السوداني يرفض استقالة ثلاثة وزراء مقربين من الحلبوسي

شفق نيوز/ رفض رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، يوم الاثنين، الاستقالات التي تقدم بها وزراء التخطيط والصناعة والثقافة على خلفية إنهاء عضوية محمد الحلبوسي من البرلمان العراقي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة باسم العوادي في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنه "تأكيداً على منهج الحكومة في ضمان التمثيل السياسي لجميع أبناء الشعب، بمكوناتهم وقواهم السياسية، وانسجاماً مع متبنيات الحكومة في دعم الاستقرار السياسي واستمراره، بما لا يؤثر في التماسك المجتمعي، ويوفر الأجواء المستقرة التي تسهم في تطبيق برنامج الحكومة الهادف لدفع عجلة البناء والتنمية، فقد رفض السوداني، الاستقالات التي تقدم بها وزراء التخطيط والصناعة والثقافة، وعليه سيعاودون مباشرة أعمالهم التنفيذية؛ خدمةً لأبناء شعبنا الحبيب".

وكان وزراء التخطيط محمد تميم والصناعة خالد بتال والثقافة أحمد البدراني قدموا استقالاتهم إلى رئيس الوزراء احتجاجا على قرار المحكمة الاتحادية العليا إنهاء عضوية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في البرلمان.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا، أعلى سلطة قضائية في العراق، قد قررت في يوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، إنهاء عضوية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، على خلفية دعوى قضائية رفعها ضده النائب ليث الدليمي اتهم فيها الحلبوسي بتزوير استقالة الدليمي من عضوية مجلس النواب، وعلى إثره قضت المحكمة الاتحادية بإنهاء عضوية الحلبوسي والدليمي.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

265 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع