رغم التضخم.. الأميركيون لا يتخلون عن "الديك الرومي"

           

        التضخم يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الاحتفال بعيد الشكر

الحرة / ترجمات - واشنطن:رغم التضخم، فإن المستهلكين في الولايات المتحدة، عادوا بعد وباء كورونا يمارسون طقوسهم الخاصة بشراء الديك الرومي بمناسبة عيد الشكر، بل وبحجم أكبر، بحسب ما كشف الرئيس التنفيذي لأكبر علامة تجارية مشهورة تبيع هذا النوع من الطيور.

وقال جاي جندرين، الرئيس التنفيذي لـ"باتر بول"، لـ"ياهو فاينانس"، إننا "نشهد الآن تجمعات أكبر حجما وذلك بعد أن أثر الوباء في العامين الماضيين على عادات الناس واجتماعهم في مجموعات أصغر في عيد الشكر".

في استطلاع توقعات عيد الشكر للعام الجاري الذي أجرته الشركة، أعرب 90 في المئة أنهم سيحتفلون ويخططون لشراء ديك رومي بنفس حجم العام الماضي أو أكبر.

وأجري استطلاع الرأي على 1005 أشخاص في الولايات المتحدة على الإنترنت في شهر يوليو الماضي.

وأعرب ثمانية في المئة فقط من الذين شملهم الاستطلاع، عن قلقهم بشأن تأثير التضخم على التكاليف وقالوا إنهم يعتزمون تقليص قائمة ضيوفهم من أجل التعامل مع التكاليف المرتفعة.

يأتي هذا مع ارتفاع تكلفة الاحتفال بعيد الشكر بشكل عام بنسبة 20 في المئة على أساس سنوي، وفقا للأرقام الرسمية.

ويبلغ متوسط سعر الديك الرومي، الذي يبلغ وزنه 16 رطلا، الآن 28.96 دولارا، بزيادة 4.97 في المئة عن العام الماضي، ارتفاعا من 23.99 دولارا.

وتشمل بعض الجوانب التي تؤدي إلى ارتفاع التكاليف، ارتفاع أسعار الوقود والأسمدة، والأعلاف، والتعبئة، بحسب جندرين.

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

528 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع