهار حتى عندما كنت مستشاراً لرئيس الجمهورية جلال طالباني.. أهم حدث في مواجهة الخوف هو ما حصل في انتفاضة تشرين.

 الاغتيالات توقفت لفترة وعاشت العاصمة بغداد هدوءاً لبعض الوقت، لكنها عادت اليوم.. ماذا يريد أصحاب هذا الفكر؟

- فخري كريم: هناك من لا يريدون المساحة المضيئة من الاستقرار والاطمئنان.. ثمة من لا يريد أن يسير العراق نحو الاستقرار والتنمية والسلم المجتمعي.

 هل الدولة العراقية قادرة على أن تقف بوجه السلاح؟

- فخري كريم: بناء الدولة لم يُستكمل منذ العام 2003 وإلى اليوم.. وما تزال هناك محاولات لتفكيك الدولة لتصبح شبه دولة.

 بعد محاولة الاغتيال شاهدناك في اليوم التالي في معرض الكتاب، ما هي رسالتك لمطلقي الرصاص عليك؟

- فخري كريم: قد أغادر لكن ظلي سيبقى يلاحقهم.. محاولة الهيمنة على إرادة العراقيين لم تنجح في أعتى الأنظمة.

 بكل ما مر به العراق بعد 2003 من اغتيالات وتفجيرات وطائفية، بقي العراق يرفع شعار "الديمقراطية والحرية"، هل العراق ما يزال يرفع شعار الحرية والديمقراطية في عامنا هذا 2024؟

- فخري كريم: هناك حرية تعبير محكومة باشتراطات وهناك مقدسات متجسدة في أشخاص.. يمكن أن تتحدث كيفما تشاء لكنك قد لا تجد مقبرة تحتويك في اليوم الثاني.. الديمقراطية ليست صناديق اقتراع وليست شعارات.

 لطالما الحكومة تطالب بنشر الصورة الجيدة لبغداد والمحافظات العراقية الأخرى، ومن ثم تأتي صورة السلاح لتنقل صورة مغايرة لما نعيشه في العراق، إن كانت المسيّرات والصواريخ ومحاولات الاغتيال؟

- فخري كريم: أتمنى أن يصبح العراق مركز إشعاع وهذا أملي قبل أن أغادر سواء بإطلاقاتهم أو بما يقر سبحانه وتعالى، وأسفي على أن هذا الحادث فجّر كل الكوامن التي كنا نريد أن نغطي عليها.

 العراق صار على توافقية سياسية منذ عام 2003، أبعدته عن الكثير من الأزمات التي مر بها العراق، لكن اليوم هناك من يرى بأن التوافقية السياسية قد انتهت في العراق؟

- فخري كريم: كلا. بل انتهى التوافق الوطني الذي هو قاعدة العملية السياسية منذ عام 2003 إلى عام 2014.. ونهاية التوافق في واقع الأمر هو نهاية العملية السياسية.

 إن قرار السيد مقتدى الصدر بترك العملية السياسية هو باب من الأبواب التي نتحدث عنها بأن العملية السياسية انتهت لذلك أراد الاعتكاف بعيداً عن السياسة، هل تعتقد بأنه سوف يعود؟

- فخري كريم: هذا قرار السيد مقتدى الصدر، وأنا لا أستطيع أن أتدخل بوجهة نظره، ولكن من وجهة نظري، ومع كامل احترامي للسيد مقتدى الصدر أن هذا القرار لم يكن يصب في مصلحة الشعب العراقي، ومع كل احترامي وتقديري له وأعرفه عن قرب ولو كان ذلك قليلاً، هذا القرار ولأول مرة منذ عام 2003 وإلى الآن أفرغ البرلمان من معارضة (شيعية فعالة)، لكي تحول دون إمرار قرارات لا تنسجم مع مصالح العراق ولا سيادته ولا استقلاله.

 إقليم كردستان الذي أنشئ في زمن صدام حسين ولديه حكم ذاتي، اليوم هناك عاملان، هناك من يرى أن الخلاف بين الحزب الديمقراطي والحزب الاتحادي قد يدفع بأن هذا الإقليم لا يبقى موحداً، وهناك أطراف في الإقليم باتت تستقوي على الإقليم ببغداد، وهناك القرارات الأخيرة مثل أن هناك من يرى جهوداً ومساعي لتقويض سلطة إقليم كردستان؟

- فخري كريم: أصحاب القرار بإمكانهم أن يخربوا ما تبقى من العراق، وأعتقد أن المس بإقليم كردستان هو إنهاء صلاحية الدستور العراقي لأنهم يتحدثون عن الاعتماد على الدستور العراقي، وأن بعض القرارات والتوجهات كانت متعارضة مع الدستور وهم لا يتحدثون إلا عن الدستور، ومحاولة الإطاحة بإرادة الإقليم الدستورية هي نهاية لهذه العملية السياسية قطعاً، ووضع البلاد في مواجهة مخاطر لا رادّ لها إلا العودة إلى العقل والدستور.

 اليوم العراق في ظل هذا الصراع الموجود في المنطقة، هل للعراق أن يستطيع أن لا يكون مع محور ضد محور آخر، هل لديه هذه الإمكانية؟

- فخري كريم: لا أخشى أن لا أقول لا أحد يستطيع أن "يزايد عليّ" في حرصه على سيادة واستقلال البلد، ولا أحد يستطيع أن يتهمني بأني أمريكي الهوى أو غيرها، أنا أتصور بأن البلد يجب أن يستمر في الحفاظ على مستوى من العلاقات التي لا تضعه في مواجهة قوىً غير قادر على مواجهتها، وهذه القوى ممكن أن تطيح بأية إمكانية لاستمرار البلد والحفاظ على سيادته واستقلاله، وبالتالي أنا أقول لا يمكن للعراق أن يستمر نهائياً، ليس فقط في مواجهة طرف مع طرف آخر، لكن حتى مع أن يكون العراق تحت هيمنة أي طرف.

 هناك من يصنف، جماعة إيران وجماعة أمريكا، محور إيران ومحور أمريكا، لذلك نحن أمام محورين في العراق؟

فخري كريم: أنا مع محور العراق، السيد المستقل عن أية قوة مهما كانت إلا إذا كانت تتعامل مع العراق، ومع المصالح الوطنية العليا، ومع إرادة العراقيين، أي اتكاء على قوى خارج الحدود هي خيانة للقضية الوطنية، وخروج عن إرادة العراقيين.

 مَن الذي يهدد مستقبل العراق، السلاح أم الفساد؟

- فخري كريم: السلاح صنو الفساد، وهما يتخادمان معاً، ولا تعتقد بأن السلاح لم يترافق مع الفساد، وبالتالي أية محاولة لإصلاح الوضع تبدأ بمكافحة الفساد وتصفية السلاح المنفلت، وإعادة إشعاع الحياة الديمقراطية إلى البلد والاعتماد على المواطنة وليس على الطائفة أو المكوِّن، بدون الاعتماد على المواطنة وإعادة بناء خرائب الدولة على أساس المواطنة لا مستقبل للعراق إطلاقاً.

 هل هناك مخاوف من أن يقسّم إقليم كردستان إلى إقليمين، وهل هناك من يسعى إلى ذلك؟

- فخري كريم: ربما هناك من يسعى إلى ذلك، الإقليم مستهدف من أطراف عديدة جداً ليست لديها مصلحة لا في استمرار الإقليم بل من استمرار هذا العراق الذي يستطيع أن يبقى في إطار العراق ولكن على أساس الدستور.

 هل يمكن لتهديد السلاح ومحاولة اغتيالك أن يجعلك تغادر العاصمة العراقية بغداد؟

- فخري كريم: يمكن أن أغادر لأي سبب كان، ولكن ليس تحت تهديد السلاح، والخوف هي حالة إنسانية، ولكن هناك فرق بين الخوف والجبن، وأنا إذا كنت أريد أن أتحدث عن خوف فهو الخوف الإنساني الذي يمكن أن يطال أي إنسان.

٢-السومرية…
"أم المحاربين" وصانعة الأمل الأولى في الوطن العربي.. كيف بدأت وأين وصلت؟
في المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء، تَوّج الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الدكتورة العراقية تالا الخليل بلقب صانعة الأمل الأولى على مستوى الوطن العربي لعام 2024، من بين أكثر من 58 ألف مرشح للنسخة الرابعة من "صناع الأمل"، هذا بالإضافة لحصولها على مكافأة مالية بقيمة مليون درهم، نظير جهودها الإنسانية الطويلة في بث الأمل والإيجابية والدعم لمحاربي السرطان من الأطفال، وفئة ذوي الهمم.
*(كيف بدأت "تالا الخليل" )
تالا الخليل، هي دكتورة صيدلانية من مدينة البصرة العراقية وكاتبة مسرحية، في ربيعها الثاني والعشرين. تتمتع بشعور كبير بالمسؤولية وللعطاء بلا حدود والإحساس الإنساني العميق بالآخرين، والرغبة في نشر السعادة والابتسامة لأطفال من ذوي الهمم، والتخفيف من شعورهم بالغربة والتنمر من المجتمع وبث الحياة في أجساد صغيرة يعتصرها الألم، وأرواح شاحبة لأطفال السرطان الذين استبدلوا أماكن اللعب والمرح بالمستشفيات ومراكز العلاج، فضلاً عن إقامتهم الجبرية بين فترة وأخرى على الأسرّة البيضاء لتلقي العلاج والعناية الفائقة، وكأنها تمنحهم أكسير الحياة والقوة التي تمدهم بالدعم ورفع الروح المعنوية للقدرة على الاستمرار للأمام، لتخطي والتحديات وإكمال رحلة العلاج الطويلة والتغلب على هذا العدو الشرس.وكانت أولى الخطوات للدكتورة تالا في إطلاق مبادراتها التطوعية لتقديم الأمل والدعم النفسي، لأكبر عدد من الأطفال المصابين بالسرطان وأطفال متلازمة داون وأسرهم ،"بكرفان" في مستشفى الأطفال التخصصي في البصرة ليكون مقصداً لهؤلاء الأطفال يستمدون منها الأمل في الحياة ويجد الأهالي الأيدي البيضاء الحانية التي تخفف من مصابهم وكربتهم، ومصابهم بفلذة أكبادهم، وتقدم لهم المشورة النفسية والإيمانية بالرضى بالقدر والتحلي بمهارات الصبر والعزيمة وغيرها من المهارات التي لابد أن تكون جنباً إلى جنب مع العلاج الدوائي لتحقيق أفضل النتائج والرفع من نسب الشفاء.وبعد مرور 8 سنوات من العمل الجاد وروح لا تعرف المستحيل تحول هذا الكرفان إلى "أكاديمية المحاربين" لزرع التحدي في نفوس الأطفال، وباتت الدكتورة تالا مسؤولة عن رعاية أكثر من 158 طفلاً بشكل يومي، هذا مع تقديم كافة الخدمات لجميع أطفال الأكاديمية مجاناً، من خلال احتفالات ومبادرات تهدف لجمع التبرعات وشراء الأدوية والهدايا.ونجحت الدكتورة تالا الخليل في مد يد العون للأطفال لإكمال تعليمهم في مختلف المراحل، الدراسية ، هذا مع تخصيص صف دراسي آخر للألعاب وتنمية المواهب والإبداعات لدى الصغار، والتي يحتضنها متحف ومسرح الأكاديمية، وساهم نشر مقاطع لهؤلاء الأطفال في إيصال الرسالة وبإيمان المجتمع والأطفال أنفسهم بلقب محارب، وكما كان لهذه المقاطع من جهة أخرى السبب الرئيسي لتوافد المتطوعين الراغبين في مد يد العون لهذه الفئة الغالية، وليتسع فريق العمل والداعمين للعطاء والأمل للمحاربين الصغار.في عام 2020، ووسط أجواء احتفالية اختلطت فيها دموع الحضور الضخم بمشاعر الفرح والأمل والإيجابية أقامت تالا الخليل حفلاً ضخماً لتخريج الأطفال المحاربين من الأكاديمية، والتي أكانت مساحة ليظهر فيها المحاربين إبداعاتهم الفنية المختلفة وسط تصفيق وتشجيع الحضور.

*(الى اين وصلت؟ )
استحقت الدكتورة تالا الخليل وبجدارة لقب" أم المحاربين" بعد أن تمكنت من تغيير حياة أكثر من 500 طفل واليوم تجني ثمار غراسها لحب الخير وللعطاء ومنحها الحياة والأمل للآخرين، بحصولها على لقب صانعة الأمل الأولى في الوطن العربي، وأن تحظى بالتكريم وعلى أعلى مستوى من الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي في النسخة الرابعة لمبادرة صناع الأمل.
٣-شفق نيوز…
وزارة التخطيط: العراق على موعد مع التعداد السكاني في تشرين الثاني المقبل ونحتاج لـ300 مليار دينار لإتمامه
أعلنت وزارة التخطيط العراقية، أن التعداد السكاني قائم بموعده المحدد في العشرين من شهر تشرين الثاني من العام الحالي، مشيرة إلى أنها (الوزارة) بحاجة لـ 300 مليار دينار عراقي لإنجاز عملية التعداد بصورة كاملة، فيما أكدت إلى أن الإحصاء السكاني سوف يشمل محافظات اقليم كوردستان وكركوك.وقال المتحدث بإسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، لوكالة شفق نيوز، إن "وزارة التخطيط مستعدة لإجراء التعداد السكاني العام في العراق بموعده المقرر في العشرين من تشرين الثاني من العام الحالي، وهو ضمن التزامات وزارة التخطيط".ولفت إلى أن "التعداد رُصد له العام الماضي، ما يقارب 100 مليار دينار عراقي ضمن الموازنة العامة والحاجة المالية تصل الى 300 مليار دينار عراقي لاتمام عملية اجراء التعداد السكاني لعموم محافظات العراق"، مبيناً أن "هذا التعداد سيكون شاملا ويساهم في إحصاء كل شيء ويعطي الأرقام الحقيقية للسكان والتنامي الحاصل وتحديد أعمار السكن والفئات بين الذكور والإناث وكذلك إحصاء المشيدات".وأكد الهنداوي أن "التعداد سيكون عبر اجهزة لوحية متطورة مستوردة من شركات عالمية رصينة وتكون مرتبطة إلكترونيا عبر شبكة الاتصال لأن عملية التعداد ستكون الكترونية"، مشيرًا إلى أن "التعداد سيشمل محافظات اقليم كردستان العراق وكركوك وباقي المحافظات وهذا التعداد مهم وعملنا لا يترتب عليه أي جنبة سياسية".
٤-الشرق الأوسط…قصة الفلسطيني الذي فقد 103 من أقاربه في غزة…عندما قُتل 103 من أقاربه في غارة جوية على منزل العائلة في مدينة غزة، كان أحمد الغفيري عالقاً على بعد 80 كيلومتراً في مدينة أريحا بالضفة الغربية المحتلة؛ بسبب ظروف عمله.وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد كان الغفيري، الذي يعمل في مجال البناء، يتحدث إلى زوجته وبناته الثلاث، تالا ولانا ونجلاء، كل يوم، إلا أن مكالمة زوجته معه ليلة وقوع الهجوم الذي أودى بحياة العائلة في يوم 8 ديسمبر (كانون الأول) كانت مختلفة وغريبة من نوعها.وقال الغفيري: «كانت زوجتي تعلم أنها ستموت. لقد طلبت مني في هذه الليلة أن أسامحها على أي شيء سيئ ربما فعلته بي. أخبرتها بأنه لا داعي لقول ذلك. وكانت تلك آخر مكالمة بيننا».وأدى هجوم كبير بالقنابل على منزل عائلته في حي الزيتون بمدينة غزة، الذي كان مكوناً من 4 طوابق، إلى مقتل 103 من أقاربه، من بينهم زوجته وبناته الـ3، ووالدته، و4 من إخوته وعائلاتهم، بالإضافة إلى عماته وأعمامه وأبناء عمومته.وبعد مرور أكثر من شهرين، لا تزال بعض جثث أقارب الغفيري محاصرةً تحت الأنقاض.وقال الغفيري، وهو يغالب دموعه، إنه لم يستطع حمل جثث أطفاله أو حضور مراسم دفنهم، مضيفاً: «أشعر وكأنني في حلم. وما زلت لا أستطيع أن أصدق ما حدث لنا».وأضاف: «ماذا فعلت لأحرم من أمي وزوجتي وبناتي وإخوتي. وماذا فعلوا هم؟ لقد كانوا جميعاً مدنيين».ولا يزال الغفيري عالقاً في أريحا. إلا أنه لم يعد متأكداً مما إذا كان يرغب في العودة إلى حي الزيتون الآن.وقال: «لقد تحطّم حلمي في غزة. مَن الذي يجب أن أعود إليه؟ مَن سيناديني يا أبي؟ مَن سيناديني يا حبيبي؟».وقام الغفيري بحذف صور بناته من هاتفه وجهاز الكومبيوتر المحمول الخاص به، في محاولة لتهدئة روعه.ووصف حامد الغفيري، أحد أقارب أحمد الناجين، ما حدث يوم الهجوم، قائلاً: «عندما بدأت الضربات، نجا أولئك الذين فرّوا إلى أعلى التل، وقُتل أولئك الذين ظلوا محتمين بالمنزل».وأضاف: «ما حدث كان حزاماً نارياً. كانت هناك غارات على المنازل الـ4 المجاورة لمنزلنا. كانوا يضربون منزلاً كل 10 دقائق».وتابع: «كان هناك 110 أشخاص من عائلة الغفيري. لم تكتب النجاة إلا لعدد قليل منهم».وكانت الضحية الكبرى في العائلة سيدة تبلغ من العمر 98 عاماً، في حين كان أصغرهم طفلاً وُلد قبل 9 أيام فقط من الهجوم.
٥-جريدة الصباح العراقية
رئيس الوزراء يعلن استئناف العمل في مدينة بسماية السكنية
رعى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، أمس الاثنين، توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الاستثمار وشركة هانوا الكورية لاستئناف العمل في مدينة بسماية السكنية.وأوضح بيان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أنَّ الزيارة التي قام بها السوداني للمدينة "شهدت لقاء مجموعة من ساكني مدينة بسماية، واستمع إلى ملاحظاتهم بشأن الخدمات المقدمة ووجه بمتابعتها، كما وزع عدداً من سندات بيع الوحدات السكنية إلى المشترين الجدد.وأكد، خلال حفل التوقيع، أنَّ زيارته إلى مدينة بسماية تأتي ضمن جدية الحكومة بحل مشكلة السكن بشكل عام، والاهتمام الخاص بهذا المشروع السكني الواعد والمهم في حلّ هذه المشكلة التي يعاني منها مجتمعنا، مشيراً إلى أنّ مجلس الوزراء أقر في تشرين الثاني من العام الماضي المضي في استكمال 30 ألف وحدة سكنية في بسماية، وتخويل هيئة الاستثمار بالبحث عن مصادر التمويل من أجل استكمال 70 ألف وحدة سكنية أخرى.ووصف رئيس الوزراء توقيع مذكرة التفاهم لاستئناف العمل بالخطوة المهمة، ورسالة تعبر عن جدية الطرفين باستئناف العمل وتنفيذ المشروع، مشدداً على التزام الحكومة بدعم كل الجهود؛ من أجل تنفيذ هذا المشروع الذي يعد الوحيد في استهدافه لذوي الدخل المتوسط.وعبر عن تقديره لشركة هانوا الكورية، التي عملت في العراق خلال سنوات العنف الطائفي وعدم الاستقرار، ما يدعونا إلى دعمها وتذليل كل المعوقات أمامها، مبيناً إمكانية أن تكون الشركة طرفاً في مشاريع أخرى للقناعة بقدراتها وجديتها في العمل.
٦-جريدة المدى ………واشنطن تلتزم بدعم كردستان بعد لقاء بارزاني.. وزيارة السوداني مازالت معلقة
اهتم الاعلام الامريكي بزيارة رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني الى واشنطن ولقاء مسؤولين رفيعين هناك، فيما تستمر القوى الشيعية بالداخل في طمأنة الولايات المتحدة.

وبات من شبه المؤكد بان قوى الإطار التنسيقي متفقة على بقاء امريكي "طويل الامد" في العراق حتى مع انسحاب القوات القتالية من البلاد.وتشير تقارير غربية الى احتمال نقل القوات الامريكية من بغداد الى اقليم كردستان غداة لقاء بارزاني بوزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن.وأعرب بلينكن، عقب لقاء بارزاني عن مواصلة بلاده دعم إقليم كردستان، باعتباره حجر الزاوية في علاقة أميركا الشاملة مع العراق وكتب بلينكن في منشور على منصة "إكس" "التقينا مع مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان، لمناقشة الشراكة الأميركية معهم وتشجيع التعاون المستمر مع الحكومة الاتحادية".واجتمع رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني في العاصمة الأميركية واشنطن، الاثنين الماضي، مع بلينكن بعد يوم من وصوله الى الولايات المتحدة.وأوضح وزير الخارجية الامريكي أنه "لا تزال الولايات المتحدة تدعم إقليم كردستان الصامد باعتباره حجر الزاوية في علاقتنا مع العراق بزاوية 360 درجة".وبين أن "دعم الولايات المتحدة لحكومة كردستان سيتواصل بنسبة (360) درجة"، موضحاً "إقليم كردستان منطقة نموذجية في الشرق الأوسط، لذلك تقدّر واشنطن شراكتها مع إقليم كردستان".وكان مسرور بارزاني، وصل مساء السبت الماضي، إلى العاصمة الأميركية واشنطن، تلبية لدعوة رسمية من الإدارة الامريكية.ويرافق رئيس الحكومة وفد حكومي مكون من وزير البيشمركة ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية وعدد آخر من المسؤولين الحكوميين، حيث سيعقد سلسلة اجتماعات مع كبار المسؤولين الأميركيين في البيت الأبيض، ووزارة الخارجية، والكونغرس.وقالت بيانات رسمية ان الاجتماعات ستتمحور حول سبل توثيق العلاقات الثنائية بين إقليم كردستان والولايات المتحدة، بالإضافة إلى بحث آخر مستجدات وتطورات العراق والمنطقة.وتأتي هذه الزيارة في وقت تعلن فيه بغداد عن قرب انسحاب القوات الامريكية من العراق، فيما يقول مثال الالوسي السياسي والنائب السابق لـ(المدى) ان "هذا القرار ليس قرار شيعيا وإنما هناك اطراف اخرى لديها مواقف ثانية".ويشير الالوسي الى ان الدوائر الامريكية "تقول بشكل واضح للعقلاء ومن يفهم الدبلوماسية، بان قواعدنا في الانبار عين الاسد، وفي كردستان في الحرير وغيرها، وان قواعدنا ليست في الاراضي الشيعية وليست في اراضي الاطار التنسيقي بالتالي ليس من حقهم ان يتحدثوا كثيرا عن هذه المواقع".وتنشر الولايات المتحدة نحو 2500 جندي في العراق في إطار التحالف الدولي الذي أنشئ في العام 2014 لمكافحة تنظيم "داعش".ورجح موقع "ميدل إيست ترانسبارينت"، أن يتم سحب معظم القوات الأمريكية أو نقلها إلى إقليم كردستان دون الإضرار بمصالح الولايات المتحدة في العراق، فيما توقع أن يكون لواشنطن المزيد من النفوذ في بغداد، لكن من دون وجود لقواتها.وبحسب التقرير، ما يزال من غير الواضح ما إذا كان السوداني (رئيس الوزراء) نفسه يفضل انسحاب قوات التحالف، أو انه يهدف فقط إلى "استرضاء الأحزاب الغاضبة داخل الائتلاف الشيعي الحاكم".وكانت بغداد قد اعادت واشنطن قبل اسبوعين، الى طاولة المفاوضات من جديد بعد تعليق الحوارات لعدة ايام، بسبب حادث قصف قاعدة امريكية في الأردن الشهر الماضي.وقال فؤاد حسين وزير الخارجية إن "المفاوضات مستمرة والجولة الثانية انتهت ونتمنى أن تكون لنا جولات أخرى".ورجح حسين أن تكون هناك جولة للمناقشات في واشنطن أثناء زيارة رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، إلى الولايات المتحدة.وقدمت واشنطن الى السوداني أكثر من دعوة لزيارة الولايات المتحدة ولقاء الرئيس بايدن، لكنها دعوات بلا مواعيد.ويعتقد بأن عدم تحديد موعد للسوداني حتى اللحظة، هو انتظار واشنطن المزيد من الضمانات التي يجب ان يقدمها رئيس الوزراء حول كبح جماح الفصائل وهيمنة ايران في العراق.وتدريجيا بدأت الاصوات العالية التي طالبت بـ"طرد سريع" للقوات الامريكية تتراجع، خصوصا مع اخفاق البرلمان تشريع قانون بهذا الشأن.وابلغ محمد السوداني، رئيس الحكومة، قبل ايام وفدا من الكونغرس الامريكي زاره في بغداد بأهمية "الشراكة مع الولايات المتحدة" بعد انسحاب القوات من العراق.وضمن سياسة تخفيف التصعيد مع واشنطن الذي يتبناه الاطار التنسيقي، رفض عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة، استخدام السلاح في "زعزعة استقرار العراق" خلال لقاء مع السفيرة الامريكية في بغداد ألينا رومانسكي.وجاء حديث الحكيم عقب عودة تهديدات المجموعة التي تطلق على نفسها "المقاومة العراقية" باستئناف الهجمات ضد القوات الامريكية.وقال أكرم الكعبي الذي يقود فصيل النجباء الذي يدعي بانه احد فصائل المقاومة، بان القوات الامريكية "لن تنسحب بالتفاوض".واعتبر الكعبي أن الهدوء الحالي ما هو إلا تكتيك مؤقت للمقاومة لإعادة التموضع والانتشار، بل هو "الهدوء الذي يسبق العاصفة".

٧-سي ان ان…………قصتها تكشف فظائع لم يسبق توثيقها.. تحقيق لـCNN يتتبع الفتاة ربى أبو جبة في غزة

عبر مراجعة تفاصيل دقيقة وعددًا من الأدلة والصور والشهادات، يكشف تحقيق لـCNN كيف أدى القصف الإسرائيلي العشوائي إلى مقتل نصف عائلة في غزة خلال غارة جوية.قصة الفتاة ربى أبو جبة، البالغة من العمر 18 عامًا، كانت المفتاح لكشف الفظائع التي كانت مخفية في الظلام حتى اليوم. أصيبت ربى في إحدى الهجمات، وقدمت القليل من الأدلة حول ما حدث لها ولعائلتها.حيث تعقبت شبكتنا 7 ناجين، وجمعت مقاطع فيديو وصورًا عبر الأقمار الصناعية وبيانات صحفية عسكرية إسرائيلية - وتحققت من محتوى وسائل التواصل الاجتماعي كما تحدثت مع خبراء المقذوفات والطب الشرعي - ما سمح بجمع أحداث ليلة موت ورعب دموية وسط النيران العسكرية الإسرائيلية المكثفة والعشوائية، التي خلفت قتلى مدنيين.بدأنا بسؤال الجيش الإسرائيلي عن الحادث وإعطائهم صورًا وإحداثيات محددة. قال الجيش إن قواته تعرضت لإطلاق نار من ذلك الموقع في الرابع من يناير، وردوا بـ"ضربة محددة لإزالة تهديد وشيك" - ولا يمكنهم تأكيد ما إذا كانت الجثث مرتبطة بتلك الضربة.

مع تحيات مجلة الكاردينيا

 

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

800 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع