توجه السياح بأعداد كبيرة إلى تركيا يضغط على منفذ إبراهيم الخليل

            

رووداو ديجيتال:أعلن قائممقام قضاء زاخو، مشير بشير، بأن منفذ إبراهيم الخليل الحدودي يواجه ضغطاً كبيراً بسبب توجه السياح بأعداد كبيرة إلى تركيا، لقضاء عطلة عيد الأضحى، بعدما اشتكى مواطن من اضطراره للانتظار 9 ساعات دون التمكن من العبور إلى تركيا.

وكان السفير التركي في العراق، علي رضا غوناي، قد أعلن في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر، الاحد (3 تموز 2022) أن "تركيا هي الاختيار الأول لإخواننا العراقيين لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك"، مضيفاً: "نصدر أكثر من 7000 تأشيرة في اليوم".


وقال المواطن زيرك دلير، لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم الاثنين (4 تموز 2022)، "بعد بقائنا لمدة 9 تسع ساعات في منفذ إبراهيم الخليل، لم نتمكن من العبور إلى تركيا، واضطررنا للعودة بعدما أبلغونا بأن المنفذ مغلق".

بدوه نفى قائئمقام قضاء زاخو اغلاق المنفذ، وأوضح لرووداو، أن "أعدداً كبيراً من السياح يتوجهون إلى تركيا مع اقتراب عيد الأضحى، ما أدى إلى حدوث ازدحام كبير والضغط على النفذ".

وأضاف أن على المواطنين "الانتظار بضع ساعات قبل تمكنهم من الدخول إلى تركيا، بسبب هذا الضغط"، موضحاً بأن التأخير يحصل في الجانب التركي، بسبب الروتين والتدقيق الأمني، وأنه نقل "امتعاض المواطنين إلى السلطات التركية لحل المشكلة".

يعد منفذ إبراهيم الخليل، المنفذ الرسمي الوحيد بين إقليم كوردستان وتركيا.
وفي 9 تموز الجاري يعيش المسلمون في العالم أيام عيد الأضحى الذي يوافق 10 من شهر ذي الحجة، اذ ينزل الحجيج من جبل عرفة في اليوم التاسع من الشهر القمري، كاتمام لمناسك الحج، ليعلنوا في اليوم العاشر أول أيام عيد الأضحى الذي يعد ضمن اعظم الاعياد عند المسلمين.

ويتوجّه عدد كبير من العراقيين الى قضاء عطلة العيد خارج البلاد، إذ اعلنت الحكومة العراقية عطلة عيد الاضحى ابتداء من 9 ولغاية 14 تموز الجاري.

وتعتبر تركيا وجهة سياحية رئيسة لغالبية العراقيين، حيث يقصدها مئات الالاف من العراقيين سنوياً خلال فصول السنة لغرض السياحة، العمل، والدراسة أيضاً.

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

806 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع