بغداد تطلق مهرجانها السينمائي محتفية بمحمد شكري جميل

 المهرجان سلّم المخرج محمد شكري جميل في حفل الافتتاح جائزة إنجاز العمر تثمينا لمنجزه الثري على مدى عقود.

العرب/بغداد - استعادت شاشات السينما العراقية بريقها وامتلأت قاعات العرض من جديد مع انطلاق مهرجان بغداد السينمائي في دورته الأولى وسط حضور عربي كبير. وكان من بين الفنانين الذين حضروا الافتتاح بسينما المنصور الممثلة المصرية إلهام شاهين والممثل الكويتي محمد المنصور والممثل السوري فايز قزق والممثلة العراقية سهى سالم.

وتحمل الدورة الممتدة حتى 14 فبراير الجاري اسم المخرج العراقي محمد شكري جميل (86 عاما)، أحد رواد الفن العراقي في مجال الإخراج السينمائي ويمثل أيقونة مهمة جدا في تاريخ السينما العراقية. وتسلّم المخرج في حفل الافتتاح جائزة إنجاز العمر “تثمينا لمنجزه الثري على مدى عقود”. كما كرم المهرجان بالجائزة ذاتها الممثلين العراقيين قاسم الملاك وسامي قفطان.

وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار أحمد فكاك البدراني إن “المهرجان هذا العام تحضره أيقونات السينما العراقية والعربية والتي تشكل صورة من الجمال المطلق لما حملته أعمالهم السينمائية من فن راقٍ وهادف”. وأوضح أن “كثيرا من الأحداث كانت لتغيب وتنسى وتذهب أدراج الرياح لولا حضور السينما، فالسينما تأريخ وعلم وفن وذوق وجمال، ولهذا تتسابق كبرى المدن وأرقى المدن لإقامة هذه المهرجانات وهذه المسابقات”. وأضاف أن “بغداد الآن تحتضن هذا المهرجان الكبير بحضور قامات السينما وأيقونات الجمال”.

ويعرض المهرجان الذي تنظمه نقابة الفنانين العراقيين بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح 11 فيلما روائيا طويلا و16 فيلما روائيا قصيرا و10 أفلام وثائقية و11 فيلما للرسوم المتحركة من نحو 14 دولة، إضافة إلى 10 أفلام عراقية منتجة حديثا ضمن قسم (فضاءات سينمائية جديدة).

وكانت نقابة الفنانين العراقيين أنتجت ضمن فعاليات مهرجان بغداد السينمائي عشرة أفلام سينمائية روائية قصيرة، منها سبعة أفلام روائية وفيلم أنيميشن وفيلمين وثائقيين، لأسماء فنية سينمائية مهمة، نالت أعمالها قبول لجنة قراءة النصوص المشكلة من قبل إدارة المهرجان وحظيت كل من الأسماء بمنحة إنتاج المهرجان وهم كل من علي حنون، و بهاء الكاظمي، والمخرج علي البياتي، والمخرج وثاب الصكر، والمخرج أنس الموسوي، والمخرج مصطفى الشوكي، والمخرج فائز الكنعاني، والمخرج هاني القريشي، والمخرج حيدر دفار، والمخرج حيدر فهد.

وافتتح الفيلم السوداني “وداعا جوليا” للمخرج محمد كردفاني وبطولة إيمان يوسف وسيران رياك ونزار جمعة، عروض المهرجان. وفي تصريح على هامش مشاركتها في المهرجان، قالت الفنانة المصرية إلهام شاهين إن المهرجانات تزيد من ثقافة ووعي الفنان، مبينة أن الفن العراقي لديه حضور واسع.

وأوضحت “شاهدت بعض الأفلام العراقية القديمة المشاركة في المهرجانات، للأسف الأفلام العراقية قليلة ونأمل أن تعاد عجلة السينما العراقية بشكل كبير وقوي لأن هناك نخبة كبيرة من الفنانين الجيدين، مثل هند كامل وشذى سالم وأسماء محترمة كثيرة، كما شاهدت أفلاما جيدة لم تصور في العراق للمخرج العراقي المغترب جعفر مراد”.

وأعربت عن أملها أن “تتكرر مثل هكذا مهرجانات لأنها دليل على سلامة الثقافة الخاصة بالبلد المستضيف، بالإضافة إلى أنها تفتح آفاقا للفنان من خلال لقائه بالفنانين القادمين من كل أنحاء الوطن العربي، وكذلك طرح أفكار وأعمال جديدة”.

من جانبها، قالت الفنانة السورية جيني إسبر، إن “إقامة المهرجانات السينمائية، دعم كبير للسينما العربية، خاصة وأننا بدأنا نشعر بالابتعاد عن السينما، لتحل محلها أمور أخرى مثل التلفزيون والسوشل ميديا”. وأضافت أن “السينما لديها خاصية مختلفة جداً عن كل الفنون الأخرى من مسرح وتلفزيون”، مؤكدة على “أهمية الحفاظ على الفن السينمائي، والعمل على تنميته وتطويره”.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

599 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع