بغداد: الإطاحة بأخطر شبكة لكبار متاجري ومروجي المخدرات

           

إيلاف من لندن: أعلنت السلطات العراقية الثلاثاء عن الاطاحة بأكبر شبكة للمتاجرين والمروجين للمخدرات في العاصمة، وأكدت اعتقال فتى قتل رميا بالرصاص أفراد عائلته في محافظة النجف.

وقال اللواء يحي رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة انه بحسب توجيهات القائد العام مصطفى الكاظمي فقد نفذت القوات الامنية عملية نوعية "أطاحت بشبكة اجرامية تضم كبار تجار ومروجي المخدرات في بغداد".

واشار في بيان تابعته "ايلاف" الى انه "بعد توفّر المعلومات الاستخبارية الدقيقة ووضع خطة محكمة، نفّذ الجهاز وبالتعاون مع محكمة تحقيق الكرخ الاولى عملية نوعية استطاع من خلالها تفكيك شبكة اجرامية تضم كبار تجار ومروجي المخدرات في بغداد وبحوزتهم كميات كبيرة من مادة الكرستال".

وتعهد الناطق العسكري للشعب العراقي على "بقاء جهاز مكافحة المخدرات صمام أمان للأمن الوطني العراقي".. داعيا المواطنين الى "ادامة التعاون مع الاجهزة الامنية لمواجهة مثل هذه الجرائم التي تهدف الى زعزعة الامن والاستقرار وتخريب البنية الاجتماعية في العراق".

اعتقال متهم بالمخدرات في إيران

كما أفاد مصدر أمني بمحافظة المثنى العراقية ( 220 كم جنوب بغداد) اليوم بأن قوة عراقية نفذت عملية نوعية داخل العمق الايراني لاعتقال احد المطلوبين الخطرين لها.

ونقلت وكالة شفق نيوز العراقية عن المصدر قوله أن "قوة امنية عراقية تابعة لجهاز مكافحة المخدرات نفذت واجبا أمنيا نوعياً داخل الاراضي الايرانية في منطقة (عبادان) بالتعاون مع الاجهزة الامنية هناك".

واوضح المصدر ان "العملية اسفرت عن اعتقال العقل المدبر لهروب السجناء من سجن ناحية الهلال بمحافظة المثنى في ايار مايو من العام الماضي 2021"... مبينا ان "عدد المعتقلين من الهاربين بلغ 22 معتقلا حيث ان جميع الهاربين من السجن باتوا في قبضة القوات الأمنية العراقية".

يشار الى ان العراق يعاني من حاليا من مخاطر الاتجار وتعاطي المخدرات وخاصة بين شبابه الذي تؤكد مصادر رسمية ان نصفهم يتعاطاها.
وكشف اللواء مازن القريشي المدير العام لمديرية مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في وزارة الداخلية العراقي في 25 من الشهر الماضي عن ان عدد الملقى القبض عليهم خلال العام الماضي بتهمة المتاجرة وتعاطي المخدرات قد بلغ11 الف و207 أشخاص بينهم الذكور11 الفاً والأناث 156 امرأة.

وقد سجلت العاصمة بغداد الارقام الاعلى بعدد المتهمين بنحو ألفي شخص تليها البصرة بعدد1871 معتقلاً ثم بابل 1617 معتقلاً فيما سجلتي محافظتي الانار ونينوى الأقل تعاطياً في عدد الملقى القبض عليهم.

اعتقال فتى قتل جميع افراد عائلته
وعلى صعيد آخر اكدت القوات الامنية اليوم اعتقالها فتى (14 عاما) من محافظة النجف (160 كم جنوب بغداد) بتهمة قتل جميع افراد عائلته رميا بالرصاص.
واشارت الى إن الشاب اقدم على قتل عائلته "والده ووالدته وشقيه الاكبر الذي يكبره بعامين واصابة شقيقته الصغرى في منطقة حي الفرات بمدينة النجف مساء الاثنين بسبب خلافات عائلية تتعلق بالضغط عليه للانتظام بدراسته بحسب اعترافاته".

واوضحت وسائل اعلام محلية ان شقيقة الجاني قامت بابلاغ الجيران بعد هروبه عبر سطح منزلهم الى سطح منزل جيرانهم ومكث هناك حتى قدوم الأجهزة الأمنية التي قامت بتطويق المنزل واعتقاله".

وقالت ان "سبب الجريمة يعود الى الضغط الذي تعرض له الجاني من قبل والده قبل ايام بسبب عدم نجاحه في المدرسة واشترط عليه النجاح او العقوبة فقام الفتى بشراء مسدس ثم اقدم على قتل 3 من افراد عائلته مع نجاة اخته الصغيرة التي تم نقلها الى المستشفى حيث ادلت بشهادتها لضباط التحقيق".

ومن جانبها أوضحت قيادة شرطة النجف في بيان تابعته "ايلاف" ان "قائد شرطة النجف شكل فريقاً للتحقيق من مكافحة اجرام النجف وشعبة مكافحة الإجرام تمكنت فورا من اعتقال المتهم بقتل عائلته بحي الفرات النجفي بعد ارتكاب الجريمة مباشرة .

وبينت أن "قائد الشرطة أشرف على عملية إلقاء القبض على المتهم بقتل والديه واخوه الأكبر منه وجرح أخته الصغيرة بسلاح ناري".. مؤكدة انه قد "تم التحقيق معه واحالته الى القضاء لينال جزاءه العادل".

يشار الى ان محافظة النجف شهدت خلال الاشهر الاخيرة عدة جرائم قتل عائلية ففي اذار مارس عام 2021 أوضحت شرطة النجف انها ألقت القبض على متهم اعترف خلال التحقيق معه "بأنه قام بالتعاون من أحد اقربائه بقتل كامل أفراد عائلته ورميهم في منطقة نائية في الطمر الصحي ثم عاد ليكمل الجريمة بقتل والده داخل داره من اجل الاستيلاء على أموال عائلته.

وفي تموز يوليو 2021 قام شاب نجفي يسكن منطقة حي ميسان في قضاء الكوفة بمحافظة النجف بقتل والده طعنا بالسكين في الظهر ثم نحرا طعنا بالسكين في منطقة الرقبة بسبب مشاكل عائلية .

كما قُتل رجل دين على يد زوجته رمياً بالرصاص في محافظة النجف ايضا في ايلول سبتمبر الماضي .. وقال مصدر أمني إن "رجل دين معمم في العقد الرابع من العمر قتل على يد زوجته رمياً بالرصاص بسلاح نوع (مسدس) داخل منزلهم الواقع بحي المعامل وسط قضاء الكوفة بمحافظة النجف.. موضحا أن الحادث وقع "بسبب خلافات زوجية حادة بينهما".

يذكر ان العراق قد شهد بعد عام 2003 وسقوط نظامه السابق تحولات كبيرة في مختلف مجالاتها انعكست بشكل كبير على تركيبة المجتمع العراقي واتجاهاته نحو العنف واليأس والاضطراب النفسي ما ادى الى اتخاذ مؤشر حالات الانتحار والجرائم الجنائية منحا تصاعديا اذ لا يكاد يخلو يوم من اعلان الجهات الامنية المختصة عن ارتكاب جرائم قتل وتعاط للمخدرات او حدوث المزيد من حالات الانتحار وخاصة بين الفتيان والفتيات

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع