أخبار وتقارير يوم ٤ شباط

أخبار وتقارير يوم ٤ شباط

١-سكاي نيوز:مقابل دولار واحد..عرض أميركي لأوكرانيا لامتلاك سلاح نوعي

‫ أعلنت شركة أميركية رائدة في صناعة الطائرات المسيّرة المخصصة للمراقبة العسكرية، الأربعاء، أنها مستعدة لبيع طائرتين لأوكرانيا مقابل دولار واحد فقط، في حال موافقة الحكومة الأميركية على الصفقة.
وذكرت شركة "جنرال أتوميكس ايرونوتيكال سيستمز" أنها منذ أشهر وهي تحض واشنطن على تزويد أوكرانيا بطائرات من طراز "غراي إيغل" و"ريبر"، التي تنتجها والتي سبق وأن استخدمتها القوات الأميركية بشكل كبير في أفغانستان وسوريا والعراق ومناطق نزاع أخرى.وأضافت أن الطائرات المسيّرة القادرة على التحليق لمسافات طويلة وعلى ارتفاعات متوسطة هي أكثر ما تحتاجه أوكرانيا الآن في حربها ضد روسيا.وكان الجيش الأميركي قد زوّد أوكرانيا بطائرات مسيّرة صغيرة عدة تُستخدم في مجالات الاستطلاع والهجوم، ولكن الأمر لم يتوسع ليشمل طائرات ذات قدرات متقدمة.وقال الرئيس التنفيذي لشركة "جنرال أتوميكس" في بيان ليندن بلو: "منذ بداية الاجتياح الروسي، بدأنا في البحث عن خيارات للاستجابة عبر منتجاتنا لطلبات القوات الأوكرانية، بما في ذلك تزويدها مسيّرات أم كيو-ناين ريبير وأم كيو-وان سي غراي إيغل".وأضاف أن الشركة عرضت تدريب مشغلين أوكرانيين لطائراتها دون أي تكلفة على الحكومتين الأميركية أو الأوكرانية.وأبدت الشركة أيضا استعدادها لتسليم أوكرانيا طائرتين مسيّرتين من تلك المخصصة للتدريب مع محطة تحكم أرضية وأجهزة أخرى، مقابل مبلغ رمزي هو دولار واحد فقط.ولفت ليندن الى أنه سيتعين على أوكرانيا أو أي جهة أخرى دفع تكاليف تجهيز الطائرات ونقلها وإعدادها لنشرها في الجو فوق ساحة المعركة.ووصف بلو العرض بأنه "صفقة رائعة بدون شروط أو قيود"، قائلا إن المطلوب فقط هو موافقة حكومة الولايات المتحدة.ولفت بلو إلى حاجة القوات الأوكرانية للهيمنة المعلوماتية من أجل كسب هذه الحرب، وقد مر وقت طويل ولم يتم تمكين هذه القوات من هذه الناحية.

٢-سكاي نيوز……………محامي بايدن يكشف نتيجة تفتيش "إف بي آي" منزل الرئيس
ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" أجرى تفتيشا لمنزل الرئيس، جو بايدن في ولالية ديلاوير، على خلفية قضية الوثائق السرية التي جرى العثور عليها في وقت سابق.وقال محامي الرئيس بايدن، إن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي فتش منزل بايدن في ديلاوير دون إشعار مسبق.وعقب التفتيش، أكد المحامي أنه لم يجر العثور على أي وثائق مصنّفة سرّية، لكنّ المحققين أخذوا "بعض المواد والملاحظات المكتوبة بخط اليد التي يبدو أنها مرتبطة بفترة تولّيه منصب نائب الرئيس، لمزيد من المراجعة". وجرى العثور على الوثائق لأول مرة في الثاني من نوفمبر 2023 في مركز "بين بايدن" للديبلوماسة والمشاركة الدولية، وبعد نحو ستة أسابيع، تم العثور على وثائق أخرى في منزل بايدن بويلمينغتون بولاية ديلاوير.وفي وقت سابق، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن فريق بايدن رجح في البداية أن تمر القضية "مرور الكرام"، لأن الرئيس الحالي لم يحتفظ بالوثائق من أجل "غاية مبيتة"، وبالتالي، لم يسر في الاعتقاد، بأن الأمر سيثير كل هذه الحساسية.في غضون ذلك، حرص محامو بايدن على التعاون مع السلطات المختصة منذ اللحظة الأولى، وهو ما يعني أنهم بادروا تلقائيا إلى التواصل، حتى يظهروا عدم وجود نية لإتلاف الوثائق أو استغلالها على نحو يخرق القانون.وتتولى إدارة الأرشيف والوثائق الأميركية حفظ السجلات والمراسلات الرسمية السرية، عندما يغادر المسؤولون مناصبهم، وينبغي أن تبقى في منشآت محروسة.وفي يناير الماضي، قال بايدن في رد على أسئلة صحفيين بشأن الوثائق "أعتقد أنكم ستكتشفون أنه ليس ثمة شيء هناك"، مضيفا: "لا أشعر بأي ندم. أنا أطبق ما قال المحامون إنهم يريدون مني أن أفعل. هذا بالضبط ما نفعله".وكان البيت الأبيض انتقد الجمهوريين، معتبرا أنهم يبدون "غضبا مصطنعا" في قضية الوثائق السرية التي عثر عليها لدى بايدن، مؤكدا أن الرئيس يتعاون مع الكونغرس فقط في ما يخص الاستفسارات المبنية على "حسن النية".

٣-شفق نيوز……………بلاسخارت تحيط مجلس الأمن بما يجري في العراق
من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، اليوم جلسة خاصة بشأن الوضع في العراق. وقالت يونامي في بيان نشر عبر مواقعها الرسمية على مواقع التواصل، باللغات العربية والكوردية والانجليزية، واطلعت عليه وكالة شفق نيوز، إن مجلس الامن التابع للامم المتحدة يعقد جلسة بشأن الوضع في العراق اليوم الخميس الثاني من شباط في تمام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت نيويورك، السادسة مساء بتوقيت بغداد.وأضافت أن الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت ستقدم إحاطتها في الجلسة بشأن التطورات في العراق، وبشان بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يونامي، موضحة أنه سيتم بث الجلسة مباشره كما ستكون الترجمة الفورية إلى العربية متاحة خلال البث. ويشهد العراق سلسلة أزمات أبرزها ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي، فضلا عن ازمة سياسية جديدة بين بغداد واربيل عقب قرار المحكمة الاتحادية وتأثيره على عرقلة اقرار الموازنة العامة لعام 2023. وفي الرابع من تشرين الماضي 2022، أحاطت ممثلة الامم المتحدة في العراق جنين بلاسخارات، مجلس الأمن الدولي، بأن الخلافات تسود على لغة الحوار في البلاد، وأشارت حينها إلى أن المحافظات الجنوبية تشهد مناوشات مسلحة والطبقة السياسية غير قادرة على حسم الأزمة.وقالت بلاسخارت ايضاً، إن "النظام السياسي ومنظومة الحكم في العراق يتجاهلان احتياجات الشعب العراقي، ويمثل الفساد المستشري سبباً جذرياً رئيساً للاختلال الوظيفي في العراق، ولا يمكن لأي زعيم أن يدّعي أنه محمي منه، وإبقاء المنظومة "كما هي" سوف يرتد بنتائج سلبية".
٤-ضرورة أم إرباك".. دعوة رئاسية لتغيير المناهج الدراسية في العراق تثير جدلاً
شفق نيوز/ أثارت دعوة رئيس الجمهورية عبداللطيف رشيد، إلى تغيير المناهج الدراسية في العراق، جدلاً بين الأوساط الاكاديمية، حيث عدّها بعضهم خطوة ضرورية لمواكبة التطورات الحاصلة بالعالم، بينما أكدوا آخرين أن التغيير المستمر للمناهج يُربك العملية التربوية، خاصة عندما لا تُجهز الكتب بالوقت المناسب للطلبة، كما أنها تُضعف طرائق التدريس لدى المعلمين والمدرسين. ودعا رشيد، إلى تغيير المناهج الدراسية في المراحل كافة، ابتداء من التعليم الإبتدائي لغاية الجامعي، بما يتماشى مع متغيرات العصر، وذلك خلال لقائه، أول أمس الثلاثاء، وفداً من العلماء والمبدعين والمخترعين في مختلف الاختصاصات في قصر بغداد، بحسب بيان صادر عن الرئاسة العراقية.ونقل البيان عن الرئيس العراقي قوله خلال اللقاء، إن "الحكومات الشمولية كانت سبباً في تراجع مستوى التعليم في البلد، ويجب بذل الجهود الحثيثة من أجل الارتقاء به ووضع خطط مدروسة لتغيير المناهج الدراسية لكل المراحل وبما يتماشى مع متغيرات العصر"، مؤكدا ضرورة تبني برامج وخطط عصرية تساعد في إعداد جيل واع متعلم يستطيع خدمة بلده في العديد من المجالات.
مراجعة مستمرة

وتعليقا على هذه الدعوة، يقول المتحدث باسم وزارة التربية، كريم السيد، إن "المناهج تخضع دائماً للمراجعة للتماشي مع كل المتغيرات الضرورية، وأن لدى الوزارة إجراءات وتفاصيل تتعلق بتحديثات ومواكبة المناهج، خصوصا وأن بعض المناهج أصبحت بإطار عالمي مشترك، أي تأليفه مشترك مع جهات معنية ومتخصصة، كذلك بعض المناهج خاضعة لمراجعة دولية، مثل مناهج العلوم والرياضيات وغيرها".ويضيف السيد لوكالة شفق نيوز، "كما أن للوزارة تعاون مع الجهات والمؤسسات المعنية في هذا الجانب، وهي (الوزارة) تتماشى مع أي تغيرات وتحديثات في المناهج بمرونة وسهولة، وتثمن كل الدعوات سواء كانت من رئيس الجمهورية أو أي جهة أخرى في هذا الأمر، وترى بأن من واجبها أن تُغير متى ما كانت هناك ضرورة".

توصيات للتغيير

يؤكد عضو لجنة التربية النيابية، صباح حبيب، أن "اللجنة عقدت اجتماعا قبل شهر لمناقشة المناهج الدراسية بصورة عامة، وتم تقديم توصيات إلى هيئة الرأي في وزارة التربية لتغيير بعض المواد الدراسية للمراحل كافة، من الأول الابتدائي إلى السادس الاعدادي"، مشيرا خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، إلى أنه "من المحتمل أيضا إضافة بعض المناهج الأخرى لمختلف الصفوف الدراسية".

أمر واقع

بدوره يقول مستشار محافظ بابل لشؤون التربية، والمشرف التربوي، عبدالأمير رباط، إن "دعوة رئيس الجمهورية لتغيير المناهج الدراسية أمر واقع، إذ أن كل المواد الدراسية تحتاج إما إلى تغيير أو تحديث، لأننا نعيش في عالم متطور ومتسارع، لذلك نحتاج إلى مواكبة هذه الأحداث المتغيرة بسرعة". ويضيف رباط لوكالة شفق نيوز، أن "معظم المناهج الدراسية من الابتدائية إلى الجامعية تحتاج إلى أن تُحدّث وأن يُغيّر قسم منها، وأن وزارة التربية قررت في وقت سابق استحداث منهج جديد وهو الأخلاقية وإدخالها إلى الأول الابتدائي من العام المقبل، لذلك كل المناهج تحتاج إلى التحديث والتغيير، حتى نستطيع مواكبة التطورات الحاصلة في العالم".وكانت وزارة التربية، أكدت عزمها على استحداث مادة التربية الاخلاقية لجميع المراحل الدراسية، وأشار وزير التربية السابق علي الدليمي في بيان للوزارة، (23 شباط 2022)، إلى أن "الوزارة عازمة على الشروع بتأليف كتاب التربية الأخلاقية ويُدرس ابتداءً من الصف الأول الابتدائي وصولاً إلى مرحلة السادس الإعدادي الذي ستتركز فصوله على الاهتمام بالقيم والمُثل الأخلاقية العليا في المجتمع وغرسها".

إرباك للتعليم

من جهة ثانية، ترى الباحثة الاجتماعية، وردة الخطيب، أن "تغيير المناهج المستمر يؤدي إلى إرباك العملية التربوية، وذلك يعود إلى عدة أسباب، أولها أن المنهاج يكون ضعيفا لكونه يأتي عند بداية العام الدراسي ولم يتم الاطلاع عليه بالشكل المناسب، خاصة من ناحية القدرة الاستيعابية للأطفال والمعلمين أنفسهم، فلا يكونوا مهيئين له، وبالتالي لا يتم استيعابه بالطريقة الصحيحة".وتضيف الخطيب لوكالة شفق نيوز، أن "الكثير من أولياء أمور الطلبة يعانون من عدم قدرة أطفالهم على استيعاب المناهج الدراسية بسبب التغيير المستمر لها، خاصة في المراحل الابتدائية، لذلك وللحصول على أفضل النتائج التعليمية يجب عرض هذه المواد على باحثين مختصين، وأن تكون خلال العطلة ليتسنى للمعلمين والمدرسين التدرّب عليها وإيصالها إلى الطالب بصورة صحيحة".

جيد ولكن..

بدورها تقول التربوية، إسراء النصراوي، إن "تغيير المناهج الدراسية أو الإضافة عليها يؤثر بشكل عام على المستوى التعليمي حيث - وكما أشارت وردة الخطيب - يكون في وقت متأخر، فبدلا من تغييرها خلال العطلة الصيفية، ليتسنى توزيع الكتب على الطلاب في بداية السنة دون أي معوّقات، نرى أنها تأتي مع بداية العام الدراسي، وعندها يحدث نقصا في توفيرها لجميع الطلبة، ما يضطر بعضهم إلى شرائها من المكتبات".وتتابع النصراوي خلال حديثها لوكالة شفق نيوز، "لكن من ناحية أخرى، أن تغيير المناهج ومواكبة العالم والتكنولوجيا أمر جيد، وحبذا لو القائمين على تبديل المناهج أن يكونوا من ذوي الاختصاص، إذ نرى أحيانا أن المناهج بعد تغييرها تفتقد إلى الكثير من الأمور، وفي بعض الأحيان يأتي تصحيح او إضافة لبعض المواضيع، لذلك نأمل أن يكون هناك انتباه لهذا الأمر".وتشير التربوية إلى ضرورة "إضافة مناهج جديدة مثل كتاب التربية الوطنية، فهو كتاب مهم يُعلّم الطالب معنى الوطنية والوطن، وكذلك منهج التربية الأسرية الذي كان لمدارس البنات خاصة، لتعليمهن الطبخ وبعض الحرف اليدوية وشرح بعض الأمور عن الأسرة، لذلك نأمل أن يُعاد النظر في هذا الكتاب".

٥-الجزيرة ………تقرير خاص …

-“بلد متحضر”.. محاكمة تفضح جرائم الدانمارك في العراق……

من فهمها لحقيقة ودور الفيلم الوثائقي باعتباره وسيلة تعبير فنية قادرة على مراجعة الحدث التاريخي مهما مر عليه الزمن، اقترحت المخرجة الدنماركية “نانا فرانك مولر” فتح ملف عملية “الصحراء الخضراء” للتأكد من الدور الذي لعبته الوحدات العسكرية الدنماركية فيها، والتدقيق في صحة الادعاءات بأنها سلّمت أسرى عراقيين في مدينة البصرة إلى قوات الأمن العراقية عام 2004، مع علمها باحتمال تعرُّضهم للتعذيب، مما يشكل خرقاً للأعراف العسكرية والقانونية؟فكرة صناعة فيلم عن الحدث وتداعياته جاءت بعد اتصال مجموعة من العراقيين بمكتب محاماة في العاصمة كوبنهاغن، طلبوا منه في عام 2011 رفع دعوى باسمهم ضد وزارة الدفاع الدنماركية، باعتبارها طرفا متسببا رئيسا في ما تعرضوا إليه من تعذيب وانتهاك نفسي وجسدي.وبتكليف من “مجلس تأهيل ضحايا التعذيب” دخل على خط الدعوى الطبيب الشرعي “يورغن تومسن” المختص بالطب العدلي وبالتحديد حالات التعذيب، ليشكل مع المحامي “كريستيان هارلانغ” أبرز الأطراف التي سيَبني فيلم “بلد متحضر” معماره السردي عليها، وسيُقيم من خلال ما سيتوصلون إليه من حقائق محكمةً “أخلاقية” تضع النظام القضائي والسياسي الدنماركي في قفص الاتهام.

الطبيب العدلي.. رحلة إلى بيروت لكشف الأسرار
شخصية الطبيب العدلي المتفردّة بروحها وعمق تفكيرها الإنساني أضفت على الوثائقي طابعا خاصا، فلم يعد استقصائيا بحتا، بل فيه من الاتساع المعرفي ما يغني مشاهده ويعمق نظرته لمفاهيم أبعد من سياسية، ذات صلة شديدة بفكرة الهيمنة والسلطة المتجبرة والموقف من الكائن الضعيف، ومبدأ رفض كل شكل من أشكال إهانته وانتهاك آدميته بسببها.ويبدو أن تكليف المنظمة المدنية الدنماركية للطبيب العدلي ليتولى بنفسه فحص أحد عشر عراقيا من بين الذين تعرضوا للتعذيب أثناء عملية “الصحراء الخضراء”، إنما كان بسبب معرفتها الجيدة بشخصه وبقدراته المهنية.يذهب الطبيب الشرعي إلى بيروت لمقابلة عدد من المُدعّين بتعرضهم للتعذيب على أيدي القوات الدنماركية في مدينة البصرة، الأمر الذي طالما رفضه رئيس الوزراء وحكومته، وبوجود مترجمين سجل شهاداتهم وتأكيدهم الأساليب المهينة التي اتبعها الجنود الدانماركيون معهم.

بقايا التعذيب النفسي.. بصمات الجنود المؤذية للروح
أساليب الجنود الدانماركيين لا تترك أثرا جسديا ظاهرا، لكنها تؤذي الروح وتترك جروحا نفسية سجلها الطبيب بدقة، وأخذ إلى جانبها عينات وأدلة تدعم تقريره المحايد، ولم ينس وضع خطوط حمراء تحت عبارات أصرّ الضحايا على تسجيلها.تضمنت الخطوط الحمراء الإشارة إلى مرافقة الجنود الدنماركيين للوحدات البريطانية التي اقتحمت بيوتهم، وقيام بعض جنودها بتصوير تفاصيلها بكاميرات فيديو من فوق ظهر إحدى الدبابات، واكتفائهم بالنظر إلى ما كان يجري لهم على أيدي البريطانيين دون تحريكهم ساكنا.لقد كانوا شهودا ومشاركين في عملية تسليمهم إلى القوات الأمنية العراقية رغم توسلاتهم بعدم القيام ذلك.

دمار البصرة.. صورة بانورامية توثق الحدث الأليم
يدعم الوثائقي مدخله الافتتاحي بتسجيلات نادرة من موقع الحدث، لم يعلن أول الأمر عن مصدرها، ويسجل بنفسه تفاصيل فحص الضحايا، إلى جانب تقديمه صورة بانورامية عن الحالة التي كانت تعيشها مدينة البصرة خلال الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، مدعومة بأشرطة فيلمية وتسجيلات فيديو مأخوذة من الأرشيف تعطي فكرة للمشاهد عن المناخ العام والفوضى التي سادت البلاد بسبب وجودهم، وتمهد بدورها لمتابعة تفاصيل سير القضية في المحاكم الدانماركية لاحقا.في مكتب المحاماة جرى التركيز على التصوير، وطالب محاموه وزارة الدفاع بتسليمهم التسجيلات، باعتبارها جزءا من الأدلة الدامغة على خرق وحداتها للقوانين الدولية لحماية الأسرى، وتثبت أنها بتعمد وبوعي سلمتهم إلى الشرطة العراقية.

سرية القضية.. شكوك التورط وإعادة نبش الملفات القديمة
نفت الوزارة علمها بوجود الأشرطة المصورة، بل أنكرت عملية التصوير برمتها، ولقطع الطريق على المحامين فقد اعتبرت القضية سرية لا يسمح الاطلاع عليها.أثار منع القضية من التداول العام شكوكا لدى منظمات مدنية وإنسانية، وعزز قناعة مكتب المحاماة بأن هنالك أمرا ما تريد الدولة إبقاءه “تحت السجادة”، مما شجع وسائل الإعلام على إعادة فتح ملفات القضية مجددا، من خلال مراجعة كل ما كتب عنها في حينها، ولا بد لهم اليوم من نبش ما خفي منها.عند هذه المرحلة تصاعدت وتيرة الوثائقي فصار أكثر ديناميكية، واقترب بسببها من أفلام “القضاء” و”الاستقصاء الحقوقي”، مع أنه ترك مجالا للطبيب العدلي، ليعرض أفكاره وموقفه الرافض لعمليات التعذيب في كل مكان من العالم.أراده الوثائقي أن يكون معبرا وناطقا باسمهم ومعوضا عن غيابهم اللافت، فالضحايا لم يحضروا إلى المحاكم، ولم يدخلوا مستشفيات الطب العدلي الدنماركية إطلاقا، بل ظلوا خارجها وتركوا لأصحاب الضمائر الحية أمرَ التعبير عنهم، واعتبروهم ممثلين لهم في مواجهتهم مع الدولة الدانماركية.

ضابط المخابرات.. عنصر من الداخل يفضح الوزارة
غيَّر المعادلةَ دخولُ ضابط المخابرات “أنديش كارغارد” على الخط، فقد أحرج وزارته حين أعلن علمه بوجود التسجيلات، وأنه شاهد الأفلام المسجلة أثناء فترة خدمته في البصرة، وقد سلمها بنفسه إلى الضابط المسؤول عن الوحدة ليطلع عليها.قبول الضابط تقديم شهادته أثار ضجة إعلامية كبيرة وأضعف دفاعات الدولة، التي تعكزت على “سرية القضية”، لكن وصول الفيديو الأصلي إلى يد محامي الدفاع سرّع في نقل القضية إلى مستوى أعلى، مما تطلّب بالمقابل تحرك الدولة لمنع تصعيدها، عبر إقامة حواجز قانونية سريعة في وجهها.صار واضحا عند هذه النقطة أن على الوثائقي الدخول في معمعة القضاء وملاحقة تفاصيل المحاكم، لأن الأمر لم يعد محصورا بالمكاتب ولا سريا.

كبش الفداء.. ضابط يحمل أوزار الحكومة الثقيلة
شهادة الضابط والضحايا عزّزت موقف المحامي، وشجعته على رفع قضية ضد وزارة الدفاع، مما يعني احتمال إدانة الحكومة الدانماركية بأكملها وتعرية أكاذيبها، والأخطر وضع قيمها وديمقراطيتها موضع الشك.كان لا بد للدولة من إيجاد “كبش فداء” ولم يكن أمامها سوى الضابط المسؤول عن الوحدة الدنماركية في البصرة “جون دالبي”، الذي أنكر وكذّب أقوال ضابط المخابرات، لينحصر بعدها السجال بينهما، فتبدو الدولة كأنها لا علم لها بالأمر، وأن الضابط قد تلكأ في توصيل المعلومات، فظلت متداولة في حقل ضيق ومحصورة بينه وبين أفراد وحدته في البصرة. لكن السؤال الأهم بحسب الوثائقي هو: من أين جاء الفيديو إلى مكتب المحاماة؟بعد عملية بحث وتقصٍّ يتوصل الفيلم إلى حقيقة وجود جندي يعمل في قسم أرشيف الوزارة تعاون مع ضابط المخابرات بعد اقتناعه بأقواله فسلّمه لهذا السبب الشريطَ، بشرط عدم الكشف عن اسمه. وسيتحمل الضابط لاحقا تبعات حفاظه على وعده، ويُحكم عليه بغرامة مالية كبيرة، بدعوى تسريبه أسرارا ومعلومات خطيرة تسيء إلى سمعة الدولة وأمنِها.

ألاعيب الدولة.. خطة التملص من القضية في المحكمة
يُظهر الوثائقي قدرة الدولة على استخدام إمكانياتها الكبيرة لحظة احتدام الصراع، ويكشف وجه السياسي البشع وقدرته على ليّ عنق الحقيقة لصالحه، خاصة حين يكون الخصم ضعيفا، بل في أشد لحظات ضعفه.وبعد نشاط محموم للمحامين وافقت المحكمة العليا على حق رفع الشكوى ضد الوزارة، لكن الوزارة طالبت المحكمة بإلزام دفع المشتكين تأمينات “ضمان تكاليف القضية” قبل انعقادها (تقدر التأمينات بحوالي ثمانية آلاف دولار لكل مدّعٍ).مطلب تعجيزي وغير إنساني، تعلم مسبقا بعجز الضحايا عن تأمينه، وبسببه سيتحول مسار القضية من إدانة الجاني وتكذيبه إلى العمل على إعفاء الضحايا من شروط ضمان التكاليف.تقر المحكمة العليا مطلب مكتب المحاماة، لكنها ترفض في نفس الوقت تقديم المساعدة القضائية للعراقيين، وتقف أيضا ضد طلب المكتب بتجريم الوزارة وإدانتها بالكذب والتستر على الجريمة والمشاركة بها بما يتناقض مع مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان.

إغلاق القضية.. محاكمة أخلاقية تدين احتلال العراق
بعد قرابة ثلاث سنوات أُغلقت القضية لسرّيتها، ولم تطل رأس المؤسسة العسكرية ولا الحكومة الدانماركية أي أحكام قضائية. لقد خسر الضحايا حقهم، لكن الوثائقي مضى في طريقه ليسجل تبعات الحدث والموقف الأخلاقي منه، عبر مراجعة ثانية لتاريخ القضية، وإصغائه جيدا إلى المدافعين عن حقوق المستضعفين.حصيلة كل ذلك الجهد أهم من قرار المحكمة الرسمي، لأنها شكلت محاكمة موازية أخلاقية الطابع، فقد أدانت قرار الدولة بالمشاركة في احتلال العراق وكل تبعاته، ثم فضحت النظام القضائي الذي يجيز أحيانا للجاني أن يكون حكَما، بينما يُترك الضحية يواجه خسارته وعجزه بمرارة وغضب.

٦-سكاي نيوز... الاخبار العاجلة ....

للاطلاع على تفاصيل الأخبار العاجلة راجع موقع سكاي نيوز

l قبل 1 ساعة
في تاريخ محدد.. مخابرات أوكرانيا تكشف "أمرا هاما" من بوتين
l قبل 1 ساعة
قصة عراقي نازح في السليمانية.. حول "عشقه القديم" إلى مورد رزق
l قبل 2 ساعة
لافروف: الغرب اختار الحرب مع روسيا.. ومولدوفا بعد أوكرانيا
l قبل 2 ساعة
شاهد.. شجاعة حارس كنيسة "حبس المسيح" بالقدس
l قبل 2 ساعة
أكثر ضحاياه من الرجال.. المرض النادر يعود إلى الواجهة
l قبل 2 ساعة
بطولة طبيب مصري.. أكمل عملية ولادة "وسط دخان الحريق"
l قبل 2 ساعة
وزير الخارجية العراقي: نعمل مع السعودية على خفض حدة التوتر في المنطقة
l قبل 4 ساعات
مسؤول روسي سابق: انتظروا "هجوما وشيكا" على موسكو
l قبل 4 ساعات
لافروف يقول إن العلاقات بين روسيا والصين "أقوى من التحالف العسكري"
l قبل 4 ساعات
لافروف: روسيا تواجه "معركة جيوسياسية".. ويحذر مولدوفا
l قبل 4 ساعات
حرب أوكرانيا كشفت المستور.. صناعة الدفاع الأميركية على المحك
l قبل 4 ساعات
الفيفا يحتفي بنجم الأهلي.. إنجاز حققه الشحات ورونالدو وميسي
l قبل 4 ساعات
إيران تأسف للموقف الأخير الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتقول إنه استند إلى "سوء تفاهم"
l قبل 5 ساعات
الصين تنتقد قرار الفلبين منح الولايات المتحدة حق استخدام مزيد من قواعدها العسكرية وتحذر من زيادة التصعيد في المنطقة
l قبل 5 ساعات
عسكري أوكراني يكشف تطورات العمليات العسكرية في دونباس.. بوتين يُريد الحسم قبل وصول الدعم
l قبل 7 ساعات
وزير الدفاع الأميركي: واشنطن ستقوم بكل ما في وسعها لتحسين القدرات الميدانية لأوكرانيا قبل هجوم الربيع المتوقع
l قبل 7 ساعات
سفير إيران في الأمم المتحدة: نتائج تحقيقات هجوم منشأة أصفهان العسكرية تشير إلى مسؤولية إسرائيل عن الحادث
l قبل 7 ساعات
بنزيمة "غاضب بشدة".. وإدارة ريال مدريد تستجيب لطلبه
l قبل 8 ساعات
الأطعمة المصنعة "خطر" على الصحة.. عليك بهذه البدائل الغذائية
l قبل 8 ساعات
شركة أميركية تعرض بيع أوكرانيا طائرتين مسيّرتين متطورتين مقابل دولار واحد
l قبل 9 ساعات
وكالة الطاقة الذرية: إيران أدخلت تغييرات غير معلنة في أجهزة طرد مركزي
l قبل 11 ساعة
"تشارماوث".. علماء يكتشفون بقايا كائن مخيف يشبه التمساح
l قبل 12 ساعة
مصادر فلسطينية: إسرائيل تشن غارات على قطاع غزة
l قبل 12 ساعة
بعد الفوز الساحق على أوكلاند سيتي.. الأهلي المصري يعادل رقم برشلونة في كأس العالم للأندية
l قبل 12 ساعة
الشرطة الأوكرانية: صاروخ روسي دمر مبنى سكنيا وألحق أضرارا بسبعة آخرين في مدينة كراماتورسك شرقي البلاد
مع تحيات مجلة الكاردينيا

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

642 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع