اختفاء ١.٢ تريليون دينار.. تراجع العملة العراقية المطبوعة كثالث أكبر انخفاض مسجل منذ ٢٠ عامًا

السومرية نيوز-تظهر بيانات البنك المركزي العراقي، انخفاض كمية العملة المطبوعة بمقدار 1.2 تريليون دينار بين شهري نوفمبر وديسمبر 2023، فيما توصلت السومرية نيوز من خلال مراجعة تاريخية للعملة المطبوعة، ان هذا الانخفاض بكمية العملة يعد ثالث اكبر انخفاض مسجل منذ 20 عامًا.

وبحسب البيانات التي حصلت عليها السومرية نيوز، فأن اجمالي كمية العملة الموجودة في العراق "المطبوعة" حتى ديسمبر 2023 بلغت 101.4 تريليون دينار عراقي، انخفاضا من كمية العملة التي كانت موجودة في العراق في نوفمبر 2023 والتي بلغت حينها 102.6 تريليون دينار عراقي.

هذا يعني ان حجم ما انخفض من كمية العملة المطبوعة تبلغ 1.2 تريليون دينار من المفترض انها "اختفت"، والطريقة الوحيدة لذلك عادة هو قيام البنك المركزي العراقي باتلاف هذه العملة، وعادة ما يقوم بتعويضها بطباعة عملة أخرى.

وراجعت السومرية نيوز، البيانات التاريخية لطباعة العملة في العراق، وتبين ان طباعة وكمية العملة تأخذ منحاً تصاعديًا في كل شهر، ونادرا ما تنخفض كمية العملة، حيث ان الطباعة مستمرة ممايزيد من كمية العملات، لكن الاتلاف هو الفعل الأقل حدوثا عادة.

وتظهر البيانات ان اكبر انخفاض مسجل في كمية العملة العراقية منذ 2004 وحتى الان، كان بين شهري يونيو ويوليو 2014، حيث بلغ الانخفاض 2 تريليون دينار، وبعدها بين نوفمبر وديسمبر 2015 بانخفاض بلغ 1.4 تريليون دينار، وكذلك بين مايو ويونيو 2021 بانخفاض بلغ 1.4 تريليون دينار.

ويأتي الانخفاض الأخير بين ديسمبر ونوفمبر 2023 كثالث اكبر انخفاض بكمية العملة المطبوعة خلال شهر واحد والبالغة 1.2 تريليون دينار، منذ 2004 وحتى الان أي منذ 20 عاما، كما انه يأتي ضمن 6 انخفاضات مشابهة فقط والبالغة اكثر من تريليون دينار خلال شهر، منذ عشرين عاما.

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

792 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع