غموض الفصائل صداع في رأس الحكومة العراقية وضربات واشنطن تبرهن حجم "التناقض"

 شفق نيوز/ برهنت الضربة الأمريكية الأخيرة في بغداد، التي أسفرت عن مقتل القيادي في كتائب حزب الله العراقية "أبو باقر الساعدي"، الوضع الغامض الذي تعيشه الفصائل العراقية المتحالفة مع إيران، إذ يعمل بعضها كجزء من قوات الأمن الرسمية، وخارج سيطرة الدولة في آن واحد.

هذا الوضع ترك حكومة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني في موقف حساس بشكل متزايد، في وقت تحاول تحقيق التوازن بين علاقاتها مع الولايات المتحدة والجماعات المسلحة التي تكون في بعض الأحيان في صراع مباشر مع القوات الأمريكية.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

845 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع