نائب: لا حلول تلوح بالأفق للأزمة السياسية والمستقلون انقسموا الى ٣ جهات

           

رووداو ديجيتال:رأى عضو مجلس النواب العراقي عن الاطار التنسيقي أحمد الربيعي، أنه لا توجد حلول تلوح في الافق للأزمة السياسية الحالية في البلاد، مشيرا الى ان النواب المستقلين انقسموا الى ثلاث جهات.

وقال النائب عن الاطار التنسيقي أحمد الربيعي، لشبكة رووداو الاعلامية، انه "لا توجد حلول بالافق للازمة السياسية الحالية، خصوصاً في ظل تمسك الاطار التنسيقي والتحالف الثلاثي بوجهة نظرهما"، مبينا انه "لا يوجد حل سوى عن طريق التقارب والتفاهم بين الفرقاء السياسيين، وتقديم تنازلات عادلة بين الاطراف".


وشدد الربيعي على ان "الاصرار على اقصاء طرف بشكل قسري لن يجدي نفعاً، ولن يأتي بحل مرجو، ولن يخدم العملية السياسية في البلاد"، موضحاً أنه "مهما طالت المدة وتعقدت الازمة لابد من حصول توافق سياسي وتقارب بين الفرقاء السياسيين وبين الكتل الرئيسية، والذهاب باتجاه انتخاب رئيس الجمهورية الذي هو المفتاح الرئيسي لحل المشاكل، بعد التوافق طبعاً، وما بعده تحديد الكتلة الاكبر وتسمية مرشحها لرئاسة الوزراء والاتفاق والتوافق على تسمية مرشحي الوزارات".

عضو مجلس النواب العراقي، أعرب عن أمله في أن يحدث هذا "عاجلا، وليس آجلاً".

يعاني العراق من انسداد سياسي اعقب انتخابات تشرين الاول 2021 المبكرة، فما تزال البلاد دون حكومة واقرار موازنة لتسيير امورها وادارة دفتها.

يذكر ان الثلث المعطل في مجلس النواب (الاطار التنسيقي، الاتحاد الوطني الكوردستاني، وبعض المستقلين) حال دون انتخاب رئيس للجمهورية.

أما بخصوص موقف النواب المستقلين من المبدرات والمفاوضات الحالية، ذكر الربيعي ان "النواب المستقلين باقون على وضعهم السابق، فجزء منهم متطابق الرؤى مع الاطار التنسيقي، وجزء آخر قريب من قوى التحالف الثلاثي، وجزء منهم لا يوجد له رأي أو متوقف عن تأييد طرف ضد طرف آخر"، لافتاً الى أن "موقف المستقلين لن يتغير كثيراً".

بشأن استحقاق النواب المستقلين في الحكومة المقبلة، رأى عضو مجلس النواب أحمد الربيعي ان "ذلك يعتمد على شكل التوافق الذي سيكون بين الكتل الرئيسية، وبعد ذلك يمكن الحديث عن امكانية تسمية وزراء مستقلين، وتكون لهم حصة أو غير ذلك".

وكان تحالف انقاذ وطن (التحالف الثلاثي) قد عقد اجتماعاً في اربيل يوم الإثنين (09 أيار 2022) اصدر بعده بيانا جاء فيه ان "التحالف منفتح على القوى السياسية التي تؤمن بحكومة الاغلبية الوطنية"، منوهاً الى أن "يأخذ مجلس النواب دوره في تشريع القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين، وممارسة دوره الرقابي".

وأكد التحالف الثلاثي انه مستمر في حواراته مع المستقلين بعد المبادرة التي اطلقها.

في الاطار ذاته، أعلن تحالف من اجل الشعب (حركة امتداد، الجيل الجديد) دعمه لأي جهة مستقلة تشكل الحكومة وفقا لعدة شروط، دون المشاركة فيها.

واشترط التحالف في مؤتمر صحفي حضرته شبكة رووداو الإعلامية الإثنين، (9 أيار 2022) على المرشح الذي يتبنى تشكيل الحكومة ان يكون هو وكابينته الوزارية عراقيين وليسوا من مزدوجي الجنسية، مضيفا ان يقدم برنامجا حكوميا واقعيا يلبي متطلبات الشعب العراقي.

ومن ضمن شروط التحالف ايضاً ان لا يكون المرشح وحكومته المرتقبة من المشاركين في احزاب السلطة، وفقا للمؤتمر الصحفي، الذي أشار الى وجوب تعهد الكتل السياسية جميعها والنواب المستقلين بعدم التدخل وفرض الارادات في تشكيل الحكومة وقراراتها.

عقب مهلة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للاطار التنسيقي بتشكيل الحكومة، والتي لم ينجح فيها الاخير، دعا الصدر جميع النواب المستقلين للالتحاق بالكتلة الأكبر لتشكيل حكومة مستقلة خلال 15 يوماً.

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

547 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع