أخبار وتقارير يوم ٣ تشرين الاول

 أخبار وتقارير يوم ٣ تشرين الاول

عاجل من السومرية:توصيات بإقالة 5 مسؤولين وأسباب الحريق "عرضية".. إعلان نتائج التحقيق بـ"فاجعة الحمدانية"……

كشفت اللجنة التحقيقية الخاصة بفاجعة الحمدانية، في مدينة الموصل، بمحافظة نينوى، اليوم أسباب الحريق الذي اندلع بقاعة الافراح، وفيما وصت بإقالة مجموعة من المسؤولين، اشارت الى حصيلة الضحايا والجرحى النهائية. وقال رئيس اللجنة، اللواء سعد فالح كسار الدليمي، في مؤتمر صحفي، حضره مراسل السومرية، إن "قاعة الأعراس هي موضوع البحث، وتبين أنها تتسع لـ500 شخص فقط، ومشيّدة على هيكل حديدي، وجدرانها من الأسمنت والبلوك مسقفة بمادة الـ(السندويج بنل) مع مواد قابلة للإشتعال مزينة بالقش البلاستيكي المصنع، وهي ايضا مواد سريعة الاشتعال، وكذلك واجهة القاعة مغطاة بمادة سريعة الاشتعال".

وأضاف أن "اللجنة لاحظت غرفة تحتوي كميات كبيرة من القماش تُستخدم لتزيين القاعة سريعة الاشتعال إضافة إلى كميات كبيرة من المواد الكحولية على الطاولات، وعدم وجود أبواب للطوارئ، بل توجد أبواب صغيرة تُستخدم للخدمة".وتابع اللواء الدليمي بالقول: "تبين وجود اربعة اجهزة شعلات نارية، وبحسب ما توصلت إليه اللجنة شهود عيان هي السبب الرئيسي لوقوع الحادث وارتفعت النيران منها الى أربعة أمتار نحو سقف القاعة لتتسببُ باندلاع الحريق".وذكر أن "سبب الحريق حصول مصدر ناري لامس المواد السريعة الاشتعال"، لافتا إلى أن صاحب القاعة يتحمل جميع المسؤولية".رئيس اللجنة أكد "مصرع 107 أشخاص، واصابة 82 آخرين بجروح جراء الحريق"، مشيرا إلى أن "موضوع البحث تقصير صاحب القاعة، وقائممقام الحمدانية، ومدير بلديتها، ومدير سياحتها، ومدير كهربائها، وكذلك ثبوت تقصير الدفاع المدني في متابعة الإجراءات الخاصة في عملية غلق القاعة لعدم اتباعها شروط السلامة".بدوره، أكد وزير الداخلية، عبد الأمير الشمري، أن "صاحب قاعة الهيثم قام بسحب جهاز التسجيل وهرب الى أربيل"، مستدركاً بالقول: "بعد القاء القبض عليه تم استرجاع الديفي ار".وقال الشمري، خلال المؤتمر نفسه، إن " صاحب القاعة عمل، أيضاً، على إطفاء التيار الكهربائي ضناً منه بان الحريق حصل نتيجة تماس كهربائي، وهو ما تسبب بعرقلة خروج الحاضرين".الى ذلك، أكد مستشار وزير الداخلية، اللواء كاظم بوهان، أن حادث الحريق كان عرضياً وليس مدبراً، فيما بين أن الألعاب النارية كانت السبب الرئيس للحريق.

بدورها، أوصت اللجنة التحقيقية بمجموعة من النقاط أبرزها: ـ

ـ اعتبار ضحايا حادثة الحمدانية شهداء.

ـ إعفاء قائمقام قضاء الحمدانية.

ـ إعفاء مدير بلدية قضاء الحمدانية.

ـ إعفاء مدير مركز صيانة قضاء الحمدانية.

ـ إعفاء مدير قسم الاطفاء في نينوى ومدير الدفاع المدني وتسجيل مجلس تحقيقي.

يذكر أن حريقاً هائلاً وقع مساء الثلاثاء الماضي، داخل قاعة مناسبات في ‍ ‍‍قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى، ما أسفر عن وقوع المئات من الضحايا.
—————————————
١-المركز السويدي للمعلومات …العجز المالي يضرب محافظات السويد وتسريح المئات وزيادة في البطالة خلال الفترة المقبلة…أظهرت تقارير جديدة أن معظم بلديات السويد ومحافظاتها تحت عجز مالي، بسبب أزمة التضخم التي ضربت السويد منذ أكثر من عام، كما أن اخطارات التسريح من العمل تنتشر في جميع محافظات السويد ، حيث أظهرت أرقام جديدة توقعات بزيادة البطالة في السويد خلال الفترات القادمة .
واليوم أعلنت منطقة “سورملاند” السويدية عن إخطار بفصل 700 موظف، غالبيتهم من العاملين في قطاع الرعاية الصحية، نتيجة العجز المالي الكبير في ميزانية المحافظة.في الوقت نفسه بدت النظرة قاتمة للاقتصاد السويدي في مؤشر بارومتر الذي يصدره معهد البحوث الاقتصادية (KI)، حيث تعاني قطاعات عدة في السويد من ركود اقتصادي إثر أزمة التضخم ورفع سعر الفائدة لكبح ارتفاع الأسعار.ومازالت غالبية الشركات تعتقد بأن أسعار المبيعات سترتفع أعلى من المعتاد وهو ما أكدته تقارير حكومية من وجود موجة جديدة من ارتفاع الأسعار سوف تشهدها الأسواق السويدية مع مطلع العام الجديد 2024.

٢-الشرق الاوسط…البنتاغون يبدأ تحقيقاً في التصريح الأمني للموظفة الكبيرة المتهمة بالعضوية في «مبادرة خبراء إيران…

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها بدأت تحقيقاً في التصريح الأمني السري للغاية، الذي كان قد مُنح لموظفة كبيرة، يعتقد أنها شريكة في مبادرة تدعمها وتديرها الحكومة الإيرانية؛ لتعزيز مواقف طهران بشأن قضايا الأمن القومي والتأثير على الرأي العام في الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية. وقال كريستوفر ماير، مساعد وزير الدفاع للعمليات الخاصة والصراعات منخفضة الحدة، خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، مساء الخميس: إن الوزارة «تبحث بنشاط فيما إذا كان قد تم اتباع جميع القوانين والسياسات بشكل صحيح في منح رئيسة طاقمي معلومات مصنفة سرية للغاية»، في إشارة إلى أريان طباطبائي، الأكاديمية الإيرانية - الأميركية، المتهمة بأنها عضو فيما يسمى «مبادرة خبراء إيران»، منذ عقد من الزمن. وكان موقعا «سيمافور» و«إيران إنترناشونال»، قد نشرا مقالات يوم الثلاثاء، حول هذا المشروع، بناءً على تسريبات موثقة من رسائل البريد الإلكتروني لوزارة الخارجية الإيرانية.ومن بين المشاركين في «المبادرة» أريان طباطبائي، وعدد كبير من الأكاديميين والخبراء، والكتاب، والصحافيين الأميركيين والغربيين.وعادة ما تصنف حكومة الولايات المتحدة المعلومات المجزأة والمصنفة سرية، على أن مصدرها معلومات استخباراتية أو مصادر أو عمليات تحليلية حساسة للغاية. وخلال جلسة الاستماع، تساءل النائب الجمهوري، برايان ماست، على وجه التحديد، عما إذا كان التحقيق سيعود إلى أكثر من سبع سنوات، وهو الإطار الزمني التقليدي الذي يتم من خلاله إجراء فحوص الخلفية الأمنية للموظفين المرشحين لتولي مناصب حساسة في الإدارة الأميركية.وبحسب الرسائل المسربة من وثائق الحكومة الإيرانية، فقد انخرطت طباطبائي للمرة الأولى في «مبادرة خبراء إيران» عام 2014. وقال ماير: «أفهم أن لديهم (المحققين) سلطة تقديرية للنظر إلى ما هو أبعد من هذا الجدول الزمني، كما هو مطلوب».وكان مكتب الشؤون العامة في البنتاغون، قد أوضح في البداية، أنه متمسك بالإجراءات وعملية التدقيق الأمني التي اتبعت، قبل منح التصريح السري لطباطبائي. وقال البنتاغون: «طباطبائي خضعت لفحص شامل وصحيح كشرط لتوظيفها في وزارة الدفاع، وخدمتها تشرفنا».ومن المعروف أن طباطبائي، قد انضمت في البداية إلى وزارة الخارجية في إدارة بايدن عام 2021، لشغل منصب في فريق التفاوض النووي الأميركي مع إيران، برئاسة المبعوث الخاص روبرت مالي، ثم انتقلت بعد ذلك إلى البنتاغون في عام 2022. وفي أبريل (نيسان) الماضي، تم إلغاء تصريح مالي الأمني، ويخضع حالياً لتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، للنظر في طريقة تعامله مع المواد السرية.ومع نشر تلك الوثائق، تصاعدت الدعوات لفتح تحقيقات موسعة في هذه القضية، وصل بعضها، بحسب رسائل رسمية وجهها أعضاء الكونغرس الجمهوريين إلى الحكومة الأميركية، إلى حد التحذير من احتمال تسلل «جاسوس» إلى إدارة بايدن.ومن بين آخر المنضمين إلى المطالبة بفتح التحقيق، جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئيس دونالد ترمب، الذي عدّ «المبادرة الإيرانية»، تهديداً حقيقياً للأمن القومي. وقال في تغريدة على منصة «إكس» (تويتر سابقاً): «تشكل التقارير عن وصول عملية نفوذ إيرانية إلى الحكومة الأميركية تهديداً حقيقياً لأمننا. تحتاج إدارة بايدن إلى الاعتراف بسرعة، ولكن لا ينبغي للكونغرس أن ينتظر: ابدأوا جلسات الاستماع العامة على الفور».ووجهت الانتقادات خصوصاً، إلى ما عُد «تراخياً» مثيراً للتساؤل، في التعامل مع منح التصاريح الأمنية للموظفين الكبار، في الوقت الذي تحفل فيه وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بالصور والتقارير التي تشير إلى علاقة والد أريان، جواد طباطبائي، بالنظام الإيراني.ورغم ذلك، ينفي الأعضاء الذين وردت أسماؤهم كجزء من «مبادرة خبراء إيران»، وكذلك المنظمات التي شارك أعضاؤها فيها، أن تكون وزارة الخارجية الإيرانية قد أشرفت عليها أو أدارتها.

٣-(رويترز) ……قالت ثلاثة مصادر إقليمية إن السعودية عازمة على التوصل إلى اتفاق عسكري يلزم الولايات المتحدة بالدفاع عنها مقابل تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وإنها لن تعطل الاتفاق حتى لو لم تقدم إسرائيل تنازلات كبيرة للفلسطينيين فى مسعى إقامة دولة مستقلة. وقد لا يرقى الاتفاق إلى مستوى الضمانات الدفاعية الصارمة على غرار حلف شمال الأطلسي التي سعت إليها المملكة في البداية حين نوقشت هذه القضية لأول مرة بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته للمملكة في يوليو تموز 2022.وقال مصدر أمريكي إن الاتفاق قد يبدو مثل معاهدات أبرمتها الولايات المتحدة مع دول آسيوية، أو إذا لم يحظ هذا بموافقة الكونجرس، فقد يكون مشابها لاتفاق أمريكي مع البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية. ولا يحتاج مثل هذا النوع من الاتفاقات دعم الكونجرس.وذكر المصدر أن واشنطن يمكنها أيضا تحسين أي اتفاق من خلال تصنيف السعودية حليفا رئيسيا من خارج حلف شمال الأطلسي، وهو الوضع الممنوح لإسرائيل بالفعل.لكن كل المصادر قالت إن السعودية لن تقبل بأقل من ضمانات ملزمة للولايات المتحدة بحمايتها إذا تعرضت لهجوم، مثل ضرب مواقعها النفطية بالصواريخ في 14 سبتمبر أيلول 2019 مما هز الأسواق العالمية. واتهمت الرياض وواشنطن طهران، منافس المملكة في المنطقة، بشن هذه الضربات لكن إيران نفت أي دور لها.

وإبرام اتفاق يمنح الحماية الأمريكية لأكبر مُصدر للنفط في العالم مقابل التطبيع مع إسرائيل قد يعيد تشكيل منطقة الشرق الأوسط بالجمع بين خصمين قديمين وربط الرياض بواشنطن بعد تدخلات الصين في المنطقة. وسيكون هذا نصرا دبلوماسيا لبايدن يتباهى به قبل الانتخابات الأمريكية في عام 2024.وقال أحد المصادر إن الفلسطينيين قد يحصلون على تخفيف بعض القيود الإسرائيلية، لكن مثل هذه التحركات لن ترقى إلى مستوى تطلعاتهم لإقامة دولة. وقالت المصادر الإقليمية الثلاثة المطلعة على المحادثات إنه على غرار اتفاقات أخرى توصل إليها العرب وإسرائيل على مدى عقود، سيحتل مطلب الفلسطينيين الأساسي الخاص بإقامة دولة مستقلة لهم مرتبة ثانوية.وقال أحد المصادر "التطبيع سيكون بين إسرائيل والسعودية. وإذا عارضه الفلسطينيون، ستمضي المملكة في طريقها". وأضاف "السعودية تدعم خطة سلام للفلسطينيين، لكنها تريد هذه المرة شيئا لنفسها، وليس للفلسطينيين فقط".ولم ترد الحكومة السعودية على بريد إلكتروني بشأن هذا التقرير.

* أقل من "معاهدة كاملة"

قال مسؤول أمريكي طلب مثل الباقين عدم ذكر اسمه بسبب حساسية الملف إن معايير الاتفاق الدفاعي لا تزال قيد البحث، وأضاف أن ما يتم مناقشته "لن يكون تحالفا بناء على معاهدة أو شيء من هذا القبيل... سيكون تفاهما دفاعيا متبادلا يقل عن معاهدة كاملة".وأردف المسؤول قائلا إن الأمر سيكون أشبه بعلاقة الولايات المتحدة مع إسرائيل التي تتلقى أكثر الأسلحة الأمريكية تطورا وتجري مع واشنطن تدريبات مشتركة للقوات الجوية والدفاعات الصاروخية.وقال مصدر في واشنطن على دراية بالمناقشات إن ولي العهد السعودي طلب معاهدة على غرار تلك الخاصة بحلف شمال الأطلسي، لكن واشنطن مترددة في الوصول إلى حد الالتزام بمثل ما ينص عليه البند الخامس من اتفاقية حلف شمال الأطلسي ومفاده أن شن هجوم على أي عضو يعد هجوما على جميع الحلفاء. وقال المصدر إن مساعدي بايدن قد يبحثون إبرام اتفاق على غرار ما هو قائم مع اليابان ودول آسيوية حليفة أخرى والذي تتعهد الولايات المتحدة بموجبه بدعم عسكري لكنه أقل صراحة فيما يتعلق بإمكانية نشر قوات أمريكية. ولكن المصدر أشار إلى أن بعض النواب الأمريكيين قد يعارضون اتفاقا مثل هذا.وهناك نموذج آخر لا يحتاج لإقرار من الكونجرس، وهو الاتفاق الموقع مع البحرين في 13 سبتمبر أيلول وتعهدت فيه الولايات المتحدة بأن "تردع وتواجه أي اعتداء خارجي" لكنه نص أيضا على أن الحكومتين ستتشاوران لتحديد طبيعة التحرك الذي سيتخذ، هذا إذا قررتا أصلا القيام بتحرك.وقال المصدر الموجود في واشنطن إن السعودية قد تحصل على تصنيف حليف رئيسي من خارج حلف شمال الأطلسي، وهي خطوة يجري بحثها منذ وقت طويل. وهذا التصنيف، الذي نالته عدة دول عربية مثل مصر، يتضمن عددا من المنافع مثل التدريب.وقال المصدر الثاني في المصادر الإقليمية إن الرياض تتنازل في بعض المطالب للمساعدة في التوصل لاتفاق، بما يشمل خططها المتعلقة بالتكنولوجيا النووية المدنية. وأضاف أن السعودية مستعدة للتوقيع على المادة 123 من قانون الطاقة الذرية الأمريكي، التي تؤسس لإطار عمل للتعاون النووي السلمي مع الولايات المتحدة، وهي خطوة رفضت الرياض من قبل اتخاذها.وذكر المصدر بمنطقة الخليج أن المملكة مستعدة لقبول اتفاق لا يوازي ضمانات يقدمها البند الخامس لمعاهدة حلف شمال الأطلسي لكنه ينص على التزام الولايات المتحدة بحماية السعودية إذا تعرضت أراضيها لهجوم. وقال المصدر أيضا إن الاتفاق قد يماثل ما تم إبرامه مع البحرين لكن بالتزامات إضافية.

٤- 8 تأثيرات بيئية لموجات الحرارة على مياه الخليج

أكدت هيئة البيئة في أبوظبي أن الارتفاع في درجات الحرارة المرتبط بالتغير المناخي يترافق مع عدد من المخاطر المناخية، التي تؤثر على المياه وعلى غيرها من الموارد الطبيعية والبنية التحتية. وقامت الهيئة بدراسة هذه التأثيرات في المنطقة وعلى الإمارة ضمن «استراتيجية التغير المناخي في إمارة أبوظبي 2023 - 2027»، وأشارت أن هذه التأثيرات نتج عنها 8 آثار بيئية تمثلت بداية، في ارتفاع درجات الحرارة الذي أدى إلى ارتفاع في مستوى البحر، ووفق تقرير حالة البيئة في إمارة أبوظبي، من المتوقع ارتفاع درجة الحرارة في الدولة بنحو 2 ـ 3 درجات مئوية في الفترة الممتدة من عام 2060 حتى العام 2079، كما ترتبط زيادة حرارة مياه الخليج العربي بشكل رئيسي بالتغير المناخي، حيث ارتفعت درجة الحرارة بمعدل 0.2 درجة مئوية كل 10 سنوات خلال الـ 50 سنة الماضية، ويتوقع أن يستمر الارتفاع في العقود القادمة.والتأثير الثاني مرتبط بارتفاع مستوى سطح البحر، فمن المتوقع أن يرتفع مستوى سطح البحر في الخليج العربي بمقدار 0.5 - 0.65 متر بحلول عام 2100، وسيؤثر هذا الارتفاع سلباً على السكان في أبوظبي، حيث يعيش حوالي 85% من السكان وتقع 90% من البنية التحتية في الإمارة بالقرب من المناطق الساحلية مما قد يترتب عليه الحاجة إلى إعادة توزيع المناطق السكانية.وفيما يتعلق بالتأثير الثالث، فيتمثل في ارتفاع حموضة المياه البحرية، حيث يؤثر تغير المناخ على جودة المياه البحرية. وأشارت الدراسة إلى أن التأثير الرابع يتمحور حول تأثير ارتفاع درجات الحرارة على الصحة العامة.وركز التأثير الخامس على تغير المناخ وتأثيره على الأمن الغذائي للدولة والإمارة بسبب الاعتماد على واردات الغذاء ومحدودية إمدادات الأراضي الخصبة والمياه العذبة، بينما تعتبر درجة الدولة في توافر الغذاء وجودته وسلامته جيدة جداً، حيث احتلت الإمارات المرتبة 23 من أصل 113 دولة في مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2022.وسادساً، تناولت الدراسة أيضاً آثار تغير المناخ على التنوع البيولوجي في الإمارة، ففي عام 2017، أدى ابيضاض المرجان العالمي إلى القضاء على حوالي 75% من الشعاب المرجانية القريبة من الشاطئ في الخليج، وتأثرت الأنواع أيضاً بفيضان ناتج عن عاصفة في جزيرة بوطينة المنخفضة.وسابعاً، أوضحت الدراسة أن التغير في مستويات هطول الأمطار يعتبر أحد الآثار السلبية على البيئة، وثامناً الزيادة في الرطوبة حيث أشارت الهيئة إلى أن تغير المناخ تسبب في زيادة ارتفاع معدلات الرطوبة.
٥-أخبار العراق العاجلة حسب المصادر أزائها
ولمتابعة التفاصيل راجع المصدر الرئيسي
بعد استدراجهما.. القبض على مبتزين في بغداد
وكالة أنباء موازين
سيدات كركوك للصالات يفزن بكأس بطولة وزارة الشباب والرياضة
وكالة الأنباء العراقية
بكمين محكم.. الداخلية تعلن اعتقال شخصين بتهمة الابتزاز في بغداد
السومرية
العراق يعلن آخر تطورات الربط الكهربائي مع الأردن
بغداد اليوم
قطع للمياه وقصف يومي.. العراق يتمسّك بالبضائع التركية ويتجاهل الورقة الاقتصادية
بغداد اليوم
مسؤول في زراعة ديالى يتلاعب بالإجازات الإستثمارية
المسلة
 اقتحام مسلحين لمطار البصرة الدولي بطريقة "بوليسية"
بغداد اليوم
نفط ميسان يعسكر في أربيل استعداداً لدوري المحترفين
وكالة الأنباء العراقية
بعد سومر.. الناقلة "أكد" تلامس مياه البصرة قريبًا لتصدير النفط العراقي 
بغداد اليوم
"الجريمة المنظمة" في العراق.. شبكات مختصّة بالسرقات الكبرى لهدف "وحيد"
بغداد اليوم
محافظ المركزي العراقي: 30% من إيرادات النفط لا تدخل للبنك

الإبادة الجماعية تستهدف "فسيفساء العراق" والمجهول يُغيّب 200 شخص منهم
بغداد اليوم
توجيهات حكومية تخص القطاع التربوي في العراق
السومرية
فقدان شروط السلامة ينهي حياة عامل في محطة غسل وسط البصرة
بغداد اليوم
بينهم المحافظ السابق.. النزاهة تلاحق ثلاثة مسؤولين في صلاح الدين بملفات فساد
السومرية
ديالى تتحرك لتفادي "كارثة الحمدانية" بتشكيل لجنة من 10 دوائر
بغداد اليوم
سرقها في 2015.. المنتجات النفطية- فرع البصرة توجه انذارًا لـ"مختلس" بعد 8 أعوام (وثيقة)
بغداد اليوم
اندلاع حريق في معمل بالموصل والدفاع المدني يستنفر فرق الإطفاء
السومرية
تورط 3 مسؤولين كبار في صلاح الدين بجريمة فساد
موقع كلمة الإخباري
ارتفاع عدد المقرات "المفككة" للأحزاب الإيرانية المعارضة على حدود العراق
بغداد اليوم
مسؤولون في صلاح الدين أصدروا أوامر تعيين خلافاً للتعليمات
المسلة
البريد العراقي يصدر طابعًا للشاعرة نازك الملائكة في ذكرى ميلادها
بغداد اليوم
البريد العراقي يصدر طابعًا للشاعرة نازك الملائكة في ذكرى ميلادها.. ماذا تعرف عنها؟
السومرية
العثور على جثة شخص مطلوب بتهمة "النصب والاحتيال" في بغداد (صورة)
السومرية
دعوة برلمانية لمعالجة الاعتداءات على رجال الامن في ديالى.. ضابط برتبة عقيد "يهان"!
السومرية
طلاء وستائر جديدة.. معلمة في البصرة تُعيد هيكلة صف دراسي على نفقتها الخاصة 
السومرية
دعوة لـ السوداني للتدخل المباشر في حماية رجال الأمن من التجاوزات في ديالى
موقع كلمة الإخباري
بين الجودة من عدمها.. تقرير فرنسي يكشف تفاصيل جديدة عن مشاريع بغداد الخدمية
السومرية
الإطاحة بعصابة تبتز المواطنين في بغداد
بغداد اليوم
أسعار الذهب تنخفض في بغداد وتستقر في اربيل
وكالة الإقتصاد نيوز
السوداني يشرف على افتتاح 146 مدرسة وتأهيل 1009 مدارس في العراق
وكالة الإقتصاد نيوز
الصحة العراقية تعلن ارتفاع عدد ضحايا حريق الحمدانية لـ 107 قتلى
اليوم السابع
أكثر من 777 مليون دولار مبيعات البنك المركزي العراقي بالأسبوع الماضي
وكالة الإقتصاد نيوز
أسباب تنتهي بالحبال.. قفزة بأعداد "المنتحرين" في العراق وواحد من أربعة يعاني "الهشاشة"
بغداد اليوم
ضمت 26 لاعباً.. قائمة المنتخب الأولمبي العراقي للمشاركة في معسكر المغرب
السومرية
مشاهد جديدة تكشف عن أولى لحظات مأساة زفاف نينوى في العراق (فيديو)
آر تي
المئات يتظاهرون وسط بغداد للمطالبة بتعديل سلم الرواتب
بغداد اليوم
الدولار يواصل الارتفاع.. تعرف على أسعار الصرف في الأسواق العراقية
وكالة الإقتصاد نيوز
أسعار الصرف تعاود الإرتفاع في بغداد.. 157 ألفًا لكل 100 دولار
بغداد اليوم
العراق ثالث أكبر الدول استيرادا من تركيا خلال آب الماضي
وكالة أنباء موازين
مع تحيات مجلة الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

716 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع