أخبار وتقارير يوم ١٢ شباط

أخبار وتقارير يوم ١٢ شباط

١-الشرق الأوسط…تقرير…ليندركينغ يتهم الحوثيين وإيران بـ«عسكرة» البحر الأحمر
المبعوث الأميركي لليمن طالب في حديث لـ«الشرق الأوسط» بوقف «القرصنة» و«الإرهاب» ضد السفن «فوراً»

*لا فائدة للفلسطينيين
وإذ أشار إلى الهجوم «الفظيع» الذي شنته جماعة «كتائب حزب الله» العراقية الموالية لإيران بطائرة مُسيّرة ضد قاعدة «البرج 22» الأميركية في أقصى شمال شرقي الأردن القريبة من الحدود السورية والعراقية، والذي قتل فيه ثلاثة من الجنود الأميركيين، قال ليندركينغ: «ما نراه على الجبهة اليمنية هو أن الإيرانيين يلعبون دوراً نشطاً للغاية في تسهيل ومساعدة هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر»، مضيفاً: «هذا موقف مؤسف للغاية من الإيرانيين والحوثيين» لأن ذلك أدى إلى «عسكرة البحر الأحمر»، حيث «ينتشر الآن عدد أكبر من السفن الحربية والسفن الأخرى التي تحمي التجارة الدولية مما كان عليه الأمر من قبل».وحمّل الحوثيين مسؤولية «رفع الأسعار من خلال الهجمات على الشحن الدولي. وهذا يعني زيادة في أسعار القمح والسلع الأخرى التي تصل إلى الشعب الفلسطيني، أو إلى أجزاء أخرى من أفريقيا وأوروبا وآسيا. إنه يرفع أسعار الوقود»، لأن الهجمات «تضيف 5000 ميل، ويقول الشاحنون إنهم لا يريدون أي علاقة بالبحر الأحمر، وإن عليهم أن يتحولوا إلى الطرف الجنوبي من أفريقيا». وتساءل: «كم طنّاً من الطعام سيفسد بسبب هذا المسار الطويل الإضافي؟ وإلى أي حد سترتفع أسعار المواد الغذائية؟ وهذا يضرب المستهلكين العاديين. ولا يقتصر الأمر على ضرب» الإسرائيليين أو الأميركيين، بل «يضرب المستهلكين العاديين في كل أنحاء العالم في كل بلد، بما في ذلك اليمن، ويضرب الفلسطينيين أيضاً». وقال: «أود أن أزعم أن هجمات الحوثيين يجب أن تتوقف لأنها تُلحق الضرر بالمجتمع العالمي وباليمن. ولهذا السبب نعتقد أن هجمات الحوثيين مضللة. إنهم متهورون. إنهم عشوائيون، ولهذا السبب يجب أن يتوقفوا».ورداً على سؤال عن عدم استجابة الولايات المتحدة لادعاءات الحوثيين، وكذلك إيران، أنهم «غاضبون من الهجمات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين، وإذا ضغطت الولايات المتحدة على إسرائيل، فإن كل شيء سيتوقف، ليس فقط في سياق البحر الأحمر، ولكن أيضاً في السياق الأوسع»، رأى مبعوث الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى اليمن، أن «ما يفعله الحوثيون مثل شخص لديه مشكلة مع جاره ويقوم بإضرام النيران في محل بقالة الحي. الحوثيون يؤذون جيرانهم وأنفسهم ولا يعالجون القضية الأساسية فعلاً». وإذ رأى أن هذا السبب هو الذي دفع نحو 25 دولة إلى توقيع بيان أخيراً يدعم العمل العسكري لردع هجمات الحوثيين والحد منها، أكد أن «هذا العمل العسكري ليس ضد اليمن، أو ضد اليمنيين. إنه ضد القدرة العسكرية للحوثيين التي يستخدمونها لمهاجمة السفن المدنية».

*منظمة إرهابية
كذلك قال ليندركينغ إن «الحوثيين يتصرفون كمنظمة إرهابية» تركز على «مهاجمة المدنيين، ومهاجمة السفن المدنية، ومهاجمة البحارة الأبرياء واحتجازهم، والتهديد بخطف السفن، وعدم إطلاق طاقم سفينة (غالاكسي ليدر) المؤلَّف من 25 بحاراً من خمس دول مختلفة»، مضيفاً أن هذه الأعمال هي التي دفعت الولايات المتحدة إلى «تصنيف الحوثيين على أنها مجموعة إرهابية عالمية محددة بشكل خاص، الذي سيدخل حيز التنفيذ في 16 فبراير» (شباط) الجاري. وشدد على أن الحوثيين باتوا «يُنفّرون المجتمع الدولي، ولا يفعلون شيئاً لمساعدة الفلسطينيين، ويُعرّضون عملية السلام في اليمن -التي تفاوضت عليها الأطراف بشِقّ الأنفس على مدى العامين الماضيين، بمن في ذلك الحوثيون- للخطر». وقال إن «سلوك الحوثيين مضلِّل، وعليهم أن يوقفوا هجماتهم على الشحن على الفور».وكشف عن أن تصنيف الحوثيين منظمةً إرهابيةً جاء «رداً مباشراً على هجمات الحوثيين على الشحن»، مستطرداً أنه «إذا لم تكن هناك هجمات للحوثيين على السفن، فليست هناك حاجة لتصنيفهم منظمةً إرهابية. إذا لم تكن هناك هجمات للحوثيين على السفن، فلن تكون هناك حاجة لتحالف متزايد من الدول لضرب وإضعاف قدرتها العسكرية لحماية الشحن الدولي».

*التزام عملية السلام اليمنية
ورغم الاعتداءات الحوثية والرد الأميركي والدولي سعياً إلى وقفها، أكد ليندركينغ أن «دعمنا لعملية السلام يظل ثابتاً لا يتزعزع»، معتبراً أن «جهود السلام في اليمن ما كانت لتصل إلى هذا الحد لولا الدعم الأميركي، والتزام إدارة (بايدن) والأولوية التي يوليها الرئيس للسلام في اليمن من خلال مفاوضات سياسية يمنية - يمنية وحوار سياسي يمني، ولوقف دائم لإطلاق النار». وشدد على أن «هذه تظل أهدافاً للولايات المتحدة، وهذا ما نريد العودة إليه إلى حد كبير»، مضيفاً أنه «لسوء الحظ، فإن الكثير من التقدم الذي أُحرز خلال العامين الماضيين، والذي أدى إلى التوصل إلى هدنة في اليمن، والتي لا تزال صامدة، يتعرض للخطر بسبب عسكرة البحر الأحمر، الناجمة عن هجمات الحوثيين، والتهديدات التي يشكلونها على الشحن وعلى السكان المدنيين. وفي غياب التسوية السياسية، ستستمر الأزمات الإنسانية والاقتصادية في التفاقم». وقال: «صبرنا كثيراً على الهجمات على السفن حتى صار الوضع لا يطاق، واضطررنا إلى اتخاذ إجراءات بسبب سلوك الحوثيين. عندما تتوقف هجماتهم، يمكننا أن نتوقف أيضاً».

*«حارس الازدهار»
ووصف أيضاً عملية «حارس الازدهار»، التحالف الذي أنشئ في ديسمبر (كانون الأول) 2023 ويتألف حالياً من 24 دولة، بأنها «عمل آخر ولّدته هجمات الحوثيين - رد فعل دولي كبير، ذو طبيعة دفاعية، فقط لحماية أطقم السفن الدولية التي يهاجمها الحوثيون بطريقة متهورة وعشوائية»، موضحاً أن ادعاءات الحوثيين أنهم يهاجمون السفن الإسرائيلية فقط «ببساطة ليس كذلك». ولفت إلى أنهم «هاجموا السفن الدولية مع أصحابها وطاقمها من جنسيات مختلفة، بل اختطفوا واحتجزوا طواقم من المكسيك وأوكرانيا والفلبين وبلغاريا. هذا هو سلوك القراصنة. وهذا ليس سلوك مجموعة تسعى للحصول على دعم دولي لجهود السلام في اليمن. هذا هو سلوك القراصنة».

ولفت إلى أن إدارة بايدن «تقيّم كل يوم الوضع في البحر الأحمر وأماكن أخرى في المنطقة، وماهية الخطوات العدوانية والعسكرية التي يمكن أن يتخذها الإيرانيون أو الحوثيون»، معبّراً عن «أمل قوي، ونحن نعمل كل يوم على ذلك، من أجل تهدئة كل هذه الصراعات»، من خلال الاجتماعات التي يعقدها المسؤولون الأميركيون مع قطر ودول أخرى من أجل «إطلاق الرهائن المتبقين، ووقف القتال الإنساني لفترة طويلة». وأضاف: «قمنا بدفعة قويّة من أجل تقديم مزيد من المساعدات الإنسانية لغزة، لمعالجة الوضع المأساوي هناك».

*المسؤولية عن التصعيد
وكرر أن الولايات المتحدة لا ترغب في توسيع نطاق النزاع في الشرق الأوسط، لكنه عبّر عن خشيته من أن «أطرافاً أخرى قد ترغب في التصعيد»، موضحاً أن مهاجمة الحوثيين مجموعة كبيرة ومتنوعة من السفن بـ«مثابة تصعيد»، كما أن مهاجمة إسرائيل ومحاولة ضرب السكان المدنيين بـ«مثابة تصعيد». وشدد على أن «هذه الأمور لا تساعد الفلسطينيين. إنهم لا يقدمون لقمة واحدة من المساعدة أو الطعام للشعب الفلسطيني بسبب أفعالهم. كما أن هجمات الحوثيين لا تساعد اليمن، الذي يعاني من واحدة من كبرى الكوارث الإنسانية والاقتصادية في العالم. يجب أن يتوقفوا. ويمكننا إعادة التركيز على جهود السلام في اليمن، وبذل مزيد من الجهد لدعم الفلسطينيين وتطلعاتهم المشروعة لحل الدولتين، والذي يؤدي سلوك الحوثي بصراحة إلى تعقيده وتقويضه». ونبه إلى أنه «لا توجد دولة واحدة في الخليج تدعم ما يفعله الحوثيون»، معتبراً أن «هذا السلوك (الحوثي) يتعارض مع دعم الفلسطينيين».

*تقديرٌ للسعودية
وقال المبعوث الأميركي: «إننا نعمل بشكل وثيق للغاية مع السعوديين والجهات الفاعلة الإقليمية الأخرى والأطراف اليمنية في شأن جهود السلام في اليمن... بما يعكس الأولوية التي أولاها الرئيس لإنهاء النزاع في اليمن». وعبّر عن «تقديرنا لمشاركة المملكة العربية السعودية في الوساطة بين الحوثيين والحكومة اليمنية، والمساعدة على المساهمة في وضع خريطة طريق للسلام في اليمن، يدعمها الحوثيون والحكومة اليمنية والدول الإقليمية». وقال إنه «من المفارقات أنه بينما يركز العالم على هجمات الحوثيين المتهورة على الشحن العالمي، أُحرز تقدم هائل في عملية السلام»، مذكّراً بالاتفاق الذي أعلنته الأمم المتحدة في 23 ديسمبر الماضي. وقال: «هذه هي أفضل فرصة أتيحت لليمن لعملية السلام منذ 9 سنوات». وتساءل: «لماذا يُعرّض الحوثيون السلام للخطر من خلال التصرف مثل مجموعة ميليشيا مسلحة ومنظمة إرهابية في مهاجمة السفن المدنية؟ لماذا يصرفون الانتباه عن جهود السلام في اليمن، عن الاهتمام الذي يحتاج إليه السلام اليمني ويستحقه؟»، متهماً الحوثيين بأنهم «يختارون تخريب كل العمل الجيد الذي بذله كثير من الأطراف لخلق حلم بأن النزاع في اليمن يمكن أن ينتهي أخيراً». ورأى أن «تهور السلوك الحوثي» بات يشكل أبرز «المعوقات» أمام تحقيق هذا الحلم اليمني، مشيراً إلى أنه قبل الأزمة الحالية «وافقت كلٌّ من الحكومة اليمنية والحوثيين على خريطة الطريق هذه التي تستطيع الأمم المتحدة الآن محاولة تفعيلها». وأضاف: «ليس سلوك الحكومة اليمنية أو أي طرف آخر في اليمن هو الذي يهدد جهود السلام في اليمن. إنهم الحوثيون».

*التهديد الإيراني
وأكد ليندركينغ أن «إيران تشكل تهديداً كبيراً»، كاشفاً عن أنه «في محادثاتنا اليومية، نتحدث عن كيفية الرد على التهديد الإيراني، خصوصاً في ظل مقتل 3 عسكريين في الأردن». وأضاف: «نحن نعلم أن إيران تدعم وتساعد وتسهل هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر. وهذا ملائم للغاية لأجندة إيران الإقليمية. ومع ذلك، فإن هذا ليس مناسباً للشعب اليمني. وهذا ليس مناسباً للدول العربية الأخرى». وذكّر بمحتويات السفينة الصغيرة التي استولت عليها القوات الأميركية أخيراً في إطار تنفيذ قرارات مجلس الأمن في شأن عدم التهريب، لمساعدة الحوثيين أو تأجيج الصراع في اليمن، قائلاً إن تلك السفينة «كانت مليئة بالمعدات الفتاكة المتجهة نحو الحوثيين لاستخدامها في هجماتهم على السفن في البحر الأحمر. وهذا هو سلوك أولئك الذين يسعون إلى زعزعة الاستقرار. وهذا ليس سلوك عضو في المجتمع الدولي. لذلك نحن بحاجة إلى أن يتراجع الجميع عن ذلك، ويوقفوا التصعيد، ويعودوا إلى جهود السلام المشروعة والحقيقية في اليمن».

٢-شفق نيوز…

روسيا تعلن استعدادها لشغل مهام التحالف الدولي في العراق
أعلنت روسيا، استعدادها لمساعدة العراق، في تعزيز قدرات قواته، محل قوات التحالف الدولي، في ضوء المطالب التي قُدمت في بغداد لانسحاب القوات الأجنبية. وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر كينشاك، في لقاء متلفز، إن روسيا تدعم دائمًا الجهود التي يبذلها العراق لضمان الاستقرار والأمن والقانون والنظام في هذا البلد الصديق".
٣-الجزيرة……
"المركزي العراقي" يلغي ترخيص أكبر بنك إيراني عامل في العراق…؟
ألغى البنك المركزي العراقي رسميا رخصة التشغيل لبنك "ملي إيران" -وهو أكبر بنك إيراني عامل في العراق- بسبب العقوبات الدولية وعمليات البنك المحدودة داخل العراق، وفقا لوثيقة حصلت عليها رويترز وتحقق منها اثنان من مسؤولي البنك.وجاء في الوثيقة المؤرخة في 31 يناير/كانون الثاني الماضي: "في ضوء الخسائر التي تكبدها فرعكم في العراق وأنشطته المحدودة وعدم قدرته على تنفيذ أو توسيع الأنشطة المصرفية وإدراجه في لائحة العقوبات الدولية، تَقرر إلغاء ترخيصكم".ولم يرد بنك ملي إيران حتى اليوم الخميس على طلب رويترز للتعليق على ما جاء في الوثيقة.وينبع قرار إلغاء الترخيص من العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية عام 2018 على بنك ملي إيران، بدعوى تورطه في توزيع الأموال على الجماعات المسلحة الشيعية العراقية من خلال الحرس الثوري. وتشير الوثيقة إلى أن عمليات البنك في العراق كانت جزءا من هذا المخطط المزعوم.ويعتمد العراق، رغم كونه حليفا نادرا لكل من واشنطن وطهران، بشكل كبير على الحفاظ على الوصول إلى احتياطياته التي تزيد على 100 مليار دولار الموجودة في الولايات المتحدة.وتعول بغداد على الإبقاء على علاقة حسن نية مع واشنطن لضمان استمرار تدفق عائدات النفط والمعاملات المالية.وتشير الإجراءات الأخيرة التي اتخذها العراق بشكل أكبر إلى توافقه مع المصالح الأميركية.ومنع البنك المركزي 8 بنوك تجارية محلية من الانخراط في معاملات بالدولار الأميركي، بهدف مكافحة الاحتيال وغسل الأموال وغيرها من الاستخدامات غير القانونية للعملة، وهي خطوة رحّبت بها وزارة الخزانة الأميركية.ويأتي ذلك بعد حملة مماثلة في يوليو/تموز 2023 عندما منعت بغداد 14 بنكا من إجراء معاملات بالدولار، استجابة لطلب من واشنطن كجزء من محاولة للحد من تهريب الدولار إلى إيران عبر النظام المصرفي العراقي كما وصفتها واشنطن.ويضيف إلغاء ترخيص بنك ملي إيران إلى التعقيدات المستمرة للعلاقات الجيوسياسية والمالية في المنطقة، حيث يبحر العراق في توازن دقيق بين مصالح الولايات المتحدة وعلاقته مع إيران.

٤-الشرق الأوسط…إسرائيل تتحدى العالم وتستهدف رفح

الرئاسة الفلسطينية تثمن الموقف السعودي «التاريخي»... والرياض تستضيف اجتماعاً وزارياً عربياً بشأن غزة

كثفت القوات الإسرائيلية قصفها على مدينة رفح الحدودية مع مصر في جنوب قطاع غزة، التي نزح إليها أكثر من نصف سكان القطاع.جاء هذا بعد يوم من رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقتراحاً لإنهاء الحرب في القطاع، متحدياً بذلك العالم الذي عبر عن قلقه مع توسّع الحرب جنوباً.وحذَّر المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، من عواقب «كارثية» لأي هجوم إسرائيلي على رفح المكتظّة بالمدنيين. وأشار إلى مناقشات مكثّفة تجري بين إسرائيل ومصر حول ما يمكن القيام به على طول محور فيلادلفيا؛ وهو منطقة عازلة منزوعة السلاح على حدود غزة مع مصر، بموجب اتفاق السلام الإسرائيلي - المصري لعام 1979.وكشف وينسلاند، في مؤتمر صحافي نادر داخل المقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك، قبل أن يتوجه إلى واشنطن لعقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن، عن أن هذه المسألة كانت مَثار بحث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، مع كل من القاهرة وإسرائيل، مضيفاً أنه لا يرى طريقة للخروج من هذا النزاع سوى بجلوس الطرفين والتحدث حول الموضوع.من جانبها؛ ثمّنت الرئاسة الفلسطينية موقف السعودية ورحبت بالبيان الصادر عنها، وعبّر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، لـ«الشرق الأوسط» عن ثقة القيادة الفلسطينية بالمملكة العربية السعودية و«بقراراتها التاريخية»، مشيراً إلى استمرار التواصل والتنسيق بين الجانبين بشأن التطورات الراهنة.في غضون ذلك، ناقش اجتماع وزاري تشاوري في الرياض، مساء أمس، تطورات الأوضاع بالمنطقة، وعلى رأسها المستجدات في قطاع غزة ومحيطه، والجهود المبذولة للتعامل مع تداعياتها الأمنية والإنسانية.وشارك في الاجتماع الوزاري العربي الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، ونظراؤه: سامح شكري (مصر)، والشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (قطر)، والدكتور أيمن الصفدي (الأردن)، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان (الإمارات)، إلى جانب حسين الشيخ، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

٥-سكاي نيوز…تقرير

من هو الساعدي.. ثاني أقوى شخصية تغتالها أميركا بالعراق؟
أكدت قوات الحشد الشعبي، مقتل أحد قادة كتائب حزب الله العراقي، المدعو أبو باقر الساعدي، بغارة أميركية، وهو أبرز قيادي في الحشد يُغتال منذ مقتل أبو مهدي المهندس.واستهدفت الغارة الأميركية سيارة الساعدي في منطقة المشتل شمال شرقي العاصمة بغداد مساء الأربعاء.من ناحيتها، أعلنت القيادة المركزية الأميركية في بيان مقتل ما وصفته بأنه قائد كبير في كتائب حزب الله العراقي خلال غارة على بغدادومن بين القتلى أركان العلياوي مسؤول منظومة المعلومات في الكتائب.وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي، سيارة محترقة بالكامل من جراء الهجوم.وقبل 4 أعوام قتلت غارة أميركية في بغداد، يناير 2020، أبو مهدي المهندس، نائب هيئة الحشد الشعبي مع قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، المشرف على تأسيس الحشد.
من هو أبو باقر الساعدي؟

قيادي بارز في كتائب حزب الله العراقي. اسمه وسام محمد صابر الساعدي. وهو من مواليد 1974 وينتمي إلى الحشد الشعبي بصفة مستشار بحسب الأوراق الثبوتية التي عثر عليها في مكان الحادث.
نعى بيان رسمي أصدره أبو حسين الحميداوي الأمين العام لكتائب حزب الله، وسام محمد صابر (أبو باقر الساعدي) مهندس الصواريخ في كتائب حزب الله، و أحد كبار قادة الحشد الشعبي، الذي يضم ميليشيات شيعية مدعومة من إيران.
الساعدي المسؤول عن الطائرات المسيرة والمنظومة الصاروخية في كتائب حزب الله العراقي، كما أنه مسؤول عن الدعم اللوجستي والعمليات في الخارج، وتحديداً في سوريا، ونقل الأسلحة.
كما ذكرت مجلة الحرب الأميركية " ذا لونغ وار جورنال" أن الساعدي كان يدعم ميليشيات مسلحة بحرينية تدعى" سرايا الأشتر" واشرف على تدريبيها وتسليحها، واتهمت السلطات البحرينية كتائب حزب الله العراقي بتدريب العديد من الميليشيات منها "سرايا الأشتر".
تقول واشنطن إنه مسؤول عن تخطيط وتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية، بما في ذلك هجوم استهدف إحدى قواعدها في الأراضي الأردنية.
ما هي كتائب حزب الله؟

أسست في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003، وهي إحدى فصائل النخبة المسلحة الأقرب إلى إيران.
أقوى فصيل مسلح في ما يسمى "المقاومة الإسلامية في العراق"، وهي مظلة تضم جماعات شيعية مسلحة متشددة أعلنت مسؤوليتها عن أكثر من 150 هجوما على القوات الأميركية منذ الحرب على غزة، التي بدأت أكتوبر الماضي.
بعد تأسيسها، سرعان ما اكتسبت الجماعة شهرة فيما يتعلق بالهجمات التي أسفرت عن سقوط قتلى ضد أهداف عسكرية ودبلوماسية في العقد الأول من القرن الحالي، باستخدام مزيج من هجمات القناصة والصواريخ وقذائف الهاون والقنابل المزروعة على جوانب الطرق. ولا تؤكد الجماعة أو تنفي ضلوعها علنا عادة.
صنفتها الولايات المتحدة منظمة إرهابية عام 2009.
٦-الجزيرة……وول ستريت جورنال: وقف حرب غزة يحقق التهدئة وليس الغارات الأميركية
أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية بأن القصف الجوي الذي تشنه القوات الأميركية على مواقع لجماعات مسلحة موالية لإيران في الشرق الأوسط قد يكون أقل فعالية في تهدئة التوترات في المنطقة من اتفاق يوقف الاقتتال بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل.ووفقا لتقرير الصحيفة، فإن الضربات الأميركية الانتقامية ردا على مقتل 3 جنود أميركيين على يد الجماعات المدعومة من إيران في سوريا والعراقمدروسة بدقة، لدرء الهجمات على القوات الأميركية في الشرق الأوسط دون دفع إيران إلى صراع مباشر.ومهما كان رد الفعل الذي يثيره القصف، فمن غير المرجح أن يمنع حلفاء إيران من شن مزيد من الهجمات ضد المصالح الأميركية والإسرائيلية. غير أن محللين ومسؤولين في المنطقة نقلت عنهم الصحيفة، يرون أن وقف تلك الهجمات يستوجب وقف إطلاق النار في قطاع غزة.وكانت القوات الأميركية وجهت -في وقت مبكر من فجر السبت- ضربات لمواقع قالت إنها تابعة لـ الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس في سوريا والعراق، ردا على مقتل 3 جنود أميركيين في هجوم استهدف قاعدة عسكرية شمال شرقي الأردن، وسط تحذيرات من جر المنطقة إلى حرب واسعة.

*الطائرات انطلقت من أميركا
وأعلنت القيادة الوسطى الأميركية أن الضربات نفذت بطائرات انطلقت من الولايات المتحدة ضمت قاذفات بعيدة المدى، مشيرة إلى استخدام أكثر من 125 قذيفة دقيقة التوجيه.وأضافت أن المنشآت المستهدفة هي مراكز قيادة وتحكم وتجسس ومواقع تخزين صواريخ ومسيّرات.وشنت هذه الجماعات المسلحة أكثر من 160 هجوما على القوات الأميركية في العراق وسوريا منذ بدء الحرب في غزة، مما يمثل تصعيدا حادا في صراع يتفاقم بوتيرة بطيئة يهدف المسلحون من ورائه إلى طرد الولايات المتحدة من المنطقة، على حد تعبير وول ستريت جورنال.وتعزو الصحيفة السبب في إشعال فتيل الصراع الملتهب بين الولايات المتحدة وكوكبة الفصائل المتحالفة مع إيران، إلى الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

*حزب الله والحوثيون
ومنذ اجتياح إسرائيل لغزة، انخرط حزب الله اللبناني أيضا في تبادل لإطلاق النار على الحدود الشمالية لإسرائيل. وأثرت الهجمات التي يشنها الحوثيونالمدعومين من إيران، بشدة على حركة الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مما دفع الولايات المتحدة إلى شن غارات جوية على الأراضي التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في اليمن.وأعلنت الجماعتان (حزب الله اللبناني والحوثيون) أنهما لن توقفا القتال حتى تكف إسرائيل عن عدوانها على قطاع غزة.وأشارت الصحيفة إلى أن الحرب في غزة التي أودت بحياة 27 ألف شخص -معظمهم من النساء والأطفال- جعلت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تحت ضغط أكبر لتحقيق هدفها السياسي ذي الطابع المزدوج المتمثل في وقف إطلاق النار في غزة والإفراج عن الأسرى والمحتجزين الإسرائيليين لدى حماس.وتدفع الولايات المتحدة باقتراح من شأنه أن يوقف الحرب بين حماس وإسرائيل لمدة 6 أسابيع بادئ الأمر، للسماح للرهائن بالخروج وتمهيد الطريق لسلام أكثر استدامة. بيد أن الصحيفة تقول إن هناك عقبات كبيرة تحول دون إقناع الجانبين بالموافقة على الصفقة، وخاصة الانقسامات الداخلية في إسرائيل حول قبول شروطها كما هي.

٧-جريدة الصباح العراقية…نائب رئيس البرلمان يبحث في نيويورك تخفيف التوترات

بحث نائب رئيس مجلس النواب شاخوان عبدالله، مع رئيس الجمعيَّة العامة للأمم المتحدة دينيس فرانسيس، أمس التخفيف من حدة التوترات وآثار الصراعات والنزاعات والحروب العسكرية.وذكر المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب، في بيان: أنه “على هامش أعمال جلسة الاستماع البرلمانية في مقر الأمم المتحدة لرؤساء برلمانات دول العالم، المنعقدة في الولايات المتحدة الأميركية- نيويورك، التقى رئيس الوفد العراقي شاخوان عبدالله أحمد نائب رئيس مجلس النواب، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة دينيس فرانسيس، وجرت مناقشة عدد من القضايا والموضوعات وبحث السبل الكفيلة باستثمار فرص التعاون بين برلمانات دول العالم لتكريس أهداف الأمم المتحدة في إرساء الأمن والسلم الدوليين».وأكد الجانبان، خلال اللقاء، “دعم ومساندة المساعي لتحقيق السلام والتنمية البشرية المستدامة، ومواجهة التحديات والتخفيف من حدة التوترات وآثار الصراعات والنزاعات والحروب العسكرية».وشددا على “ضرورة تكثيف الجهود والعمل الجاد من أجل إيقاف العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية العاجلة لهم».وكان نائب رئيس مجلس النواب شاخوان عبدالله أحمد، وصل يوم الثلاثاء الماضي إلى نيويورك، للمشاركة في جلسة الاستماع البرلمانية لرؤساء برلمانات العالم بشأن (المتطلبات لمستقبل سلمي)، تلبية للدعوة الرسمية التي وجّهت إلى رئاسة مجلس النواب من قبل رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ورئيسة الاتحاد البرلماني الدولي.
٨-جريدة الصباح العراقية…

الصباح ترسل برقية عاجلة من فاحصي الدفاع إلى وزيرهم
أكثر من ثلاث سنوات يتظاهرون من أجل الوظيفة، التي اصبحت عند الشباب العراقيين حلما يفوق الخيال، فلم اجد أكثر صلابة من هؤلاء الشباب (بنينا وبنات)، الذين يطلقون عليهم (الفاحصين على وزارة الدفاع / مدني) من محافظات شتى، ومن تخصصات عدة، وهم يتحملون برد الشتاء وحرارة الصيف، من اجل تحقيق هذا الحلم البسيط في داخل وطنهم، رفضوا الهجرة إلى الخارج، وفضلوا البقاء في الوطن، لذلك اختاروا وزارة الدفاع، لماذا الإصرار على التظاهر؟ ومن هم؟ ومن اي المحافظات؟ ولماذا القائمة (399)؟ وأين وصلت قضيتهم الآن؟ وهل سيحقق وزير الدفاع أحلامهم إلى جانب المفسوخة عقودهم؟ لننتظر؟!.
*(مجموعة شباب)
حملت أوراقي للبحث عن فاحصي وزارة الدفاع بين المحافظات، ايمانا مني بان قضايا الناس تتصدر أوليات الحكومة، وعن طريق العلاقات وصلت إلى الممثل العام الفاحصين، الذي ينسق التظاهرات وينظم الاجتماعات، ويقود الحراك، كلما اقتضت الضرورة، وهو المهندس أكرم حليم، فقلت له يطلقون عليك ممثل القائمة (399)، فما سر هذه القائمة، فاجابني بثقة: القائمة (399) هي مجموعة من شباب والبنات من شتى الاختصاصات والمحافظات، وتضم ثمان محافظات هي النجف وكربلاء وسماوة وبابل والديوانية والناصرية وبغداد، ومنذ ثلاث سنوات ونحن نتظاهر سواء اكانت الاجواء باردة أم حارة، وتعرضنا للضرب من قبل (الحكومة السابقة)، بعدها استبشرنا خيرا، وارسل علينا مكتب رئيس الوزراء، وتعهد بحل قضيتنا وطلب قوائمنا بوقتها واعطينا القائمة بـ 399 متظاهرا بيوم 24 /3 /2022.وواصل حديثه (المهندس أكرم): بقينا ننتظر ردا من وزارة الدفاع على رد مكتب رئيس الوزراء بإجراء التعيين وفحصنا بعد انتظار سبعة اشهر، اذ تم حصولنا على كتاب الفحص بيوم الاربعاء المصادف 5 /10 /2022، ومن هنا بدأ بصيص الامل لنا جميعا في هذا التعيين لننتظر بعد ذلك الموازنة لغرض الحصول على تخصيص مالي، وقمنا بزيارات عدة لجميع نواب الدورة الحالية، أسفرت عن (تضميننا) حصة ضمن الموازنة الثلاثية من خلال جمع تواقيع للعديد من نواب داخل مجلس النواب وعن طريق التصويت، تمت المصادقة على (1200) درجة وظيفية لجميع الفاحصين على وزارة الدفاع بصفة موظف مدني، وفق المادة 69 الفقرة الثانية من الموازنة الاتحادية الثلاثية، وعن طريق كتاب اللجنة المالية في يوم 6 /8 /2023 تم ادراجنا وارسالنا إلى وزارة الدفاع لاستكمال إجراءات التعيين، بعدها قامت وزارة الدفاع بإرسال الاسماء إلى مجلس الخدمة الاتحادي وطلب مجلس الخدمة الاتحادي من مكتب رئيس الوزراء المصادقة على القوائم وارسالها اليه، ونحن ننتظر مكتب رئيس الوزراء للحصول على المصادقة، وختم الاسماء وإرسالها مجلس الخدمة الاتحادي وزارة الدفاع، وكذلك وزارة المالية لاستكمال إجراءات التعيين وما زلنا ننتظر.
*(تسويف الاجراءات)
حضرت من بغداد لمحافظة المثنى، لألتقي ممثلها الخاص بهذه القائمة هاشم محمد عبد، ليقول: بدأت بالتظاهر انا واصدقائي منذ نهاية 2019 في محافظة المثنى، وتم استحصال درجات لنا، وقد تمت سرقتها من قبل الحكومة السابقة، وفي نهاية سنة 2021 ذهبنا للتظاهر في بغداد، وانا شخصياً قد اعتصمت هناك لمدة تزيد عن ستة أشهر، متنقلا بين البوابتين الاولى والخامسة، وكان مطلبنا هو التعيين على الصفة المدنية في وزارة الدفاع بعد كل هذا العناء، تم قبولنا في وزارة الدفاع، وأخبرنا بالفحص الطبي والأمني، لكن الذي حدث، انه تم تسويف الاجراءات بسبب عدم وجود موازنة بتلك السنة، وكذلك عدم اضافة فقرة للفاحصين داخل الامن الغذائي، وقد استمرت تظاهراتنا وزياراتنا الى النواب، لغرض تضميننا بالموازنة أشهرا عدة، أسفرت عن اضافة مادة في الموازنة (المادة 69/ثانيا ) تقضي بتخصيص 1200 درجة وظيفية للفاحصين على وزارة الدفاع وبتاريخ 2023/8/6 تم تضميننا رسمياً من قبل رئيس اللجنة المالية المرسل الى وزارة الدفاع ووزارة المالية، ومنذ ذلك التاريخ لم نر أي تحركا فعليا لهذه الـ 1200، فقد تم ارسال قائمة واحدة وهي مكونة من (500) من الأسماء وبقت القوائم الأخرى، ومن ضمنها قائمتنا (399) داخل مكتب رئيس الوزراء للمصادقة عليها، وإرسالها الى مجلس الخدمة الاتحادية لغرض اكمال الاجراءات.وتابع: نحن نطلب من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني أنيصادق لنا على القائمة وان يفتح لنا باب الامل لأن نكون مستقبلنا وينقذنا من صعوبة الحياة والبطالة والفقر الذي يمر به الشاب العراقي.
*(أساس المجتمع)
ومن الديوانية وجدت المشاعر ذاتها عند ممثلها في القائمة (399) ياسر عباس هادي الذي لم يترك ابواب المنطقة الخضراء منذ أكثر من ثلاث سنوات، مؤكدا: لقد (شبعت) من حر وبرد الشوارع البغدادية، وليس من المعيب ان أطالب بحقي بالتعيين، كوني مضى على تخرجي أكثر من سبع سنوات، ولتعلم الدولة أن شريحة الشباب أساس تقدم المجتمع.وبين (الشاب ياسر): أكملت الفحوصات المطلوبة كافة، وليس أنا وحدي فهناك (399) من زملائي، وهنا نكرر أمنياتنا بان تصدر أوامرنا بعد هذا العناء والانتظار الطويل، ولدينا تفاؤل بحل قضيتنا هذه السنة.
*(العنصر النسوي)
اما ممثلة العنصر النسوي المهندسة عرفان عبد الأمير التي شاركت اخوانها بالتظاهر لأكثر من ثلاث سنوات، لتفتح قلبها لي: مضى على تخرجي من كلية الهندسة (14) سنة، أليس من حقي التعيين؟، لذلك خرجت للشارع اطالب بحقي بالتعيين حالي حال بقية الخريجين خاصة بعد ما تم تعيين كل المتظاهرين، فأصبح الشارع هو الحل الوحيد للمطالبة بالتعيين وهو حق مشروع كفله الدستور العراقي، كون الشباب اليوم يمثل اقوى شريحة بالمجتمع وأساس نهضة المجتمعات والدول هم الشباب.وتابعت القول: أكملت الفحوصات كافة في وزارة الدفاع فحص طبي وفحص أمني بتاريخ 2022/10/5 ومر على هذا الفحص اكثر من سنة ونصف، وبعد تظاهرات وزيارات متكررة للنواب تم تضميننا بالموازنة العامة لثلاث سنوات في المادة 69 / ثانياً ومن تاريخ الموازنة لغاية الآن مصير جميع الفاحصين مجهولا، فقد تم ارسال قائمة واحدة وبقت قائمتنا وعدد من القوائم ومن ضمنها قائمتنا 399، وها نحن ننتظر والى الآن تنتظر الإنصاف والعدل لتعيننا على ملاك وزارة الدفاع.وابدى ممثل بغداد احمد طعمة جاسم خوفه من المستقبل المجهول، وهو الذي يحمل شهادة الادارة والاقتصاد منذ سنة 2018، والذي لم ينقطع من قيادة المظاهرات من عدم شمولنا بالتعيين، الذي قبلنا فيه ونجحنا بالفحصين الطبي والامني في وزارة الدفاع بتاريخ 2022/10/5، وكل هذه الفترة نتواصل مع المسؤولين وتم تأخير التعيين بحجة عدم توفر موازنة لسنة 2023 وفي بتاريخ 2023/8/6 تم تضميننا في الموازنة العامة الاتحادية الثلاثية، وحتى الآن لا توجد جدوى من هذا التأخير لقد تعبنا من الانتظار والمناشدات.
*(صبرنا كثيرا)
ومن بغداد إلى ذي قار، يرى ممثلها علي رياض حسين الذي يعد فترة الإضراب كافية لاختبار صبرنا، فكل شيء قد أكملناه، ونحن ندخل في السنة الرابعة التي قضيناهابحرها وبردها بعرض قضيتنا على المسؤولين والنواب، من أجل أن تشملنا الحكومة بالتعيين، وتعرض بعضنا إلى إصابات بالغة خلال التظاهر،لكن ذلك لم يمنعنا من المطالبة بحقوقنا.وأرى اننا تعرضنا لظلم كبير، فكل الإجراءات القانونية والفحوصات في وزارة الدفاع تم اكمالها، وتم تضميننا بالموازنة المادة 69 الفقرة ثانيا ضمن 1200 درجة، لم تتبقَ الا المصادقة على اسمائنا، وإرسالها الى مجلس الخدمة الاتحادي، ليتسنى للمجلس إكمال إجراءات التعيين، إسوةً بأقراننا من الفاحصين المدنيين على وزارة الدفاع بصفة موظف مدني. وبينت ممثلة الشابات في بغداد سالي اياد: أن جميع الحلول في ساحة الحكومة لاننا أكملنا ما علينا من فحوصات الطبية والامنية، وقد عبرنا عن مظلوميتنا بكل شفافية وتحملنا العديد من المضايقات من اجل فرصة (للتعيين) وهي خدمة للوطن.وختمت قولها: حالياً كل شيء متوقف على مكتب رئيس الوزراء للحصول على مصادقة وختم الاسماء وارسالها الى مجلس الخدمة الاتحادي، وايضاً وزارة المالية لإكمال الإجراءات، نحن لا نستسلم عندما نحاول التسلق الى هدف الوظيفة من خلال الرجاء الابوي لحضرة رئيس الوزراء في مطلبنا هذا، ومن خلال جريدتكم الموقرة عن طريقكم يتم منحنا الامل بتحقيق حلمنا.
*(رفضوا الهجرة)
هؤلاء الشباب المحبون لوطنهم لهم كل الحق بالتعيين، ليقدر الشخص صاحب القرار مقدار الصبر الذي يمتلكونه، فضلا عن تمسكهم بالوطن ورفض الهجرة إلى خارج العراق، وهذا دليل قاطع على حبهم للوطن والوقوف معه، كما أن الحكومة يجب ان تفكر كثيرا بمثل هذه الفئة من الشباب الذين مضى على تخرجهم سنوات طويلة، وتكتشف الحلول الجدية لأبعادهم عن الانحراف والتحول إلى طاقة سلبية تضر بالحكومة، والارتماء باحضان المخدرات أو التجمعات المنحرفة، وربما تتحول إلى معارضة هدامة، لا سيما إذا اصابها اليأس، ولم تلبِ الدولة احتياجاتهم وحقهم بالتعيين للتفرع لرسم مستقبلهم داخل وطنهم، كما أن الحكومة يمكن استغلال طاقاتهم الإبداعية في العمل، نحن ننتظر ان تحقق الحكومة أمنياتهم البسيطة، وهو التعيين، فهل ستتحق أمنياتهم؟.

مع تحيات مجلة الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

609 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع